من أحكام العلم الشرعي مع فوائد تربوية عزيزة الجزء الأول.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من أحكام العلم الشرعي مع فوائد تربوية عزيزة الجزء الأول.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    15

    افتراضي من أحكام العلم الشرعي مع فوائد تربوية عزيزة الجزء الأول.

    هذة فوائد جميلة عزيزة غالية على النفس أفادنيها فضلية شيخنا الشيخ الفاضل المربي / عبدالرحمن بن مرزوق العوفي - رفع الله قدره - .


    من أحكام العلم الشرعي :-
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده وبعد : -
    فإن مما لا شك فيه أن لكل فنٍ باباً مناسباً يُدخل معه حتى يصل الراغب فيه إلى بغيته بأوجز طريق وأكمل حال لعموم قول الله تعالى : { وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا} فمجال طلب العلم واسع يحتاج إلى أناة أكثر من غيره لأهميته البالغة ، فيبدأ الطالب على يد عالم متقن تقي إن استطاع إلى ذلك سبيلاً وإلا فيأخذ العلم عند العجز عن ذلك ممن هو دونه من طلبة العلم الثقات في العلم والتقى ، قال الله تعالى: { فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ
    لا تَعْلَمُونَ } ، فيجب على من أشكل عليه أمر معين في دينه أن يسأل أهل العلم الثقات ، ولا يجوز أن يسأل أي أحد ، فكيف إذا كان المسؤول ممن عُرف ببدعته وشذوذه لمخالفته إجماع العلماء فيتأكد حينئذ الحذر منه والتحذير من باطله لكي لا يغتر به من يجهل حاله فضلا ً من أن يُسأل ويُستفتى 0
    - فالعلم الشرعي : هو معرفة الهدى بدليله : أي تتعرف على الهداية وهي إما أن تكون حقاً لكي تعمل به وتدعو إليه وتصبر على الأذى في سبيله ، أو تكون لمعرفة باطل لكي تحذره وتحذّر منه ، وهذه المعرفة لا بد أن تكون عن طريق الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة ، وليس عن طريق الرأي المجرد أو العقل المحض أو العاطفة أو الرؤى والأحلام ونحو ذلك 0
    - من كمال كرم الله تعالى ورحمته بنا أنه تكفَّل سبحانه ببيان الحق من الباطل لإقامة الحجة وبيان المحجة قال الله تعالى : { إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى وقوله (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ) وقوله ( إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً ) وقوله ( فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا) وقوله (وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى) وقوله(سَنُرِيهِ ْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ) ، ونحو ذلك ، ولذلك من لم تتضح له هذه الهداية بحيث لم يسمع عن الإسلام كأن يكون في أقطار نائية ونحو ذلك ولم يصدر منه تفريط ومات على ذلك أي على غير الإسلام فإنه يعد ممن لم تقم عليه الحجة فلا يعذب في الآخرة حتى يقيم الله تعالى عليه الحجة بما يشاء سبحانه مما هو مناسب لكمال حكمته وتمام عدله كما قال الله تعالى ( وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً ) ولمفهوم قول النبي صلى الله عليه وسلم ( والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار ) رواه مسلم .
    - واعلم أن الله تعالى لو عذب الثقلين لعذبهم وهو غير ظالم لهم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( لو أن الله عذب أهل سماواته وأهل أرضه لعذبهم وهو غير ظالم لهم ولو رحمهم لكانت رحمته خيرا لهم من أعمالهم...) رواه أبو داود وابن ماجه .
    - فنحن عبيد لله تعالى فقراء إليه وهو سيدنا يتصرف فينا كيف يشاء سبحانه فالخلق خلقه والملك ملكه والأمر أمره قال الله تعالى :
    ( لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ ) . والله سبحانه قد نزه نفسه عن يسير الظلم فضلا عن كثيره، قال الله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً ) ولو أن الله حاسب عباده على نعمه عليهم مقابل أعمالهم الصالحة أيا كانت لوجدهم مدينين له لكن رحمهم فلم يفعل ذلك بل يجازيهم بواسع كرمه سبحانه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( سددوا وقاربوا وأبشروا فإنه لن يدخل أحدا الجنة عمله قالوا ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته ) رواه البخاري .
    وهذه الهداية لا يلزم من إقامتها إقناع المدعو بها ولو وجب ذلك لما قامت الحجة في الغالب على المجرمين لأن المجرم قد يتظاهر بأنه لم يقتنع والحقيقة خلاف ذلك فيكفي وصول الهداية إلى المدعو مع فهمها فهماً صحيحاً كما هو الحال في الأمور الدنيوية .
    ( وللحديث بقية إن شاء الله )
    أخوكم في الله / أبو طارق :
    عبد الرحمن بن مرزوق العوفي 0

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: من أحكام العلم الشرعي مع فوائد تربوية عزيزة الجزء الأول.

    جزاك الله خيراً ، وأهلاً وسهلاً بك بين إخوانك في المجلس العلمي.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •