أين أجد هذا القول وهو معزو للأطباء مع أني لم أفهمه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أين أجد هذا القول وهو معزو للأطباء مع أني لم أفهمه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    17

    افتراضي أين أجد هذا القول وهو معزو للأطباء مع أني لم أفهمه

    (إن طبيعة الإنسان التي رَكبها الله فيه إذا كانت معتدلة من الأخلاط الأربعة لا يزيد أحدها على الآخر, ولا يكون فيها ما يوجب فسادا يقتضي أن يكونَ عمره مائة وعشرين سنة)
    وكذلك هذا القول : (إن الطبيعة تتبدل بعد الأربعين؛ فإن من كان مداوما لحالة من الغذاء يكون مزاجه موافقا له فإذا انتقل إلى غيره لم يصر موافقا له إلا بعد أربعين)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    782

    افتراضي رد: أين أجد هذا القول وهو معزر للأطباء مع أني لم أفهمه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو شعبة عبد الحليم مشاهدة المشاركة
    (إن طبيعة الإنسان التي رَكبها الله فيه إذا كانت معتدلة من الأخلاط الأربعة لا يزيد أحدها على الآخر, ولا يكون فيها ما يوجب فسادا يقتضي أن يكونَ عمره مائة وعشرين سنة)
    وكذلك هذا القول : (إن الطبيعة تتبدل بعد الأربعين؛ فإن من كان مداوما لحالة من الغذاء يكون مزاجه موافقا له فإذا انتقل إلى غيره لم يصر موافقا له إلا بعد أربعين)
    وفقك الله.

    1- نظرية الأخلاط الأربعة معروفة منذ عهد اليونان قبل أبقراط، لكن أبقراط حرّرها حتى أصبحت معروفة عند الناس في زمانه. وكانت معتمد الأطباء والمنجمين في العصور الوسطى.
    2- ذكر النديم في الفهرست أن يحي بن عيسى نقل إلى العربية كتابًا لأبقراط عنوانه "الأخلاط بتفسير جالينوس"
    3- أصل الأخلاط الأربعة العناصر الأربعة التي يتكون منها الإنسان وهي: الهواء والنار والماء والتراب، وهي غير متلائمة لأن الماء والتراب يطفئان النار والنار تبخّر الماء.
    4- الأخلاط الأربعة هي:
    أ- الصفراء، وهو حار يابس/ ب- الدم، وهو حار رطب/ ج- البلغم، وهوبارد رطب/ د- السوداء وهو بارد يابس.
    5- قال الرازي عند تفسير قوله تعالى: "ولقد أرسلنا نوحًا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عامًا."
    المسألة الثالثة: "قال بعض الأطباء: العمر الإنساني لايزيد على مائة وعشرين سنة.
    6- تقول النظرية إن الإنسان يمتلك حرارة قصوى في بداية حياته ثم يفقدها شيئًا فشيئًا حتى يصبح شيخًا باردًا. فإذا غابت الحرارة انعدم "طبخ الأخلاط الأربعة" فعندها يموت الإنسان.
    7- أظن-والله أعلم- أن بعض الإطباء أدخل بعض الآثار الإسلامية على هذه النظرية. حيث جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير قوله تعالى:" هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئًا مذكورًا" أن آدم خلق من طين فأقام أربعين سنة، ثم من حمإ مسنون أربعين سنة، ثم من صلصال أربعين سنة، فتم خلقه بعد مائة وعشرين سنة.
    فالطين حار رطب وهو حال الصبا، ثم يحدث اليبس وهو الكهولة ثم تحدث المائية والبرودة وهي الشيخوخة ثم مايزال ينطفئ إلى الموت.
    فهذا ملخص هذه النظرية، والله تعالى أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,963

    افتراضي رد: أين أجد هذا القول وهو معزر للأطباء مع أني لم أفهمه

    الاخ ابو بكر العروي جزاك الله كل خير على التوضيح الرائع
    ولطالما قرأت ذكر الاخلاط في كتب الطب التراثية ولم افهم معناها
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    782

    افتراضي رد: أين أجد هذا القول وهو معزر للأطباء مع أني لم أفهمه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد مسفر العتيبي مشاهدة المشاركة
    الاخ ابو بكر العروي جزاك الله كل خير على التوضيح الرائع
    ولطالما قرأت ذكر الاخلاط في كتب الطب التراثية ولم افهم معناها
    وجزاك الله بمثله يا أخانا الموقر.
    وقع مني سبق قلم عند ذكر مترجم كتاب الأخلاط لأبقراط. فهو عيسى بن يحي لا يحي بن عيسى كما ذكرت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •