هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه ؟

    هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه ؟

    قال الإمام أحمد رحمه الله في مسنده :

    18164 - حَدَّثَنَا يَزِيدُ، أَخْبَرَنَا هِشَامٌ، عَنْ مُحَمَّدٍ، قَالَ: دَخَلْتُ مَسْجِدَ الْجَامِعِ، فَإِذَا عَمْرُو بْنُ وَهْبٍ الثَّقَفِيُّ قَدْ دَخَلَ مِنَ النَّاحِيَةِ الْأُخْرَى، فَالْتَقَيْنَا قَرِيبًا مِنْ وَسَطِ الْمَسْجِدِ، فَابْتَدَأَنِي بِالْحَدِيثِ، وَكَانَ يُحِبُّ مَا سَاقَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ، فَابْتَدَأَنِي بِالْحَدِيثِ، فَقَالَ: كُنَّا عِنْدَ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، فَزَادَهُ فِي نَفْسِي تَصْدِيقًا الَّذِي قَرَّبَ بِهِ الْحَدِيثَ،قَالَ: قُلْنَا: هَلْ أَمَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ غَيْرَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ؟ قَالَ: نَعَمْ، كُنَّا فِي سَفَرِ كَذَا وَكَذَا، فَلَمَّا كَانَ من السَّحَرِ ، ضَرَبَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عُنُقَ رَاحِلَتِهِ ، وَانْطَلَقَ فَتَبِعْتُهُ، فَتَغَيَّبَ عَنِّي سَاعَةً، ثُمَّ جَاءَ، فَقَالَ: " حَاجَتَكَ ؟ " فَقُلْتُ: لَيْسَتْ لِي حَاجَةٌ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: " هَلْ مِنْ مَاءٍ ؟ " قُلْتُ: نَعَمْ، فَصَبَبْتُ عَلَيْهِ، فَغَسَلَ يَدَيْهِ، ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ، ثُمَّ ذَهَبَ يَحْسِرُ عَنْ ذِرَاعَيْهِ، وَكَانَتْ عَلَيْهِ جُبَّةٌ لَهُ شَامِيَّةٌ فَضَاقَتْ، فَأَدْخَلَ يَدَيْهِ، فَأَخْرَجَهُمَا مِنْ تَحْتِ الْجُبَّةِ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ، وَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ، وَمَسَحَ بِنَاصِيَتِهِ ، وَمَسَحَ عَلَى الْعِمَامَةِ، وَعَلَى الْخُفَّيْنِ، ثُمَّ لَحِقْنَا النَّاسَ، وَقَدْ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ يَؤُمُّهُمْ، وَقَدْ صَلَّى رَكْعَةً، فَذَهَبْتُ لِأُوذِنَهُ، فَنَهَانِي، فَصَلَّيْنَا الَّتِي أَدْرَكْنَا، وَقَضَيْنَا الَّتِي سُبِقْنَا بِهَا اهـ .

    وقال المشرف العام على تحقيق المسند الشيخ شعيب الأرنؤوط :

    إسناده صحيح. رجاله ثقات رجال الشيخين غير عمرو بن وهب الثقفي، فقد روى له البخاري في "القراءة خلف الإمام" والنسائي، وهو ثقة.
    يزيد: هو ابن هارون، وهشام: هو ابن حسان القردوسي.
    وأخرجه مختصر البخاري في "تاريخه" 6/377، وابنُ حبان (1342) ، والطبراني في "الكبير" 20/ (1036) من طريق عوف وهشام، والطبراني في "الكبير" 20/ (1035) ، وفي "الأوسط" (3472) ، وفي "الصغير" (369) من طريق حماد بن سلمة، عن هشام وأيوب وحبيب بن الشهيد، أربعتهم عن محمد بن سيرين، بهذا الإسناد.
    وقد سلف من طريق أيوب، عن محمد، به برقم (18134) وانظر مكرراته هناك.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    ماشاء الله عليكم.
    ( ياغفول يا جهول! لو سمعت صرير الأقلام وهي تكتب اسمك عند ذكرك لمولاك لمتّ شوقا إليه!
    (يحيى بن معاذ الرازي )


  3. #3
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    الشيخ الحبيب خالد الشافعي - سدد الله خُطاه - :
    كَمْ كان وقتاً طويلاً حتى عدنا إليكُمْ هُنا لنقرأ فوائدكم الطيبة بارك الله تعالى فيك ورضي الله عن صديق الأمة والصحابة أجمعين .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    وهل أم أبو بكر النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    قال الحافظ ابن رجب في الفتح : وقد اختلف العلماء : هَلْ كَانَ النَّبِيّ ( إماماً لأبي بَكْر فِي هذه الصلاة ، أو كَانَ مؤتماً بِهِ ؟وقد تقدم عَن عَائِشَة والقاسم بْن مُحَمَّد ، أنهما ذكرا هَذَا الاختلاف ، وأن الْقَاسِم قَالَ : عظم النَّاس يَقُول : أبو بَكْر كَانَ هُوَ المقدم - يعني : فِي الإمامة - ، وعلماء أهل المدينة عَلَى هَذَا القول ، وهم أعلم النَّاس بهذه القصة .
    وذكر ابن عَبْد البر فِي ( ( استذكاره ) ) أن ابن الْقَاسِم رَوَى عَن مَالِك ، عَن رَبِيعَة بْن أَبِي عَبْد الرحمن ، أن رَسُول الله ( خرج وَهُوَ مريض ، وأبو بَكْر يصلي بالناس ، فجلس إلى أَبِي بَكْر ، فكان أبو بَكْر هُوَ الإمام ، وكان رَسُول الله ( يصلي بصلاة أَبِي بَكْر ، وَقَالَ ( : ( ( مَا مات نبي حتى يؤمه رَجُل من أمته ) ) .
    قَالَ ابن الْقَاسِم : قَالَ مَالِك : العمل عندنا عَلَى حَدِيْث رَبِيعَة هَذَا ، وَهُوَ أحب إلي .
    قَالَ سحنون : بهذا الحَدِيْث يأخذ ابن الْقَاسِم .
    أما مذهب الشَّافِعِيّ وأحمد ، فهو أن هذه الصلاة الَّتِيْ حكتها عَائِشَة كَانَ رَسُول الله ( هُوَ الإمام فيها لأبي بَكْر ، ثُمَّ اختلفا :
    فَقَالَ أحمد : كَانَ أبو بَكْر إماماً للناس - أَيْضاً - ، فكانت تلك الصلاة بإمامين .
    وَقَالَ الشَّافِعِيّ : بل كَانَ مأموماً ، وَهُوَ الَّذِي ذهب إليه البخاري والنسائي .
    وفرع عَلَى هَذَا الاختلاف مسألة الصلاة بإمامين ، ومسألة الصلاة قاعداً أو قائماً خلف الإمام القاعد ، وسيأتي ذَلِكَ مبسوطاً فِي مواضعه - إن شاء الله تعالى .
    ولم ينف الشَّافِعِيّ ولا أكثر أصْحَاب الإمام أحمد أن يكون النَّبِيّ ( ائتم بأبي بَكْر فِي غير هذه الصلاة ، بل قَالَ الشَّافِعِيّ : لَوْ صلى النَّبِيّ ( خلف أَبِي بَكْر مرة لَمْ يمنع ذَلِكَ أن يكون صلى خلفه مرة أخرى .
    وكذلك ذكر أبو بَكْر عَبْد العزيز بْن جَعْفَر من أصحابنا فِي كتابه ( ( الشَّافي ) ) ، وكذلك ذكره ابن حبان ومحمد بْن يَحْيَى الهمداني فِي ( ( صحيحيهما ) ) ، والبيهقي وغيرهم .
    وكذلك صنف أبو عبي البرداني وعبد العزيز بْن زهير الحربي من أصحابنا فِي إثبات صلاة النَّبِيّ ( خلف أَبِي بَكْر .
    ورد ذَلِكَ أبو الفرج ابن الجوزي ، وصنف فِيهِ مصنفاً ، وَهُوَ يشتمل عَلَى أوهام كثيرة .
    وقد ذكر كثير من أهل المغازي والسير أن رَسُول الله ( صلى خلف أَبِي بَكْر فِي مرضه ، منهم : موسى بْن عقبة ، وَهُوَ أجل أهل المغازي ، وذكر أن صلاته خلفه كَانَتْ صلاة الصبح يوم الإثنين ، وَهُوَ آخر صلاة صلاها ، وذكره عَن ابن شِهَاب الزُّهْرِيّ .وروى ابن لهيعة ، عَن أَبِي الأسود ، عَن عُرْوَةَ - مثله .
    وقد تقدم عَن الْقَاسِم بْن مُحَمَّد نحوه .
    وروي عَن الْحَسَن - أَيْضاً .
    ولذلك رجحه ابن حبان والبيهقي وغيرهما .
    وجمع البيهقي فِي ( ( كِتَاب المعرفة ) ) بَيْن هَذَا وبين حَدِيْث الزُّهْرِيّ عَن أنس :
    أن النَّبِيّ ( كشف الستر فِي أول الصلاة ، ثُمَّ وجد خفة فِي الركعة الثانية فخرج فصلاها خلف أَبِي بَكْر ، وقضى الركعة الَّتِيْ فاتته .
    وخرج ابن سعد فِي ( ( طبقاته ) ) هَذَا المعنى من تمام حَدِيْث عَائِشَة وأم سَلَمَة وأبي سَعِيد بأسانيد فيها مقال . والله أعلم .
    وبإسناد صحيح ، عَن عُبَيْدِ بْن عمير - مرسلاً .
    وروى ابن إِسْحَاق : حَدَّثَنِي يعقوب بْن عُتْبَة ، عَن الزُّهْرِيّ ، عَن عُرْوَةَ ، عَن عَائِشَة ، قَالَتْ : رجع رَسُول الله ( فِي ذَلِكَ اليوم حِينَ دَخَلَ المسجد ، فاضطجع فِي حجري - ثُمَّ ذكرت قصة السواك الأخضر - ، وقبض رَسُول الله ( حينئذ .
    خرجه الإمام أحمد .
    وَهُوَ دليل عَلَى أَنَّهُ ( كَانَ قَدْ خرج إلى المسجد ذَلِكَ اليوم .
    وفي ( ( مسند الإمام أحمد ) ) أن المغيرة بْن شعبة سئل : هَلْ أم النَّبِيّ ( رَجُل من هذه الأمة غير أَبِي بَكْر الصديق ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، كنا فِي سفر - ثُمَّ ذكر قصة صلاة النَّبِيّ ( وراء عَبْد الرحمن بْن عوف .وذكر ابن سعد فِي ( ( طبقاته ) ) عَن الواقدي ، أَنَّهُ قَالَ : هَذَا الَّذِي ثبت عندنا : أن رَسُول الله ( صلى خلف أَبِي بَكْر .
    وفي صلاة النَّبِيّ ( خلف أَبِي بَكْر أحاديث كثيرة يطول ذكرها هاهنا .
    وقد خرج الترمذي من حَدِيْث حميد ، عَن ثابت ، عَن أنس ، قَالَ : صلى رَسُول الله ( فِي مرضه خلف أَبِي بَكْر قاعداً ، فِي ثوب متوشحاً بِهِ .
    وَقَالَ : حسن صحيح .
    وخرجه - أَيْضاً - ابن حبان فِي ( ( صحيحه ) ) ، وصححه العقيلي وغير واحد .
    وقد رواه جماعة عَن حميد ، عَن أنس - من غير واسطة .
    واختلف الحفاظ فِي الترجيح ؛ فرجحت طائفة قَوْلِ من أدخل بَيْنَهُمَا ( ( ثابتاً ) ) ، منهم : الترمذي وأبو حاتم الرَّازِي . ومنهم من رجح إسقاطه ، ومنهم : أبو زُرْعَة الرَّازِي . والله تعالى أعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    جزاكم الله خيرا ، وبارك فيكم ، ووفقكم الله لكل خير .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه



    منقول من صقر بن حسن

    صلى رسول الله مأموما مرتين

    1 - مرة خلف أبي بكر
    2 - ومرة خلف عبدالرحمن بن عوف

    أما أبو بكر فروى البخاري ومسلم عن سهل بن سعد - - أن رسول الله - - ذهب إلى بنى عمرو بن عوف ليصلح بينهم؛ فحانت الصلاة؛ فجاء المؤذن إلى أبى بكر فقال: أتصلى بالناس فأقيم؟ قال: نعم، قال: فصلى أبو بكر، فجاء رسول الله - - والناس فى الصلاة، فتخلص حتى وقف فى الصف، فصفق الناس، وكان أبو بكر لا يلتفت فى الصلاة، فلما أكثر الناس التصفيق التفت فرأى رسول الله - -، فأشار إليه رسول الله أن امكث مكانك، فرفع أبو بكر يديه فحمد الله على ما أمره به رسول الله - - من ذلك، ثم استأخر أبو بكر حتى استوى فى الصف، وتقدم النبى - - فصلى، ثم انصرف فقال: ( يا أبا بكر ما منعك أن تثبت إذ أمرتك ) فقال أبو بكر: "ما كان لابن أبى قحافة أن يصلَّى بين يدى رسول الله - -!! فقال رسول الله - - : ( ما لي رأيتكم أكثرتم التصفيق؟ من نابه شىء فى صلاته فليسبح، فإنه إذا سبح التفت إليه، وإنما التصفيق للنساء ) .

    وأما عبدالرحمن بن عوف فروى ابن خزيمة بسنده إلى المغيرة بن شعبة قال: "خصلتان لا أسأل عنهما أحد بعدما قد شهدت من رسول الله - - إنا كنا معه في سفر، فبرز لحاجته ثم جاء فتوضأ، ومسح بناصيته، وجانبي عمامته، ومسح على خفيه قال: وصلاة الإمام خلف الرجل مع رعيته، وشهدت من رسول الله - - أنه كان في سفر فحضرت الصلاة، فاحتبس عليهم النبي - - فأقاموا الصلاة، وقدموا ابن عوف فصلى بهم بعض الصلاة، وجاء النبي - صلى الله عليه وسلم - فصلى خلف ابن عوف ما بقي من الصلاة، فلما سلم ابن عوف قام النبي - - فقضى ما سبق به " .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    منقول من أبي عبد البر المالكي

    السلام عليكم و رحمة الله
    3- و ام سيدنا رسولَ الله صلى الله عليه و سلم جبريلُ عليه السلام مرتين و الحديث في الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم '' أمني جبريل عند باب البيت مرتين فصلى بي الظهر حين زالت الشمس ..." الحديث رواه ابو داود 393 و الترمدي 149 وحسنه ... و الله اعلم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    منقول من أبي بكر الغنــامي

    و صلى - صلى الله عليه وسلم - خلف الصديق مأتماً به , كما أخرجه أحمد في المسند و النسائي وصححه الألباني من طريق أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها - : " صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خلف أبي بكر قاعداً في مرضه الذي مات فيه " .
    ومن طريق الأسود عن عائشة : " أن رسو الله -صلى الله عليه وسلم- صلى خلف أبي بكر ", قال الحافظ ابن كثير : " إسناده جيد , ولم يخرجوه " . البداية 5/206

    ومن طريق أنس بن مالك : " آخر صلاة صلاها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مع القوم في ثوب واحد , متوشحاً خلف أبي بكر " . أخرجه النسائي وصححه الألباني .

    وجُمع بين الأخبار الواردة أعلاه , وبين مارواه البخاري ومسلم , وفيه أن أبا بكر يأتم بصلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - في مرض موته , والناس يأتمون بصلاة أبي بكر , بتغاير الحادثتين , فمرة صلى أبو بكر مؤتماً بصلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - و مرة صلى النبي - صلى الله عليه وسلم - مؤتما بصلاة أبي بكر رضي الله عنه.

    قاله ابن كثير و نقله عن الشافعي وغيره من الأئمة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,581

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    شكرا لكم جميعا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: هل أم النبي صلى الله عليه و سلم رجل من هذه الأمة غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    ما هي الخلاصة ؟
    كم مرة صلّى رسول الله صلى الله عليه وسلم مأموماً ؟
    بشكل مختصر
    اذكر عدد المرات ، ثم أسماء الإمام الذي صلّى خلفه رسول الله ، وبجوار كل اسم اذكر السنة التي وقع فيه ذلك - سواء قبل البعثة أو بعد البعثة - فإن لم يكن معروفاً ، فاذكر الواقعة التي حدث فيها ذلك، والمكان الذي تمت فيه الصلاة
    إن أمكن بشكل مختصر حتى يستفيد الزائر العاميّ كمعلومة موثقة
    صلى رسول الله مأموماً عدد ....... مرة
    الأئمة الذين صلّى خلفهم رسول الله : أبو بكر، جبريل ، عبد الرحمن بن عوف، ....... أكمل
    صلى الرسول خلف أبا بكر في عام ....... في منطقة ........
    صلى الرسول خلف جبريل في عام ....... في منطقة ........
    صلى الرسول خلف عبد الرحمن بن عوف في عام ....... في منطقة .............
    صلى الرسول خلف ............. في عام ............ في منطقة ..............

    ضع الكلمة المناسبة أو الرقم المناسب مكان النقاط في كل جملة من الجُمَل السابقة فإن لم يكن العام معروف بالتحديد فاذكر الواقعة كأن تقول : لمّا حصل كذا وكذا ، فيسهل على الزائر الوصول للقصة بالبحث في سيرة الرسول .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •