كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه للتو
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8
1اعجابات
  • 1 Post By ابو معاوية

الموضوع: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه للتو

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    588

    افتراضي كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه للتو

    يقول لو تأملنا في القران نرى ان الربوبية والألوهية متلازمان لا ينفكان نفي أحدهما يلزم نفي الأخر !!
    ومن أهم الأدلة في القران يستعيض كل واحد عن الأخر اي يكون سياق فالربوبية يعبر بالإلوهية والعكس
    وكذالك في الأحاديث
    ومن أقوى الردود في تحطيم ماقسمة وقرره ابن تيمية هو ان في القبر يسال المرء بمن ربك وليس من إلهك !!!!!!!!!!!

    وابن تيمية يقول توحيد الربوبية لا يكفي والله بعث الأنبياء بتوحيد الأوهية وليس الربوبية فسؤال القبر يحطم ماقرره ابن تيمية


    الرد يا مشايخ على هذا الدعي
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    782

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    وفقك الله.
    هذه بعض النقولات نقلتها من موقع تبين أن شيخ الإسلام رحمه الله سبق إلى هذا التقسيم.



    [
    ]قال الإمام أبو حنيفة (ت150هـ) في كتابه الفقه الأبسط (ص51) : "والله يدعى من أعلى لا من أسفل؛ لأنَّ الأسفل ليس من وصف الربوبية والألوهية في شيء".

    قال ابن حبان البستي (ت354هـ) في مقدمة كتابه "روضة العقلاء ونزهة الفضلاء" : "الحمد لله المتفرد بوحدانية الألوهية، المتعزز بعظمة الربوبية، القائم على نفوس العالم بآجالها، والعالم بتقلبها وأحوالها، المانِّ عليهم بتواتر آلائه، المتفضل عليهم بسوابغ نعمائه، الذي أنشأ الخلق حين أراد بلا معين ولا مشير، وخلق البشر كما أراد بلا شبيه ولا نظير فمضت فيهم بقدرته مشيئته، ونفذت فيهم بعزته إرادته ... ".
    فذكر الأقسام الثلاثة الألوهية والربوبية والأسماء والصفات.

    وقال أبو بكر محمد بن الوليد الطرطوشي في مقدمة كتابه "سراج الملوك":
    : "وأشهد له بالربوبيَّة والوحدانية، وبما شهد به لنفسه من الأسماء الحسنى والصفات العلى والنعوت الأوفى".


    قال ابن بطة العكبري المتوفى سنة 387ه رحمه الله في كتابه "الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية ومجانبة الفرق المذمومة" ما نصه: " ... وذلك أنَّ أصل الإيمان بالله الذي يجب على الخلق اعتقاده في إثبات الإيمان به ثلاثة أشياء:
    أحدها: أن يعتقد العبد ربانيته ليكون بذلك مبايناً لمذهب أهل التعطيل الذين لا يثبتون صانعاً.
    والثاني: أن يعتقد وحدانيته ليكون مبايناً بذلك مذاهب أهل الشرك الذين أقروا بالصانع وأشركوا معه في العبادة غيره.
    والثالث: أن يعتقده موصوفاً بالصفات التي لا يجوز إلا أن يكون موصوفاً بها من العلم والقدرة والحكمة وسائر ما وصف به نفسه في كتابه.
    إذ قد علمنا أنَّ كثيراً ممن يقر به ويوحده بالقول المطلق قد يلحد في صفاته فيكون إلحاده في صفاته قادحاً في توحيده.
    ولأنَّا نجد الله تعالى قد خاطب عباده بدعائهم إلى اعتقاد كل واحدة من هذه الثلاث والإيمان بها.
    فأمَّا دعاؤه إياهم إلى الإقرار بربانيته ووحدانيته فلسنا نذكر هذا هاهنا لطوله وسعة الكلام فيه، ولأنَّ الجهمي يدعي لنفسه الإقرار بهما وإن كان جحده للصفات قد أبطل دعواه لهما ... ".
    [/right]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    إليك هذا :
    ملاحظات على كلام د.عدنان إبراهيم على أقسام التوحيد عند ابن تيمية
    http://sunnahway.net/node/1144

    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    كتاب : القول السديد فيمن أنكر تقسيم التوحيد للشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن العباد .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    ألا يسأله الملك عن دينه بعد سؤاله عن ربه؟ و الدين هو العبادة، و الإله هو المعبود. يعني كأنه سأله: من كنت تعبد و كيف؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة تلميذ الدنيا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    53

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    الرب في اللغة: يُطلق على الحفظ، والرعاية، وعلى الخالق المربي، ويطلق على المالك، والسيد، والمدبر، والقيم، والمنعم. هذه كلها معانٍ تندرج تحتها لفظ الرب. لكن أصلها الذي ينطوي أو يجتمع معها هو المربي، الرّب بمعنى التربية، وهذه المالك، والسيد، والمدبر، والمنعم، والقيم هذه كلها تدور معنى التربية،
    والرب له معنيان: معنى لغوي، ومعنى شرعي، ولا أقول: اصطلاحي.
    معنى لغوي بمعنى الحفظ، والرعاية، والخالق، والمدبر، والقيم، والمنعم، ونحو ذلك. لأنه مأخوذ من التربية.
    وله معنى الشرعي، المعنى الشرعي له جهتان:
    - أن يستعمل لفظ الرب وحده هكذا عند الإطلاق. {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا}. أطلق ربنا. حينئذ يفسر الرب هنا بمعنى المعبود، هو ليس معناه لغة معبود، لكن نقول نحن الآن نفسر كلام الشرع فنفسره بما اقتضاه كلام الشارع. فحينئذٍ إذا استعمل عند الإطلاق نفسر الرب بمعنى المعبود.
    - وإذا استُعمل مع الله، نفسر الرب بمعنى الخالق، المالك، المدبر، والله بمعنى المعبود، فإذا اجتمعا افترقا، وإذا افترقا اجتمعا.
    وهذا تعريف الرب عند الإطلاق فإنه يدخل فيه معنى الإلوهية، كما أن كلمة ولفظة الله عن الإطلاق معناه الخالق المعبود، (الله) في الأصل نقول: مشتق من الإلوهية والإلوهية بمعنى العبودية، (الله) أصله الإله، فِعَال بمعنى مفعول، فمعناه المعبود، ليس فيه تعرض لكونه خالقًا، لأن الخالق هذا من مفردات الرب وليس من مفردات لفظ المعبود من جهة اللغة، فإذا قيل: (الله)، نفسره بالخالق المعبود نجمع بين الربوبية والإلوهية.
    أما عند الاقتران فتضمن قاعدة: إذا اجتمعا تفرقا وإذا افترقا اجتمعا. هذا قول وهذا هو الظاهر والله أعلم، أن مراده من ربك؟ أي من خالقك ورازقك ومعبودك.

    من كلام الشيخ الحازمي




    وقال الشيخ صالح آل شيخ:

    قال رحمه الله تعالى (فإذا قيل لك ما الأصول الثلاثة التي يجب على الإنسان معرفتها؟ فقل معرفة العبد ربه ودينه ونبيه محمدا صلى الله عليه وسلم)، (معرفة العبد ربه) يعني معرفة العبد معبوده؛
    لأن الربوبية في هذا المقام يُراد بها العبودية، لما؟ لأن الابتلاء للأنبياء والمرسلين لم يقع في معاني الربوبية، ألم ترَ أن الله جل وعلا قال؟ ﴿قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنْ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ﴾ هذه مقتضيات الربوبية ﴿فَسَيَقُولُ نَ اللَّهُ﴾. المشركون في كل زمان لم يكونوا ينازعون في تَوَحُّدِ الله جل وعلا في ربوبيته، ولهذا فسر العلماء سؤال القبر من ربك؟ بمن معبودك؟ لما؟ لأن الابتلاء لم يقع في الربوبية،
    وقد سئل الشيخ الإمام رحمه الله تعالى عن الفرق بين الربوبية والألوهية في بعض النصوص -في أحد الأسئلة التي وجهت إليه- فكان من جوابه أن قال: هذه مسألة عظيمة، وذلك أن الربوبية إذا أطلقت، أو إذا أفردت فإنه يدخل فيها الألوهية؛ لأن الربوبية تستلزم الألوهية، وتوحيد الربوبية يستلزم توحيد الإلهية، والألوهية تتضمن الربوبية. لأن الموحد لله جل وعلا في ألوهيته هو ضمنا مقر بأن الله جل وعلا هو واحد في ربوبيته، ومن أيقن أن الله جل وعلا واحد في ربوبيته استلزم ذلك أن يكون مقرا بأن الله جل وعلا واحد في استحقاق العبادة، ولهذا تجد في القرآن أكثر الآيات فيها إلزام المشركين بما أقروا به ألا وهو توحيد الربوبية على ما أنكروه ألا وهو توحيد الإلهية، من مثل قول الله جل وعلا في سورة الزمر﴿وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ﴾ هذا توحيد الربوبية قال بعدها ﴿قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِي اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِي اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُو نَ﴾، قال (قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ) والفاء هنا رتبت ما بعدها على ما قبلها؛ وما قبلها هو توحيد الربوبية وما بعدها هو توحيد الإلهية، ولهذا في القرآن يكثر أن يحتج على المشركين بإقرارهم بتوحيد الربوبية على ما أنكروه ألا وهو توحيد الإلهية،
    لهذا قال جل وعلا ﴿وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾, المعنى بـ(أَرْبَابًا) أي معبودين وكذلك قوله تعالى﴿اتَّخَذُو أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ﴾، يعني معبودين لأن عدي ابن حاتم لما قال للنبي عليه الصلاة والسلام: إنا لم نعبدهم. ففهم معنى الربوبية في الآية معنى العبادة، وهذا هو الذي يفهمه من يعرف اللسان العربي، قال النبي عليه الصلاة والسلام -كما هو معروف-: «ألم يحلوا لكم الحرام فأحللتموه، ألم يحرموا عليكم الحلال فحرمتموه» قال: بلى. فقال: «فتلك عبادتهم».
    إذن الربوبية تطلق ويراد منها العبودية في بعض المواضع، تارة بالاستلزام، وتارة بالقصد. وبعض علمائنا قال إن لفظ الألوهية والربوبية يمكن أن يُدخل في الألفاظ التي يقال إنها إذا اجتمعت تفرقت وإذا تفرقت اجتمعت، وهذا وجيه.



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    جزاك الله خيراً
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: كيف الرد على عدنان ابراهيم الذي يقول هذا من اقوى الردود على ابن تيمية في تقسيمه

    للفائدة، لو نظرت في نص الثلاثة أصول (مع شرحها للعثيمين) لوجدت أنه جعل توحيد العبادة من السؤال عن الدين. والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •