لو أن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله إلى الناس كائنا ما كان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لو أن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله إلى الناس كائنا ما كان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي لو أن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله إلى الناس كائنا ما كان

    " لو أن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله إلى الناس كائنا ما كان " هذا الحديث في إسناده نظر .

    قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله في مسنده :

    11230/1 - حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ مُوسَى، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنَا دَرَّاجٌ، عَنْ أَبِي الْهَيْثَمِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ يَعْمَلُ فِي صَخْرَةٍ صَمَّاءَ لَيْسَ لَهَا بَابٌ، وَلَا كُوَّةٌ لَخَرَجَ عَمَلُهُ لِلنَّاسِ كَائِنًا مَا كَانَ " (1)
    __________

    وقال محققوا المسند :

    (1) إسناده ضعيف، ابنُ لهيعة -وهو عبد الله، وإن يكن سييء الحفظ- متابع، لكن تبقى علته في دراج -وهو ابنُ سمعان أبو السمح- فإنه ضعيف في حديثه عن أبي الهيثم -وهو سليمان بن عمرو العُتواري-.
    وأخرجه أبو يعلى (1378) من طريق الحسن بن موسى، بهذا الإسناد.
    وأخرجه مطولاً ابنُ حبان (5678) من طريق عمرو بن الحارث، عن دراج، به.
    وأورده الهيثمي في "المجمع" 10/225، وقال: رواه أحمد وأبو يعلى، وإسنادهما حسن!
    قال السندي: قوله: "لخرج عمله للناس" ، أي: ظهر لهم إذا أراد الله تعالى إظهاره.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: لو أن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله إلى الناس كائنا ما كا

    وقال الشيخ محمد ناصر الدين بن الحاج نوح الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة :

    1807 - " لوأن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة ، لخرج عمله للناس كائنا ما كان " .
    ضعيف .
    رواه أحمد ( 3 / 28 ) وأبو يعلى في " مسنده " ( 2 / 521 / 404 ) وأبو محمد الضراب في " ذم الرياء " ( 1 / 280 / 2 ) وابن بشران في " الأمالي " ( 27 / 1 ) وأبو عمرو ابن منده في " المنتخب من الفوائد " ( 267 / 1 - 2 ) والحسن بن رشيق في " المنتقى من الأمالي " ( 43 / 2 ) وابن حبان ( 1942 ) والحاكم ( 4 / 314 ) عن دراج أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري مرفوعا . وقال الحاكم : " صحيح الإسناد " . ووافقه الذهبي !
    وليس كما قالا ، فإن دراجا هذا أورده الذهبي في " الميزان " ، وقال : " قال أحمد : أحاديثه مناكير ، ولينه . وقال يحيى : ليس به بأس ، وفي رواية : ثقة . وقال فضلك الرازي : ما هو ثقة ولا كرامة . وقال أبو حاتم : ضعيف .. إلخ " . وقال
    الحافظ في " التقريب " : " صدوق ، في حديثه عن أبي الهيثم ضعف " . قلت : وهذا من روايته عنه ، ومن ذلك تعلم أن قول الهيثمي في " المجمع " ( 10 / 225 ) : " رواه أحمد وأبو يعلى وإسنادهما حسن " ليس بحسن . ونقله المناوي وأقره ! كما نقل تصحيح الحاكم والذهبي وأقره ! ثم جمع بينهما في " التيسير " ، فقال : " إسناده حسن صحيح " !! وكذلك أقر التحسين والتصحيح المذكورين المعلقون على " الجامع الكبير "
    ( 730 - 17632 ) !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •