مخطوط: حادي القلوب الى لقاء المحبوب في الموت والاستعداد - ابن بنت الميلق الشافعي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مخطوط: حادي القلوب الى لقاء المحبوب في الموت والاستعداد - ابن بنت الميلق الشافعي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,384

    افتراضي مخطوط: حادي القلوب الى لقاء المحبوب في الموت والاستعداد - ابن بنت الميلق الشافعي


    حادي القلوب الى لقاء المحبوب
    في
    الموت والاستعداد

    ناصر الدين أبو المعالي محمد بن عبد الدائم ابن بنت الميلق الشافعي













  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,384

    افتراضي رد: مخطوط: حادي القلوب الى لقاء المحبوب في الموت والاستعداد - ابن بنت الميلق الشافعي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    144

    افتراضي

    هذه نسخة مكتبة جامعة لايبزيك
    Vollers 0246 نسخت في ق 60أ: يوم الإثنين ١٠ رمضان سنة ٨٨٢ هـ
    هذا رابطها للتحميل:
    http://www.refaiya.uni-leipzig.de/re...000083?lang=ar

    وله نسخة في تشستر بيتي أيضا

    الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة (5/ 242)
    1331 - مُحَمَّد بن عبد الدَّائِم بن مُحَمَّد بن سَلامَة المضري الشاذلي الْمَعْرُوف بِابْن بنت الميلق القَاضِي نَاصِر الدّين أَبُو الْمَعَالِي ولد سنة 31 وَسمع من بعض أَصْحَاب أبي نعيم بن الاسعردي وَأحمد بن كشتغدي وَعَائِشَة بنت الصنهاجي وَغَيرهم من أَصْحَاب النجيب واشتغل وَحضر دروس ابْن عَدْلَانِ والشهاب الْأنْصَارِيّ والشهاب البلبيسي وَأخذ عَن بهاء الدّين ابْن عقيل وَلم تكن لَهُ همة فِي الْفِقْه وَإِنَّمَا كَانَ يتعانى الْوَعْظ عمل المواعيد على طَرِيق الشاذلية فنفق سوقه وَكَانَ ذكيا يحسن النّظم والنثر والخطب لبلاغة كَانَت فِيهِ وَمهر فِي الْأَدَب وَكثر أَتْبَاعه بِسَبَب الْوَعْظ وَعظم صيته وَأدْخلهُ ابْن جمَاعَة فِي الْفُقَهَاء وولاه تدريسا وتقرر فِي خطابة مدرسة النَّاصِر حسن ثمَّ ولاه الْملك الظَّاهِر برقوق الْقَضَاء فباشره بعفة ونزاهة وَحُرْمَة بعد أَن شَرط شُرُوطًا فَلَمَّا كَانَت فتْنَة منطاش عزل فِي شَوَّال سنة إِحْدَى بعد أَن كتب فِي الفتاوي الْمُتَعَلّقَة ببرقوق فَلَمَّا عَاد مقته وسلط عَلَيْهِ من آذاه فَاحْضُرْ مجْلِس حكمه بالقلعة فأهين والزم ببذل مَال جليل فَبَاعَ فِيهِ بستانه وَانْقطع خاملا إِلَى أَن مَاتَ بمنزله فِي جُمَادَى الْآخِرَة سنة 797 وَكَانَت ولَايَته فِي شعْبَان سنة 789 ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •