ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    فلس جبال النار طين
    المشاركات
    16

    Lightbulb ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدِّمِيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ مَهْدِيٍّ، عَنْ عِمْرَانَ الْقَطَّانِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ مَعْدَانَ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ:
    "إِنَّ اللَّهَ جَزَّأَ الْخَلْقَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ الْمَلائِكَةَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ، وَجَزَّأَ سَائِرَ الْخَلْقِ، وَجَزَّأَ الْمَلائِكَةَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ، وَجُزْءٌ لِرِسَالَتِهِ وَأَمْرِهِ، وَجَزَّأَ الْجِنَّ وَالإِنْسَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ الْجِنَّ وَجُزْءًا الإِنْسَ، وَلا يُولَدُ لِلإِنْسِ مِنْ مَوْلُودٍ إِلا وُلِدَ لِلْجِنِّ تِسْعَةُ أَمْثَالِهِ، وَجَزَّأَ الإِنْسَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَجُزْءًا سَائِرَ الإِنْسِ،(وَالس ّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ) قَالَ: السَّمَاءُ السَّادِسَةُ، وَالْحَرَمُ حَرَمٌ بِحِيَالَةِ الْعَرْشِ".
    أخبار الشيوخ وأخلاقهم للمروزي
    ============================== ========================
    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سُلَيْمَانَ، ثنا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّائِغُ، ثنا حَسَنُ بْنُ مُوسَى الأَشْيَبُ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ مَعْدَانَ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ:
    " الْمَلائِكَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، فَتِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْكَرُوبِيُّون َ، الَّذِينَ يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرونَ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ وُكِّلُوا بِخَزَائِنِ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْمَلائِكَةُ وَالإِنْسُ وَالْجِنُّ، عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْجِنُّ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الإِنْسُ، وَإِذَا وُلِدَ وَاحِدٌ مِنَ الإِنْسِ وُلِدَ مَعَهُ تِسْعَةٌ مِنَ الْجِنِّ، وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، فَتِسْعَةُ أَجْزَاءٍ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَجُزْءٌ وَاحِدٌ سَائِرُ الإِنْسِ، وَمَا مِنَ السَّمَاءِ مَوْضِعُ إِهَابٍ إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ سَاجِدٌ وَقَائِمٌ، وَإِنَّ الْحَرَمَ مُحَرَّمٌ مَا بِحِيَالِهِ إِلَى الْعَرْشِ، وَإِنَّ الْبَيْتَ الْمَعْمُورَ بِحِيَالِ الْبَيْتِ، لَوْ سَقَطَ سَقَطَ عَلَيْهِ، يُصَلِّي فِيهِ كُلَّ يَوْمٍ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ، إِذَا خَرَجُوا مِنْهُ لَمْ يَعُودُوا "
    أمالي ابن بشران
    ============================== ========================
    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، ثنا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّائِغُ، ثنا حَسَنُ بْنُ مُوسَى الأَشْيَبُ، ثنا شَيْبَانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ مَعْدَانَ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ:
    " الْمَلائِكَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، فَتِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْكُرُوبِيُّون َ الَّذِينَ يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الَّذِينَ وُكِّلُوا بِخَزَائِنِ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْمَلائِكَةُ وَالْجِنُّ وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْمَلائِكَةُ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الإِنْسُ وَالْجِنُّ، وَالْجِنُّ وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْجِنُّ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الإِنْسُ، فَإِذَا وُلِدَ وَاحِدٌ مِنَ الإِنْسِ وُلِدَ مَعَهُ تِسْعَةٌ مِنَ الْجِنِّ، وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ سَائِرُ الإِنْسِ، وَمَا مِنَ السَّمَاءِ مَوْضِعُ إِهَابٍ إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ سَاجِدٌ أَوْ قَائِمٌ، وَإِنَّ الْحَرَمَ مُحَرَّمٌ مَا بِحِيَالِهِ إِلَى الْعَرْشِ، وَإِنَّ الْبَيْتَ الْمَعْمُورَ بِحِيَالِ الْبَيْتِ، لَوْ سَقَطَ سَقَطَ عَلَيْهِ، يُصَلِّي فِيهِ كُلَّ يَوْمٍ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ، إِذَا خَرَجُوا مِنْهُ لَمْ يَعُودُوا "
    أمالي أبي بكر النجاد
    ============================== =======================
    أَخْبَرَنَا أَبُو الْفَتْحِ نَصْرُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفَقِيهُ، وَأَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَاهِرِ بْنِ بَرَكَاتٍ، وَأَبُو الْقَاسِمِ تَمَّامُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُظَفَّرِ الظَّنِّيُّ، قَالُوا: أنا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ طَاوُسٍ الْعَاقُولِيُّ، أنا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بِشْرَانَ، أنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ سَلْمَانَ النَّجَّادُ، نا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّايِغُ، نا حَسَنُ بْنُ مُوسَى الأَشْيَبُ، نا شَيْبَانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ ابْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ مَعْدَانَ ابْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ:
    "الْمَلائِكَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، فَتِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْكَرُوبِيُّون َ الَّذِي يُسَبِّحُونَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لا يَفْتُرُونَ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الَّذِينَ وُكِّلُوا بِخَزَائِنِ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْمَلائِكَةُ ، وَالْجِنُّ، وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْمَلائِكَةُ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الإِنْسُ وَالْجِنُّ، وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ الْجِنُّ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الإِنْسُ، فَإِذَا وُلِدَ مَعَهُ تِسْعَةٌ مِنَ الْجِنِّ، وَالإِنْسُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ، فَتِسْعَةُ أَجْزَاءٍ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ وَاحِدٌ سَائِرُ الإِنْسِ، وَمَا مِنَ السَّمَاءِ مَوْضِعُ إِهَابٍ إِلا عَلَيْهِ مَلَكٌ سَاجِدٌ وَقَائِمٌ، وَإِنَّ الْمُحَرَّمَ مُحَرَّمٌ مِمَّا بِحِيَالِهِ إِلَى الْعَرْشِ، وَإِنَّ الْبَيْتَ الْمَعْمُورَ بِحِيَالِ الْبَيْتِ، لَوْ سَقَطَ سَقَطَ عَلَيْهِ، يُصَلِّي فِيهِ كُلَّ يَوْمٍ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ، إِذَا خَرَجُوا لَمْ يَعُودُوا".
    تاريخ ابن عساكر
    ============================== =======================
    سَعِيدٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ نَوْفٍ الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ:
    "إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ الْمَلائِكَةَ وَالْجِنَّ وَالإِنْسَ، فَجَزَأَهُ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ: تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ مِنْهُمُ الْمَلائِكَةُ وَجُزْءٌ وَاحِدٌ الْجِنُّ وَالإِنْسُ، وَجَزَأَ الْمَلائِكَةَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ: تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ مِنْهُمُ الْكُرُوبِيُّون َ الَّذِينَ( يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ) وَجُزْءٌ مِنْهُمْ وَاحِدٌ لِرِسَالَتِهِ وَلِخَزَائِنِهِ وَمَا يَشَاءُ مِنْ أَمْرِهِ، وَجَزَأَ الْجِنَّ وَالإِنْسَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ: تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ مِنْهُمُ الْجِنُّ، وَالإِنْسُ جُزْءٌ وَاحِدٌ، فَلا يُولَدُ مِنَ الإِنْسِ مَوْلُودٌ إِلا وُلِدَ مِنَ الْجِنِّ تِسْعَةٌ، وَجَزَأَ الإِنْسَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ: تِسْعَةُ أَجْزَاءٍ مِنْهُمْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَسَائِرُهُمْ سَائِرُ بَنِي آدَمَ".
    تقسير يحيى بن سلام
    ============================== =======================
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حَمْشَاذَ الْعَدْلُ، ثَنَا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى الْعَنْبَرِيُّ، ثَنَا عَمْرُو بْنُ مَرْزُوقٍ، ثَنَا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ مَعْدَانَ بْنِ طَلْحَةَ، عَنْ عَمْرِو الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ:
    " إِنَّ اللَّهَ جَزَّأَ الْخَلْقَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ الْمَلائِكَةَ، وَجُزْءًا سَائِرَ الْخَلْقِ، وَجَزَّأَ الْمَلائِكَةَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ، لا يَفْتُرُونَ، وَجُزْءًا لِرِسَالَتِهِ، وَجَزَّأَ الْخَلْقَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ الْجِنَّ، وَجُزْءًا بَنِي آدَمَ، وَجَزَّأَ بَنِي آدَمَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَجُزْءًا سَائِرَ النَّاسِ، وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ، قَالَ: السَّمَاءِ السَّابِعَةِ وَالْحَرَمِ بِحِيَالِهِ الْعَرْشُ ".
    هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الإِسْنَادِ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ.
    مستدرك الحاكم
    ============================== =======================
    حَدَّثَنَا ابْنُ بَشَّارٍ، قَالَ: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، وَأَبُو دَاوُدَ، قَالا: ثنا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ مَعْدَانَ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عمرٍو، قَالَ:
    " إِنَّ اللَّهَ جَزَّأَ الخَلقَ عَشرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ الْمَلائِكَةَ، وَجُزْءًا سَائِرَ الْخَلْقِ، وَجَزَّأَ الْمَلائِكَةَ عَشرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ، وَجُزْءًا لِرِسَالَتِهِ، وَجَزَّأَ الْخَلْقَ عَشَرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ الْجِنَّ، وَجُزْءًا سَائِرَ بَنِي آدَمَ، وَجَزَّأَ بَنِي آدَمَ عَشرَةَ أَجْزَاءٍ، فَجَعَلَ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ تِسْعَةَ أَجْزَاءٍ، وَجُزْءًا سَائِرَ بَنِي آدَمَ "
    تفسيرالطبري
    ============================== ========================

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    أما تسميتهم بالكروبيين فلم يثبت . والأثار المنقولة هي من الاسرائيليات . والله أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    فلس جبال النار طين
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    بارك الله فيك اخ ابو مالك المديني
    بالنسبة لسند الحديث هل يصح اسناده موقوفا على ابن عمر رضي الله عنهما

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    بعد إذن أخي الفاضل أبي مالك المديني ..

    هذا الأثر -الموقوف- صححه الحاكم والذهبي كما في المستدرك وتلخيصه ..
    قلت: رجاله ثقات من رجال الصحيح ، ولا يبعد القول بصحة إسناده ، لو تناسينا عنعنة قتادة ، وبعض اللين في عمران القطان ، وهو ثقة احتج به البخاري على الظاهر ..

    لكن العلة -كل العلة- ليست في هذا ، بل فيما ينفرد به عبد الله بن عمرو بن العاص مما فيه رائحة الاسرائيليات كالحديث أعلاه ؛ فموقوفاته مشكوكة الرفع بسبب ما كان يرويه عن زاملتيه اليهوديتين ..

    على سبيل المثال قال الإمام ابن كثير في موضع من تاريخه : وهذا حديث غريب، وقد يكون من كلام عبد الله بن عمرو من الزاملتين .اهـ.

    قلت : فهذا مقصود ما أوجزه الأخ الفاضل أبو مالم المديني بقوله: الأثار المنقولة هي من الاسرائيليات.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    بارك لله فيك ، هذا بالفعل ما قصدته ، جزاك الله خيرا ، ونفع بك .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    السلام عليكم جزا الله الإخوة خير الجزاء وأود أن أضيف شيئا مستأذنا من الإخوة الأفاضل:
    فالحديث فيه خلاف على قتادة :
    الطريق الأول عمران القطان:
    - فرواه عنه عن سالم بن أبي الجعد عن معدان عن عمرو البكالي عن عبد الله بن عمرو.ووقع في رواية المقدمي أبو عمرو البكالي والذي يظهر لي أنه تصحيف فأكثر المصادر ورد فيه عمرو البكالي.
    الطريق الثاني سعيد بن أبي عروبة:
    فقال عنه عن نوف البكالي - كنيته أبو عمرو أيضا - عن عبد الله بن عمرو. عند يحيى بن سلام في تفسيره عن سعيد.
    الطريق الثالثة معمر بن راشد:
    فرواه عنه عن عمرو البكالي من قوله. كما في تفسير عبد الرزاق عن معمر إلا أنه تصحف عنده وجاء من طريقه على الصواب في تفسير ابن جرير.
    قلت: وعمران القطان صدوق يهم كما قال الحافظ، وقد خالف معمر في قتادة وهو أوثق منه، وكذا رواية سعيد جاءت مخالفة أيضا لكليهما، وسعيد - وإن كان من أثبت أصحاب قتادة - كان قد اختلط ولم أقف على رواية يحيى بن سلام عنه قبل الاختلاط أم بعدها- وإن صحت فإنها تعل بالانقطاع بين قتادة وعمرو البكالي - فأصح ما روي في هذه الأوجه هي رواية معمر بن راشد الموقوفة على عمرو البكالي من قوله. والله أعلم
    هذا في أثر عبد الله بن عمرو.
    وقد روي نحوه عن ابن عباس وسلمان وأبي هريرة موقوفا وهذا الأخير لا يصح، رضوان الله عليهم أجمعين
    وجزا الله الإخوة الأفاضل خير الجزاء وزادكم الله علما

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث في عدد الخلق؟

    بارك الله فيك أخي جودة على ما تفضلت به .
    فائدة : قال الحافظ في الفتح 6 / 339 وفي كتاب ليس لابن خالويه : كنيته ـ أي إبليس ـ أبو الكروبيين .
    وذكر الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في معجم المناهي اللفظية ص 63 :
    أبو الكروبيين :
    في كتاب (( ليس )) لابن خالويه : ( كنيته - أي إبليس - أبو الكروبيين ) ا هـ .
    وفي حديث ضعف أنه اسم لطائفة من الملائكة .
    وعليه ؛ فلا يتكنى به توقياً .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •