" إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .

    هذا الحديث الذي لا يصح مرفوعا : " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان لأن الله تعالى يقول: إن كيد الشيطان كان ضعيفا " وقال: " إن كيدكن عظيم " .

    قال الإمام القرطبي رحمه الله في تفسيره :

    وقال مقاتل عن يحيى بن أبي كثير عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان لأن الله تعالى يقول: " إن كيد الشيطان كان ضعيفا " وقال: " إن كيدكن عظيم " اهـ .

    وقد تناقل هذا الحديث بعض المفسريين في كتبهم ، ومن آخر من نقل عنه الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله في أضواء البيان :
    قال القرطبي: قال مقاتل عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان" ؛ لأن الله تعالى يقول : {إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً}، وقال: {إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ} ا هـ .

    قلت : الحديث إسناده منقطع ، يحيى بن أبي كثير لم يدرك أبا هريرة رضي الله عنه .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,295

    افتراضي رد: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .

    يزعم ان كيد النساء اعظم من كيد الشيطان
    :وحجته فى ذلك لان الله عز وجل قال (ان كيدكن عظيم) وقال فى كيد الشيطان (ان كيد الشيطان ضعيفا)سبحان الله ضع كل جمله فى سياقها يظهر لك المعنى اما بالنسبه لكيد الشيطان هنا فى مقابل كيد الله فهو ضعيف فعلا لكن النساء فى قصة يوسف عليه السلام ذكر كيدهن فى مقابل كيد الرجال فما الذى ربط بين كيد المراه وكيد الشيطان..!هناك اناس لاينظرون الى المعنى ولا الى السياق والكلام لابد له من سياق وسباق ولحاق وهكذا عندما يبتعد الانسان عن منهل السلف الصالح يقع فى البدعه ولذلك كانت ادلة اهل البدع مخالفة ادله اهل السنه فانت تنظر الى حال اهل البدع يجدون ويجتهدون فى العباده ةلذلك تجد ان اتباع المبتدع كثير بسبب انهم ينظرون الى هيئته فهو يسمع القران يبكى..واذا صلى يطيل الصلاه ..وتجده زاهدا فالمبتدع التزامه هش جدا وبالتالى فهم اسرع الناس خروجا من الدين
    http://www.alheweny.org/aws/play.php?catsmktba=797
    الشيخ ابو إسحاق الحويني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,295

    افتراضي رد: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .

    أخي الفاضل في سؤالك مسائل :
    الأولى : كان الأولى أن يكون السؤال ما وجه كون كيد النساء عظيما ، فسؤالك : هل كيد النساء عظيم ... كما ورد في القرآن ؟ جوابه نعم ، مادام ورد في القرآن .
    الثانية : قائل : ( إن كيدكن عظيم ) ابتداءً هو العزيز زوج زليخا ، وينشأ هنا سؤال ، وهو هل كل حكاية ذكرها الله عن الخلق تكون مقبولة أو لا ؟
    والجواب : إن الحكايات على نوعين :
    الأول : أن يقع للحكاية ردٌّ ، ويعلم بهذا أن الحكاية باطلة ، مثل قوله تعالى : (وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه ) ، فالتعقيب بالتنزيه دليل على أن كلام الكفار في أن لله ولد باطلٌ .
    الثاني : أن لا يقع لها ردُّ ، وعدم ردِّها يدلُّ على صحتها ، إذ لو كانت تحمل باطلاً لما أغفل الله ردَّه ، وذلك مثل هذه الآية ، ومثل قول الهدهد : (ولها عرش عظيم ) ، فهو كذلك على الحقيقة ، وذلك أن الله أقره على كلامه هذا .
    وقد استدلَّ بعض العلماء بهذه القاعدة على أن أهل الهف كانوا سبعة وثامنهم كلبهم ؛ لأن الله اعترض على القولين الأولين ، ولم يعترض على القول الأخير ، قال تعالى : ( سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجمًا بالغيب ) فعقَّب على القولين بقوله (رجمًا بالغيب ) فدلَّ على بطلان هذين القولين ، ثم قال : ( ويقولن سبعة وثامنهم كلبهم قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل ) فلم يعترض على هذا القول ، فدلَّ على صحة هذا العدد ، والله أعلم .
    الثالثة : الذي يظهر لي أن الأمر مرتبط بالسياق ، ولم يذكر الله كيد الشيطان وكيد النساء على سبيل الموازنة حتى يقع مثل هذا السؤال ، فكيد الشيطان بالنسبة لأولياء الله الصادقين ضعيف لا يقدر عليهم ، كما أخبر الله عنهم في قوله : ( إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون ) ، وغيرها من الآيات التي بمعناها .
    وسياق الآيات التي جاء فيها كيد الشيطان كما يأتي :
    قال تعالى : ( الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفًا ) فالآية تقابل بين من يقاتل في سبيل ومن يقاتل في سبيل الطاغوت الذي هو الشيطان ، فمن الذي سيكون كيده ضعيفًا ؟
    لا شك أنه الشيطان ، فمن كان يسنده القوي العزيز أنَّى يضعف ؟!
    أما ما ورد في سورة يوسف ، فالمقابلة بين كيد المرأة وكيد الرجل ، ولا شكَّ أن كيدهن أعظم من كيد الرجل ـ والقصص في ذلك كثيرة جدًّا ـ وجاء وصف كيدهن على العظمة المطلقة مبالغة في تحقق ذلك الوصف فيهن ، والله أعلم .
    وبعد فأقول : إن ما حكاه المفسرون فيه مجال للنظر ، وذلك مما تتعدد فيه وجوه النظر ، ولا تزاحم بين أقوالهم ، فقد يكون أكثر من قول هو جواب صحيح معتبر في هذه المسألة ، أسأل الله لي والكم التوفيق .

    المصدر: http://vb.tafsir.net/tafsir1829/#ixzz2UlAIn3LZ
    الشيخ مساعد الطيار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,295

    افتراضي رد: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,295

    افتراضي رد: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,295

    افتراضي رد: " إن كيد النساء أعظم من كيد الشيطان " لا يصح مرفوعا .

    ما هو الكيد؟ وهل كيد النساء أعظم من كيد الشيطان؟.
    وشكرا.


    الإجابــة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالكيد: هوالمكر والاحتيال، قال الفيروزأبادي: الكَيْدُ: المَكْرُ والخُبْثُ.
    وقال ابن منظور: والكَيْدُ الاحتيالُ والاجتهاد.
    وأمّا عن كون كيد النساء أعظم من كيد الشيطان، فقد ذكر ذلك بعض المفسرين، قالالقرطبي: إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ وإنما قال ـ عظيم ـ لعظم فتنتهن واحتيالهن في التخلص من ورطتهن. الجامع لأحكام القرآن. 9 ـ175.
    وقيل إنّ ذلك لكون كيدهن مواجهة، وكيد الشيطان وسوسة، قال السمرقندي: وقال بعض الحكماء: سمى الله كيد الشيطان ضعيفا وسمى كيد النساء عظيما، لأن كيد الشيطان بالوسوسة والخيال، وكيد النساء بالمواجهة والعيان.
    وذهب بعض المفسّرين إلى أنّ الآيتين لا يلزم منهما كون كيد النساء أعظم من كيد الشيطان على الإطلاق وإنّما يمكن أن يكون عظم كيد النساء بالنسبة لكيد الرجال، وضعف كيد الشيطان بالنسبة لكيد الله تعالى، قال النيسابوري: فالمراد إن كيد الشيطان ضعيف بالنسبة إلى ما يريد الله تعالى إمضاءه وتنفيذه، وكيد النساء عظيم بالنسبة إلى كيد الرجال، فإنهم يغلبنهم ويسلبن عقولهم إذا عرضن أنفسهن عليهم.
    وقال الشيخ رشيد رضا: وههنا يذكرون قوله تعالى: إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً {النساء: 76}.
    يستدلون به على أنّ كيد النساء أعظم من كيد الشيطان، ولا دلالة فيه، وإن فرضنا أنّ حكاية قول هذا إقرار له فالمقام مختلف، وإنّما كيد النسوان بعض كيد الشيطان.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=126668

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •