تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    Lightbulb تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

    تعليم الأطفال استقبال الشهر والصيام فيه (1)
    محمد مصطفى حميدة

    إن تعليم الأطفال صيامَ شهر رمضان من الأمور التي تَشغل عقولَ الآباء، وهو من الأمور الشاقَّة التي ينبغي أن يتحلى الأهل فيها بالصبر؛ لكي يبلغوا بها المرادَ المبتغى من هذا الشهر؛ فلذلك سنقوم بتوجيه الآباء إلى كيفية تعليم الأطفال الصيام والعبادة في هذا الشهر الكريم، من خلال توجيهات سريعة للآباء.

    أولاً: استقبال شهر رمضان:
    يجب على الأهل استِقبال الشهر بالابتهاج والفرحة، والتحدُّث مع أطفالهم عن هذا الشهرِ؛ ليُشعِروا أطفالَهم بعظمة هذا الشهر، وأننا نَنتظِر هذا الشهر كلَّ عام؛ لما فيه من خيرات، ومُضاعَفة الحسنات، وما في لياليه مِن خير، فبذلك نربِّي عند الطفل ما فعله السلف: (بعض السلف كانوا يدْعون الله ستة أشهر أن يبلِّغهم شهر رمضان، ثم يدْعون الله ستة أشهر أن يتقبَّله منهم)، وهكذا يتربَّى في نفس الطفل ما فعله السلفُ الصالح.

    ثانيًا - الصيام:
    والسنُّ التي يبدأ الآباء بتعليم أولادهم الصيامَ فيها هي سنُّ الإطاقة للصيام، وهي تختلف باختلاف بِنيَة الطفل، وقد حدَّده بعض العلماء بسنِّ العاشرة.

    قال الخرقي:
    "وإذا كان للغلام عشْر سنين، وأطاق الصيام، أُخِذَ به".
    وقال الأوزاعي: "إذا أطاق صوم ثلاثة أيام تباعًا لا يَخور فيهن ولا يَضعُف، حُمِّلَ صومَ شهر رمضان".وقال إسحاق: "إذا بلغ ثِنتي عشرة أحبُّ أن يُكلَّف الصوم للعادة".

    واعتباره بالعشر أَولى؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بالضرب على الصلاة عندها، واعتبار الصوم بالصلاة أحسن؛ لقرب إحداهما من الأخرى، واجتماعهما في أنهما عبادتان بدنيتان من أركان الإسلام، إلا أن الصوم أشقُّ؛ فاعتبرت له الطاقة؛ لأنه قد يُطيق الصلاة من لا يطيقه" .اهـ. "المغني" (4: 412).

    وكان هدْي الصحابة - رضي الله عنهم - مع أولادهم، أنهم يأمرون مَن يُطيق بالصيام، فإذا بكى أحدهم من الجوع، دُفع إليه اللعب يتلهَّى بها، ولا يجوز الإصرار على الصيام إذا كان يضرُّهم أو يُسبِّب ضعفًا لهم.

    أخطاء الآباء مع أبنائهم:
    هناك كلمة يقولها بعض الآباء: "ابني لم يَكبَر بعدُ"، "ما زالت سنُّه صغيرةً".

    إن مثل هؤلاء من الآباء ممن تقاعسوا عن تعليم أبنائهم الصيامَ وغيره من العبادات بدافع الطفولة وصِغَر السنِّ - قد فوَّتوا على أبنائهم فرصًا ثمينةً وهم لا يشعرون، أتعْلَم لماذا؟! لأن من شبَّ على شيء، شابَ عليه.
    فقد أثبتت التجرِبة أن الطفل الذي يَعتاد أمرًا ما من سنٍّ صَغيرة، تَنغرِس هذه العادة في شخصيته طوال عمره ولا تُفارقه أبدًا، ولو حاول أن يتركها ما استطاع ذلك، وفي هذا قال الشاعر:
    ويَنشأ ناشئُ الفِتيان فينا =على ما كان عوَّده أبوهُ

    فهذه الربيع بنت مُعوِّذ - رضي الله عنها - تحكي عن مجتمع الصحابة: "أرسل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غَداة عاشوراء إلى قُرى الأنصار التي حول المدينة: ((من كان أصبَح صائمًا، فليُتمَّ صومه، ومن كان أصبح مُفطِرًا، فليُتمَّ بقيَّة يومه))، فكُنَّا بعد ذلك نَصُومه، ونُصوِّم صبيانَنا الصغار منهم - إن شاء الله - ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العِهْن، فإذا بكى أحدهم على الطعام، أعطيناه ذاك حتى يكون عند الإفطار"، والعِهْن: هو الصوف".

    ((إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً))

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    Lightbulb رد: تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

    تعليم الأبناء قراءة القرآن
    من أفضل الأوقات على الإطلاق لتعليم الأبناء قراءة القرآن، هو شهر رمضان، قال الله تعالى: ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ﴾ [البقرة: 185].

    ويكون ذلك عن طريق عمل حلقة بعد صلاة العصر يجتمع فيها أفراد الأسرة ويقرأ الأبناء ما تيسر ولو صفحة واحدة كورد يومي من القراءة حتى لا يمل وتنقطع هذه العادة فصفحة أو اثنان كفيلة أن تعوده قراءة القرآن والاستمرار على هذه العادة بعد رمضان، وهذا ينمي الارتباط بالقرآن ويجعل لدي الطفل ارتباط أن هذا الشهر بالقرآن وأنه نزل فيه.

    وتحبيبًا للطفل إلى القرآن عن طريق ربط القرآن بالسنة النبوية وذلك بذكر أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - للطفل التي تحثه على الأجر من وراء هذه القراءة.
    فنقول له: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب، منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، فيشفعان))؛ رواه أحمد.

    وهكذا من الأحاديث التي فيها ترغيب وحب لقراءة القرآن لما فيها من أجر.

    ويجب على الوالدين حتى في الوقت الذي لا يجتمعوا فيه يكون القرآن جليسهم في البيت عن طريق تشغيله في التلفاز أو عن طريق أجهزة الكمبيوتر.

    نربي داخل الطفل حب التقليد، نجلسه ونقرأ نحن فهذا ينمي عنده غريزة "حب التقليد" التي فطر الله الإنسان عليها فـ((كل مولود يولد على الفطرة...)).

    ولا تنسوا أن تهدوا طفلكم مصحف فهذا يربط الطفل بمصحفه الخاص الذي يقرأ فيه أو يقلبه متى شاء.

    لا تنسوا أيضًا أن تجعلوا يوم ختم القرآن يوم احتفال (وهذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بشيء محبب لديه لا يتكرر إلا بختمة لجزء معين من القرآن). وتكون حفلة بسيطة يقدم فيها للطفل هدية.

    ولا تنسوا أيضًا قصص القرآن وتربطوا الآيات بهذه القصة التي قمت بسردها على الطفل وذلك بقراءة الآيات في نهاية القصة.

    إثراء القاموس اللغوي عند الطفل عن طريق معرفة بعض معاني الكلمات وهو يقوم بالقراءة.
    ((إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً))

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    Lightbulb رد: تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

    تعليم الأبناء قراءة القرآن
    من أفضل الأوقات على الإطلاق لتعليم الأبناء قراءة القرآن، هو شهر رمضان، قال الله تعالى: ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ﴾ [البقرة: 185].

    ويكون ذلك عن طريق عمل حلقة بعد صلاة العصر يجتمع فيها أفراد الأسرة ويقرأ الأبناء ما تيسر ولو صفحة واحدة كورد يومي من القراءة حتى لا يمل وتنقطع هذه العادة فصفحة أو اثنان كفيلة أن تعوده قراءة القرآن والاستمرار على هذه العادة بعد رمضان، وهذا ينمي الارتباط بالقرآن ويجعل لدي الطفل ارتباط أن هذا الشهر بالقرآن وأنه نزل فيه.

    وتحبيبًا للطفل إلى القرآن عن طريق ربط القرآن بالسنة النبوية وذلك بذكر أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - للطفل التي تحثه على الأجر من وراء هذه القراءة.

    فنقول له:
    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب، منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، فيشفعان))؛ رواه أحمد.
    وهكذا من الأحاديث التي فيها ترغيب وحب لقراءة القرآن لما فيها من أجر.

    ويجب على الوالدين حتى في الوقت الذي لا يجتمعوا فيه يكون القرآن جليسهم في البيت عن طريق تشغيله في التلفاز أو عن طريق أجهزة الكمبيوتر.

    نربي داخل الطفل حب التقليد، نجلسه ونقرأ نحن فهذا ينمي عنده غريزة "حب التقليد" التي فطر الله الإنسان عليها فـ((كل مولود يولد على الفطرة...)).

    ولا تنسوا أن تهدوا طفلكم مصحف فهذا يربط الطفل بمصحفه الخاص الذي يقرأ فيه أو يقلبه متى شاء.

    لا تنسوا أيضًا أن تجعلوا يوم ختم القرآن يوم احتفال (
    وهذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بشيء محبب لديه لا يتكرر إلا بختمة لجزء معين من القرآن). وتكون حفلة بسيطة يقدم فيها للطفل هدية.

    ولا تنسوا أيضًا قصص القرآن وتربطوا الآيات بهذه القصة التي قمت بسردها على الطفل وذلك بقراءة الآيات في نهاية القصة.

    إثراء القاموس اللغوي عند الطفل عن طريق معرفة بعض معاني الكلمات وهو يقوم بالقراءة.

    ((إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً))

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    Lightbulb رد: تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

    تعليم الأبناء الإنفاق في رمضان
    إن تعليم الطفل الإنفاق منذ الصغر أمر يجعل الطفل كريم النفس، جواد اليد، يبذل الخير، وليس هناك فرصة أعظم من شهر رمضان المبارك، شهر الكرم والجود، الذي كان فيه (النبي – صلى الله عليه وسلم – أجود من الريح المرسلة).

    فاستغلال الجو الإيماني في هذا الشهر فرصة في غرس حب الإنفاق عند الأبناء.

    لأن هناك عبادات يجب أن يتعلمها الأبناء منذ صغرهم ليعتادوا عليها، فالمال له أثر في النفس والقلب، وإذا لم تجعل طفلك يعتاد حب البذل والإنفاق والخير على حب المال فلن تربى هذه العبادة في قلبه.
    فكما أعتدنا لابد أن يكون توجهينا للطفل توجيه تربوي صحيح عن طريق كتاب الله وسنة النبي – صلى الله عليه وسلم -.

    يقول الله تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ ﴾ [المؤمنون: 60]، ويقول: ﴿ وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُوم ﴾ [المعارج: 24- 25]، ويقول الله تعالى: ﴿ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُوراً ﴾ [الإنسان: 9].


    ونجد الوعود النبوية عديدة للمنفق: ((كل امرئ في ظل صدقته حتى يقضى بين الناس)) [صححه الألباني]، والصدقة تطفئ غضب الرب سبحانه وتعالى: ((صدقة السر؛ تُطفئ غضب الرب، وصلة الرحم؛ تزيد في العمر، وفعل المعروف؛ يقي مصارع السوء)) [صححه الألباني].

    وغيرها من الأحاديث التي يمكن أن نوجه بها الأبناء ونحسهم ونرغبهم في ما عند الله سبحانه وتعالى من الخير.

    كيف تعلم ابنك الإنفاق؟!

    ذكر الصدقة وما فيها عطف على الفقراء والمساكين، ولما فيها من الأجر العظيم عند الله تعالى يوم القيامة.

    الحديث عن أحوال المسلمين الفقراء والذي يعانون منه، وعقد مقارنة بين حاله وحال هؤلاء المساكين ليعمل ما هو فيه من فضل ونعم كثيرة.

    حثه على الدعاء للفقراء كل يوم عند الإفطار وأثناء الصلاة في السجود.

    اجعل له حصالة في - رمضان على وجه الخصوص - واجعله يضع فيها مبلغ من المال من مصروفه يوميًا؛ حتى إذا انقضى الأسبوع أخذه وأعطاه لأحد الفقراء أو المحتاجين.

    تجهيز وجبات في رمضان ومطالبة أبناءك بإيصالها لأحد الفقراء، ليرى بنفسه فرحة الفقير.

    اجعلهم يشاركون بالتبرع بـ(شنطة رمضان) للفقراء والأيتام.

    اطلب من أبناءك أن يتبرعوا في العيد ببعض ما لديهم من ملابس العيد الذي مضى.

    حينما يشتري شيء خاص به وعلى سبيل المثال علبة من الحلوى اجعله يضعها في طبق ثم يدعو إخوته ليأكلوا منها جميعًا.
    ((إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً))

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    افتراضي رد: تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

    تعليم الأبناء الصدق في رمضان
    إن تعليم الأطفال الصدق وغرسه في نفوسهم يساعد على غرس الكثير من الأخلاق الطيبة.

    الصدق بداية سلسلة الأخلاق الحسنة، والكذب بداية سلسلة الأخلاق السيئة، ونجد في رمضان واحة إيمانية لتعليم الأطفال.

    ولابد من الاستناد في تعليم الأطفال الصدق إلى كتاب الله وسنة نبيه – صلى الله عليه وسلم.

    فمن كتاب الله:
    قال تعالى: ﴿ وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ * لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [الزمر: 33 – 34]، وقال تعالى: ﴿ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ﴾ [المائدة: 119].

    ومن السنة:
    عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((إن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليصدق حتى يُكتب عند الله صديقا، وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا))؛ متفق عليه.

    فتعليم الأبناء الصدق عن طريق التوجيه الرباني، والتوجيه النبوي هو من أهم الخطوات التربوية التي ينبغي البدء بها.

    وذلك ببيان ما يتضمنه القرآن والسنة من معاني للصدق وتبسيطه وشرحه للطفل بطريقة عملية وتطبيق عملي.

    ولابد أن يكون الآباء قدوة للأبناء في الصدق وهي أول طريق لتعليم الأطفال الصدق، فحينما يرى الطفل أبويه يتعاملان بصدق مع الناس ويظهر ذلك في الأفعال والمواقف المختلفة في مختلف الظروف.

    تشجيع الطفل أن يقول الحقيقة، وحينما يصدق نقوم بشكره ومدحه والثناء عليه.

    شرح عواقب الكذب للطفل وذلك عن طريق بعض قصص الأطفال التي تروى في هذا الأمر.

    لا تتعصب على طفلك عندما تكتشف كذبه، ولكن معالجة الأمر بحلم كي لا تتفاقم الأمور عند الطفل ويزداد.

    احترام شخصية الطفل وهو من الأشياء التي تنمي لدى الطفل الصدق، وذلك بإتاحة المجال له بالتعبير عما يجول بخاطره بحرية، وهناك خطأ يحدث بكبت الطفل أنه صغير غير قادر على الاستيعاب، وما يصاحب هذا الكبت من الانتقاص من الطفل والسخرية أمام الآخرين، مما ينعكس على الطفل بالسلوك العكسي وهو الكذب.

    عدم استخدام الضرب في كل تصرف يصدر من الطفل، فهذا يجعل الطفل يلجأ إلى أساليب ملتوية منها الكذب.

    تعويد الوالدين الطفل أن يحكي ما مر به من يومه فتأتيهم الشجاعة لقول الصدق وإن أخطئوا.

    إجراء مسابقة بين الأبناء في حفظ بعض الأحاديث التي تحض على خلق الصدق.
    ((إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً))

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: تعليم الأطفال في رمضان (متجدد)

    موضوع طيب ، جزاك الله خيراً أبا مريم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •