هذه هي الرؤية الحقيقية لمن أراد رؤية النبي محمد صلى الله عليه وسلم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هذه هي الرؤية الحقيقية لمن أراد رؤية النبي محمد صلى الله عليه وسلم

  1. #1

    افتراضي هذه هي الرؤية الحقيقية لمن أراد رؤية النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    هذه هي الرؤية الحقيقية لمن أراد رؤية النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    إن الذي يتمنى رؤية النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المنام ويشتاق لهذه الرؤية وينتظرها بفارغ الصبر ... ويتمنى أن يجلس بجانبه ويكلمه ويسأله ويقبّله وغير ذلك من وسائل التقرب إليه ...
    إن الذي يتمنى كل ذلك لابد أن يزيل من عليه من الغشاوة ويقف مع نفسه وقفة ... فيقول لنفسه: الرجل الذي أحبه وأحب أن أحشر معه أتحرى أي شيء له وأبحث عنه في أي مكان ..
    نعم .. هناك كتابا أنزل عليه ألا وهو القرآن الكريم موجود بيننا هو هو نفسه الذي كان يقرؤه ويتلوه أمام أصحابه ... أين أنا من هذا الكتاب ؟
    نعم.. هناك كلمات له محفوظ ومحققة ومدققة وهي سنته التي بين أيدينا ألقاها على أصحابه وحفظوها لنا ... أين نحن من هذه الكلمات ؟


    إن الذي يتمنى رؤيته يحب الكتاب الذي أنزل عليه ، والسنة التي ألقاها على أصحابه .. هذا هو الحب الحقيقي ، والرؤية الحقيقية له صلى الله عليه وسلم ... أما رؤية المشاعر والأحاسيس فلا تكفي لمحبته ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: هذه هي الرؤية الحقيقية لمن أراد رؤية النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    ان رؤية المشاعر والاحاسيس تمهيد لكل ما تقدمت به، فلا يمكن لشخص ان يصل الى القمة الا ببذل مجهود فمن بدات بداخله المشاعر والاحاسيس بحب الرسول صلى الله عليه وسلم واحب رؤيته فالاكيد انها ستدفعه الى كتاب الله والى سنته، اللهم انا نسألك من خير ما سألك به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم آمين يا رب العالمين.
    لا تنسوني بالدعاء يرحمكم الله : سليم عبدالمالك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •