الأقليات المسلمة حول العالم - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 97
1اعجابات

الموضوع: الأقليات المسلمة حول العالم

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    مناطق المسلمين:
    أهم مناطق تجمع المسلمين في تشيكوسلوفاكيا في مدينة براتسلافا وما حولها من مدن أخرى، وأبرز الشخصيات الإسلامية في هذه المنطقة هو صالح سليمان، كما توجد جالية مسلمة في مدينة برنو، وبدأ المسلمون في هذه المنطقة في الظهور والتجمع، ومن أبرز المسلمين في هذه المنطقة المهندس سالم فولدان ومعظمهم من المسلمين الجدد، وهناك جالية مسلمة في مدينة براغ وأبرز المسلمين فيها د. دومان، كما توجد جالية مسلمة في مدينة تريبج ومن أبرز المسلمين د. محمد علي شلهاوي الشخصية الأولى في مسلمي تشيكوسلوفاكيا، ولقد تم مراجعة دستور الاتحاد الإسلامي وقدم للسلطات الرسمية للتصديق علية والتصريح بالعمل الإسلامي في البلاد.
    متطلبات العمل الإسلامي في تشيكوسلوفاكيا:
    أهم متطلبات العمل الإسلامي تتمثل في:
    1- تنشيط الدعوة الإسلامية وتقديم الإسلام لغير المسلمين.
    2- شراء 3 أماكن لإقامة 3 مراكز إسلامية في مناطق تجمع المسلمين في براغ، وبراتسلافا، وبرنو.
    3- طباعة معاني القرآن الكريم باللغة التشيكوسلوفاكية ، وكذلك طباعة الكتب الإسلامية.
    4- تخصيص بعض الدعاة الذين يجيدون لغة البلاد أو اللغة الألمانية.
    5- تأمين منح دراسية لأبناء المسلمين.
    6- إقامة مركز إسلامي في العاصمة براغ.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2383
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    9 - الأقلية المسلمة في النمسا:

    إحدى دول أوروبا الوسطى، وهي ما تبقت من إمبراطورية النمسا وهنغاريا السابقة، وتقدر مساحتها بحوالي (83.855كم) وسكانها 7.556.000 نسمة، والعاصمة فيينا، ويسكن العاصمة حوالي ربع سكان البلاد، ومن أهم مدنها كلاغنفورت، ولينز، وسالزبورج، وتنقسم النمسا إلى تسع مقاطعات، واللغة الرسمية هي الألمانية، وبها أقليات سلافية وكرواتية وهنغارية، واحتلتها ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، ثم احتلها الحلفاء بعد هزيمة ألمانيا، وأعلن تكوين جمهورية النمسا المستقلة في سنة (1375هـ - 1955م).
    الموقع:
    تحدها ألمانيا وتشيكوسلوفاكيا من الشمال، ويوغسلافيا وإيطاليا من الجنوب وسويسرا من الغرب، وليشتنشتاين من الغرب، والمجر من الشرق، أي تحدها سبع دول، وتشغل النمسا قسما من شرقي جبال الألب، وقسما من الأراضي المحيطة بنهر الدانوب.
    الأرض:
    تغطي المرتفعات أكثر من نصف مساحة النمسا، حيث تخترق أرضها سلاسل من جبال الألب الشرقية، وتمتد خلالها من الشرق إلى الغرب، وتنحدر إليها جبال الكربات، وترتفع بعض قممها إلى أكثر من ثلاثة آلاف متر، وبأرض النمسا بعض الأحواض الداخلية مثل حوض فيينا، فحوالي ربع مساحتها من سهول داخلية حوضية وهضاب متوسطة الارتفاع ويخترق نهر الدانوب الأراضي النمساوية، وعليه مدينة فيينا، ويسير النهر مسافة، (350كم) في أرض النمسا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المناخ:
    تختلف الأحوال المناخية بالنمسا من منطقة إلى أخرى وذلك بسبب اختلاف الأقاليم التضاريسية وبسبب موقعها، ويتصف المناخ بالبرودة بصفة عامة في الشتاء، فتنخفض الحرارة في كثير من مناطقها إلى ما دون الصفر، وتعتدل الحرارة في الصيف فوق المرتفعات، بينما تزداد في المناطق الحوضية، والأمطار غزيرة والتساقط معظمه في الصيف، وقد ساعد هذا على تنوع النبات الطبيعي، فالنمسا غنية بالغابات.
    السكان:
    يقدر عدد سكان النمسا حاليا بحوالي ثمانية ملايين نسمة، وأغلب السكان من العناصر الألمانية وبها أقلية هنغارية وسلافية وكرواتية ولقد هاجرت إلى النمسا بعض الجماعات المسلمة من دول أوروبا الشرقية بعد الحرب العالمية الثانية، ويعيش بالمدن النمساوية أكثر من نصف السكان.
    النشاط البشري:
    لقد نهضت النمسا في المجال الصناعي فأصبحت الصناعة أهم موارد الدخل، والصناعات تشمل المعدات الثقيلة والصناعات الميكانيكية والتحويلية هذا إلى جانب الصناعات البتروكيميائية، والملابس، والمنسوجات، والصناعات الدقيقة، أما الإنتاج الزراعي فيغطي معظم حاجة النمسا، ويشمل زراعة الحبوب ويشتغل بالزراعة 10% من القوى العاملة وإنتاجها في الفحم والشعير والذرة، وإلى جانب هذا يزرع بنجر السكر وتربى الحيوانات في مناطق المروج وعلى السفوح، ويسد الإنتاج حاجة البلاد، وهي غنية بثروتها الحيوانية من الأبقار والأغنام، وإنتاج الأخشاب والصناعات الخشبية من الموارد الهامة بالنمسا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى النمسا:
    كان أول وصول للإسلام إلى وسط أوروبا في أثناء التقدم التركي العثماني نحو فيينا، حيث كان أول حصار تركي لها في سنة (936هـ - 1549م)، ودارت رحى الحرب بين الفريقين في عنف وشراسة، وجاء الحصار الثاني لفيينا في سنة (1095هـ - 1683م)، ولم يتقدم الأتراك أكثر من ذلك حيث مشارف فيينا، وعندما توسعت إمبراطورية النمسا دخلت في حوزتها مناطق انتشر بها الإسلام، كبلاد البشناق والهرسك، ولكن أهم وصول للإسلام إلى النمسا كان في أعقاب الحرب العالمية الأولى حيث هاجر إليها بعض المسلمين من أوروبا الشرقية، ثم زادت هذه الهجرة بعد الحرب العالمية الثانية، فوصلت إليها هجرات إسلامية من يوغسلافيا، ثم جاء إليها العديد من العمال الأتراك، فزاد عدد المسلمين بها، ويمثل الأتراك أكبر جالية مسلمة في النمسا، ثم يليهم المسلمون اليوغسلاف، ثم مسلمون من الأقطار العربية.
    وضع المسلمين بعد الحرب العالمية الثانية:
    كان عدد المسلمين في النمسا في سنة (1371هـ - 1951م) حوالي ثلاثة آلاف، وصل بعد عشرين عاما إلى (35 ألفا)، أي تضاعف أكثر من عشر مرات، وقد وصل في الآونة الأخيرة إلى حوالي 120 ألف مسلم، ويقيم المسلمون على هوامش المدن الكبرى، ويعمل المسلمون في الصناعة، كما يعمل بعضهم في التجارة وبالنمسا الآن حوالي 87 مسجدا منها 27 مسجدا في العاصمة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    مناطق المسلمين ومنظماتهم:
    ينتشر المسلمون في مدن فيينا ولينز وسالزبورج، ولقد تأسست أول جمعية إسلامية بعد الحرب العالمية الأولى وكانت تسمى "جمعية الثقافة الإسلامية" ويرأسها المرحوم الدكتور عمر أهرنفلز من الشخصيات النمساوية المسلمة البارزة، وفي سنة (1370هـ - 1950م) تأسست جمعية "مسلمي النمسا" وقامت هذه الجمعية برعاية أحوال المسلمين، وحلت الجمعية في سنة (1382هـ - 1962م)، وتكونت بعدها جمعية (الخدمات الإسلامية الاجتماعية) واستأجرت مركزا للصلاة كما زودته بمكتبة إسلامية، ثم بدأت فكرة جمع التبرعات لإقامة مركز إسلامي بفيينا، وتصدر الجمعية مجلة "الصراط المستقيم" بالألمانية واليوغسلافية والتركية، وبالنمسا اتحاد للطلاب المسلمين، ولقد أصدر الاتحاد عدة نشرات إسلامية، وبالنمسا أندية للعمال المسلمين تتعاون مع جمعية "الخدمات الإسلامية الاجتماعية".
    أهم الهيئات الإسلامية:
    بعد اعتراف النمسا بالإسلام كدين بالبلاد تأسست الجالية الإسلامية كهيئة إسلامية، ومن الهيئات: "الاتحاد الإسلامي"، واتحاد "الطلاب المسلمين"، و"المركز الإسلامي"، ومن الهيئات: جمعية "المللي جروس" وهي هيئة إسلامية تركية.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المركز الإسلامي:
    أقيم أول مسجد في النمسا في سنة 1295هـ - 1878م حيث أنشأ إمبراطور النمسا مسجدا للجيوش الإسلامية في فيينا ثم بدأت فكرة بناء مسجد للمسلمين بالنمسا، قبل الحرب العالمية الأولى ولكن قيام الحرب أخر هذا المشروع، وتجددت الفكرة في سنة (1387هـ - 1967م)، ولقد بذلت جمعية "الخدمات الإسلامية" جهودا لإتمام هذا المشروع، وواجهت الجمعية تحديات كثيرة وعقبات أثارها أعداء الإسلام، وبرغم هذا نجحت الجمعية في إقامة المركز الإسلامي بفيينا، وتكفلت المملكة العربية السعودية بنفقات إقامة المركز الإسلامي بفيينا، وتم البناء وافتتح رسميا أول المحرم من سنة 1400 هـ الموافق للعشرين من نوفمبر من سنة ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين ميلادية، وذلك في احتفال رسمي حضره رئيس جمهورية النمسا الدكتور رودولف كرخشليكر، ومستشار النمسا الدكتور برونو كرايسكي، وعمدة فيينا، ومثل المملكة العربية السعودية معالي الشيخ عبد العزيز الخويطر وقال الرئيس النمساوي: "إن هذا المركز يمثل إثراء للحياة في النمسا" بينما قال المستشار النمساوي: "إن افتتاح المركز الإسلامي في النمسا يعتبر خطوة للأمام في تطوير النمسا كمركز دولي"، والمركز الإسلامي يوجد بمنطقة أوتوسيتي بفيينا، ويضم مسجدا ضخما ومدرسة إسلامية، وجمعية لتحفيظ القرآن الكريم ومسكنا للإمام ومكتبة وقاعة للمحاضرات وهذا يعتبر دعما للأقلية المسلمة بالنمسا.
    التحديات:
    يمثل التنصير مظهرا للتحدي خصوصا بين الأسر الفقيرة، وليس للقاديانية وجود وكذلك البهائية، وإنما هناك تحد آخر من اليهود في النمسا، ولهم تأثيرهم على وسائل الإعلام، ولقد تحسنت أوضاع الأقلية المسلمة أخيرا بسبب جهود الدول العربية وسياسة النمسا المعتدلة تجاه العرب.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2384
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    10 - الأقلية المسلمة في سويسرا:

    دولة اتحادية صغيرة المساحة، تتكون من اثنتين وعشرين مقاطعة (canton)، أعلنت بها الجمهورية في سنة (690هـ - 1291م)، بعد انفصالها عن حكم أسرة هابسبورج، وبرغم صغر مساحتها اتبعت نظام الحياد، وهذا أكسبها احترام دول العالم وجنبها مشاكل الحروب، واختيرت مقرا للعديد من المنظمات الدولية وتبلغ مساحة سويسرا (41.293) من الكيلومترات المربعة، وسكانها في سنة 1408هـ - 1988م: 6.551.000 نسمة، والعاصمة (برن) وسكانها حوالي (500.000 نسمة) وأهم المدن زيورخ، وبازل، وجنيف.
    الموقع:
    توجد في جنوبي أوروبا الوسطى، تحدها ألمانيا من الشمال، وإيطاليا من الجنوب، والنمسا من الشرق، وتشغل أرضها قسما من جبال الألب وجبال جورا، ولموقعها أهمية في وسط قارة أوروبا، حيث ممرات جبال الألب التي تربط بين العديد من الدول الأوروبية.
    الأرض:
    أرض سويسرا جبلية في جملتها، فحوالي 60 % من مساحتها من المرتفعات الألبية، وهذا القطاع يضم 20 % من السكان، وتنحدر بمقدمات نحو الهضبة السويسرية، وتضم هذه المقدمات عدة بحيرات، وتنقسم جبال الألب إلى عدة سلاسل، وأعلى قمة في الألب السويسرية مونتي روزا 4617م، وتشمل سويسرا قسما من جبال جورا حيث يتبعها القسم الجنوبي الشرقي من هذه الجبال، وتحتوي العديد من الأودية والحافات، وتخترقها بعض الممرات، وتمتد الهضبة السويسرية على شكل دهليز بين جبال الألب وجبال جورا، ويختلف ارتفاع الهضبة من مكان إلى آخر، وقد أعطتها طبيعتها الجبلية الغنية بالغابات قيمة سياحية عظيمة.
    وتحصر الجبال بينها العديد من الثلاجات مثل اليتش، وجورنروفيزتش وهذه الثلاجات مصدر سياحي هام، وتنتشر بسويسرا البحيرات العذبة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المناخ:
    ينتمى مناخ سويسرا إلى طراز وسط أوروبا، (المناخ الألبي) والمناخ بارد بصفة عامة حيث يغطي الثلج معظم أرضها في الشتاء وتتحول إلى ثلاجات استغلها السويسريون في السياحة لمزاولة رياضة الانزلاق على الجليد، وتهب من الجبال رياح الفهن إلى الأودية، فتؤثر في مناخ المناطق المنخفضة، والتساقط غزير، ويسودها صيف دفيء في المناطق الهضبية وعلى الأودية المنخفضة.
    السكان:
    يعيش معظم سكان سويسرا في مناطق الهضاب وفي المدن الرئيسة، مثل زيورخ، وبازل، وبرن، وجنيف، ولوزان، ويقل توزيع الكثافة السكانية على المرتفعات، وينتمي السكان إلى العناصر الألمانية، ويشكلون أغلب سكان سويسرا، ويتحدث 75 % من السكان الألمانية، ومن بين سكانها عناصر فرنسية فحوالي 20 % من جملة السكان يتحدثون الفرنسية، كما توجد عناصر إيطالية، (حوالي 4 % من السكان يتحدثون الإيطالية)، ويوجد بين السويسريين عدد كبير من الأجانب يقارب مليون نسمة.
    النشاط البشري:
    سويسرا دولة متقدمة، ترتفع دخول الأفراد بها إلى مستوى عال، ويعود هذا لكثرة الأنشطة الاقتصادية، فتمارس الزراعة في الوديان المنخفضة وفوق الهضبة الوسطى، وتبلغ نسبة العاملين في الزراعة حوالي 4 % من جملة القوى العاملة، وتنتج سويسرا 50 % من حاجتها من المواد الزراعية، وأهم الغلات الحبوب، مثل القمح والشيلم والجودار والبطاطس، والفاكهة مثل التفاح والعنب، والزراعة مختلطة أي تربى الحيوانات في مناطق الزراعة، مما يزيد من دخل المزارعين، وهناك حركة للرعي على سفوح الجبال في فصل الصيف، وتشتهر سويسرا بمنتجات الألبان، وتصدر للخارج كميات كبيرة، ولا تفي الزراعة بحاجة السكان، وتغطي الغابات مساحات كبيرة من الأراضي السويسرية، لهذا فالصناعات الخشبية تشغل مكانة هامة في البلاد السويسرية، غير أن البلاد فقيرة في الثروة المعدنية، وكذلك وضعها في مواد الطاقة، غير أنها غنية بالقوة الكهربائية المولدة من المساقط المائية، وتشتهر بالصناعات الدقيقة كالساعات، والآلات الدقيقة، والأدوات الطبية، والكيميائيات، والأدوات الكهربائية، وتعتبر الصناعة دعامة الدخل القومي السويسري، وتشكل السياحة موردا هاما في الدخل السويسري.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى سويسرا؟
    كانت هناك بداية مبكرة لوصول الإسلام إلى قلب أوروبا، فلقد أسس بعض البحارة الأندلسيين المسلمين دولة في جنوبي فرنسا، وغزوا الأراضي الواقعة إلى شمالهم، ففي سنة (321هـ - 939م) وصلوا إلى بلدة (سان غال) في سويسرا، وأرسلوا الحملات إلى المنطقة التي تشغلها سويسرا حاليا وذلك لتأمين الأندلس، وبنوا أبراجا في أماكن متعددة في جبال الألب، وبقي قسم من هذه الجبال تحت سيطرة العرب، وكانت تصلهم الإمدادات من البحر، وقد بعث (أوتون) إمبراطور ألمانيا سفارة في شأن هؤلاء إلى (عبد الرحمن الناصر) خليفة الأندلس، وبعد سقوط الأندلس هاجر عدد من المسلمين فرارا من الاضطهاد الديني إلى أودية جنوب سويسرا، وأقاموا بها، وسكان هذه المنطقة يدعون أنهم من أصل عربي، غير أن هذه الجماعات اندمجت في المجتمعات المحيطة بهم.
    ووصلت سويسرا هجرات إسلامية في النصف الثاني من القرن الرابع عشر الهجري، فلقد لجأت إليها أقلية مسلمة بعد الحرب العالمية الثانية، ونتيجة لجهود بعض الدعاة اعتنق عدد من السويسريين الإسلام، ومن أوائل من دخل في الإسلام الشاعر السويسري (فريشيوف شوون) صاحب ديوان (الليل والنهار)، وقبل إسلامه كان ملتحقا بدير فرنسي للرهبان، ثم انتقل إلى الجزائر، وبها اعتنق الإسلام ثم عاد إلى سويسرا، وهناك قام بمهمة الداعية المسلم، فأسلم على يديه عدد من السويسريين، وأخذ عدد المسلمين يتزايد في سويسرا نتيجة الهجرة إليها، أو استيطان بعض المسلمين بها، وكان عدد المسلمين بسويسرا في سنة (1371هـ - 1951م) يقدر بألفين، وتضاعف عدة مرات خلال عشرين عاما، ففي سنة (1391هـ - 1971م) زاد على الثلاثين ألفا، ويقدر عددهم في الوقت الراهن (بخمسة وسبعين ألف مسلم) عدد الأتراك يقارب نصفهم.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    مناطق المسلمين:
    ينتشر المسلمون في معظم المدن الكبرى بسويسرا، في جنيف وزيورخ ولوزان وبازل وبرن، غير أن أكبر عدد منهم في جنيف، ويتكون المسلمون من جماعات مقيمة بصورة مؤقتة كالطلاب والعمال ورجال السلك الدبلوماسي والأعضاء المسلمين في المنظمات الدولية، وهناك مسلمون أجانب يقيمون بصورة دائمة كرجال الأعمال وغيرهم، ومسلمون من أصل سويسري ويقدر عددهم بحوالي خمسة آلاف.
    نشأة المؤسسة الإسلامية بجنيف:
    كان للمسلمين مركز إسلامي متواضع في مدينة جنيف، يضم مكانا للصلاة، وأصدر مجلة المسلمين بالعربية والفرنسية، ولكن المركز لم يستمر طويلا، وفي سنة (1392هـ - 1972م) تأسست أول جمعية إسلامية لبناء أول مسجد بسويسرا، وتشكلت اللجنة التنفيذية للجمعية من 7 أعضاء، وانضم إليهم ممثلو الدول الإسلامية في جنيف كمستشارين، ووضعوا دستورا لها، وسجلت الجمعية رسميا، وحصلت على إذن من الحكومة السويسرية لبناء مسجد إسلامي ومركز لها.
    زار الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود - يرحمه الله - سويسرا بعد حرب رمضان سنة 1393هـ - 1973م، ووضع حجر الأساس للمؤسسة، وتشتمل على عدد من المنشآت الإسلامية لخدمة العقيدة الإسلامية، شيدت على نسق إسلامي يعطي صورة مشرفة عن الحضارة الإسلامية، وتقع المؤسسة الإسلامية بالقرب من المقر الأوروبي للأمم المتحدة منطقة (لاثوريل) في حي (لابوتي ساكوني)، وتتكون المؤسسة من مسجد فسيح يتسع لعدد كبير من المصلين، ومكتبة إسلامية، ومدرسة بها ستة فصول لتعليم أبناء المسلمين وتضم أكثر من 150 تلميذا، والتعليم بها مجانا، وزودت مكتبة المؤسسة بعدد كبير من أمهات الكتب الإسلامية، ووصلتها الكتب من مختلف العواصم الإسلامية، وأصبحت تضم مراجع عن الإسلام والحضارة الإسلامية، وبنيت على شكل يجمع بين الطراز الشرقي والأسلوب الغربي، وبها مختبر لغوي تتوافر به أحدث الآلات السمعية والبصرية، ولقد أثريت المكتبة منذ سنة 1400هـ خصوصا بعدما تلقت هدايا من الكتب من المملكة العربية السعودية، ومن رابطة العالم الإسلامي، ومن الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، كذلك تلقت المكتبة مبالغ مالية لشراء ما يلزمها من الكتب، وأصبحت تضم العديد من الكتب باللغات المختلفة، وبالمؤسسة الإسلامية بجنيف قاعة للمحاضرات، ولقد استقدمت عددا وافرا من رجال الفكر الإسلامي، فألقوا المحاضرات بشتى اللغات، وزودت قاعة المحاضرات بأجهزة الترجمة الفورية بثلاث لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية، وبالمؤسسة الإسلامية صالة للمناسبات الاجتماعية، ومن الهيئات الإسلامية المعهد الإسلامي في جنيف، والمعهد الإسلامي في زيورخ، ومعهد الطلاب العرب والمسلمين في ليون (سيد يكس)، والجمعية الإسلامية للناطقين بالألمانية في زيورخ.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    مسجد المؤسسة الإسلامية:
    أقيم المسجد على نسق إسلامي بديع يتسع لعدد كبير من المصلين، وخصص به مصلى للنساء، وبني على نسق إسلامي جميل زود بمجموعة من القباب تتوسطها قبة كبيرة، وتجلت الهندسة الإسلامية في زخرفته، فتتكون جدرانه من المرمر، ونقوش من الجبس وتتوسطه نافورة، شيد حوضها من الرخام، ومحراب المسجد ومنبره من التحف الفنية الإسلامية، وهكذا جاء البناء عملا فنيا رائعا يليق بمكانة الإسلام، ولقد تم بناء المؤسسة الإسلامية بجنيف في سنة (1398هـ - 1978م)، وافتتحه الملك خالد بن عبد العزيز - يرحمه الله - في 25 جمادى الثانية سنة 1398هـ - 1978م، وتكلف بناء المؤسسة الإسلامية بجنيف 12 مليونا من الفرنكات السويسرية، وأسهمت بها حكومة المملكة العربية السعودية، كما أوقفت عمارة سكنية بمبلغ 15 مليونا من الفرنكات السويسرية للصرف على المؤسسة الإسلامية بجنيف.
    نشاط المؤسسة الإسلامية:
    تقوم المؤسسة الإسلامية بجنيف بالعديد من الأنشطة الإسلامية، منها النشاط الإعلامي والتصدي للحملات المعارضة، لإبراز الصورة الحقيقية للإسلام، وتصحيح ما تراكم حولها من تشويه، وبذل الجهود للحفاظ على عقيدة الأقلية المسلمة بسويسرا، وتقديم التعليم الإسلامي المناسب لأبناء المسلمين، ورعاية الجالية المسلمة اجتماعيا، وقهر حملات التحدي المضادة، وتم افتتاح مركز إسلامي في مدينة لوزان يضم قاعة كبيرة لأداء الصلاة، ومدرسة إسلامية لتعليم أطفال المسلمين.
    الهيئات والمؤسسات الإسلامية:
    يوجد عدد كبير من المؤسسات الإسلامية يصل إلى 28 مؤسسة وهيئة موزعة على المدن السويسرية أغلبها في جنيف حيث يوجد العديد من هذه المؤسسات، منها مؤسسة الثقافة الإسلامية في الغرب، وجمعية صوت الإسلام، والمركز الإسلامي، والمركز الثقافي الإسلامي، والمعهد الإسلامي في جنيف، والمؤسسة الثقافية الإسلامية في جنيف، ومؤسسة الثقافة الإسلامية، ويوجد بعض المؤسسات في زيورخ، وفي برن، وبعض هذه المؤسسات تعليمية أو فروع ملحقة بالجامعات السويسرية.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2385
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    11- الأقلية المسلمة في بولندا:

    إحدى دول وسط أوروبا ظهرت واختفت على خارطة أوروبا السياسية عدة مرات، فلقد أخذت مكانتها قديما كدولة في العصور الوسطى، واتسعت مساحتها في القرن الحادي عشر الميلادي (الخامس الهجري)، ثم تقلصت مساحتها في القرن الخامس عشر الميلادي (التاسع الهجري)، وذلك أمام توسع الألمان، وعادت رقعتها إلى الاتساع في القرنين السادس عشر الميلادي والسابع عشر الميلادي، ثم انكمشت مرة أخرى في نهاية القرن الثامن عشر، فلقد اقتسمت أراضيها كل من ألمانيا والنمسا وروسيا، ثم ظهرت مرة أخرى بعد الحرب العالمية الأولى في سنة 1339هـ - 1920م، واحتلها الألمان في أثناء الحرب العالمية الثانية، حيث كان وضعها الجغرافي أحد أسباب قيام هذه الحرب، ثم عادت فظهرت بوضعها الراهن بعد الحرب العالمية الثانية، وهكذا ظلت تتقاذفها القوى الكبرى المجاورة لها، وصحب هذا تغيير في خارطتها وسكانها بين انكماش واتساع، واستولى السوفييت على القسم الشرقي منها في أعقاب الحرب العالمية الثانية، ومنحت قسما من ألمانيا مقابل ذلك، تبلغ مساحته 115.500كيلومتر مربع، وسيطر الشيوعيون على حكمها منذ سنة 1372هـ - 1952م، وتسودها الآن حركة شعبية ضد الحكم الشيوعي. ويعتبر الوضع الراهن في بولندا ضد الهيمنة الشيوعية مثلها في ذلك مثل دول شرق أوروبا، ولا سيما بعد انهيار النظام الشيوعي.
    الموقع:
    توجد بولندا وسط أوروبا، ويحدها البلطيق من الشمال، وتشيكوسلوفاكيا من الجنوب، والاتحاد السوفييتي "السابق" من الشرق والشمال الشرقي، وألمانيا من الغرب، وتبلغ مساحتها 312.683 كيلومترا مربعا، وسكانها في سنة 1408هـ - 1988م 37.860.000 نسمة وعاصمتها وارسو، وسكانها حوالي مليونين، وأهم المدن كراكو، وبوزنان، ومن موانيها على بحر البلطيق: شتيتن وجدانسك (دانزنج)، وتنقسم البلاد إداريا إلى 17 قسما.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    الأرض:
    تضم أرضها ثلاثة أقسام:
    سهول في الشمال وتطل على بحر البلطيق بطول يصل إلى خمسمائة كيلومتر، وتشرف على مجموعة من البحيرات الساحلية، وتمتد السهول من مصب نهر أودر إلى خليج دانزنج، والقسم الساحلي من هذه السهول قليل الخصوبة تتخلله الكثبان الرملية، أما القسم الجنوبي من السهول فأكثر خصوبة نسبيا، وإن كانت تربتها تتكون من الركامات الجليدية، والقسم الثاني من أرض بولندا هضبة قليلة الارتفاع مستوية السطح أثرت فيها التعرية الجليدية، ويليها القسم الثالث وهو المضرس من أرضها حيث القسم الشمالي من سفوح الكربات الغربية (الفودلاند).
    المناخ:
    ينتمي مناخ بولندا إلى النمط القاري البارد، وهذه السمة تأتت من موقعها المتطرف، وبعدها عن المؤثرات الأطلنطية، فالشتاء بارد وتنخفض الحرارة في معظم مناطقها إلى ما دون الصفر، ويتساقط الثلج في معظم أيام الشتاء، ويتأثر المناخ بالرياح الباردة القادمة من الشمال والصيف دفيء والتساقط المطري معظمه صيفي والمرتفعات الجنوبية أوفر مطرا من السهول في الشمال.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    السكان:
    لقد خضع سكان بولندا إلى العديد من عمليات النقل الجماعي في أثناء سيطرة القوى المختلفة من جيرانها، ويُقَدَّرُون الآن بحوالي 37.800.000 نسمة، وهم أكثر شعوب وسط أوروبا نموا، ويتكون السكان من البولنديين وهم الأغلبية العظمى بين السكان، ثم أقليات ألمانية وروسية، ولقد قتل وشرد منهم عدة ملايين في أثناء الحرب العالمية الثانية، وترتفع الكثافة السكانية في الجنوب وتقل في الشمال، وبدأ سكان المدن في التزايد نتيجة الصناعة، وبولندا الدولة الشيوعية الوحيدة التي تعترف بالتعليم الديني، فغالبية سكانها من الكاثوليك، وهذا عامل من عوامل مقاومة النفوذ الشيوعي الذي سقط أخيرا.
    النشاط البشري:
    اقتصاد بولندا صناعي زراعي، فتسهم الصناعة بنصف الدخل القومي، وأهم الصناعات تتمثل في بناء السفن والسيارات والآلات والمواد الكيميائية وتكرير البترول والزجاج والمنسوجات، أما الزراعة فيعمل بها حوالي 23 % من سكان بولندا العاملين وتشغل نصف مساحة البلاد، ومسموح في بولندا بالملكية الفردية، ويمتلك المزارعون 87 % من الأراضي الزراعية، وتنتج 84 % من الإنتاج الزراعي، وأهم الحاصلات القمح والشعير، هذا إلى جانب الشوفان والجودار، وهو المحصول الأول، والبنجر السكري والبطاطس والخضر، وتغطي الغابات ربع مساحة بولندا، وكانت تصدر كميات كبيرة من المنتجات الخشبية قلت الآن عن ذي قبل، وتوجد أفضل المراعي في جنوب بولندا، والثروة الحيوانية عنصر هام في اقتصادها، ومعظم ثروتها الحيوانية من الأبقار والخنازير.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى بولندا؟
    بدأ أول اتصال بالمسلمين عندما هاجم التتار بولندا في القرن (الثالث عشر الميلادي) (1249م)، وتحول هذا العداء إلى مهادنة، وذلك عندما استعان البولنديون بالتتار المسلمين لصد هجمات الألمان، فانضم الكثير من التتار إلى الجيش البولندي شريطة أن تكون لهم الحرية في القيام بشعائرهم الإسلامية، وهكذا تكونت أول جالية إسلامية في بولندا، وفي القرن (الخامس عشر الميلادي) التاسع الهجري كانت حدود بولندا تشترك مع دولتين إسلاميتين هما: دولة تتار القرم المسلمة وعاصمتها (بفش سراي) ويسميها الروس الآن سفربول، والدولة الإسلامية الثانية هي الدولة العثمانية، ومرت العلاقات بينهما وبين بولندا بحروب متعددة، وبرغم هذا كانت الجالية المسلمة تتمتع باحترام ملوك بولندا، وبنيت المساجد والمدارس الإسلامية في مدينة (لوبلان) في شرقي بولندا حاليا، وفي القرن العاشر الهجري تعرض المسلمون إلى موجة من الاضطهاد نتيجة التعصب الصليبي فهاجر الكثير منهم، وتسبب هذا في توتر العلاقات بين بولندا وجارتها دولة التتار فاشتعلت الحرب بينهما في سنة 1050هـ - 1640م.
    وتكررت هذه الحروب في عهد السلطان إسلام جراي الثالث 1644م – 1654م، وتحسنت العلاقات بعد ذلك أيام السلطان محمد الرابع التتري، وعندما اتحدت بولندا مع لتوانيا تطوع الكثير من التتار المسلمين في جيش لتوانيا، فزادت الأقلية المسلمة بالبلاد، وعندما اقتسمت ألمانيا والنمسا وروسيا بولندا في أواخر القرن (الثامن عشر الميلادي) الثاني عشر الهجري، أصبح المسلمون ضمن المناطق المقسمة، وكانت الأكثرية من نصيب روسيا القيصرية.
    وبعد الحرب العالمية الأولى ظهرت بولندا للوجود كدولة مرة أخرى وكان عدد المسلمين آنذاك يتراوح بين 100 ألف و150 ألفا، وانتعشت أحوال الأقلية المسلمة، فبنوا المساجد والمدارس وكانت مدينة فلنيوس في شمال شرقي البلاد مركز المفتي ومقر الجمعية الإسلامية في بولندا وهي الآن تتبع لتوانيا، وحاول المسلمون بناء مسجد بوارسو ولكن الحرب العالمية الثانية حالت دون ذلك، وفي سنة 1944م أحرق ستالين 15 مسجدا وبداخلها المصلون يوم عيد الفطر، وعندما خرجت بولندا من الحرب العالمية تغير وضعها السياسي، وتقلصت مساحة البلاد وقل عدد سكانها، وكانت نتيجة ذلك وخيمة على المسلمين في بولندا، حيث كان عددهم في سنة 1383هـ - 1963م أحد عشر ألفا، منهم عشرة آلاف مسلم بولندي، ويقدر عدد المسلمين حاليا بحوالي 10 آلاف.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    المنظمات الإسلامية:
    للمسلمين الآن الجمعية البولندية، ومسجدان في شمال شرقي بولندا في بلدتي وتزوزينياني في جهة بياتيستوك، والتعليم الإسلامي قاصر على الأسرة والجهود الذاتية، ولقد هاجر بعض المسلمين البولنديين إلى الولايات المتحدة واستقروا في حي بروكلن في نيويورك، وكان للمسلمين جريدة في وارسو في سنة 1393هـ - 1973م، سميت (بالمجلة الإسلامية) صدرت باللغة البولندية، وبسبب نقص المدارس الإسلامية، ذهب بعض الطلاب إلى يوغسلافيا للدراسة في مدرسة خسروبيك الإسلامية، ولقد اعتنق الإسلام حديثا بعض البولنديين، وعلاقات الأقلية المسلمة بالعالم الإسلامي ضعيفة، وهم في حاجة إلى ترجمة معاني القرآن الكريم والكتب الإسلامية.
    الوضع الراهن:
    مما يؤسف له أن وضع المسلمين حاليا في بولندا مؤلم، والسبب يرجع إلى انقراض جيل أئمة المساجد، لذلك هجرت المساجد بعد الحرب العالمية الثانية، وشارك في هذا التحدي الشيوعي، فأصبح الإسلام قاصرا على صلاة العيدين، وأغلب المسلمين البولنديين من التتر، وهم يتحسرون على مجد الإسلام الضائع، ونسيان العالم الإسلامي لهم، وبرغم ذلك للمسلمين مقبرة إسلامية، بالقرب من منطقة بياليستوك، قرب حدود لتوانيا ولاتفيا في يرهونسكي.
    الهيئات الإسلامية:
    التنظيم الإسلامي الوحيد يتمثل في المجلس الإسلامي البولندي، ويرأسه حاليا مصطفى مخاريسكي، ومقره المؤقت في مدينة بياتيستوك حيث أكبر تجمع إسلامي في بولندا وبهذه المدينة مسجدان، وهناك مشروع إقامة مركز إسلامي بها أيضا، ويحوي المشروع مسجدا، ومدرسة، وقاعة محاضرات، ودار ضيافة، والمشروع في حاجة إلى دعم مادي، كما يوجد مشروع لمركز إسلامي في وارسو ويشرف عليه مجلس القراء المسلمين بالعاصمة، وفي مدينة جدانسك مسجد أقامه أحد أبناء دولة الإمارات العربية، وبها حوالي 2000 مسلم، وأخطر التحديات في بولندا جهل المسلمين فيها بدينهم.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2386
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    12- الأقلية المسلمة في النرويج:

    إحدى الدول الإسكندنافية، دولة فريدة بظواهرها الطبيعية، وتبلغ مساحتها 323.895 كيلومترا وسكانها في سنة 1408هـ - 1988م (4.201.000) نسمة، والعاصمة (أوسلو) وسكانها أكثر من نصف مليون نسمة، وأهم المدن تروندهايم، وبرجن، وتمتلك أسطولا تجاريا يحتل المرتبة الرابعة بين الأساطيل التجارية العالمية.
    الموقع:
    توجد النرويج في أقصى شمال غربي أوروبا، تمتد حتى النهاية الشمالية لقارة أوروبا حيث المحيط المتجمد الشمالي، ويحدها بحر الشمال من الجنوب، والمحيط الأطلنطي من الغرب، والسويد وفنلندا من الشرق وروسيا من الشمال الشرقي، وأرض النرويج على شكل مستطيل ضيق، طوله حوالي 2650 كيلومترا وهو طول خط الساحل الخارجي، أما إذا أخذنا في الاعتبار الفيوردات فيصل طوله إلى 20.117 كيلومترا، ويضاف إلى أرض النرويج عدد كبير من الجزر الصغيرة المجاورة لسواحلها الغربية والشمالية.
    الأرض:
    تتميز أرض النرويج باختلافات إقليمية حادة، وتباين في بيئاتها الطبيعية فيسودها المظهر الجبلي بصفة عامة، وتتعدد أقسام التضاريس بأرضها، فمن سهول ضيقة تمثل مراكز الاستيطان البشري إلى تلال متوسطة الارتفاع أو جبال مستديرة وأخرى بارزة، وعلى امتداد سواحلها توجد سهول متموجة، وخلجانها العديدة والتي تسمى "فيوردات" وتشغل السهول مساحة ضئيلة من أراضي النرويج، مما جعل الأراضي الزراعية لا تزيد عن (30%) من جملة أرضها.
    المناخ:
    يؤثر موقع النرويج في أحوالها المناخية، فيطول بها النهار في الصيف والعكس في الشتاء، وتعرف بأرض شمس منتصف الليل، وتظهر اختلافات حادة بين الصيف والشتاء في مناخ النرويج يضاف إلى هذا تأثير المرتفعات، ويقلل من حدة برودة الشتاء تأثير المياه الدفيئة التي يجلبها تيار الخليج، أما الجبال في الداخل فموطن لتراكم الجليد، وفي الصيف تتمتع المناطق الساحلية والمنخفضة بصيف معتدل، ويتساقط المطر بكميات كبيرة، هذا الاختلاف في الأحوال المناخية أثمر أنماطا نباتية متعددة، فهناك الغابات في مناطق، وتسود الحشائش والطحالب في مناطق أخرى، بينما تسود القحولة في مناطق متعددة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    السكان:
    تعيش جماعات (اللاب) في شمالي النرويج، ويزيد عددهم على عشرين ألف نسمة، وإلى جانبهم أقلية من الفنلنديين تصل قرابة عشرة آلاف نسمة، والأغلبية الباقية من سكان النرويج من النرويجيين، وتختلف الكثافة السكانية اختلافا واضحا ففي النطاق الساحلي تزيد الكثافة، وفي نطاق يمتد بطول الساحل وعرضه لا يزيد عن 15 كيلومترا يتجمع حوالي ثلاثة أرباع السكان.
    النشاط البشري:
    يعيش على الزراعة نحو خمس سكان النرويج، وتتحكم الظروف المناخية في الزراعة، وقد استخدم النرويج الطرق الحديثة في الزراعة، واستعملت البيوت الزجاجية في إنتاج الخضر، والحاصلات تتكون من الشعير والقمح، والجودار، والشوفان، والبطاطس، وتربي النرويج ثروة حيوانية تكفي الاستهلاك المحلي وتسمح بفائض يصدر، وتحتل الثروة الخشبية مكانة هامة في اقتصاديات النرويج، فيبلغ الإنتاج السنوي نحو أحد عشر مليونا من الأمتار المكعبة.
    والنرويج أولى الدول الأوروبية في صيد الأسماك، وخامس أقطار العالم، وتقوم بها صناعة تجفيف وتعليب الأسماك، أما الصناعة فتشغل المكان الأول في اقتصاديات البلاد، ولقد استخدمت الطاقة الكهربائية على نطاق واسع، وأبرز الصناعات بها صناعة السفن والمنسوجات والصناعات الخشبية، وصناعة الورق، وتعليب الأسماك، والأدوات الكهربائية، وتمتلك النرويج أسطولا تجاريا من أكبر الأساطيل في العالم.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,551

    افتراضي رد: الأقليات المسلمة حول العالم

    كيف وصل الإسلام إلى النرويج?
    وصلها الإسلام حديثا، وذلك عندما هاجر إليها عدد من العمال من بعض الدول الإسلامية، وهؤلاء يعملون في الفنادق والمطاعم والحرف اليدوية أو في صناعة الملابس، وهناك عدد ضئيل يعمل في التجارة في الأحياء التي يعيش فيها المسلمون، ولقد بدأت هجرة هؤلاء العمال إلى الدول الإسكندنافية منذ سنة 1380هـ - 1960م، ومعظمهم من الباكستان وتركيا ويوغسلافيا والمغرب، وأغلبية العمال المسلمين المهاجرين يأتون إلى النرويج بدون أسرهم، وهذه المشكلة قد ينتج عنها الزواج المختلط مما يهدد الجالية المسلمة بالذوبان في المجتمعات الجديدة، لا سيما وأن الأغلبية المهاجرة من الشباب.
    وتعاني جماعات الأقلية من عدم معرفة اللغة النرويجية، ومن قلة المهارة مما يجعلهم يستخدمون في الأعمال الشاقة، وفي الفنادق والمطاعم، كما يعملون في قطاعات أخرى، مثل صناعة حفظ الأغذية وصناعة الملابس، ويتقاضون أجورا زهيدة، ولقلة الدخول وانخفاض مستواها تعيش الأقلية المسلمة بالنرويج في الأحياء الفقيرة، أو في مساكن متواضعة يقيمها أصحاب الأعمال، وغالبية الأقلية المسلمة في النرويج تعيش في العاصمة (أوسلو)، وفي مدينة برجن وكذلك في ترندهايم.
    ولقد أخذ عدد الأقلية المسلمة في التزايد، فكان عددهم في سنة 1393هـ - 1973م حوالي سبعة آلاف مسلم، كان من بينهم أربعة آلاف مسلم من أصل باكستاني، وحوالي ألف مسلم من أصل تركي والباقي من اليوغسلافيين والمغاربة وجنسيات أخرى، ووصل عددهم في سنة 1397هـ - 1977م إلى تسعة آلاف مسلم من بينهم ستة آلاف مسلم من الباكستانيين، وحوالي ألف وخمسمائة مسلم من أصول تركية، والباقي من اليوغسلافيين ومن المغاربة ويزيد عددهم الآن عن 15.000 نسمة.
    المنظمات الإسلامية:
    المنظمات الخاصة بالأقليات في الدول الإسكندنافية تنقسم إلى ثلاثة أنواع: منظمات خاصة بكل عنصر أو جماعة تتحدث لغة واحدة، ومنظمات تأخذ صبغة سياسية، والذي يعنينا هو الصنف الثالث المتمثل في المنظمات الدينية، وهي لخدمة احتياجات الدين بين الأقليات، وفي النرويج الجمعية الإسلامية الحنيفية، وتهتم هذه الجمعية بتعليم أبناء المسلمين قواعد دينهم، واستأجرت لهذه الغاية شقة من غرفتين في مدينة (أوسلو)، والهيئة الإسلامية الثانية هي المركز الإسلامي الثقافي، وليس له مقر ثابت، وهناك محاولة لبناء مقر له، وتوجد هيئات إسلامية محدودة، ولما كانت الحاجة ماسة إلى توحيد الهيئات والمنظمات الإسلامية في الدول الإسكندنافية لذا تكون اتحاد الجمعيات الإسلامية منذ سنة 1394هـ - 1974م، وللاتحاد فرع في مدينة (أوسلو) عاصمة النرويج، ولرابطة العالم الإسلامي مكتب في كوبنهاجن بالدنمارك، ويعاون اتحاد الجمعيات الإسلامية في النرويج بإرسال الأئمة والمدرسين، ويوجد الآن جمعية إسلامية في مدينة برجن، وفي (أوسلو) المركز الثقافي الإسلامي، وفيها أيضا قسم للدراسات الإسلامية بجامعة (أوسلو)، ولقد تكون أخيرا الاتحاد العام للجمعيات الإسلامية بالدول الإسكندنافية.
    المساجد:
    استأجر المسلمون مراكز للصلاة، وتحاول الجالية بناء مسجد في (أوسلو) بعد أن حصلت على قطعة أرض من حكومة النرويج، والحاجة ماسة لترجمة معاني القرآن الكريم حتى تتجاوز الأقلية المسلمة مرحلة الحفاظ على شخصيتها الإسلامية، وتباشر مهمة الدعوة بعد تزويدها بالكتب الإسلامية المترجمة والدعاة الذين يجيدون اللغات الإسكندنافية، كما أن الأقلية في حاجة إلى مركز إسلامي، ومدارس لتعليم أبنائهم في بيئة متقدمة، وفي خضم من الحضارة التي تغيب فيها القيم الروحية.
    http://www.al-islam.com/Content.aspx...ContentID=2394
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •