صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    7

    افتراضي صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟

    السلام عليكم الاخوه الكرام هناك من ضعف هذه القصه لوجود اسحاق بن ابراهيم الدبري فهل من جواب؟؟؟عن أبي عبد الله محمد بن علي الصنعاني عن إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب السختياني عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما.
    أن الوليد بن المغيرة اجتمع إليه نفر من قريش، وكان ذا سن فيهم، وقد حضر الموسم، فقال لهم: يا معشر قريش! إنه قد حضر هذا الموسم، وإن وفود العرب ستقدم عليكم فيه، وقد سمعوا بأمر صاحبكم هذا، فأجمعوا فيه رأياً واحداً، ولا تختلفوا؛ فيكذب بعضكم بعضاً، ويرد قولكم بعضه بعضاً. قالوا: فأنت يا أبا عبد شمس؛ فقل، وأقم لنا رأياً نقل به. قال: بل أنتم قولوا؛ أسمع. قالوا: نقول: كاهن! قال: لا والله؛ ما هو بكاهن ... . جزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟

    هل من مجيب يا اخوه ؟؟؟؟

  3. #3
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟

    الأخ الحبيب أحمد بن المصري - وفقه الله - .
    هذه القصة ضعيفةُ السندْ لا تصحُ . والله تعالى أعلى وأعلم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟

    اخي جزاك الله خيرا قد وقفت علي مرسل لعكرمه الا يصلح لتقويه القصه جزاكم الله خيرا؟؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: صحه قصه الوليد بن المغيره؟؟؟

    قال الشيخ علوي بن عبدالقادر السَّقَّاف في تخريجه للظلال لسيد قطب -رحمه الله- : رواه ابن إسحاق عن شيخه محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت، وهو مجهول، بسنده إلى ابن عباس رضي الله عنهما، ومن طريقه ابن جرير في ((التفسير)) مختصراً.

    وروى نحوه الحاكم في ((المستدرك))، ومن طريقه البيهقي في ((الدلائل))؛ عن أبي عبد الله محمد بن علي الصنعاني عن إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب السختياني عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما.
    وهذا الإسناد صحيح لو كان إسحاق بن إبراهيم هو ابن راهويه كما عدَّه ابن كثير في ((البداية والنهاية))، وتبعه الوادعي في
    ((أسباب النزول))، وكذا يُفهم من صنيع الحاكم والذهبي لما جعلاه على شرط البخاري.
    ولكني أخشى أن يكون إسحاق هذا هو ابن إبراهيم الدَّبري الصنعاني، صاحب عبد الرزاق، وهو ليس من رجال الستة، والذي جعلني أقول ذلك أمران:
    أولهما: أن الواحدي في ((أسباب النزول)) رواه بإسناده عن محمد ابن علي الصنعاني عن إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما، وهذا هو سند الحاكم نفسه، وقد أبان أن إسحاق بن إبراهيم هو الدَّبري.
    وثانيهما: أنني لم أجد عند ترجمة إسحاق بن راهويه في ((تهذيب الكمال)) مِمَّن روى عنه من اسمه محمد بن علي الصنعاني... والله أعلم.
    انظر: ((سيرة ابن إسحاق))(ص150)، ((المستدرك))(2/506)، ((الدلائل)) للبيهقي (2/198)، ((السيرة النبوية)) لابن كثير (1/498) أو ((البداية والنهاية)) (3/60)، ((السيرة النبوية)) لابن هشام
    (1/334- 336)، ((الصحيح المسند من أسباب النزول))
    (ص167و168)، ((أسباب النزول)) للواحدي (ص513 و514). أهـــ
    والدبري قال عنه الذهبي :
    والدَّبري صدوق محتج به في الصحيح، سمع كتبًا، فأداها كما سمعها.
    وَقَالَ الحاكم: سألت الدَّارَقُطْنيّ عن الدَّبري أيدخل في الصحيح؟ قَالَ: أي والله، هُوَ صدوق، ما رأيت فيه خلافًا.
    وقال أيضا : .. رَاويَة عَبْد الرَّزَّاقِ، سَمِعَ تَصَانِيْفه مِنْهُ فِي سَنَة عَشْر وَمائَتَيْنِ بَاعْتِنَاء أَبِيه بِه، وَكَانَ حَدثاً، فَإِن مَوْلِده - عَلَى مَا ذَكَرَهُ الخَلِيْلِيّ - فِي سَنَةِ خَمْسٍ وَتِسْعِيْنَ وَمئَة، وَسَمَاعه صَحِيْحٌ.
    قالَ ابْنُ عَدِيّ: اسْتُصْغِر فِي عَبْدِ الرَّزَّاقِ، أَحضره أَبُوْه عِنْدَه، وَهُوَ صَغِيْر جِدّاً (2) ، فَكَانَ يَقُوْلُ: قرأَنَا علَىعَبْد الرَّزَّاقِ: قرأَ غَيْره، وَهُوَ يسمع.
    قَالَ: وَحَدَّثَ عَنْهُ بِأَحَادِيْث منكرَة ( قلت ـ المديني ـ في المطبوع من الكامل : وحدث عنه بحديث منكر. ثم أورده وهو : لاَ يدخل الجنة أحد إلا بجواز بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من الله لفلان بن فلان أدخلوه جنة عالية قطوفها دانية .

    قُلْتُ ( الذهبي ) : سَاق لَه ابْن عَدِيٍّ حَدِيْثاً وَاحِداً مِنْ طَرِيْق ابْن أَنعم الإِفْرِيْقِيّ ، يحْتَمل مثله، فَأَيْنَ المَنَاكِير؟ وَالرَّجُل فَقَدْ سَمِعَ كُتباً، فَأَدَّاهَا كَمَا سَمِعَهَا، وَلَعَلَّ النَّكَارَة مِنْ شَيْخه، فَإِنَّهُ أَضَرَّ بِأَخَرَة، - فَاللهُ أَعْلَمُ -.أهـ
    قلت ـ المديني ـ : والدبري إنما سمع منه بعد ما عمي وتغير حفظه . قال ابن الصلاح في مقدمته : فَإِنَّ سَمَاعَ الدَّبَرِيِّ مِنْهُ مُتَأَخِّرٌ جِدًّا " ، قَالَ إِبْرَاهِيمُ الْحَرْبِيُّ : مَاتَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ وَلِلدَّبَرِيِّ سِتُّ سِنِينَ أَوْ سَبْعُ سِنِينَ .
    فالحاصل مما سبق إن كان ثم خطأ فقد يكون من عبد الرزاق نفسه ، لأن الدبري سمع من بأخرة وقد تغي عبد الرزاق كما سبق ، وقد يكون من الدبري والأمر محتمل ، وَقد أَلَّف القَاضِي أَبُو عَبْدِ اللهِ بنِ مفرج كِتَاباً فِي الحُرُوْف الَّتِي أَخْطَأَ فِيْهَا الدَّبرِي، وَصحف فِي (جَامع) عَبْد الرَّزَّاقِ ، كما قال الذهبي في السير ، والله أعلم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •