سؤال: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: سؤال: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي سؤال: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    سؤال: هل يمكن أن يصير المحرم مكروهاً باقتران ما يوهم وجوبه أو استحبابه أو مطلق إباحته، من مداومة عليه أو إشاعة له أو نحو ذلك؟
    أفيدوني أفادكم الله
    شكر الله لكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    53

    افتراضي رد: سؤال: هل يصير المحرم مكروهاً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    لا حتى يلج الجمل في سم الخياط
    وإلا صار الدين لعبا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: سؤال: هل يصير المحرم مكروهاً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    شكرًا
    أصحح سؤالي: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً ب..... إلخ ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: سؤال: هل يصير المحرم مكروهاً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    تعجبت حين رأيت السؤال فقلت : هذا سبق قلم ، فالسؤال : .... كما تفضل وصححته . ولم يتنبه إليه أخونا الفاضل .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: سؤال: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    حتى بعد التصحيح .. يبقى السؤال غير صحيح ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: سؤال: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    نعم السؤال فيه لبس إلى حد ما .لكن عرفنا مقصده فجزاه الله خيرا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: سؤال: هل يمكن أن يصير المكروه محرماً بالمداومة عليه أو إشاعته ؟

    شكر الله لكم
    ذكر الشاطبي ـ رحمه الله ـ في الاعتصام، أن بعض السلف يترك السنن المؤكدة، التي أطبق الناس على العمل بها، خشية أن يتوهم الناس أنها واجبة، ومثّل بترك ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ للأضحية مع قدرته عليها، ومعنى هذا: أن هذا الترك في حقه وحقه أمثاله هو الأولى والأعظم أجرًا، وإلا لما ترك التضحية. ومثل بأمثلة أخرى.
    فأحببت أن أعرف متى تقدم مصلحة تعليم الناس على مصلحة التعبد بالعبادة المعينة ـ إتياناً كما هنا، أو تركاً ـ.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •