هل هذا الحديث من قسم الضعيف أو الحسن ؟
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل هذا الحديث من قسم الضعيف أو الحسن ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي هل هذا الحديث من قسم الضعيف أو الحسن ؟

    قال الإمام أبو رحمه الله داود في سننه :

    باب الْمُحْرِمِ يُؤَدِّبُ غُلاَمَهُ

    1820 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِى رِزْمَةَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ أَخْبَرَنَا ابْنُ إِسْحَاقَ عَنْ يَحْيَى بْنِ عَبَّادِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِى بَكْرٍ قَالَتْ خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- حُجَّاجًا حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالْعَرْجِ نَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَنَزَلْنَا فَجَلَسَتْ عَائِشَةُ - رضى الله عنها - إِلَى جَنْبِ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَجَلَسْتُ إِلَى جَنْبِ أَبِى وَكَانَتْ زِمَالَةُ أَبِى بَكْرٍ وَزِمَالَةُ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَاحِدَةً مَعَ غُلاَمٍ لأَبِى بَكْرٍ فَجَلَسَ أَبُو بَكْرٍ يَنْتَظِرُ أَنْ يَطْلُعَ عَلَيْهِ فَطَلَعَ وَلَيْسَ مَعَهُ بَعِيرُهُ قَالَ أَيْنَ بَعِيرُكَ قَالَ أَضْلَلْتُهُ الْبَارِحَةَ.
    قَالَ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ بَعِيرٌ وَاحِدٌ تُضِلُّهُ قَالَ فَطَفِقَ يَضْرِبُهُ وَرَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَتَبَسَّمُ وَيَقُولُ « انْظُرُوا إِلَى هَذَا الْمُحْرِمِ مَا يَصْنَعُ ». قَالَ ابْنُ أَبِى رِزْمَةَ فَمَا يَزِيدُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَلَى أَنْ يَقُولَ « انْظُرُوا إِلَى هَذَا الْمُحْرِمِ مَا يَصْنَعُ » وَيَتَبَسَّمُ اهـ .

    والحديث أخرجه أحمد ، وابن ماجة ، وابن خزيمة ، والحاكم ، والبيهقي ، وغيرهم ، وفي إسناده محمد بن إسحق ، وهو صدوق يدلس ورمي بالتشيع والقدر مع إمامته في المغازي كما قال الحافظ ابن حجر في التقريب ، وقد عنعن في هذا الحديث ، فالإسناد فيه نظر ، والله تعالى أعلم .
    فما رأي طلاب العلم بهذا الكلام ؟ .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل هذا الحديث من قسم الضعيف أو الحسن ؟

    ومن باب الفائدة سأنقل أقوال العلماء على الحديث المذكور :

    1 / قال الإمام المنذري رحمه الله في مختصر سنن أبي داود :

    أخرجه ابن ماجة ، وفي إسناده محمد بن إسحق .

    2 / قال الإمام ابن القطان رحمه الله في بيان الوهم والإيهام في كتاب الأحكام :

    ( 2121 ) وذكر حديث أسماء بنت أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - في ضرب أبي بكر غلامه حين أضل راحلته وهو محرم ، والنبي [ صلى الله عليه وسلم ] يقول : ' انظروا إلى هذا المحرم ما يصنع ' . وسكت عنه ، ولم يبين أنه من رواية ابن إسحاق .

    3 / قال الشيخ الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة :

    4039 - ( انظروا إلى هذا المحرم وما يصنع ) .
    ضعيف (1) .
    أخرجه أبو داود (1818) ، وابن ماجه (2933) ، وأحمد (6/ 344) ، وابن خزيمة (2679) ، والبيهقي (5/ 67) ، من طريق ابن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن أسماء بنت أبي بكر قالت :
    خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حجاجاً ، حتى إذا كنا بالعرج نزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فجلست عائشة إلى جنب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وجلست إلى جنب أبي ، وكانت زمالة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وزمالة أبي بكر واحدة مع غلام أبي بكر ، فجلس أبو بكر ينتظره أن يطلع عليه ، فطلع ، وليس معه بعيره ، فقال : أين بعيرك ؟ قال : قد أضللته البارحة ، فقال أبو بكر : بعير واحد تضله ، فطفق يضربه ورسول الله يتبسم ويقول : فذكره .
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ لعنعنة ابن إسحاق ؛ فإنه مدلس .
    __________
    (1) وقع هذا الحديث في " صحيح سنن أبي داود " برقم ( 1818 ) وكذا في " صحيح سنن ابن ماجة " برقم ( 2986 ) - محسنا ! فالله أعلم . ( الناشر )

    4 / قال الشيخ الألباني رحمه الله في تحقيقه لسنن أبي داود / الأم :

    (قلت: حديث حسن، وصححه الحاكم والذهبي. ورواه ابن خزيمة في
    "صحيحه ") .
    إسناده: حدثنا أحمد بن حنبل قال: حدثنا. (ح) وحدثنا محمد بن
    عبد العزيز بن أبي رِزْمَةَ: أخبرنا عبد الله بن إدريس: أخبرنا ابن إسحاق عن
    يحيى بن عَباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر.
    قلت: وهذا إسناد رجاله ثقات رجال البخاري؛ غير ابن إسحاق، فهو مدلس،
    ولم أقف على تحديثه فيه حتى الآن!
    والحديث في "مسند أحمد" (6/344) : ثنا عبد الله بن إدريس... به.
    وأخرجه ابن ماجه (2/218- 219) من طريق ابن أبي شيبة: ثنا عبد الله بن
    إدريس... به.
    وابن خزيمة (2679) ، والحاكم (1/453- 454) ، وعنه البيهقي (5/67- 68)
    من طريق أخرى عن عبد الله بن إدريس... به. وقال الحاكم:
    " حديث غريب صحيح على شرط مسلم "! ووافقه الذهبي!
    وفيه نظر؛ فإن ابن إسحاق لم يحتج به مسلم، ثم هو مدلس، وقد عنعنه.
    لكنه لم يتفرد به؛ فقد قال ابن سعد في "الطبقات " (8/206) : أخبرنا
    محمد بن عمر: حدثني يعقوب بن يحيى بن عَباد عن عيسى بن معمر عن عَباد
    ابن عبد الله... به.
    لكن عيسى بن معمر لين الحديث.
    ومحمد بن عمر- وهو الواقدي- متروك. والله أعلم.

    5 / قال الشيخ الألباني رحمه الله في صحيح سنن أبي داود ، وصحيح ابن ماجة :

    حسن .

    6 / قال محققو المسند :

    إسناده ضعيف ابنُ إسحاق مدلِّسٌ وقد عنعن، وبقية رجال الإسناد ثقات رجال الشيخين، غير يحيى بن عبَّاد بن عبد الله بن الزبير، فقد روى له البخاري في "القراءة" وأصحابُ السنن، وهو ثقة.
    وأخرجه أبو داود (1818) عن الإمام أحمد، بهذا الإسناد.
    وأخرجه أبو داود (1818) ، وابن ماجه (2933) ، وابن خزيمة (2679) ، والطبراني في "الكبير" 24/ (239) ، والحاكم 1/453- 454، والبيهقي في "السنن" 5/67-68 من طريق عبد الله بن إدريس، به. قال الحاكم: هذا حديث غريب صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه! ووافقه الذهبي!
    قال السندي: قولها: "بالعَرْج" بفتح فسكون: قرية جامعة من عمل الفُرْع على أيام من المدينة.
    "زِمالة": ضبط بكسر الزاي، أي: أدوات السفر وآلا مما يتعلق به.

    7 / قال الأعظمي محقق صحيح ابن خزيمة :

    إسناده ضعيف لعنعنة ابن اسحق

    8 / قال أيمن صالح شعبان :
    حسن :أخرجه أحمد (6/344). وأبو داود (1818) قال : ثنا أحمد بن حنبل. ( ح ) وثنا محمد بن عبد العزيز ابن أبي رزمَة. وابن ماجة (2933) قال : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة. و«ابن خزيمة» (2679) قال : ثنا عبد الله ابن سعيد الأشج. وسَلّم بن جُنادة. (ح) وثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، ويوسف بن موسى.
    سبعتهم - أحمد بن حنبل ، وابن أبي رزمة ، وأبو بكر ، وعبد الله بن سعيد الأشج ، وسلم ، ويعقوب الدورقي ، ويوسف بن موسى - عن عبد الله بن إدريس. قال : ثنا محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد ابن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، فذكره.

    9 / قال شيخنا عبد المحسن العباد حفظه الله تعالى في شرح سنن أبي داود :

    قوله: [ حدثنا أحمد بن حنبل و محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة ]. محمد بن أبي رزمة ثقة أخرج له البخاري وأصحاب السنن. [ عن عبد الله بن إدريس ]. عبد الله بن إدريس ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن ابن إسحاق ]. ابن إسحاق هو محمد بن إسحاق ، صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً و مسلم وأصحاب السنن. [ عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ]. يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ثقة، أخرج له البخاري في جزء القراءة وأصحاب السنن. [ عن أبيه ]. أبوه هو عباد بن عبد الله وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أسماء بنت أبي بكر ]. أسماء بنت أبي بكر رضي الله تعالى عنها وأرضاها، وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل هذا الحديث من قسم الضعيف أو الحسن ؟

    منقول من عمر الزهيري

    جزاكم الله خيراً شيخ خالد

    الحديث ضعيف وهذا البيان:

    طريق أبي داوود وغيره فيه محمد ابن اسحاق صدوق لكنه مدلس وقد عنعن فهو إسناد ضعيف
    وطريق ابن سعد في الطبقات الذي ذكره الألباني في تحقيقه الأم لسنن أبي داوود فيه علتان عيسى بن معمر وهو لين الحديث ومحمد بن عمر هو الواقدي متروك كما قال الإمام الألباني رحمه الله، قلت فهو إسنادٌ ضعيفٌ جداً بل واهٍ هذا على القول بأن الواقدي متروك والصواب أنه كذاب كما قال بعض المحدثين فالصواب أن هذا إسنادٌ موضوع وعلى أفضل حال هو إسناد ضعيفٌ جداً فمثله لا يصلح شاهداً للطريق السابق وهذا ظاهر .
    نعم كان يصح شاهداً لو كان في السند عيسى بن معمر وحده - وعيسى لين الحديث كما مر - لأن ضعفه لا يجعل السند شديد الضعف.
    فالحديث ضعيف.
    وممن ذهب لضعفه الشيخ شعيب الأرناؤوط فقال في تعليقه على مسند أحمد ح 26961: ( إسناده ضعيف ابن إسحاق مدلس وقد عنعن .) اهـ .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    437

    افتراضي رد: هل هذا الحديث من قسم الضعيف أو الحسن ؟

    أخي الشافعي ، من خلال نقلك يبدو أن الحديث صحيح ، لأن الواقدي ليس كما قيل عنه أنه متهم، بل هو عدل ، وقد أفردته بترجمة كبيرة على هذا الرابط فانظره http://majles.alukah.net/showthread....145#post672145

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •