" فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 20 من 20
1اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء "

    ( " فُضِّلَتِ الْمَرْأَةُ عَلَى الرَّجُلِ بِتِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ جُزْءًا مِنَ اللَّذَّةِ، وَلَكِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ أَلْقَى عَلَيْهِنَّ الْحَيَاءَ " وإسناده تالف ، ومعناه صحيح لكن بلا تحديد في مقدار الشهوة )

    هذا الحديث أخرجه البيهقي في سننه الكبرى ، والطبراني في الأوسط ، وابن عبد الهادي في "أحاديث منتقاة" ، وغيرهم من حديث أبي هريرة رضي الله عنهما مرفوعا ، وإسناده تالف ، قال المناوي في الفيض :
    وفيه داود مولى أبي مكمل ، قال في الميزان : قال البخاري : منكر الحديث ، ثم ساق له هذا الخبر انتهى .
    وأقول : فيه أيضا ابن لهيعة ،وأسامة بن زيد الليثي ، أورده الذهبي في الضعفاء وقال : فيه لين ورواه الطبراني والديلمي عن ابن عمر اهـ .

    وعند الطبراني في الأوسط مرفوعا :
    فضل ما بين لذة المرأة ولذة الرجل كأثر المخيط في الطين إلا أن الله يسترهن بالحياء ، وفي المجمع : رواه الطبراني في الأوسط ،وفيه أحمد بن علي بن شوذب ،ولم أجد من ترجمه ، وبقية رجاله ثقات .
    ونقل المناوي في الفيض عن ابن القيم أنه قال :
    هذا لا يصح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وإسناده مظلم لا يحتج بمثله .

    وفي المجمع :
    وعن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
    أعطيت قوة أربعين في البطش والنكاح وما من مؤمن إلا أعطي قوة عشرة وجعلت الشهوة على عشرة أجزاء وجعلت تسعة الأعشار منها في النساء وواحدة في الرجال ولولا ما ألقي عليهن من الحياء مع شهواتهن لكان لكل رجل تسع نسوة مغتلمات
    رواه الطبراني في الأوسط وفيه المغيرة بن قيس وهو ضعيف .


    وفي كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الاحاديث على ألسنة الناس :

    1570 - شهوة النساء تضاعف على شهوة الرجال .
    قال النجم : لا يعرف بهذا اللفظ ، لكن عند الطبراني في الأوسط والبيهقي عن ابن عمر مرفوعا بلفظ :فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء . وقال النجم أيضا : وعند الطبراني عن ابن عمرو فضل ما بين لذة المرأة ولذة الرجل كأثر المخيط في الطين إلا أن الله يسترهن بالحياء اهـ .

    قلت :
    نعم شهوة المرأة أقوى من شهورة الرجل غالبا لكن لم أقف على التحديد ، وفي المسألة خلاف ، والحديث معناه صحيح لكن بلا تحديد في مقدار الشهوة ، والله تعالى أعلم وأحكم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة

    قلت :
    نعم شهوة المرأة أقوى من شهورة الرجل غالبا لكن لم أقف على التحديد ، وفي المسألة خلاف ، والحديث معناه صحيح لكن بلا تحديد في مقدار الشهوة ، والله تعالى أعلم وأحكم .
    تعديل : نعم شهوة المرأة أقوى من شهوة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    جزاك الله خيراً أخي خالد.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    جزاك الله خيرا ياشيخ خالد

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    هل المرأة لديها بالفعل سبع شهوات وهل الرجل أقوى شهوة أم المرأه؟



    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فقد قال العلامة محمد بن مفلح المقدسي في كتابه الآداب الشرعية:
    "وللأطباء قولان أيهما أشد شهوة الرجال أم النساء؟ ويروى من حديث أبي هريرة موقوفاً ومرفوعاً "فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءاً من اللذة، أو قال من الشهوة، لكن الله ألقى عليهن الحياء" وذكره ابن عبد البر وغيره. وقال ابن عقيل في الفنون: قال فقيه: شهوة المرأة فوق شهوة الرجل بتسعة أجزاء. فقال حنبلي: لو كان هذا ما كان له أن يتزوج بأربع، وينكح ما شاء من الإماء.
    ولا تزيد المرأة على رجل، ولها من القسم الربع، وحاشا حكمته أن تضيق على الأحوج" انتهى.
    وهذا هو الحق إن شاء الله ، وحديث أبي هريرة الذي ذكره أخرجه البيهقي في شعب الإيمان، وقال فيه الألباني في ضعيف الجامع: ضعيف جداً.
    وقال ابن القيم في إعلام الموقعين عند ذكر الحكمة في إباحة التعدد للرجل دون المرأة " وأما قول القائل: إن شهوة المرأة تزيد على شهوة الرجل فليس كما قال، والشهوة منبعها الحرارة، وأين حرارة الأنثى من حرارة الذكر، ولكن المرأة ـ لفراغها وبطالتها وعدم معاناتها لما يشغلها عن أمر شهوتها وقضاء وطرها ـ يغمرها سلطان الشهوة ويستولي عليها، ولا يجد عندها ما يعارضه، بل يصادف قلباً فارغاً ونفساً خالية فيتمكن منها كل التمكن، فيظن الظان أن شهوتها أضعاف شهوة الرجل، وليس كذلك. ومما يدل على هذا أن الرجل إذا جامع امرأته أمكنه أن يجامع غيرها في الحال، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يطوف على نسائه في الليلة الواحدة، وطاف سليمان على تسعين امرأة في ليلة. ومعلوم أن الرجل له عند كل امرأة شهوة وحرارة باعثة على الوطء، والمرأة إذا قضى الرجل وطره فترت شهوتها، وانكسرت نفسها، ولم تطلب قضاءها من غيره في ذلك الحين، فتطابقت حكمه القدر والشرع والخلق والأمر". والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...atwaId&Id=6464


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك ، وشكرا لك .
    وأنا قلت في كلامي السابق : وفي المسألة خلاف .
    والأمر في نظري يحتاج إلى الرجوع للأطباء المختصين في هذا الشأن فضلا عن المختبرات والأبحاث الطبية المعاصرة ، وكل علم يسأل عنه أهله ، والله تعالى أعلم وأحكم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    بارك الله فيكم ، ونفع بكم .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    هل المرأة لديها بالفعل سبع شهوات وهل الرجل أقوى شهوة أم المرأه؟



    الإجابــة

    وهذا هو الحق إن شاء الله ،


    جزاك الله خيرا ، نعم المسألة خلافية ، وهذا هو الحق إن شاء الله ، كما رجحه ابن القيم وغيره .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ، نعم المسألة خلافية ، وهذا هو الحق إن شاء الله ، كما رجحه ابن القيم وغيره .
    غفر الله لكم
    بن القيم رحمه الله يرى خلاف ما ذكرتم عنه حفظكم الله
    "فيظن الظان أن شهوتها أضعاف شهوة الرجل، وليس كذلك. ومما يدل على هذا أن الرجل إذا جامع امرأته أمكنه أن يجامع غيرها في الحال، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يطوف على نسائه في الليلة الواحدة، وطاف سليمان على تسعين امرأة في ليلة. ومعلوم أن الرجل له عند كل امرأة شهوة وحرارة باعثة على الوطء، والمرأة إذا قضى الرجل وطره فترت شهوتها، وانكسرت نفسها، ولم تطلب قضاءها من غيره في ذلك الحين، فتطابقت حكمه القدر والشرع والخلق والأمر". والله أعلم. "
    والواقع خلاف ذلك فالرجل الطالب أبدا والمرأة المتمنعة أبدا
    والغالب أنها تتأذى من كثرة ما ذكر
    وفي كلام بن القيم رحمه الله كفاية

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    غفر الله لكم
    بن القيم رحمه الله يرى خلاف ما ذكرتم عنه حفظكم الله
    "فيظن الظان أن شهوتها أضعاف شهوة الرجل، وليس كذلك. ومما يدل على هذا أن الرجل إذا جامع امرأته أمكنه أن يجامع غيرها في الحال، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يطوف على نسائه في الليلة الواحدة، وطاف سليمان على تسعين امرأة في ليلة. ومعلوم أن الرجل له عند كل امرأة شهوة وحرارة باعثة على الوطء، والمرأة إذا قضى الرجل وطره فترت شهوتها، وانكسرت نفسها، ولم تطلب قضاءها من غيره في ذلك الحين، فتطابقت حكمه القدر والشرع والخلق والأمر". والله أعلم. "
    والواقع خلاف ذلك فالرجل الطالب أبدا والمرأة المتمنعة أبدا
    والغالب أنها تتأذى من كثرة ما ذكر
    وفي كلام بن القيم رحمه الله كفاية
    جزاك الله خيرا ، وبارك فيك ، وشكرا لك ، لكن بعض الإخوة الأعضاء يقولون بقول الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى ، باستثناء المشاركة الأولى التي كتبتها ، والمسألة خلافية ، ولا بد من الرجوع إلى أهل الاختصاص .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    الثقافة الجنسية للزوجين
    ما الفرق بین شهوة الرجل والمرأة؟
    2013-05-30 م
    رقم الإستشارة: 2175591


    د. سالم عبد الرحمن الهرموزي




    السؤال
    ما الفرق بین شهوة الرجل والمرأة؟ وأیهما أ?ثر؟ ومتی تكون المرأة أ?ثر احتیاجا للجنس مع زوجها؟ وما هي العلامات التي تعرف بها المرأة بأنها محتاجة للجنس؟


    الإجابــة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ الفاضل/ حبيب حفظه الله.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


    ليس هناك مقياس يمكن به معرفة شهوة الرجل أو شهوة المرأة، فالرجل الطبيعي السليم، وكذلك المرأة الطبيعية السليمة، كل منهم لديه شهوته الخاصة به إذا ما توفرت الظروف المناسبة لاستثارة تلك الشهوة، ومنهم من تكون شهوته قوية في وقت من الأوقات وفي أوقات أخرى قد لا تكون.


    وبروز الشهوة لدى الرجل أو المرأة تتوقف على عوامل كثيرة منها: التربية، والبيئة، والمعتقدات الدينية، واكتمال الأجهزة التناسلية والهرمونية والعصبية، وغير ذلك.


    لا نستطيع أن نعمم من هو أكثر شهوة الرجل أو المرأة، فهناك رجال شهوتهم أكثر، وهناك نساء تكون الشهوة لديهن أقوى من الرجال، وليس هناك اثنان -رجالا كانوا أو نساء- يتطابقون في قوة الشهوة لديهم أو ضعفها، هذا خلق الله!


    وبالله التوفيق.

    الموقع / إسلام ويب
    الرابط :
    http://consult.islamweb.net/consult/...ils&id=2175591

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    أيهما أقوى شهوة الرجل أو المرأة ؟
    في المسألة أقوال :
    1 / شهوة المرأة ، وهو القول المشهور عند معظم الناس .
    2 / شهوة الرجل ، وبعض المحققين رجّح هذا القول .
    3 / الأمر يختلف من شخص لآخر ، ومن ذكر لأنثى ، فلا
    نستطيع أن نعمم من هو أكثر شهوة الرجل أو المرأة، فهناك رجال شهوتهم أكثر، وهناك نساء تكون الشهوة لديهن أقوى من الرجال .
    4 / التوقف .

  13. #13
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    الشيخ الحبيب المبارك / خالد الشافعي - نفع الله بك - .
    المسألة كما تفضلتم وتفضل الأخوة خلافية وإني العبد الفقير لأميلُ إلي التوقفِ في قوتها ! . والله المُستعان .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    حياك الله يا أبا زرعة ، لقد غبت عنا طويلا ، أين أنت يا شيخنا ؟ فبصماتك واضحة ، ونكهتك جميلة ، ونحسبك من أهل الحديث الكرام ، نحسبك كذلك والله حسيبك ، ولا نزكي على الله أحدا .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    غفر الله لكم
    بن القيم رحمه الله يرى خلاف ما ذكرتم عنه حفظكم الله
    "فيظن الظان أن شهوتها أضعاف شهوة الرجل، وليس كذلك. ( هذا الذي نقول به عنه رحمه الله ) ومما يدل على هذا أن الرجل إذا جامع امرأته أمكنه أن يجامع غيرها في الحال، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يطوف على نسائه في الليلة الواحدة، وطاف سليمان على تسعين امرأة في ليلة. ومعلوم أن الرجل له عند كل امرأة شهوة وحرارة باعثة على الوطء، والمرأة إذا قضى الرجل وطره فترت شهوتها، وانكسرت نفسها، ولم تطلب قضاءها من غيره في ذلك الحين، فتطابقت حكمه القدر والشرع والخلق والأمر". والله أعلم. "
    والواقع خلاف ذلك فالرجل الطالب أبدا والمرأة المتمنعة أبدا
    والغالب أنها تتأذى من كثرة ما ذكر
    وفي كلام بن القيم رحمه الله كفاية
    بارك الله فيك وغفر لك .
    يبدو أن الأخ الكريم لم يقرأ المشاركات جيدا ، فابن القيم كلامه واضح ، وأنت نقلت ما نقول به عن ابن القيم ، فتدبر .
    ولا بأس أن أنقل لك كلامه كاملا ، وأخونا أبو أنس نفع الله به ، نقله سابقا .
    يقول في إعلام الموقعين : وأما قول القائل إن شهوة المرأة تزيد على شهوة الرجل فليس كما قال والشهوة منبعها الحرارة وأين حرارة الأنثى من حرارة الذكر ولكن المرأة لفراغها وبطالتها وعدم معاناتها لما يشغلها عن أمر شهوتها وقضاء وطرها يغمرها سلطان الشهوة ويستولي عليها ولا يجد عندها ما يعارضه بل يصادف قلبا فارغا ونفسا خالية فيتمكن منها كل التمكن فيظن الظان أن شهوتها أضعاف شهوة الرجل وليس كذلك ( وهذا قولنا عنه رحمه الله ) ومما يدل على هذا أن الرجل إذا جامع امرأته أمكنه أن يجامع غيرها في الحال وكان النبي ص - يطوف على نسائه في الليلة الواحدة وطاف سليمان على تسعين امرأة في ليلة ومعلوم أن له عند كل امرأة شهوة وحرارة باعثة على الوطء والمرأة إذا قضى الرجل وطره فترت شهوتها وانكسرت نفسها ولم تطلب قضاءها من غيره في ذلك الحين فتطابقت حكمة القدر والشرع والخلق والأمر ولله الحمد .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وغفر لك .
    يبدو أن الأخ الكريم لم يقرأ المشاركات جيدا ، فابن القيم كلامه واضح ، وأنت نقلت ما نقول به عن ابن القيم ، فتدبر .
    ولا بأس أن أنقل لك كلامه كاملا ، وأخونا أبو أنس نفع الله به ، نقله سابقا .
    يقول في إعلام الموقعين : وأما قول القائل إن شهوة المرأة تزيد على شهوة الرجل فليس كما قال والشهوة منبعها الحرارة وأين حرارة الأنثى من حرارة الذكر ولكن المرأة لفراغها وبطالتها وعدم معاناتها لما يشغلها عن أمر شهوتها وقضاء وطرها يغمرها سلطان الشهوة ويستولي عليها ولا يجد عندها ما يعارضه بل يصادف قلبا فارغا ونفسا خالية فيتمكن منها كل التمكن فيظن الظان أن شهوتها أضعاف شهوة الرجل وليس كذلك ( وهذا قولنا عنه رحمه الله ) ومما يدل على هذا أن الرجل إذا جامع امرأته أمكنه أن يجامع غيرها في الحال وكان النبي ص - يطوف على نسائه في الليلة الواحدة وطاف سليمان على تسعين امرأة في ليلة ومعلوم أن له عند كل امرأة شهوة وحرارة باعثة على الوطء والمرأة إذا قضى الرجل وطره فترت شهوتها وانكسرت نفسها ولم تطلب قضاءها من غيره في ذلك الحين فتطابقت حكمة القدر والشرع والخلق والأمر ولله الحمد .
    زاد الأمر التباسا وعلى كل الموضوع غريب بعض الشيئ في المجلس وحبذا لو حذفت كلمة الجنس من السؤال المطروح في المشاركة أعلاه هذا رأيي لا أفرضه

  17. #17
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    حياك الله يا أبا زرعة ، لقد غبت عنا طويلا ، أين أنت يا شيخنا ؟ فبصماتك واضحة ، ونكهتك جميلة ، ونحسبك من أهل الحديث الكرام ، نحسبك كذلك والله حسيبك ، ولا نزكي على الله أحدا .

    الشيخ الحبيب اللبيب المُبارك / خالد الشافعي - نفع الله بك - .
    جزاك الله تعالى كل خيرٍ سؤالك عَن أخيكَ الضَعيف العَاثرِ ، جَعلني الله تعالى من أهل الحديثِ وإياكُم شَيخنا الحَبيب ، أنا دَوماً مُتواجدٌ فأخوكَ هو ذَاتهُ : [
    أبو الزَهراء الأثري ] الذي يَكتُب في مُلتقى أهل الخديث شَيخنا ( ابتسامة ) ، ألا وإني أسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم من أهل الحديث وأن يكتبنا في زمرتهم وأن نكون من حملة الكتابو السنة ، وثناؤكم العطر حَسنٌ طيبٌ كطيبِ منبتكم ورزانة اختياراتكم وألفاظكم فلا حرمتم الأجر أيها الشيخ الغَالي وأحسن إليكَ ربنا .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء

    حياكم الله تعالى يا أبا زرعة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء "

    بارك الله فيكم .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: " فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جزءا من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء "

    1 - شهوةُ النساءِ تَضاعفُ على شهوةِ الرجالِ
    الراوي : - | المحدث : محمد بن محمد الغزي | المصدر : إتقان ما يحسن


    الصفحة أو الرقم: 1/313 | خلاصة حكم المحدث : لا يعرف بهذا اللفظ
    الدرر السنية .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •