الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,265

    افتراضي الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان

    السلام علكيم
    نعلم أن " جامع العلوم والحِكَم " لابن رجب
    فيه نفس الأحاديث الموجودة في " الأربعين النووية " + 10 أحاديث أضافها ابن رجب

    السؤال هو :

    عمدة الأحكام قرابة 415 حديث

    وبلوغ المرام قرابة 1268 حديث

    فهل نقول أن الأحاديث الموجودة في عمدة الأحكام كلها موجود في بلوغ المرام ويزيد عليها في بلوغ المرام أحاديث أخرى ؟؟؟

    السؤال بعبارة أخرى :

    ما الفرق بين عمدة الأحكام وبلوغ المرام باستثناء عدد الأحاديث ؟؟
    ولماذا يجعل العلماء - لو كانت معلوماتي صحيحة - دراسة العمدة أولاً ودراسة البلوغ ثانياً هل فقط لأن أحاديث البلوغ أزيد من أحاديث العمدة ؟؟؟ أم لسبب آخر ؟؟

    وهل هناك شرح مكتوب على اللؤلؤ والمرجان الذي علمت أنه يأتي في الدراسة بعد بلوغ المرام ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,005

    افتراضي رد: الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وحي الله الاخ عبد الله عمر المصري
    للشيخ ابو قتيبة نظر الفريابي حفظه الله كلام طيب في المقارنة بين (عمدة الاحكام) و (بلوغ المرام) في مقدمة تحقيقة لكتاب (عمدة الاحكام) وقد ذكر ان حفظ (بلوغ المرام) لا يغني عن حفظ (عمدة الاحكام) وان عدد احاديث (عمدة الاحكام) في (بلوغ المرام) لم تصل إلى النصف وعددها بالضبط نقلاً عن الشيخ هي: 210 من مجموع 448.
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,265

    افتراضي رد: الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد مسفر العتيبي مشاهدة المشاركة
    وان عدد احاديث (عمدة الاحكام) في (بلوغ المرام) لم تصل إلى النصف وعددها بالضبط نقلاً عن الشيخ هي: 210 من مجموع 448.
    ماذا تقصد ؟؟
    هل تقصد أن الأحاديث الموجود في عمدة الأحكام وتكرر ذكرها في بلوغ المرام 210 حديث فقط من أصل 448 حديث هم جملة أحاديث عمدة الأحكام مما يعني أن هناك 238 حديث في عمدة الأحكام لم يرد ذكرهم في بلوغ المرام ؟؟
    إن كان هذا ما تقصده ففهمي لكلامك صحيح
    وإن كنت تقصد شئ آخر فأرجو بيانه

    ثم إنني اطلعتُ على عدة تحقيقات لمتن عمدة الأحكام
    فبعضها جعل مجمل الأحاديث فيه 415 وبعضهم جعله 422 وأنت الآن تقول لي 448

    فكيف نعرف العدد الحقيقي لأحاديث عمدة الأحكام ؟؟ ما هو القول الفصل ؟؟ وما سبب اختلاف العدد إن كان الكتاب الذي نتكلم عليه واحد ؟؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,005

    افتراضي رد: الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان

    ماذا تقصد ؟؟
    هل تقصد أن الأحاديث الموجود في عمدة الأحكام وتكرر ذكرها في بلوغ المرام 210 حديث فقط من أصل 448 حديث هم جملة أحاديث عمدة الأحكام مما يعني أن هناك 238 حديث في عمدة الأحكام لم يرد ذكرهم في بلوغ المرام ؟؟
    إن كان هذا ما تقصده ففهمي لكلامك صحيح
    نعم أخي هذا ما كنت اقصدة بالضبط
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,005

    افتراضي رد: الفرق بين بلوغ المرام وعمدة الأحكام وطلب شرح للؤلؤ والمرجان

    ثم إنني اطلعتُ على عدة تحقيقات لمتن عمدة الأحكام
    فبعضها جعل مجمل الأحاديث فيه 415 وبعضهم جعله 422 وأنت الآن تقول لي 448

    فكيف نعرف العدد الحقيقي لأحاديث عمدة الأحكام ؟؟ ما هو القول الفصل ؟؟ وما سبب اختلاف العدد إن كان الكتاب الذي نتكلم عليه واحد ؟؟
    بخصوص تحقيق الشيخ نظر لعمدة الاحكام فالشيخ حفظه الله جاء بامر لم افهم بصراحة وهو انه ربما وضع بجانب الحديث رقمين مثل يضع 370-371 مع ان الحديث واحد ولا ادري ماهي الحكمة.
    وايضاً لاحظت امر اخر مثال ذلك في كتاب الحدود عندما ذكر قصة رجم ماعز بن مالك وروى قصته:
    373- جابر بن عبد الله
    374- وعبد الله بن عباس
    375- وأبو سعيد الخدري
    376- وبريدة بن الحضيب الاسلامي

    لاحظ انه اعطى لذكر من روى هذا الحديث ارقاماً مع ان المؤلف لم يذكر احاديثهم وهذا الامر يرد في كتب الحديث وهو سبب لاختلاف الترقيم بين المحققين وكذلك الزيادة في اسناد الحديث ربما اعطاءها بعض المحققين رقماً جديداً.
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •