الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    4

    افتراضي الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    بسم لله الرحمن الرحيم الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى،،،أنا الفقير الى الله مولع بجمع آثار علماء أهل السنه واقوالهم واحوالهم ووعظهم اعتزازا مني بالنجوم الأعلام من الصحابة الكرام والتابعين وأتباع التابعين وتابعيهم وأقتني أي كتاب في هذا الباب ... لكن يحزنني عدوى التصحيح والتضعيف لأسانيد حكاياتهم وآثارهم بما ليس له متعلق بالحلال او الحرام المهم التفتيش السندي لكل شي وهذا بظني هوس مابعده هوس بل هذا أسميه محاربة وعداء لرجال وأعلام ديننا..هل نحن بحاجة الى تصحيح الآثار ولو لأن في بعض رواتها كذابين تحت أساس:((مامصلحة هذا الراوي المتهم بالكذب لأن يكذب بهذا الخبر او ذاك)) أنا العبدالفقير أجد جملة من الذين قيل عنهم كذابين يوافقون الثقات في احاديث الحلال والحرام بلا أي أثبات على سرقتهم للحديث ..مثال: عبدالرحمن بن مهدي او ربما الليث بن سعد على ما اذكر أتهم اسرائيل بن ابي اسحاق بسرقة الحديث ومع ذلك لم يعر البخاري ومسلم لهذه التهمة اي اهتمام وعناية فهو رجل صدوق رضي الله عنه وعن سائر التابعين من اعلامنا ..بودي الإستفادة من علمكم فأنا أتيت الى هنا والله لكي أتعلم منكم ..بل ربما أنه عندي توهمات لقصر باعي في هذا الشأن فحبذا رأيكم ودمتم لنا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    ((لكن يحزنني عدوى التصحيح والتضعيف لأسانيد حكاياتهم وآثارهم بما ليس له متعلق بالحلال او الحرام المهم التفتيش السندي لكل شي وهذا بظني هوس مابعده هوس بل هذا أسميه محاربة وعداء لرجال وأعلام ديننا..هل نحن بحاجة الى تصحيح الآثار ولو لأن في بعض رواتها كذابين تحت أساس:((مامصلحة هذا الراوي المتهم بالكذب لأن يكذب بهذا الخبر او ذاك))
    هذا كلامٌ غير صحيحٍ البتة ، ولا يقوم على قدمٍ ولا ساقٍ .
    واسمح لي ببعض الملاحظات ، بارك الله فيك :
    1-زعمت (عدوى التصحيح والتضعيف)، وهذا فيه غمزٌ لأعلام هذه الصنعة من المحدثين ، والباحثين في هذا العلم العظيم ، من القرن الأول إلى قرننا هذا ، فكيف توصف ، المنهجية العلمية الرصينة ، عند أهل الاختصاص والشأن ، بأنها :(عدوى) ؟!.
    2-زعمت(أن هذه الآثار ليس لها متعلق بالحلال والحرام) ! وأنا أجيبك : أن الدين كله سواء ، قائمٌ على قدمٍ وساقٍ _كما قال الشوكاني وغيره_، لأنه إن لم يك في (الأحكام) ، فسيكون في (العقائد) وهي تعلو الأولى في الرتبة والمنزلة ، لأنها تتعلق (بحق الله رب العالمين، وتوحيده ، ومتعلقات الإيمان به وبرسله ، وبغيره من جنس الأمور الغيبات) .
    وإن كنت تقصد :(الترغيب والترهيب ، وفضائل الأعمال) ، فالعلماء يحذون فيها بضوابط رصينة ، لا تخرج عن إطار الثبوت والاحتجاج بآثارٍ صحيحةٍ _في الجملة_ وهذا محل اتقاقٍ بينهم _أعني: المحدثين_.
    3-زعمت أن هذا :(هوس) ، فأقول لك أخي الكريم : اتقي الله ، فأنت من حيث لا تدري ! قذفت أعلام المحدثين وأهله ، على مدار قرونٍ مديدةٍ ، بأن ما سلكوه هذا ؛ (هوس) ، وهذه جرأةٌ عجيبةٌ منك !
    4-زعمت قائلاً :(هل نحن في حاجةٍ إلى تصحيح مثل هذه الآثار، ولو في أسانيدها رواةٌ كذابون) ! نعم نحن في حاجةٍ فرضيةٍ وجوبية إلى مثل هذا ، فهذا أمرٌ ، يفرضه العلم ، ويوجبه الشرع .
    أما قولك :(ولو رواتها كذَّابون متهمون) ! نعم ، لأن النبي _صلى الله عليه وسلم _ قال _في الحديث المتواتر_ :"من كذب عليَّ متعمداً ؛ فليتبوأ مقعده من النار" ، وفي رواية :"من قال عنِّي ما لم أقل ؛ فليلج النار" .
    وفي عجالةٍ _أخي الطيب_ أنصحك بمطالعة "مقدمة الإمام مسلم" فهي نافعةٌ شافيةٌ ، كاشفةٌ لهذه الحجب ، بإذن الله تعالى.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    أما قولك :(ولو رواتها كذَّابون متهمون) ! نعم ، لأن النبي _صلى الله عليه وسلم _ قال _في الحديث المتواتر_ :"من كذب عليَّ متعمداً ؛ فليتبوأ مقعده من النار" ، وفي رواية :"من قال عنِّي ما لم أقل ؛ فليلج النار" .
    تكملة:
    كذا أيضاً ، ينبغي علينا إعمال القواعد فيما ينقل عن الصحب الكرام ، والتابعين وغيرهم الأعلام لأمرين :
    الأول : لأن الصحابة رضوان الله عليهم ، والتابعين ، أقوالهم يفهم بها الشرع ، ويحتج بمجموعها واتفاقها . وإجمالاً أقوالهم لها مكانةٌ عظيمةٌ في الاحتجاج ، ونفوس المحتجين معاً.
    ثانياً : لا ينبغي أن ينسب إلى قائلٍ قولاً لم يقله ، وهو أن كان أقل خطورة وحرمة في (التساهل في النقل عن الجناب النبوي) ؛ إلَّا أنه لا تقل أهمية ثبوت أقوالهم عموماً _أي : الصحابة والتابعون_ ، في دروب الشريعة وعلومها ، في الاحتجاج ، والفصل في النزاع ، وضبط المفاهيم ، وهذا كله ، يحتاج إلى صحة الإسناد أولاً ، ثم الاستدلال بالقول ثانياً ، وإلَّا يعد خرقاً لمنهجية البحث العلمي الشرعي الرصين.
    ثم لا بأس أن يُتساهل في النقل عنهم _نحو ما ذكرت_ ولكن لا يصل الأمر إلى التساهل في النقل ، حتى عن الكذابين والوضاعين والمتهمين ، وسائر هؤلاء الحمقى والمغفلين ، بل تقبل أقوالهم _ في رأيي_ ، عند إنزالها منزلة الاحتجاج بالحديث الضعيف عند الجمهور بشروطه المشهورة ، هذا مع بيان درجة الإسناد على الراجح.
    واعتذر عن (التوسع) قليلاً ، ولكن أردت أن تكتمل الصورة ، والله المستعان.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    مثال اخر بغض النظر عن طبقة الاسناد --محمد بن حميد الرازي عن الحسن بن عماره عن ثوير بن ابي فاختة عن الحسن البصري قال عن قوله تعالى وجوه يومئذ ناضره الى ربها ناظره ..قال الحسن تنظر الى ربها نظرآ ..هل نقول الأثر عن المفسر الحسن البصري ضعيف لأنه سلسلتة متهمين أم نقول بل هؤلاء ثقات يواطئونهم الثقات على مثل هذة الأخبار..كيف يكون جوابك أخي الفاضل؟؟؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستقل مشاهدة المشاركة
    مثال اخر بغض النظر عن طبقة الاسناد --محمد بن حميد الرازي عن الحسن بن عماره عن ثوير بن ابي فاختة عن الحسن البصري قال عن قوله تعالى وجوه يومئذ ناضره الى ربها ناظره ..قال الحسن تنظر الى ربها نظرآ ..هل نقول الأثر عن المفسر الحسن البصري ضعيف لأنه سلسلتة متهمين أم نقول بل هؤلاء ثقات يواطئونهم الثقات على مثل هذة الأخبار..كيف يكون جوابك أخي الفاضل؟؟؟
    يا أخي الحبيب ! قد يكون الخبر معناه صحيحاً ، لا غبار عليه ، ولكن الإشكالية هنا : في كونك تجزم بأن فلاناً قاله ، أو صدر منه _ على أي وجهٍ كان_ ، ويشتد الأمر حرمة ؛ إذا كان متعلقاً بالجناب النبوي .
    ولقد نصحتُك _أخي الطيب_ بمطالعة مقدمة الإمام مسلم ، ومقدمة النووي _رحمهما الله_ ، حتى يستبين لك الأمر عند أهله وقومه .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    أما إذا المعنى صحيحاً ، يشهد له كتاب رب العالمين ، وسنة النبي الأمين ؛ فلا داعي لرواية مثل هذه الأسانيد الهالكة المظلمة المنكرة ؛ وكما قال بعض العلماء :(وفي الصحيح غنيةٌ عن الضعيف) .
    فلا يرتكز أهل العلم ، على اختلاف تخصصاتهم _في علوم الشريعة_ ، على مثل هذه الأسانيد (شديدة الضعف) ، ولا الضعيف ، حتى يجدون ما يشهد له من الأصول ، مما ذكرته لك .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    أما ما ذكرته من مثالٍ ؛ فأنت نطقت بالحق ؛ حيث الاعتماد عند أهل العلم ، ليس عليه ، بل هناك مستندات أخر ، هي صحيحة ، ولا يحل رواجه ، إلَّا على سبيل البيان ، ما دام كان متهالكاً ، شديد الضعف .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    أما ما ذكرته من مثالٍ ؛ فأنت نطقت بالحق ؛ حيث الاعتماد عند أهل العلم ، ليس عليه ، بل هناك مستندات أخر ، هي صحيحة ، ولا يحل رواجه ، إلَّا على سبيل البيان ، ما دام كان متهالكاً ، شديد الضعف .
    سبحان الله ! يا اخي الكريم ..أنا ثبت عندي بالراهين الساطعه بأن جُل من قيل بحقهم مجاهيل او حتى كذابين ليسوا بمجاهيل وليسوا بكذابين أصلا !! اجد أثر أو خبر او حديث نبوي شريف عند الطبراني في سنده مثلا كذاب نجد ذات الخبر او الأثر او الحديث النبوي الشريف من جهة من قيل بحقهم ثقات هو هو نفسه بالضبط ولايوجد أدني دليل على سرقتهم للحديث..لأن يحي او احمد او الفلاس قال عن فلان ثقة وقال عن ذاك كذاب او متهم لايعني ان اقوالهم قرآنا رضي الله عنهم اجمعين على ماقدموا للتراث السلفي ولا اظنك لاتعرف بخبر بكاء ابن ابي حاتم في الكفاية لما عاتبه المعاتب بأن من قلت بحقهم ضعفاء او متهمين في كتابك سيحاججونك يوم القيامة حتى تمنى انه لم يألف الكتاب والأمثلة كثيرة وكم رد العالم الذهبي رضي الله عنه على كثير من ارباب الجرح والتعديل.. اخي باختصار ..من وجة نظري انه يجب غربلة الفكر واحد سخيف كاتب ان قول رستم لعمر بن الخطاب امنت فعدلت فنمت رواية ضعيفة لاتصح ..اعوذبالله من الخذلان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    Post رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستقل مشاهدة المشاركة
    سبحان الله ! يا اخي ..أنا ثبت عندي بالراهين الساطعه بأن جُل من قيل بحقهم مجاهيل او حتى كذابين ليسوا بمجاهيل وليسوا بكذابين أصلا !!
    اعلم أخي الكريم ! أن العبرة ليس بما ثبت عندك ! بل العبرة بما أرساهُ القوم من قواعد رصينة ، يفهم بها ، كل صغيرٍ وكبيرٍ في هذا العلم المبارك .
    وكلامك هذا ؛ لا يشكُ اثنان من أهل هذا الشأن ، بأنه باطلٌ لا حق فيه ، وخطأٌ لا صواب فيه .

    وأنا اعلم من أين أُوتيتَ ! علَّمنا الله وإيَّأك ما جهلنا.
    وباختصار : كلامك الإنشائي السابق _ بارك الله فيك_ ، ليس له حظٌ من علم القوم ، وما سطرته أيديهم !
    فأنت يا أخي تعمل عقلك بطريقة عجيبة وغريبة ، فالمشكلة لديك أنت ، لا في العلماء أهل هذا الشأن .

    ثم قولك هذا :
    يا
    أيها العابد للسند أما آن لجمودتك الرعناء أن تتوسع لتفرق بين الحديث النبوي والآثار والوعظ والتاريخ ..الى متى مسلسل تخريب الآثار وأخبار تاريخ أمتي بهذا المرض العضال من بعض الأغمار..عندي قضية!
    =فهو محضُ خطأٍ ، ولا حظَّ له من الصواب والحق ! وفيه مجازفة وجرأة عجيبة _هداك الله_ ، تستحق منك توبة نصوحاً لله رب العالمين ، لما اقترفته من غمزٍ ولمزٍ لأهل هذا الشأن ، وما تفوهت به مما ليس لك به علمٌ أو سلف .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي رد: الحكايات والآثار عن التابعين وتصحيحها وردها

    سبحان الله اللهم اهدنا الى ما اختلفوا فيه باذنك ...الاخ الكريم اظنك تريد ان الروايات اذا جاءت من طريق فيها وضاع اوضعيف وصحت من طريق الثقات فانت ترفع الضعف والوضع عن ذالك الشخص بعينه لانه على ما فهمت من كلامك انك عدلته هكذا لانه وافق الثقات ان كان فهمى لمرادك صحيحا ..من الذى حكم على هذا الشخص انه وضاع اى كذاب او ضعيف او مجهول او غيره اليسو العلماء المتخصصين فى هذا الشأن وهم كغيرهم من اساطين كل علم لهم قواعد واصول وضوابط ومنهج فهو علم وليس بالتحلى ولا بالتشهى فلو جاء الحديث من طريق الوضاع او الضعيف ومن طريق الثقات فلا يلزمنا من طريق الضعيف او الكذاب فعندنا من طريق الثقات مايغنى ونعلم ان الضعيف والوضاع فى هذا الحديث لم يكذب او يخطئ للتهمه التى الصقت به ثم انى لو قلت انك قلت قولا وانت لم تقله ستنتصر منى على الملآء فلماذا نحكى حكايات القصص والتاريخ من طرق الكذب ومعلوم ان السلف هم اساس فهم السنه والسنه هى المبينه للكتاب واعتقد ان مثل هذا الفكر يخرب علينا السنه فاعوذ بالله من ذلك الفكر .والحمد لله .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •