أسماء الله الحسنى تتفاضل فيما بينها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أسماء الله الحسنى تتفاضل فيما بينها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    4

    افتراضي أسماء الله الحسنى تتفاضل فيما بينها

    أسماء الله الحسنى تتفاضل فيما بينها


    دلَّ كتاب ربِّنا جل جلاله وسُنَّة نبيِّنا محمد صلى الله عليه وسلم على تفاضل، وتفاوت الكمال في أسمائه، وصفاته، أي: أنه يَفْضُلُ بعضها بعضًا، ولا يقتضي هذا التفاضل نقصًا، بل يدخل في التفاضل بين كمالين عليَّين، بمعنى: أن هناك فاضل وأفضل، وعظيم وأعظم، وكامل وأكمل، وهذه المسألة مرتبطة بالتفاضل في كلامه سبحانه، الذي هو من صفاته العلية، فقد دلَّت الأدلة القاطعة (على أنَّ بعض كلامه أفضل من بعض، كسورة (الإخلاص) والتي تعدل ثلث القرآن، أفضل من سورة (المسد)، وكذلك آية الكرسي أفضل آية في القرآن)، وسورة (الفاتحة) أعظم سورة في سور الكتاب.


    وعلى هذا (فإن الآيات التي تشمل على تعديد أسماء الله تعالى الحسنى، وبيان صفاته، والدلالات على عظمته، وتقديسه، أفضل من غيرها، بمعنى: أنَّ مخبراتها أسنى، وأجل قدرًا).


    والمتأمِّل في كتاب ربِّنا عز شأنه يرى أنه تعالى يخصُّ بعض أسمائه، وصفاته في البيان، على سعتها، وشمولها، وآثار متعلَّقاتها دون غيرها، كصفة (الرحمة) و(العلم) المشتقين من اسمي (الرحمن) و(العليم) قال سبحانه: {ورحمتي وسعت كل شي} [الأعراف: 156]، وقوله تعالى: {ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما} [غافر: 7]. وغيرها كثير، والسنة النبوية حافلةٌ في ذكر ذلك، والذي منه، دعاؤه صلى الله عليه وسلم في السجود: ((اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك...))، (فإن المستعاذ به أفضل من المستعاذ منه، وهذا كما أنَّ صفة الرحمة، أفضل من صفة الغضب، ولذلك كان لها الغلبة والسبق...).


    ومن وجوه التفاضل بين السماء الحسنى: وجود أسماء منها دالّة على صفة واحدة، واشتقاقها واحد، مع اختلاف في مبانيها، مثل: (القدير) و(المقتدر) و(القادر)، (العلي) و(الأعلى) و(المتعال)، وكذلك أن بعضها جاءت بصيغة التفضيل، الذي يدل على المفاضلة، مثل: (الرحمن) و(الرحيم)، فالرحمن على وزن (فعلان) أبلغ من رحيم الذي على وزن (فعيل)، وكذلك (العلي) و(الأعلى)، و(الكريم) و(الأكرم)، و(الغفور) و(الغفار).


    وكذلك إن بعض الأسماء الحسنى تتفاوت في دلالتها على الصفات العلا، فمنها: ما يكون دالاً على صفةٍ واحدةٍ، من هذه الصفات، مثل: (العليم)، (الغفور، والغفار)، و(الحييّ)، و(السِّتّير)، و(الشافي)، و(الرؤوف)، ومنها ما يدلُّ على معنيين: مثل (البصير): بمعنى الرؤية، والعلم، والخبرة، و(الودود): بمعنى أنه المحبوب، والمحب.


    وهناك (بعض الأسماء الحسنى تدل على عدة صفات، ويكون ذلك الاسم كتناول الاسم الواحد، الدالِّ على صفة واحدة لها، كاسمه: (المجيد) و(العظيم) و(الصمد)). ومثل (الواسع)، و(الوهاب)، و(الكريم)، و(الأكرم).


    فهذه الأسماء أفضل من الأسماء التي لا تدلُّ إلا على صفة واحدة، أو اثنتين، أو نحوهما، لأنها أبلغ في الدلالة على الكمال والجلال، وهناك أسماء تدل على الاسم الأعظم كما سيأتي، الذي يتضمن جميع الأسماء الحسنى، والصفات العلا، مثل: اسم الجلالة (الله)، أو (الحي القيوم)، أو (الرب): الذي يتضمن جميع صفات الأفعال، والله تبارك وتعالى أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي رد: أسماء الله الحسنى تتفاضل فيما بينها

    بارك الله فيكم
    وانظر هذا الموضوع القاعدة السابعة والعشرين
    http://majles.alukah.net/t108772-3/
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •