الأقليات المسلمة حول العالم - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 97
1اعجابات

الموضوع: الأقليات المسلمة حول العالم

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    13 - الأقلية المسلمة في فنلندا:

    إحدى دول الشمال، في شرقي شبه جزيرة إسكندنافيا، دولة محايدة، ويطلق عليها أرض البحيرات والغابات، حصلت على استقلالها من روسيا في سنة 1336هـ ـ 1917م، احتلها الروس مرة أخرى في سنة 1360هـ ـ 1941م، ثم تحررت بعد الحرب العالمية الثانية، واستولى السوفييت على عشر مساحتها، وتحتفظ بعلاقات طيبة مع الكتلتين الشرقية (سابقا) والغربية.
    الموقع:
    تبلغ مساحة فنلندا 337.032 كيلومترا مربعا، وسكانها في سنة 1408هـ ـ 1988م 5.000.000 والعاصمة هلسنكي، وسكانها حوالي 500.000 نسمة، وأهم المدن: تامبري وتوركو، وكانت العاصمة السابقة، تحدها النرويج من الشمال، والاتحاد السوفييتي "سابقا" من الشرق، والسويد وخليج بوثنيا من الغرب، ويحدها بحر البلطيق من الجنوب.
    الأرض:
    أرضها منخفضة بصورة عامة، وتكثر بها البحيرات، وأكثر أرضها ارتفاعا في الشمال الغربي، ولقد أثرت التعرية الجليدية في أرضها، ووسط البلاد هضبة وبها أكثر من ستين ألف بحيرة صغيرة تنتشر في سائر أنحائها، وبالقرب من شواطئها عدد كبير من الجزر يصل إلى 30 ألف جزيرة صغيرة، وتغطي الغابات ثلثي أرضها.
    المناخ:
    يتحكم موقعها في أحوالها المناخية، حيث تشغل أرضها العروض الشمالية من القارة، فالشتاء طويل بارد، وتنخفض الحرارة في الشتاء إلى ما دون الصفر بكثير، والشمال أكثر برودة، أما الصيف فدفيء رطب، ويتميز بالقصر، وتشرق بها شمس منتصف الليل في شهور مايو ويونيو ويوليو، وذلك بسبب ميل أشعة الشمس، ويتساقط المطر في الصيف.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    السكان:
    يتكون سكان فنلندا من ثلاث مجموعات، فمنهم جماعات اللاب وهي قليلة العدد وتعيش في الشمال، ثم الفنلنديون وهم الأغلبية حيث يشكلون حوالي (92 %)، ثم جماعات من السويد وتعيش كأقلية في الجنوب والغرب، وهناك أقلية صغيرة من العناصر التركية المهاجرة وهي التي نقلت الإسلام إلى فنلندا، وحوالي خمس السكان يعيشون في منطقة هلسنكي وحولها.
    النشاط البشري:
    تشكل الغابات موردا اقتصاديا هاما في فنلندا، حيث تعتبر مصدرا للصناعات الخشبية والورق والكيميائيات، وتشغل الأخشاب مكانة هامة في صادراتها، وتقوم الزراعة في النطاق الجنوبي، ويزرع القمح والبنجر، وفصل الزراعة في الشمال قصير، إذ تتراوح مدته بين مائة وعشرين يوما ومائة وثلاثين يوما، وتربى الثروة الحيوانية بدرجة تصل إلى الاكتفاء الذاتي، وتوجد بها ثروة معدنية لا بأس بها، منها: النحاس، والكبريت، والحديد، والنيكل، والزنك، ولقد نهضت الصناعة بفنلندا بعد الحرب العالمية الثانية.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى فنلندا؟
    وصل الإسلام إلى فنلندا منذ سنة 1224هـ ـ 1809م، وذلك عندما هاجر إليها عدد من المسلمين التتار كتجار للفراء، وفي أثناء حكم الروس لفنلندا، وكان معظم المهاجرين من منطقة قازان، واستقر التتار المسلمون بفنلندا، وأسسوا أول جمعية إسلامية لهم في سنة 1246هـ ـ 1830م، وكانت هذه الجمعية تتبع المشيخة الإسلامية للتتار في مدينة أوفا، وعندما استقلت فنلندا عن روسيا في سنة 1336هـ ـ 1917م، فضل المسلمون البقاء بفنلندا، ووصلت هجرات من المسلمين الذين اشتغلوا كرجال أعمال ومهنيين ونظموا شئونهم فانتخبوا هيئة إسلامية ترعى مصالحهم، وطالبوا الدولة بالاعتراف بالإسلام، وتزعم هذا السيد ولي أحمد والسيد عمر عبد الرحيم، فاعترفت حكومة فنلندا بالإسلام كدين في فنلندا في سنة 1344هـ ـ 1925م.
    وكان عدد المسلمين ضئيلا أول الأمر، فحتى منتصف القرن الرابع عشر الهجري لم يتجاوز عددهم ألف مسلم، ثم زادت هجرة المسلمين إلى فنلندا بعد الحرب العالمية الثانية، ووصل عددهم إلى أكثر من 2.000 مسلم في سنة 1391هـ ـ 1971م، والآن حوالي 3.000 مسلم.
    مناطق المسلمين:
    وينتشر المسلمون في مناطق مختلفة من فنلندا، ولكن أكبر عدد منهم في مدينة هلسنكي وفي تامبيري، وبرومباه، وتوركو، وكوتا، وبارفينا، وغالبيتهم من الطبقة المتوسطة، ومعظم المسلمين من التتار واليوغسلاف وبعض الباكستانيين والمغاربة، والغالبية أحناف، وبرغم صغر عدد الجالية المسلمة بفنلندا إلا أنها متمسكة بدينها، وجيدة التنظيم وتهتم بالحفاظ على القيم الإسلامية بين أبنائها، ولكن يخشى من ذوبان هذه الجالية في المجتمع الفنلندي، ويطالبون بعلماء يجيدون التركية لتعليم أبنائهم، كما يطالبون بتقوية العلاقات بينهم وبين الدول الإسلامية، ويلاحظ أن عدد المسلمين بفنلندا قليل، وذلك بسبب الهجرة منها، أو بسبب الزواج المختلط، والذوبان في المجتمع الفنلندي.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    الهيئات الإسلامية:
    أسس المسلمون أول جمعية إسلامية حديثا في فنلندا سنة 1952م، كما أسس المسلمون مركزا إسلاميا في هلسنكي وناديا للشباب المسلم، ويتكون المركز من: مسجد، ومدرسة للأطفال، وقاعة للاجتماعات، وقاعة للاحتفالات الدينية، ومكتبة للجمعية، ومقر للإمام، وهناك مراكز إسلامية أخرى في أربع مدن، هي: تامبيري، وبارفينا، وتوركو، وكوتا، وترجموا معاني القرآن الكريم إلى الفنلندية.
    وللمسلمين في فنلندا جمعيتان، واحدة في هلسنكي والثانية في تامبيري، وهناك تعاون كبير بين الجمعيتين، وجمعية هلسنكي أكبر حجما وأوسع نشاطا، ولهم جمعية ثقافية هي الجمعية التركية الفنلندية، ولها عدة فروع، وتوجد مقبرة للمسلمين في هلسنكي، وأخرى في مدينة توركو.
    المساجد:
    يوجد مسجد في العاصمة هلسنكي تشرف عليه الجمعية الإسلامية، وبالعاصمة مركز إسلامي يتبع الجمعية الإسلامية أيضا، وهناك مشروع لبناء مركز إسلامي جديد في هلسنكي بتكلفة 55 مليون مارك فنلندي، وسوف يضم مسجدا ومركزا إسلاميا، وعدة ملحقات، وفي مدينة تامبيري مسجد تشرف عليه جمعية تامبيري الإسلامية، ويوجد مسجد في مدينة توركو، ومسجد آخر في مدينة برومباه.
    التعليم الإسلامي:
    في أول الأمر كان التعليم قاصرا على جهود الآباء، ثم فتحت الجمعية الإسلامية في هلسنكي مدرسة ابتدائية لتعليم أبناء المسلمين، وتعترف فنلندا بالجالية المسلمة، ولذلك تقدم المساعدات للمدارس الخاصة، ولهذا تقدم مساعدة لهذه المدرسة، والجالية المسلمة في حاجة إلى مدارس أخرى في مناطق تجمع المسلمين في المدن الأخرى.
    التحديات:
    يبرز على الساحة الإسلامية في فنلندا عدة تحديات، منها ظاهرة الذوبان في المجتمع الفنلندي، ومنها عزلتهم عن العالم الإسلامي، ومنها قلة المدارس الإسلامية واقتصارها على مدرسة هلسنكي، ومنها عدم وجود منهج إسلامي تعليمي، وقلة الكتب الإسلامية، ومنها ندرة رجال الدين الذين يجيدون اللغة الفنلندية.
    المتطلبات:
    أبرز متطلباتهم كسر نطاق عزلتهم عن العالم الإسلامي، والحاجة إلى رجال الدين الذين يجيدون لغة فنلندا، ويمكن أن يتم ذلك بتخصيص بعض المنح لأبناء الأقليات المسلمة في فنلندا للدراسة في الجامعات الإسلامية، ومن متطلباتهم استكمال مشروع المركز الإسلامي في هلسنكي، ويلاحظ أن الحكومة الفنلندية أفضل حكومات غرب أوروبا معاملة للمسلمين، ولهذا يمكن الخروج بالدعوة الإسلامية إلى دائرة أوسع من نطاق الجالية المسلمة.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2396
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    14- الأقلية المسلمة في جزيرة كريت:

    أطلق عليها العرب (أقريطش)، وعرفت عند الأتراك باسم جريت (Grit) وحديثا باسم جزيرة كريت، وتتبع حاليًا اليونان، وهي أكبر الجزر اليونانية وتوجد ضمن الحوض الشرقي للبحر المتوسط، وفي أقصى جنوب بحر إيجة، وفي جنوب شرقي شبه جزيرة المورة التابعة لليونان أيضًا، (وتوجد الجزيرة بين دائرة عرض 35، 30 – 35 درجة شمالا)، ويكاد ينصفها خط طول 25 شرقا، والعاصمة مدينة كانديا أو الخندق، وهو اسم أندلسي أطلقه الأندلسيون عندما حكموا كريت، واستبدل حديثا بـ"هرقليون".
    الأرض:
    جزيرة مستطيلة الشكل طولها بين الغرب والشرق 255 كيلومترا، وأكبر عرض لها يبلغ 50 كيلومترا، وتبلغ مساحتها (8331) كيلومترات، وترتفع أرض كريت في الوسط حيث تنتشر الجبال في خط يمتد من الشرق إلى الغرب، وأعلى قممها تصل إلى 2456 مترا، حيث جبل ( ايدهى أوروس ). وتتناثر الجبال في وسطها على شكل كتل تفصل بينها سهول، وتحاط سواحل الجزيرة بسهول ساحلية، وتنحدر إليها أنهار قصيرة سريعة الجريان، وتتمتع سواحل الجزيرة الشمالية بعدد من الخلجان تصلح كموانئ طبيعية ومعظم مدنها موانئ على الساحل الشمالي.
    المناخ:
    ينتمي مناخ جزيرة كريت إلى طراز البحر المتوسط، فالصيف حار جاف غير أنه يعتدل على الشواطئ وفوق المرتفعات، والشتاء معتدل مطير، وتقل الحرارة على جبالها.
    السكان:
    سكان كريت حوالي (800 ألف نسمة) وينتمون إلى عناصر متعددة، أغلبهم من اليونانيين، ثم جالية تركية وصلت الجزيرة إبان الحكم الإسلامي لها، ويعمل سكان الجزيرة بالزراعة، وينتجون القمح والذرة والزيتون والعنب والحمضيات، كما يعمل قطاع منهم بالحرف البحرية كصيد الأسماك والإسفنج والتجارة خارج جزيرتهم، وهناك عدد آخر يعمل بالرعي والصناعات التقليدية.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى كريت؟
    تقترب جزيرة كريت من السواحل العربية في شمال إفريقية، وحاول المسلمون فتحها في منتصف القرن الهجري الأول، وذلك في أثناء تعقبهم لجيوش الروم بعد هزيمتهم في الشام ومصر، وغض المسلمون النظر عن فتح كريت حتى مستهل القرن الثالث الهجري، عندما استولى فريق من عرب الأندلس على الجزيرة في سنة 210هـ - 825م، ووصلوا إلى الجزيرة في مغامرة بحرية، وظل الأندلسيون يحكمون الجزيرة حتى سنة (350هـ - 961م)، أي مكث الحكم الإسلامي لكريت هذه المرة مائة وأربعين عاما، واعتنق معظم سكان الجزيرة الإسلام، ثم استولى البيزنطيون على الجزيرة مرة أخرى، وعاد الاضطهاد الديني للمسلمين بالجزيرة، وفي مستهل القرن السابع الهجري اشترت جمهورية البندقية جزيرة كريت من دون منتسيرات برنيفاس، وحكم البنادقة الجزيرة حكما استبداديا وحاولوا نشر المذهب الكاثوليكي بين سكان الجزيرة، وكان أهلها يعتنقون المذهب الأرثوذكسي، وأمام الاضطهاد الديني والحكم المتعسف هاجر الكثير من أهل الجزيرة إلى البلاد الإسلامية واعتنق الكثير منهم الإسلام.
    واستنجد أهل الجزيرة بالأتراك العثمانيين لتخليصهم من حكم البنادقة، فأرسل العثمانيون حملة لفتح جزيرة كريت في سنة (1080هـ – 1669م) وعاد الحكم الإسلامي لجزيرة كريت مرة ثانية، وساد التسامح الديني بالجزيرة، ورجع المذهب المسيحي اليوناني مرة ثانية إلى كريت، وأمام تسامح المسلمين اعتنق الكثير من أهل الجزيرة الإسلام، ففي مدة لا تزيد عن قرن من حكم الأتراك اعتنق نصف سكان جزيرة كريت الإسلام طواعية، وانتشر الإسلام في المدن والقرى وفي جميع أنحاء كريت في ظل الحكم التركي، ولم يحاول الأتراك تغيير لغة الجزيرة أو التدخل الإجباري في دين أهلها.
    وفي أثناء القرن الثالث عشر الهجري انتهزت الدول الأوروبية خصوصًا روسيا ضعف الدولة العثمانية، وحاولوا التدخل إلى جانب اليونان ضد تركيا، وخاضت الدولة العثمانية عدة حروب في كريت وشبه جزيرة المورة، وتدخلت مصر إلى جانب السلطان العثماني، ومنح محمد علي حكم كريت بين سنتي (1240هـ - 1256م)، واستمر الصراع مدة طويلة حتى سنة 1316هـ - 1898م عندما دولت كريت، ومنحت بعد ذلك لليونان في سنة 1332هـ - 1913م، وفي خلال السنوات الأولى من حكم اليونانيين للجزيرة هاجر عدد كبير من المسلمين بكريت إلى خارجها لا سيما إلى تركيا ومصر وليبيا، فقل عدد المسلمين بالجزيرة، حيث بلغ عددهم تسعين ألف نسمة بعد سنة ألف وثلاثمائة وست عشرة هجرية، واستمر تناقص المسلمين نتيجة الاضطهاد الديني، فقل عددهم وتدهور حتى وصل إلى ثلاثة وثلاثين ألف مسلم في سنة ألف وثلاثمائة وسبع وعشرين هجرية، أي قل العدد إلى الثلث في مدة لم تتجاوز إحدى عشرة سنة، ويقدر عددهم حاليا في المناطق التي هاجروا إليها بحوالي 450 ألف نسمة (خارج كريت)، وما زال المسلمون يعانون من الاضطهاد والتعسف فتقلص التعليم الديني إلى ساعتين في الأسبوع، ولم يسمح لهم ببناء مدارس جديدة لتعليم أبنائهم، وحرم عليهم بناء أو إصلاح المساجد.
    وكانت المدارس الإسلامية والمساجد منتشرة في ظل الحكم الإسلامي بالجزيرة في مدن هراقليون وكانيا وستيا وغيرها وحرم على المسلمين بيع أراضيهم لإخوانهم المسلمين من سكان الجزيرة، واستخدم هذا كعنصر ضغط لتهجيرهم من كريت، وأمام هذه الظروف اضطرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي أن تشير إلى معاناة المسلمين بجزيرة كريت بل في اليونان عامة، وذلك في مذكرتها التي رفعت إلى مؤتمر القمة الإسلامي الثالث بمكة المكرمة وطالبت بتقديم العون لهم.
    ولقد خلف المسلمون وراءهم العديد من المساجد والمدارس الإسلامية بكريت، ومن أبرز مساجد كريت مسجد السلطان إبراهيم في مدينة الخندق عاصمة الجزيرة، ولقد حول المسجد إلى كنيسة سانت نيكولاس، وكذا كان التعصب والتحدي.
    مركز إسلامي في كريت:
    افتتح في جزيرة كريت أول مركز إسلامي، ويهتم بالدراسات الإسلامية والعربية.
    متطلبات المسلمين في اليونان:
    تتمثل فيما يلي:
    1- الاهتمام بالمسلمين الوافدين إلى اليونان، وذلك للمحافظة على هويتهم الإسلامية.
    2- تنشيط التوعية الدينية بالمساجد.
    3- عمل مخيمات صيفية للشباب المسلم في منطقة البلقان.
    4- ترميم المساجد القديمة.
    5- تخصيص بعض المنح الدراسية لأبناء المسلمين.
    6- الاهتمام بالتعليم الإسلامي في اليونان.
    استخدام الأسلوب الدبلوماسي للفت نظر الحكومة في تراقيا اليونانية للكف عن انتهاك حقوق المسلمين خصوصا في تراقيا الغربية ومقدونيا.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2370
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    15- الأقلية المسلمة في مالطة:

    دولة صغيرة تقع في حوض البحر المتوسط، وتوجد بين جزيرة صقلية وساحل شمالي أفريقيا ممثلا في ليبيا وتونس، وتبعد عن صقلية 80 كيلومترا، وعن ساحل تونس بحوالي 290 كيلومترا، ونفس المسافة تقريبا عن الساحل الليبي، لهذا تشغل مالطة موقعا هامًّا بين جنوب أوروبا وشمال أفريقيا، وبين الحوض الشرقي للبحر المتوسط والحوض الغربي له، ولهذه الأهمية احتلها البيزنطيون حتى منتصف القرن الثالث الهجري، ثم خضعت لحكم الأغالبة والفاطميين حتى نهاية القرن الخامس الهجري واستولى عليها النورمانديون بعد ذلك، ثم حكمها العثمانيون، ثم استولى عليها فرسان القديس يوحنا وأخرجهم العثمانيون منها في منتصف القرن العاشر الهجري، ثم استولى عليها البريطانيون واستقلت في سنة 1384 – 1964م.
    الأرض:
    تبلغ مساحة مالطة 316 كم2، وتتكون من جزيرة مالطة وعدد من الجزر الصغيرة أبرزها جزيرة جوزو (Gozo) وجزيرة كومينو (Comino) وفيلفولا (Filfola) وهى عبارة عن قمم جبلية بارزة في وسط الماء، وتنتشر المرتفعات وسط جزيرة مالطة وتحيط بها سهول غربية وشرقية، حيث يعيش معظم سكانها، وعاصمة مالطة مدينة فالتا، وسكان العاصمة حوالي 40,000 نسمة، وينتمي مناخ مالطة لطراز البحر المتوسط، حيت النمط المعتدل في الشتاء.
    السكان:
    يصل عددهم في سنة 1408هـ - 1988م إلى 347.000 نسمة لهذا ترتفع كثافة السكان في الجزيرة الصغيرة لدرجة عالية جدا، والسكان خليط من عناصر عديدة، فبعضهم ينتمي للفينيقيين والبعض ينتمي للعرب، هذا بالإضافة إلى العناصر الأوروبية، وباللغة المالطية العدد من الكلمات العربية، وخليط آخر من لغات متعددة.
    النشاط البشري:
    تنتج مالطة القمح والخضر والفاكهة، ويعمل قسم من السكان في الزراعة، وإلى جانبها الرعي وتربية الضأن والماعز، ويعمل قطاع آخر في الصناعات الغذائية والمنسوجات والصناعة التقليدية والسياحة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى مالطة ؟
    كانت مالطة من توابع الدولة البيزنطية قبل وصول الإسلام إلى الجزيرة، واتخذ البيزنطيون من مالطة قاعدة لشن هجماتهم على البلاد الإسلامية في شمالي أفريقيا، لا سيما على تونس وليبيا، فمالطة لا تبعد عن الساحل التونسي أكثر من 290 كيلومترا، وكان العرب يصدون هجمات الروم ويتعقبونهم أحيانا إلى قواعدهم في مالطة، فلقد أرسل الأغالبة حكام تونس حملة تأديبية إلى مالطة في سنة 209 هـ، ثم تمكنوا من فتحها في سنة 250هـ، وخضعت لحكم الأغالبة بعد ذلك، وهكذا بدأت السيطرة الإسلامية على مالطة في منتصف القرن الثالث الهجري، فحكمها الأغالبة حتى سنة 297 هـ، ثم حكمتها الدولة الفاطمية حتى سنة 483 هـ، فاستمر الحكم الفاطمي لمالطة 186 سنة، انتشر الإسلام خلالها بين سكان الجزيرة، وهاجرت إليها عناصر عربية، واستخدمت اللغة العربية بين سكانها، وتركت آثارها في اللغة المالطية، وانتشرت المساجد في أنحائها، وارتبط تاريخ الإسلام بها بتاريخ الإسلام في جارتها صقلية، لهذا عندما قامت الحروب الصليبية في الشرق نال صقلية ومالطة الكثير من التحدي، وقاسى المسلمون بالجزيرتين من صنوف الاضطهاد والتعسف، فهاجر عشرات الآلاف من المسلمين بمالطة، وخضعت الجزيرة لحكم النورمانديين في نهاية القرن الخامس الهجري، ثم استولى على مالطة فرسان القديس يوحنا وأخرجهم الأتراك منها في سنة 959هـ، وبقيت تابعة للدولة العثمانية مدة طويلة، وعاد نفوذ الإسلام مرة ثانية لمالطة، ثم استولى البريطانيون عليها في سنة 1230هـ - 1814م، وظلوا يحكمونها حتى استقلت في سنة 1383هـ - 1964م.
    الآثار الإسلامية:
    تنتشر بمالطة آثار إسلامية عديدة، تمثلت في المساجد والقصور ذات الطابع المعماري الإسلامي، بل ترك الإسلام بصمات واضحة في حياة الجزيرة، ولا تزال في مالطة مساجد عديدة بالعاصمة فالتا والمدن الأخرى، ويبلغ عدد المسلمين بمالطة الآن أكثر من 50,000 مسلم، وقد بني مركز إسلامي في مالطة ويضم مسجدا ومدرسة.
    الهيئات الإسلامية:
    بدأ المسلمون في مالطة بإقامة المركز الإسلامي في سنة 1978م، والبناء يتكون من مسجد ومدرسة، ومكتبة ومسكن للعاملين، ويقدم المركز العديد من الخدمات للمسلمين في مالطة، كما توجد جمعية القادة الإسلامية، والتي تم افتتاحها في المركز الإسلامي، وأهدافها هي نفس أهداف المركز الإسلامي، وتصدر الجمعة صحيفة متميزة تسمى صحيفة "الحوار".
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2371
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    16- الأقلية المسلمة في يوغسلافيا "سـابقًا":

    كانت جمهورية تتكون من ست جمهوريات صغيرة هي: صربيا وعاصمتها بلغراد، وكرواتيا وعاصمتها زغرب، والبشناق والهرسك وعاصمتها بيفو، ومقدونيا وعاصمتها سكوبي، وسلوفينيا وعاصمتها ليوبليانا والجبل الأسود والعاصمة تيتوجراد، يضاف إلى هذا إقليمان يتمتعان بالحكم الذاتي وهما كوسوفو وفويفودينا، وإقليم سنجاق الذي سلبته جمهوريتا صربيا والجبل الأسود، وتضم يوغسلافيا أكثر من 20 قومية، تتحدث عددًا مماثلًا من اللغات، وتنتشر بينهم المسيحية، حيث يوجد أتباع للمذهب الكاثوليكي، والأرثوذكسي، ويشكل المسلمون حصة كبيرة بين السكان، وظهرت يوغسلافيا على خارطة أوروبا السياسية في أعقاب الحرب العالمية الأولى باسم مملكة صربيا، واحتلها الألمان والإيطاليون في أثناء الحرب العالمية الثانية، ثم استقلت بعد هزيمة ألمانيا واتحدت في جمهورية فيدرالية، وسيطر الشيوعيون على حكمها، واتبعت سياسة عدم الانحياز، وعاصمة الدولة مدينة بلغراد، وسكانها حوالي مليون ونصف مليون نسمة، وبعد سقوط الشيوعية تفككت يوغسلافيا إلى جمهوريات، شأنها في ذلك شأن الاتحاد السوفيتي، فأعلنت كرواتيا استقلالها عن الاتحاد اليوغسلافي السابق، كذلك أعلنت سلوفينيا استقلالها، كما أعلنت جمهورية البوسنة والهرسك استقلالها، ولقد اعترفت معظم دول العالم باستقلال هذه الجمهوريات، ولم يتبق من يوغسلافيا السابقة غير صربيا، والجبل الأسود والأقاليم الموضوعة تحت الحكم الذاتي مثل كوسوفو وفويفودينا، وسنجاق، وهذه الأقاليم مغلوبة على أمرها تحت حكم الصرب.
    الموقع:
    توجد في جنوب وسط أوروبا، وفي غربي جزيرة البلقان، وعلى الساحل الشرقي لبحر الأدرياتيك، تحدها رومانيا وبلغاريا من الشرق وبحر الأدريتك من الغرب، وتحدها المجر والنمسا من الشمال، وإيطاليا من الشمال الغربي، كما تحدها ألبانيا واليونان من الجنوب. وتبلغ مساحة يوغسلافيا (255.804 كيلومترات مربعة) وسكانها في سـنة 1408هـ - 1988م (23.549.000 نسمة).
    الأرض:
    أرض يوغسلافيا "سابقا" جبلية في جملتها، حيث تغطي الجبال ثلاثة أرباعها وأبرزها جبال الألب في غربها حيث جبال ألب كراواتكين وألب جوليا في أقصى الشمال الغربي، وفي ألب جوليا أعلى جبال يوغسلافيا "سابقا" (تريجلاف 2865م)، وهذه المنطقة ممزقة بالوديان العديدة، وعلى ساحل دلماشيا المشرف على البحر الأدرياتي، تطل سلاسل جبلية شديدة الانحدار، حيث جبال الألب الدينارية، وتتكون من صخور جيرية مسامية سريعة الذوبان (كارست)، وتوجد بها أحواض نهرية صغيرة، ويلي هذا النطاق الجيري سلاسل تغطيها الغابات، والمنطقة وعرة صعبة الاجتياز، وإلى الشرق من هذا الإقليم (الديناري) تمتد كتلة دروب البلورية، وتعرف بأراضي الدهاليز والأحواض الجبلية، وتجري بها روافد عديدة، ويخترقها خط حديد الشرق السريع، وإلى الشرق من أرض الدهاليز تمتد سلسلة جبال البلقان اليوغسلافية، أما السهول فتوجد في القسم الشمال حيث سهل الدانوب اليوغسلافي، ويجري به نهر الدانوب، وطول القسم الواقع في يوغسلافيا "سابقا" من نهر الدانوب حوالي 1400 كم، وتأتي إليه روافد عديدة من يوغسلافيا السابقة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المناخ:
    يجمع المناخ بين طرازين، الأول يتمثل في مناخ البحر المتوسط، والثاني المناخ القاري ويفصل بين الطرازين المرتفعات الغربية، ويسود الطراز الأول في صربيا، ويتصف هذا النمط بصيفه الحار والشتاء المعتدل الممطر، وفي الداخل يسود الطراز القاري، فالصيف حار والشتاء بارد، وأكثر المناطق أمطارا تلك المناطق القريبة من البحر الأدرياتي، وينطبق هذا على أرض جمهورية البوسنة والهرسك وجمهورية كرواتيا، وساحل دلماشية.
    السكان:
    ينتمي السكان إلى مجموعة من العناصر، أكثرها عددًا الصقالبة الجنوبيين، أو كما يطلق عليهم أحيانا السلاف، ومنهم الصرب والكروات والبشناق، يضاف إليهم المقدونيون والألبان، وجماعات أخرى عديدة منها الأتراك، وفيها أكثر من عشرين قومية، ولهذا تتعدد اللغات واللهجات، وتصل إلى أكثر من عشرين لهجة ولغة، وقدر عدد السكان في سنة 1408هـ - 1988م، بحوالي 23.5 مليون نسمة، وتختلف الكثافة السكانية، فتقل الكثافة فوق الجبال، وتزداد في السهول الزراعية، وأكثف أجزاء البلاد حول منطقة بلغراد، وفي إقليم سلوفينيا، وفي منطقة زغرب.
    ويتكون المسلمون في يوغسلافيا من البشناق، والهرسك، والألبان، والأتراك والغجر، ويصل عدد المسلمين في الوقت الراهن إلى حوالي 6 ملايين نسمة، ويستعمل السكان أبجديتين لاتينيتين: الأولى للسلاف والكروات والثانية للصرب والبشناق.
    النشاط البشري:
    يعمل السكان في الزراعة، هذا برغم الهجرة الكبيرة من الريف إلى المدن الصناعية، وتنقسم البلاد من حيث الزراعة إلى نطاقين رئيسين: إقليم الحبوب والبنجر السكري، وهذا يوجد في السهول الشمالية، وهو أهم مناطق الزراعة بالبلاد، وفي جنوب وادي سافا وعند اتصاله بنهر الدانوب يوجد الإقليم الثاني، وتشغل الغابات والمراعي حيزا كبيرا منه، وأهم الغلات تتمثل في القمح والشعير، ويزرع العنب والعديد من الفاكهة، وتغطي الغابات والمراعي ثلث مساحة البلاد، وتتكون الثروة الحيوانية من الماشية ومن الأغنام وتمتلك احتياطيا عظيما من الحديد، والرصاص وهي ثانية الدول الأوروبية بعد الاتحاد السوفيتي في إنتاج الرصاص ومعظمه يأتي من إقليم كوسوفو. وبعد تفكك يوغسلافيا أصبح لكل جمهورية إنتاجها الخاص بها، وهناك احتياطي كبير من الفحم، كما أنها غنية بالمساقط المائية لهذا تولد الطاقة الكهربائية، ولقد تطورت الصناعة بها في الآونة الأخيرة، فتوجد الصناعات المعدنية والكيميائية، والآلات الزراعية والسيارات.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصلهم الإسلام؟
    من الآراء السائدة أن أول وصول للإسلام جاء مع الفتح العثماني، غير أن هذا الرأي ينطبق على وصول المسلمين بأعداد كبيرة، ولكن الوصول الفعلي سابق على غزو العثمانيين، فالإسلام وصل إلى بعض المناطق قبل الفتح العثماني بعدة قرون، وهناك آراء عديدة تفسر هذا، بعضها يرى أن الإسلام وصل إلى هذه البلاد بعد فتح صقلية، والبعض يرى أنه سابق على هذا.
    ومهما تعددت الآراء، فمن الواضح أن الإسلام وصل إلى هذه المنطقة قبل دخول العثمانيين، ولكن هذه الآراء ينقصها الدليل، وإن كانت بعض المصادر العربية القديمة أشارت إلى وصول الإسلام إلى المنطقة مبكرا، ولكن وصول المسلمين بأعداد كبيرة جاء مع الفتح العثماني، وانتشر الإسلام بعد هذا انتشارا واسعا، وهناك عامل هام ساعد على تهيئة الظروف لانتشار الدعوة الإسلامية في هذه المنطقة، وهو ظهور المذهب البوغوميلي، أو الكنيسة البشناقية، والتي عارضت المذهبين المسيحيين السائدين في المنطقة، المذهب الكاثوليكي والمذهب الأرثوذكسي.
    وكانت الكنيسة البشناقية أكثر اعتدالا في العبادة، بل رفضت الكثير مما جاء بالمذهبين، ورفضت تقديس البشر، والتعميد، كما رفضت مبدأ النزاع بين الروح والمادة، وطالبت بعودة المسيحية إلى أصولها القديمة، لهذا برز الصراع بينها وبين المذهبين السابقين، وهكذا كان البشناق مهيئين لقبول الإسلام.
    ودخل العثمانيون شبه جزيرة البلقان عندما فتحوا جنيبلو في سنة (754هـ - 1353م)، ثم هزموا التحالف النصراني في سنة (767هـ- 1365م) قرب أدرنة، وهزم التحالف مرة أخرى في سنة (773هـ -1371م)، وهكذا توغل الأتراك في شبه جزيرة البلقان حتى وصلوا إلى بلغراد في سنة (856 هـ - 1452م)، واشتدت حدة الصراع بين المذاهب المسيحية، وطلب البشناق العون من الأتراك، ففتح بلادهم السلطان العثماني محمد الفاتح في سنة (868هـ - 1463م)، وحسم الصراع بين المذاهب المسيحية، وعندما تعرف البشناق على مبادئ الإسلام اعتنقوا الدين زرافات ووحدانا.
    ولم ينقض قرن حتى اعتنق جميع البشناق الإسلام طواعية، وصاروا من أقوى أنصاره، وأخذوا في تشييد المدن ذات الطابع الإسلامي، ومن أهم هذه المدن سراييفو، أو "بشناق سراي"، وتقدم العثمانيون في فتح بلاد جديدة، وحسن إسلام البشناق، وعندما ضعفت الدولة العثمانية استولت النمسا على مناطق عديدة من المنطقة، وأخذت بعض المناطق تستقل مثل بلاد الجبل الأسود، وصربيا، واضطر العثمانيون للتخلي عن بلاد البشناق والهرسك في سنة (1295هـ - 1878م) لإمبراطورية النمسا والمجر. وهكذا دام الحكم العثماني في معظم مناطق يوغسلافيا أكثر من أربعة قرون.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    أحوال المسلمين:
    تعرض المسلمون في عهد الحكم النمساوي لموجات قاسية من الاضطهاد، واضطر العديد منهم إلى الهجرة فرارًا بدينهم، وعندما ثار المسلمون ضد الحكم النمساوي انضم إليهم الأرثوذكس، ونجح المسلمون في الحصول على الحكم الذاتي في الأمور الدينية، وعندما ظهرت الدولة الصربية استبشر المسلمون للتخلص من الاستعمار النمساوي، ولكن غدر بهم الأرثوذكس بعد الاستقلال، وقد كان في مدينة بلغراد 270 مسجدًا، والعديد من المدارس الإسلامية وأكثر من 270 كتابًا، وبعد أن انحسر الحكم الإسلامي عن المدينة، قضي على المدارس الإسلامية، وهدمت المساجد لتقام مكانها الفنادق، والمسارح، وأقيم البرلمان، على أنقاض مسجد بتار وكان أجمل مساجد بلغراد، والمسجد الوحيد الذي بقي في بلغراد هو مسجد بيرقلي، ويعتبر أقدم مساجد بلغراد وبني في سنة (828 هـ - 1521م).
    أحوال المسلمين بعد الحرب العالمية الثانية:
    سادت يوغسلافيا "سابقا" فترة من الاضطرابات في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وبعد أن استقرت الأحوال أخذ المسلمون يستردون كيانهم فأعيدت لهم بعض مساجدهم ومدارسهم، واعترفت الدولة بكيان المسلمين في سنة (1393هـ - 1973م)، وتكونت جمهورية إسلامية في بلاد البشناق والهرسك، ويشكل المسلمون أغلب سكان هذه الجمهورية، وأصبح للمسلمين حرية التعبد وإقامة المساجد وبناء المدارس، وشراء الكتب الإسلامية وكذلك نشرها، ولم تنقض مدة وجيزة على هذا الاستقلال حتى بدأت جمهورية صربيا تشن هجمات وحشية على الجمهوريات التي أعلنت استقلالها، ولا سيما جمهورية البوسنة والهرسك. وفي الحلقات الموالية دراسة مفصلة عن البوسنة والهرسك، إقليم كوسوفو، وكذلك عن إقليم سنجاق، وهي أهم مناطق تجمع المسلمين فيما كان يسمى بيوغسلافيا، ولقد مارست صربيا عمليات استئصال ديني للمسلمين في هذه المناطق.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    مناطق المسلمين:
    يتركز وجود المسلمين في المناطق التالية:
    1- جمهورية البشناق والهرسك، وجمهورية كرواتيا، وجمهورية سلوفينيا، وحيث المركز الرئيسي للهيئة الإسلامية العليا في مدينة سراييفو ويشرف على المسلمين في البوسنة والهرسك.
    2- في جمهورية صربيا وإقليم كوسوفو وإقليم فويفودينا، حيث المركز الرئيسي للهيئة الإسلامية العليا في مدينة برشتينا، ويشرف على المسلمين في هذه المناطق، يعاني المسلمون في إقليم كوسوفا العديد من تحديات الصرب للسلطات الحاكمة.
    3- في جمهورية مقدونيا، وحيث المركز الرئيسي للهيئة الإسلامية في مدينة سكوبي، ويشرف على المسلمين في الجمهورية.
    4- في جمهورية الجبل الأسود، وحيث المركز الرئيسي للهيئة الإسلامية في مدينة تيتوجراد ويشرف على المسلمين في منطقة الجبل الأسود.
    وجملة المسلمين في هذه المناطق أكثر من 6 ملايين، أي أن نسبتهم تزيد على ربع السكان، وقدر عدد المسلمين في سنة 1406هـ - 1986م بأكثر من 5 ملايين نسمة.
    تطور أعداد المسلمين:
    لقد تعرض المسلمون للاضطهاد في الفترة من سنة (1297هـ - 1879م)، فهاجر الكثير منهم إلى تركيا والبلدان الإسلامية، ذلك أنهم تعرضوا للاضطهاد والتحدي بعد خروج الحكم التركي وسيطرة النمسا، ولقد هجر النمساويون أعدادًا كبيرة من الكاثوليك إلى أراضي البشناق، وظهر التحدي للمسلمين والمسيحيين والأرثوذكس، فقل عدد المسلمين لأسباب عديدة منها الهجرة إلى الخارج، ومنها جلب الكاثوليك إلى أرضهم وزيادة عدد المسيحيين، ومنها اضطراب أحوال المسلمين في الفترة السابقة، ولنأخذ حالة المسلمين في جمهورية البشناق والهرسك كمثال لما حدث، فلقد كان عدد سكان هذه الولاية في سنة (1297هـ - 1879م) 1.153.000 نسمة، وكان عدد المسلمين 449.000 نسمة أي إن نسبتهم 38.9%، ووصل عدد السكان في سنة (1328هـ - 1910م) 1.848.000 نسمة، وكان عدد المسلمين 588.000 نسمة أي إن نسبتهم 32%، وفي سنة 1350هـ - 1931م وصلت نسبة المسلمين إلى 30.9% ثم تحسنت أحوال المسلمين بعد ذلك فوصلت في جمهورية البشناق والهرسك إلى 41.5% في سنة (1391هـ - 1971م) وفي إحصاء تم في أغسطس 1991م وصلت نسبة المسلمين في البوسنة إلى حوالي 50% من جملة السكان أي زادت نسبتهم عن ذي قبل.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    القوميات المسلمة:
    يشكل المسلمون البشناق أغلبية المسلمين في يوغسلافيا، وهم أفضل حالا من باقي الجماعات المسلمة، ثم المسلمون الألبان ويقترب عددهم من مليونين، وفي إحصاء سنة 1989م بلغ عددهم 1.8 مليون، ومعظمهم في إقليم كوسوفو حيث يشكلون حوالي 77% من سكانه، وحوالي نصف مليون ألباني في منطقة مقدونيا ويوشك إقليم كوسوفو على الانفجار نتيجة تحدي الصرب. حيث سلب هذا الإقليم من ألبانيا في الحرب العالمية الأولى، ثم يأتي ترتيب الأتراك، وقد قل عددهم بسبب هجرة العديد منهم إلى تركيا، ثم يأتي دور الغجر ويقترب عددهم من مائة ألف نسمة، ولكل قومية لغتها ومدارسها الإسلامية.
    الهيئات الإسلامية:
    يوغسلافيا "سابقا" كانت دولة علمانية، وفي البلاد اتحاد إسلامي عام يرأسه كبير العلماء، ومقره في سراييفو وفي عواصم أربع جمهوريات مجالس للعلماء ينظمون شؤون المسلمين، ويبلغ عددهم 260 مجلسا فيوجد مجلس في سراييفو عاصمة جمهورية البشناق والهرسك، وفي سكوبي عاصمة جمهورية مقدونيا، وتيتوجراد عاصمة الجبل الأسود، وكذلك مجلس للعلماء في بريشتينا عاصمة إقليم كوسوفو، والمجالس الإسلامية الأخرى موزعة حسب البلديات، وفي العواصم الكبرى تسمى المجالس الإسلامية مشيخات.
    ولهذه الهيئات قوتها ونفوذها بين المسلمين، وتعترف الحكومة بهذا التنظيم، ولقد تكون حزب إسلامي في البوسنة والهرسك باسم الهيئة الديمقراطية، ويرأس هذا الحزب علي عزت بك، وهذا حدث هام في تاريخ المسلمين بعد أن دام مدة طويلة تحت الحكم الشيوعي، ولكن مما يؤسف له أن جمهورية البوسنة والهرسك مرت ولفترة طويلة بمحن لم يسبق لها نظير، حيث مارس الصرب عملية استئصال ديني للمسلمين في البوسنة والهرسك بل ومن معظم مناطق يوغسلافيا "سابقا ".
    توزيع المؤسسات الإسلامية:
    الطائفة الإسلامية بريشتينا، والطائفة الإسلامية في سراييفو، ومدرسة غازي خسروبيك في سراييفو، ومكتبة غازي خسروبيك في سراييفو، واتحاد الطلاب المسلمين في شرق أوروبا ستودنتسك ناسلجي ب/10 في لويليانا، ومجلس الجمعية الإسلامية في زغرب.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المساجد:
    لقد تعرضت المساجد للهدم في فترة التحدي أيام حكم النمسا، وقبل الحرب العالمية الأولى وبعدها، لهذا قل عددها عن ذي قبل، أي في عهد حكم الأتراك، وبعد أن حصل المسلمون على اعتراف الدولة بدأ عدد المساجد يزداد فوصل إلى 2700 مسجد، واسترد المسلمون معظم المساجد التي سلبت منهم أيام الاضطهاد، وتنتشر المساجد في معظم المدن والقرى حيث تعيش الأقلية المسلمة، ففي إقليم سراييفو 1092 مسجدًا، وفي مشيخة بريشتينا 670 مسجدًا، وفي سكوبج 372 مسجدًا، وفي مشيخة تيتوجراد 76 مسجدًا، والباقي موزع في مناطق أخرى، ولقد نشطت حركة بناء المساجد في الآونة الأخيرة، وفي البلاد حوالي 1950 إمامًا للمساجد. ويقدر عدد المساجد حاليا بأكثر من 3000 مسجد ومصلى، وتقوم الجمعية الإسلامية اليوغسلافية ببناء حوالي 70 مسجدا سنويًّا، ولقد تجاوز عدد الأئمة ثلاثة آلاف، غير أن هذه المساجد لم تسلم من تدمير الصرب في حربهم ضد المسلمين.
    التعليم الديني:
    يتعلم الطفل المسلم مبادئ الإسلام والقرآن الكريم في الكتاتيب، فحسب إحصاء 1391هـ كان بمدارس تحفيظ القرآن الكريم حوالي 120 ألف طفل، وكان بسراييفو 569 مدرسة ابتدائية (كتّابا)، وفي برشتينا 120 مدرسة ابتدائية إسلامية (كتابا)، وفي سكوبي مدرسة ابتدائية، وفي تيتوجراد مدرستان ابتدائيتان، ولقد طور المسلمون مناهج التعليم الابتدائي من حيث المناهج والمعلمين.
    وهناك عدد من المدارس المتوسطة والثانوية، فتوجد مدرسة ثانوية إسلامية في مدينة سراييفو (مدرسة خسروبك) وثانوية أخرى بمدينة برشتينا، كما توجد الكلية الإسلامية في سراييفو، وقد افتتحت في سنة 1397هـ، ووضعت مناهجها وفقا لنظم الكليات الإسلامية، كما افتتح بها قسم للمرأة المسلمة، ولقد ساهمت المملكة العربية السعودية في إقامة الكلية الإسلامية في سراييفو، وساهمت فيها رابطة العالم الإسلامي وبعض الدول الإسلامية، وهناك مكتبة الغازي خسروبك في سراييفو، وهي من أشهر المكتبات الإسلامية وتضم الآلاف من الكتب باللغة العربية وكذلك بالتركية، هذا إلى جانب العديد من المخطوطات ولقد ترجمت معاني القرآن الكريم منذ فترة بعيدة إلى بعض اللغات اليوغسلافية، وصدرت ترجمة حديثة للمعاني القرآنية وهي مترجمة عن اللغة العربية، أما الطبعات القديمة فترجمت عن اللغة التركية، وفي البلاد مدارس لإعداد الأئمة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المتطلبات:
    لقد نشط المسلمون في إقامة المؤسسات الإسلامية، وفي بناء المساجد والمدارس، لهذا تبرز المتطلبات في دعم هذه المؤسسات كتقديم المعونات المادية، ومساعدة الأقلية المسلمة في تأسيس تعليم جامعي إسلامي، خصوصا وقد بدأت الكلية الإسلامية في سراييفو تأخذ مكانها في مجال التعليم منذ خمس سنوات، وهذه فرصة نادرة، لهذا ينبغي دعم هذا الاتجاه، لتحصين الجيل الصاعد من أبناء المسلمين ضد موجات الإلحاد حتى يستعيد الإسلام وضعه الحقيقي بين المسلمين في المنطقة، ومن المتطلبات حاجة المسلمين إلى المدرسين باللغة العربية، دعم الدعاة والدعوة، كذلك الحاجة إلى الكتب والدوريات الإسلامية ودعم وتصحيح مناهج التعليم الإسلامي.
    الهيكل الإداري للطائفة الإسلامية:
    ينتظم الهيكل الإداري للمسلمين فيما يلي:
    1 - رئيس العلماء: هو الرئيس الديني الأعلى للطائفة المسلمة وينتخبه مجلس خاص مكون من:
    (أ) أعضاء المجلس الأعلى للطائفة المسلمة في يوغسلافيا " سابقا ".
    (ب) مديرو المدارس الدينية.
    (ج) رؤساء وأعضاء الهيئات الإسلامية.
    2 – الرئاسة الإسلامية العليا في يوغسلافيا " سابقا "، ويتكون من رئيس العلماء رئيسا، ورؤساء الرئاسات الدينة أعضاء، و6 أعضاء ينتخبهم المجلس الأعلى.
    3- المجلس الأعلى للطائفة الإسلامية يضم 35 عضوًا تنتخبهم مجالس الطائفة الإسلامية.
    الحرب الأهلية في يوغسلافيا:
    لقد أصاب يوغسلافيا مثلما أصاب الكتلة الشيوعية من التفكك والانهيار، فاشتعلت حرب أهلية في يوغسلافيا في النصف الثاني من عام 1991م، فأعلنت جمهورية صربيا الحرب على جمهوريتي كرواتيا، وسلوفينيا، ونالت كرواتيا النصيب الأكبر من التدمير والخراب، مما أدى إلى تدخل هيئة الأمم المتحدة، ودول غرب أوروبا، وتأثر بهذه الحرب مسلمو كرواتيا وسلوفينيا.
    ولقد دفعت أحداث تسلط الصرب على الجمهوريات الأخرى في يوغسلافيا المسلمين في جمهورية البشناق والهرسك إلى توجيه نداء إلى العالم الإسلامي أكدوا فيه أنهم معرضون لخطر بالغ من جانب النزعات القومية التي تسود البلاد، وتمزقها، وجه هذا النداء الشيخ يعقوب سليموسكي زعيم المسلمين إلى وزراء خارجية العالم الإسلامي، وقال: في حالة اندلاع قتال واسع النطاق سيكون المسلمون معرضين لهجمات لا ترحم. ونتيجة هذه الأحداث دعا الحزب الإسلامي في البوسنة والهرسك إلى تأسيس جيش خاص بمسلمي يوغسلافيا، لا سيما وأن المسلمين في هذه الجمهورية ينظرون إلى الجيش الصربي المعسكر في بلادهم على أنه جيش احتلال، ودعا الحزب الإسلامي المسلمين في يوغسلافيا إلى الانضمام إلى هذا الجيش، وأيد تكوين هذا الجيش زعماء المسلمين اليوغسلاف، ويرون أن تكوين جيش إسلامي يحمي مسلمي يوغسلافيا أصبح أمرًا ضروريًّا، وتسير الأحداث في يوغسلافيا إلى الانهيار والتفكك، غير أنها تشير إلى ضرورة استقلال الجمهوريات اليوغسلافية.
    أما عن عمليات الاستئصال الديني للمسلمين والذي قام به الصرب في جمهورية البوسنة والهرسك، فقد خصصت الحلقة التالية لبيان هذه المأساة.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2373
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    17- إقـلـيم كـوسـوفــو:

    نال إقليم كوسوفو حكما ذاتيا منذ سنة 1394 هـ - 1974م وفق الإصلاحات الدستورية التي تمت فيما كان يسمى "بيوغسلافيا"، فأصبح مقاطعة ذاتية الحكم ضمن اتحاد يوغسلافيا "سابقا"، ولكن جمهورية صربيا الوريث الوحيد للاتحاد اليوغسلافي " السابق " ألغت الحكم الذاتي لكوسوفو في سنة 1409 هـ - 1979م. وحلت حكومة كوسوفو، وألغت هيئة الرئاسة، وأغلقت إذاعة الإقليم، ووسائل الإعلام الأخرى، كما ألغت استخدام اللغة الألبانية، لغة أغلبية سكانه، وحلت محلها اللغة الصربية التي لا يجيدها سكان كوسوفو.
    وجلبت الحكومة الصربية قواتها العسكرية من جمهوريتي مقدونيا، وكرواتيا وتمركزت هذه القوات في كوسوفو، لتحكم حصار الإقليم، ولتبطش بسكانه، وسيطر الصرب على كوسوفو بنظام بوليسي لا يحترم أبسط حقوق الإنسان، فشنوا حملات قتل وتعذيب، وهتك لأعراض النساء، وتنكيل بالسكان العزل، وتوالت الأحداث المخزية التي يندى لها جبين الإنسانية، فالإقليم معرض لبطش وتنكيل الصرب بعد الانتهاء من البوسنة والهرسك، لتبدأ عملية أخرى للاستئصال الديني.
    فماذا نعرف عن كوسوفو؟
    يوجد إقليم كوسوفو جنوب إقليم سنجاق الذي تسكنه أغلبية مسلمة، ترزح هي الأخرى تحت حكم الصرب، وتحيط صربيا بكوسوفو من الشرق، وتحده جمهورية الجبل الأسود شقيقة صربيا وشريكتها في البطش والتنكيل من الشمال الغربي، وتحد كوسوفو ألبانيا من الغرب، وفي جنوبه جمهورية مقدونيا إحدى الجمهوريات المنشقة عن يوغسلافيا " السابقة ".
    تبلغ مساحة كوسوفو حوالي 10.900 كيلومتر مربع، ويزيد سكان الإقليم على 3 ملايين نسمة، أغلبهم من الألبان المسلمين "2.400.000 نسمة" أي يشكلون 80% من سكانه، وتتكون الأقلية الباقية من السكان من الصرب والأتراك والغجر، وعاصمة الإقليم بريشتينا، ومن مدنه برزرين، وداكوفيكا، وبيش، وكوسوفسكا، مترفسكا، وأروشفاك، وجينلان، وزور، ودجاس، ولبليان، وبدويفو وجانيفو.
    وأرض كوسوفو جبلية في جملتها، يتوسطها سهل كوسوفو الخصيب، وتجري به أنهار من أهمها نهر بللى دوريم، ويصب في بحر الأدرياتيك، ونهر أبيار أحد روافد نهر مورافا، ومناخ الإقليم متطرف بارد في الشتاء، حار في الصيف، والوضع يختلف على المناطق الجبلية.
    أحوال المسلمين في كوسوفو:
    يشكل المسلمون في كوسوفو ( ألبان ) ثاني العناصر المسلمة في يوغسلافيا " السابقة " بعد البشناق سكان البوسنة والهرسك، وكان التعليم في الإقليم باللغة الألبانية قبل إلغاء الصرب نظام الحكم الذاتي للإقليم، فأصبح التعليم باللغة الصربية، التي لا يجيدها السكان، سمح الصرب للمسلمين بالتعليم حتى المرحلة الثانوية، وفرضوا شروطا قاسية على التعليم الجامعي حتى أصبح قاصرا على أبناء الصرب، وبالإقليم عناصر أخرى مسلمة.
    ويشغل الصرب المناصب الهامة في كوسوفو، فيتمتعون بالوظائف القيادية، في كل مجالات الحياة، ويسكنون أرقى الأحياء في مدن كوسوفو، بينما يشتغل المسلمون بالوظائف الشاقة في المناجم، والخدمات، وتتدنى دخولهم حتى درجة " الكفاف " ويعيشون بعيدا عن أحياء الصرب الراقية في بيوت متواضعة أقرب إلى الأكواخ، "هذا التناقض الغريب" !! علما بأن الألبان استوطنوا الإقليم قبل مجيء الصرب إلى البلقان، ولكنهم يعيشون في متاهات التخلف في أرضهم الغنية بالثروات المعدنية، فالإقليم ينتج 45 % من الزنك والرصاص من إنتاج يوغسلافيا " السابقة " وإلى جانب هذا فالإقليم غني بأراضيه الزراعية، التي تنتج القمح والشعير، والذرة، والكروم، والحمضيات، كما أنه غني بثروته الرعوية والغابية، ويتوافر به العديد من مصادر الرزق.
    ويهيمن الصرب على الصناعة ففيه صناعة استخلاص المعادن وصناعات الأسمدة، والكبريت، وقطع غيار السيارات، والمنسوجات والصناعات الخشبية، ورغم كثرة موارد الرزق يعيش المسلمون في أدنى درجات التخلف، فحرمهم الصرب من أرزاق إقليمهم.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    دخول الإسلام إلى كوسوفو:
    عرف أهل كوسوفو الإسلام قبل مجيء الأتراك إلى المنطقة في سنة 792هـ - 1389م، وازداد انتشار الإسلام في إقليم كوسوفو بل وفي البلقان عامة عندما سيطر الأتراك على حكم المنطقة، وخضع الإقليم وكل البلقان لحكم الأتراك، الذي امتد من سنة 792 هـ - 1389م حتى انهيار حكم الأتراك في البلقان في أعقاب سنة 1912م، وانتزع إقليم كوسوفو من ألبانيا، وخضع لحكم الصرب وعندما احتلت ألمانيا وإيطاليا معظم منطقة البلقان، في الحرب العالمية الثانية، اشترك المسلمون في كوسوفو في الكفاح ضد قوات المحور، وتكونت جمهورية يوغسلافيا " السابقة " في سنة 1363 هـ - 1943م، وضع إقليم كوسوفو تحت سيطرة الصرب، وتسلط الشيوعيون من الصرب على كوسوفو، ونال سكان الإقليم الكثير من البطش، والاستعباد، والقتل، مما دفع الكثير من سكانه على الهجرة.
    وقام سكان كوسوفو بالعديد من الثورات مطالبين بحقوقهم المسلوبة فكانت تبطش بهم قوات الصرب، وأمام إصرارهم على المطالبة بحقوقهم المشروعة، منح الإقليم حكم ذاتيا في سنة 1394 هـ - 1974م، ولكن كان الحكم الذاتي منقوصا نتيجة وضعهم تحت إشراف جمهورية صربيا، التي أمعنت في قتل المسلمين بكوسوفو.
    تصعيد الأحداث:
    أمام تسلط الصرب وبطشهم بالمسلمين في كوسوفو، وتماديهم في القتل والتعذيب، ثار سكان الإقليم في سنة 1401 هـ - 1981م حيث تظاهر الطلاب مطالبين باستقلال الإقليم، ووضع نهاية لتسلط الصرب، فكان رد الصرب، البطش بالأبرياء، فأمعنوا في القتل والاعتقال، وزجوا بالآلاف في السجون، وألغوا الحكم الذاتي السابق.
    ولم يستكن المسلمون لاستعباد الصرب، فعاودا ثورتهم في سنة 1409 هـ - 1989م وكان رد الصرب جلب جيوشهم من مقدونيا وكرواتيا للبطش بالمسلمين في كوسوفو.
    الاستئصال الديني:
    اشتد ضغط الصرب على مسلمي كوسوفو لإجبارهم على الهجرة، وشجعوا هجرة الصرب وسكان الجبل الأسود على استيطان كوسوفو، وزرعوا هذه العناصر في أهم مناطق الإقليم، الصناعية، والزراعية، وفصل الصرب 100 ألف عامل من المسلمين، وجلبوا فرق القتل والتنكيل للاستئصال الديني، والمستتر خلف العنصرية العرقية، فمشكلة كوسوفو ثمرة حقد دفين ضد المسلمين، والطمع في ثروات الإقليم، ويعود الحقد على المسلمين الألبان إلى أكثر من ستة قرون مضت، إلى معركة كوسوفو سنة 792هـ - 1389م عندما هزم الأتراك أسطورة "لازار" ملك الصرب، ومنذ متى كان النصر في الحروب ذنبًا يورث؟! وحتى لو كان هذا في شريعة الصرب، فما ذنب الألبان؟ وهم العنصر الذي استوطن كوسوفو قبل مجيء الصرب والأتراك بعدة قرون.
    فماذا يخبئ الصرب في جعبتهم المدججة بالسلاح، والنزعة الشريرة للقتل والتنكيل، وهتك أعراض المسلمات؟! ماذا يخبئون؟!... إن ما يحدث في البوسنة والهرسك على مسمع من هيئة الأمم، بمنظماتها وهيئاتها الدولية، وما يجري من أحداث يندى لها جبين البشرية شاهد عيان، فالمتتبع لأحداث البوسنة والهرسك يرى أن حظ كوسوفو لن يقل عن حظ شقيقته البوسنة والهرسك، فالهدف واضح هو الاستئصال الديني لمسلمي كوسوفو.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2374
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    18- إقــلـيم ســـنـجـــاق:

    كان هذا الإقليم يتمتع باستقلال إداري حتى قيام الحرب البلقانية في سنة 1912م. وقد وضعت حدوده في مؤتمر برلين, ومعاهدة القسطنطينية, ويحد سنجاق من الشرق والشمال جمهورية صربيا, وتحده من الشمال الغربي جمهورية البوسنة والهرسك, ومن الغرب جمهورية الجبل الأسود, ومن الجنوب إقليم كوسوفو.
    وتبلغ مساحة إقليم سنجاق حوالي 8687 كيلومترا مربعا, وسكانه حوالي نصف مليون نسمة, وعاصمة الإقليم نوفي بازار, ويشكل المسلمون أغلبية سكانه (57%) والباقي من الصرب ومن سكان الجبل الأسود, وهذه النسبة أقل من الحقيقة, فالسلطات الصربية هي التي وضعت هذا الإحصاء, وجملته 444 ألف نسمة منهم 253 ألف نسمة من المسلمين, و187 ألفا من الصرب والمنتنجريين (سكان الجبل الأسود).
    أهم مدن الإقليم:
    نوفي بازار العاصمة, سينيكاوتوتين, وبريبوليه, وبيريبوي، ونوفاواروش, ورجاي, وبلاو .. ولقد تم تقسيم إقليم سنجاق بين جمهورية الصرب والجبل الأسود في سنة 1876م، بموجب معاهدة البندقية في إيطاليا, وتم تصحيح هذا الوضع أي الحفاظ على كيان الإقليم في اتفاق القسطنطينية في 21 أبريل سنة 1879م, ونصت المعاهدة على أن سنجاق إقليم مستقل داخل الدولة العثمانية, ولكن أعيد تقسيمه مرة أخرى بين صربيا والجبل الأسود في اتفاق بلغراد سنة 1913م, وجدير بالذكر أن البوسنيين والسنجاقيين ينتمون إلى أصل عرقي واحد وهو (البشناق) وقام الصرب بعزلهم, وضم إقليم سنجاق إلى جمهورية الصرب بعد الحرب العالمية الثانية, وجرد الصرب السنجاقيين من حقوقهم الدينية والإنسانية والقومية, ولقد رفض المسلمون في الإقليم مشروع تكوين يوغسلافيا الجديدة, ولذا يتوقع المسلمون شن حملات إبادة جماعية من جانب الصرب, ويشكل المسلمون حوالي 70% من سكان الإقليم.
    الهيئات الإسلامية:
    توجد عدة هيئات إسلامية بالإقليم هي: الحزب الإسلامي ويرأسه الدكتور سليمان أوغليانين, وجمعية الشباب المسلمين, ويرأسها عمروفيتش, وجمعية النهضة الثقافية الإسلامية, ويرأسها تنديرفيتش, وجمعية "مرحمت" الخيرية الإسلامية ويرأسها قوزيه موريتش.
    البطش بمسلمي سنجاق:
    يحاول سكان إقليم سنجاق نيل حقوقهم, واسترداد كيانهم الإسلامي, وحقوقهم السياسية والثقافية التي سلبها الصرب, وقابلت السلطات الصربية هذه المطالب العادلة بالبطش, والتنكيل بالأبرياء, وصبت على السنجاقيين صنوفا من العذاب, والقتل الجماعي, مما دفع الكثير منهم إلى الهجرة الإجبارية فرارا من المذابح الوحشية ولقد كرر هذا البطش عدة مرات, فبعد الحرب العالمية الثانية قتل الصربيون والمنتنجريون عشرات الآلاف من مسلمي سنجاق, والآن يهدد الصربيون بالإبادة الجماعية لهم, ولقد أصيب المسلمون في الإقليم بالتخلف نتيجة حرمانهم من كثير من الحقوق المدنية, وحرمانهم من الوظائف الحكومية, ونقل الصرب قوات من الجيش الصربي إلى الإقليم, ولقد فر من الإقليم 62 ألف مسلم من المسنين والنساء والأطفال.
    متطلبات:
    الإقليم في حاجة إلى معونات مادية وتعليمية, وطبية, فيحتاج إلى ثلاث مدارس إسلامية, وجامعة إسلامية, و20 مسجدًا, ومستوصفا إسلاميًّا, كما يحتاج إلى ضغط عالمي على الصرب لمنح الإقليم حكمًا ذاتيًّا.
    المتطلبات منقولة في عام 1413هـ عن الدكتور سليمان أوغلياتين رئيس الحزب الإسلامي بإقليم سنجاق.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2375
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    19- الأقلية المسلمة في أيرلندا:

    إحدى دول غرب أوروبا، كانت تتبع المملكة المتحدة واستقلت عنها في سنة 1920م، قدر سكانها في سنة 1408هـ - 1988م بحوالي 3.6 ملايين نسمة، 95% منهم يدين بالكاثوليكية، 5% منهم (بروتستانت)، تبلغ مساحتها حوالي 70.283 كم2، وعاصمتها دبلن وسكانها حوالي مليون نسمة، ومن مدنها كورك، وليمريك.
    الموقع:
    في المحيط الأطلنطي في غربي أوروبا، وإلى الغرب من المملكة المتحدة، حيث تبعد عنها حوالي 80 كم، يحدها من الشرق البحر الأيرلندي، ويفصل بينها وبين بريطانيا، والقسم الشمالي من الجزيرة الأيرلندية يتبع المملكة المتحدة ويعرف باسم أيرلندا الشمالية، وهو مجال خلاف بين المملكة المتحدة وأيرلندا، وتوجد أيرلندا بين دائرتي عرض 51 ْ شمالا و54 ْ شمالا، وبين خطي طول 6 ْ، 10 ْ غربًا.
    الأرض والمناخ:
    تشغل أرض أيرلندا حوالي 4/3 الجزيرة الأيرلندية، ويغلب عليها المظهر المستوي، وتتناثر المرتفعات في القسم الشرقي والجنوبي من أيرلندا، أما القسم الأوسط والغربي فتنبسط أرضه، وتبلغ أقصى انخفاضها من الوسط حيث تنتشر بعض البحيرات، ومناخ أيرلندا يمثل نموذجا لمناخ غربي أوروبا، بارد في الشتاء وتصل الحرارة إلى درجة التجمد في بقاع كثيرة من أيرلندا، وتتساقط الثلوج والأمطار غزيرة وتسقط معظم شهور السنة، أما الصيف فمعتدل وتسقط به الأمطار.
    السكان والنشاط البشري:
    قدر سكان أيرلندا في سنة 1408هـ - 1988م بحوالي 3.6 ملايين نسمة، ترتفع كثافتهم في الشرق والجنوب، وحوالي ثلث السكان في منطقة العاصمة، والنشاط البشري يتمثل في الزراعة والرعي، والتعدين، والأخشاب، وبعض الصناعات الخفيفة، وأهم الغلات الزراعية القمح، والشعير، والشوفان، والبنجر، والثروة الحيوانية تتكون من الأبقار (7 ملايين رأس)، والأغنام (4 ملايين رأس)، وتنتج الفحم والغاز الطبيعي، والرصاص، والزنك، والفضة.
    المسلمون في أيرلندا:
    وصل الإسلام إلى أيرلندا حديثًا، وذلك نتيجة وصول بعض المسلمين إليها، فلقد نشط هذا الوصول منذ سنة 1370هـ - 1950م، ويتكون المسلمون في أيرلندا من الطلاب القادمين للدراسة، ومن المسلمين المهاجرين بقصد العمل، وهؤلاء من الهند، والباكستان، وماليزيا، وبعض الأقطار العربية، ومعظم المسلمين يعملون بالتجارة، والخدمات، وهناك عدد من الأطباء المسلمين، وقدر عدد المسلمين في أيرلندا بأكثر من 6000 نسمة، ويتركز المسلمون في دبلن، وهناك عدد آخر في مدن كوك وبالي وهوتيس، ويكل.
    الهيئات الإسلامية:
    تأسست أول جمعية إسلامية في أيرلندا في سنة 1379هـ - 1959م، وهي المؤسسة الإسلامية، وتشرف على أحوال المسلمين في البلاد، كما تدير المركز الإسلامي الذي تأسس في سنة 1359هـ - 1959م، وقام بهذا عدد من الطلاب المسلمين، ومهمة المركز الإسلامي الإشراف على جامع دبلن، والإشراف على التعليم الإسلامي، والرعاية الاجتماعية للمسلمين، وبالمركز مدرسة ومكتبة، وسوق تجاري تباع فية الأغذية الحلال، ويقيم المركز دورات لتعليم اللغة العربية، وتم افتتاح المدرسة الإسلامية في 6/9/1990م، وفي أيرلندا 4 مساجد، ويشرف على المركز الإسلامي الأخ يحيى حسين، وتستخدم المدرسة الإسلامية المنهج الأيرلندي والدراسات الإسلامية، وتسهم الحكومه الأيرلندية بحوالي 80% من مصروفاتها، وتم الاعتراف رسميا بها في 20/7/1990م، وللمركز الإسلامي أوقاف تشارك في نفقاته، وتم الانتقال إلى المبنى الجديد للمركز في سنة 1403هـ - 1983م.
    التحديات:
    أبرزها مشكلة تمويل العمل الإسلامي، وتحديات الطوائف الضالة.
    المطالب أهمها:
    1- الدعم المالي للمركز الإسلامي.
    2- الحاجة إلى منهج إسلامي في التعليم.
    3- تنشيط الدعوة الإسلامية بعدد من الدعاة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •