هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    في الحديث الذي اسناده صحيح على شرط البخاري (الشمس والقمر ثوران مكوران في النار يوم القيامة )
    قال ابن حجر رحمه الله في الفتح (6/214)
    ذكر ابن حجر زيادة وهي ليراهما من عبدهما
    هل وردت في مسند ابي يعلى ...
    وهل ثبتت هذه الزيادة
    بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,263

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها (1/ 242)
    124 - " الشمس والقمر ثوران مكوران في النار يوم القيامة ".

    أخرجه الإمام الطحاوي في " مشكل الآثار " (1 / 66 - 67) حدثنا محمد بن خزيمة
    : حدثنا معلى بن أسد العمي حدثنا عبد العزيز بن المختار عن عبد الله الداناج
    قال:
    " شهدت أبا سلمة بن عبد الرحمن جلس في مسجد في زمن خالد بن عبد الله بن خالد
    ابن أسيد، قال: فجاء الحسن فجلس إليه فتحدثنا، فقال أبو سلمة: حدثنا
    أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال. (فذكره) .
    فقال الحسن: ما ذنبهما؟ ! فقال: إنما أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فسكت الحسن.
    ورواه البيهقي في كتاب " البعث والنشور "، وكذا البزار والإسماعيلي
    والخطابي كلهم من طريق يونس بن محمد حدثنا عبد العزيز بن المختار به.
    قلت: وهذا إسناد صحيح على شرط البخاري، وقد أخرجه في صحيحه مختصرا فقال
    (2 / 304 - 305) : حدثنا مسدد قال: حدثنا عبد العزيز بن المختار به بلفظ:
    " الشمس والقمر مكوران يوم القيامة ".
    وليس عنده قصة أبي سلمة مع الحسن، وهي صحيحة، وقد وقع للخطيب التبريزي وهم
    في إسناد هذا الحديث والقصة، حيث جعل الحديث من تحديث الحسن عن أبي هريرة،
    والمناقشة بينهما، وقد نبهت عليه في تعليقي على كتابه " مشكاة المصابيح "
    رقم (5692) .
    وللحديث شاهد، فقال الطيالسي في " مسنده " (2103) : حدثنا درست عن يزيد
    ابن أبان الرقاشي عن أنس رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ:
    " إن الشمس والقمر ثوران عقيران في النار ".
    وهذا إسناد ضعيف من أجل الرقاشي فإنه ضعيف، ومثله درست ولكنه قد توبع
    ومن
    هذه الطريق أخرجه الطحاوي وأبو يعلى (3 / 17 / 10) وابن عدي (129 / 2)
    وأبو الشيخ في " العظمة " كما في " اللآلي المصنوعة " (1 / 82) وابن مردويه
    كما في " الجامع الصغير " وزاد:
    " وإن شاء أخرجهما. وإن شاء تركهما ".
    وأما المتابعة المشار إليها، فقال أبو الشيخ:
    حدثنا أبو معشر الدارمي حدثنا هدبة حدثنا حماد بن سلمة عن يزيد الرقاشي به.
    قال السيوطي: وهذه متابعة جليلة. وهو كما قال، والسند رجاله ثقات كما
    قال ابن عراق في " تنزيه الشريعة " (1 / 190 الطبعة الأولى) ، يعني من دون
    الرقاشي وإلا فهو ضعيف كما عرفت، ولكنه ليس شديد الضعف، فيصلح للاستشهاد
    به ولذلك فقد أساء ابن الجوزي بإيراده لحديثه في " الموضوعات "! على أنه قد
    تناقض، فقد أورده أيضا في " الواهيات " يعني الأحاديث الواهية غير الموضوعة،
    وكل ذلك سهو منه عن حديث أبي هريرة هذا الصحيح. والله الموفق.
    معنى الحديث:

    وليس المراد من الحديث ما تبادر إلى ذهن الحسن البصري أن الشمس والقمر في
    النار يعذبان فيها عقوبة لهما، كلا فإن الله عز وجل لا يعذب من أطاعه من
    خلقه ومن ذلك الشمس والقمر كما يشير إليه قول الله تبارك وتعالى (ألم تر
    أن الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض، والشمس والقمر، والنجوم
    والجبال والشجر والدواب، وكثير من الناس، وكثير حق عليه العذاب) .
    فأخبر تعالى أن عذابه إنما يحق على غير من كان يسجد له تعالى في الدنيا، كما
    قال الطحاوي، وعليه فإلقاؤهما في النار يحتمل أمرين:
    الأول: أنهما من وقود النار.
    قال الإسماعيلي:
    " لا يلزم من جعلهما في النار تعذيبهما، فإن لله في النار ملائكة وحجارة
    وغيرها لتكون لأهل النار عذابا وآلة من آلات العذاب، وما شاء الله من ذلك
    فلا تكون هي معذبة ".
    والثاني: أنهما يلقيان فيها تبكيتا لعبادهما.
    قال الخطابي:
    " ليس المراد بكونهما في النار تعذيبهما بذلك، ولكنه تبكيت لمن كان يعبدهما
    في الدنيا ليعلموا أن عبادتهم لهما كانت باطلا ".
    قلت: وهذا هو الأقرب إلى لفظ الحديث ويؤيده أن في حديث أنس عند أبي يعلى -
    كما في " الفتح " (6 / 214) :
    " ليراهما من عبدهما ". ولم أرها في " مسنده " والله تعالى أعلم ".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    قال العلامة المعلمي اليماني _رحمه الله _ في "الأنوار الكاشفة" (ص: 180) وهو يعقب على كلام المبطل : أبو رية_ :
    "ومما يدلك على أن هذا الخبر الداهية قد طوى أبا هريرة تحت جناحه [القائل : أبو رية]حتى جعله يردد كلام هذا الكاهن بالنص ويجعله حديثاً مرفوعاً ما ورد لك شيئاً منه، روى البزار [عن أبي سلمة] عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الشمس والقمر ثوران في النار يوم القيامة. فقال الحسن: وما ذنبهما؟ فقال [أبو سلمة] : أحدثك عن رسول الله وتقول: ما ذنبهما؟. وهذا الكلام نفسه قد قاله كعب بنصه، فقد روى أبو يعلى الموصلي قال كعب: يجاء الشمس والقمر كأنهما ثوران عقيران فيقذفان في جهنم".

    أقول [المعلمي]: عزاه أبو رية إلى حياة الحيوان، وسيأتي ما فيه قال البخاري في باب صفة الشمس والقمر منبدء الخلق من صحيحه «حدثنا مسدد حدثنا عبد العزيز بن المختار حدثنا عبد الله الداناج قال: حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الشمس والقمر مكوران يوم القيامة»

    وفي فتح الباري 214:6 أن البزا والاسماعيلي والخطابي أخرجوه من طريق يونس بن محمد بن عبد العزيز بن المختار، وزادوا بعد كلمة (مكوران) : «في النار»

    أما حياة الحيوان للدميري - مصدر أبي رية - فإنه ذكر أولاً حديث البخاري، ثم حديث البزار وفيه «ثوران» كما مر، وظاهر ما في فتح الباري أوصريحه أن الذي في رواية البزار والاسماعيلي والخطابي «مكوران» كرواية البخاري لا «ثوران» (1) ثم قال الدميري: وروى الحافظ أبو يعلى الموصلي عن طريق درست بن زياد عن يزيد الرقاشي، وهما ضعيفان، عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الشمس والقمر ثوران عقيران في النار، وقال كعب الأحبار: يجاه الشمس والقمر يوم القيامة كأنهما ثوران عقيران فيقذفان في جهنم ليراهما من عبدهما، كما قال الله تعالى (إنكم وما تعبدن من دون الله حصب جهنم) الآية
    درست ويزيد تالفان، فالخبر عن أنس وكعب ساقط، مع أنه لم يتبين من القائل «قال كعب ... » ؟ وبهذا يعلم بعض أفاعيل أبي ري، فأما المتن كما رواه البخاري فمعناه في كتاب الله عز وجل، ففي سورة القيامة (وخسف القمر وجمع الشمس والقمر) وفي سورة التكوير (إذا الشمس كورت)
    وزيادة غير البخاري «في النار» يشهد له قول الله تعالى (98:21 إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم أنتم لها واردون) وفي صحيح البخاري وغيره من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعاً في صفة الحشر: «ثم ينادي مناد: ليذهب إلى قوم إلى ما كانوا يعبدون. فيذهب أصحاب الصليب مع صليبهم، وأصحاب / الأوثان مع أوثانهم وأصحاب كل آلهة مع آلهتهم» والحديث في صحيح مسلم وفيه «فلا يبقى أحد كان يعبد غير الله من الأصنام والأنصاب إلا يتساقطون في النار»

    وفي الصحيحين حدث به أبو هريرة، وأبو سعيد حاضر يستمع له فلم يرد عليه شيئاً، إلا كلمة في آخر، وفيه «يجمع الله الناس فيقول: من كان يعبد شيئاً فليتبعه، فيتبع منكان يعبد الشمس الشمس ومن كان يعبد القمر القمر ويتبع من كان يعبد الطواغيت الطواغيت ... » ويوافق ذلك قوله تعالى في فرعون (يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار»

    وإن صحت كلمة «ثوران» أو «ثوران عقيران» كما في خبر أبي يعلى على سقوط سنده فذلك والله أعلم تمثيل وقد ثبت أن المعاني تمثل يوم القيامة كما يمثل الموت بصورة كبش وغير ذلك، فما بالك بالأجسام؟ ومن الحكمة في تمثيل الشمس والقمر أن عبادهما يعتقدون لهما الحياة، والمشهور بعبادة الناس له من الحيوان العجل فمثلاً من جنسه، وفي الفتح «قال الإسماعيلي: لا يلزم من جعلها في النار تعذيبها، فإن لله في النار ملئكة وحجارة وغيرها لتكون لأهل النار عذاباً وآلة من آلات العذاب وما شاء الله من ذلك فلا تكون هي معذبة» فأنت ترى شهادة القرآن والأحاديث الصحيحة لحديث ابي هريرة، ولم يثبت عن كعب شيء، ولو ثبت لكان المعقول أنه هو الآخذ ذل عن أبي هريرة أو غيره من الصحابة

    وقول الحسن لأبي سلمة «وما ذنبهما» قد عرفت جوابه، وهو يمثل حاله أهل العراق في استعجال النظر فيما يشكل عليهم. وجواب أبي سلمة يمثل حال علماء الحجاز في التزام ما يقضي به كمال الإيمان من المسارعة إلى القبول والتسليم ثم يكون النظر بعد، وجوابه وسكوت الحسن يبين مقدار كما الوثوق من علماء التابعين بأبي هريرة وثقته وإتقانه وأن ما يحكي مما يخالف ذلك إنما هو من خلاف أهل البدع، وأبو سلمة هو ابن عبد الرحمن بن عوف من كبار أئمة التابعين بالمدينة مكثر الرواية عن الصحابة كأبي قتادة وأبي الدرداء وعائشة وأم سلمة وابن عمر وأبي هريرة، فهو من أعلم الناس بحال أبي هريرة في نفسه وعند سائر الصحابة رضي الله عنهم".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    بارك الله فيك شيخ ابا عاصم ونفع الله بك
    ما نقله الامام المعلمي رحمه الله ونسبه لمسند ابي يعلى نقلا من حياة الحيوان للدميري فهل وقفت للرواية في المسند وما قاب فيها المحقق ...بارك الله فيكم ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    لم اعثر على الزيادة في المسند فلعل هناك ....
    نرجو التوجية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    يغلب على ظني والله أعلم ، أنها منسوبة إلى مسند أبي يعلى خطأً ، ونشأ هذا عن خلط بين تفسير بعض أهل العلم لإلقاء الشمس والقمر في النار =ليريهما من عبدهما.
    هذا في عجالة ، ولعلِّي استوفي البحث ؛ لأصل إلى نتيجةٍ يطمئنٌّ إليها قلبي.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    لعلك تتاكد شيخ ابا عاصم بارك الله فيك لبعدي ع المكتبة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    ننتظر بحثك شيخنت الفاضل
    من حديث انس عند ابي يعلى .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    نتظر المشايخ ...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    أنصحك بطرح إشكالك على الأخ : أبو المظفر السناري ، فهو له عناية وتحقيق لكتاب "مسند أبي يعلي" .
    واعتذر لانشغالي أخي الحبيب .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    أنصحك بطرح إشكالك على الأخ : أبو المظفر السناري ، فهو له عناية وتحقيق لكتاب "مسند أبي يعلي" .
    واعتذر لانشغالي أخي الحبيب .
    قد رجعتُ إلى تخريجي على ( مسند أبي يعلى) فوجدتني قد قلتُ آخر التخريج:
    [
    تنبيهان]
    (
    الأول: عزا الحافظ هذا الحديث من رواية أنس إلي المؤلف في الفتح [300/6]، فقال بعد أن تكلم على حديث أبي هريرة: (وأخرج أبو يعلي معناه من حديث أنس وفيه "ليراهما من عبدهما" ).
    قلت: وليست هذه الزيادة عند المؤلف هنا، ولا في مسنده هذا كله! فلعله رواها في (مسنده الكبير؟!).
    انتهى التنبيه الأول من كتابنا (الرحمات) [عقب التخريج رقم /4116/طبعة دار الحديث].

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    بارك الله فيكم

  14. #14
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    شيخنا الحبيب أبو المُظفر السناري - وفقك الله - /
    أتمنى أن نحصل على نُسخ مِنْ كتابكم الكريم الرحمات فجزاكم الله تعالى كل خير .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,552

    افتراضي رد: هل تثبت هذه الزيادة في مسند ابي يعلى

    ولذلك ادرجته من بين الأوهام للحافظ ابن حجر رحمه الله
    لكن - شيخنا - ابا المظفر السناري - الا تعتقد من تفاوت وتغاير في النسخ بارك الله فيكم
    ولعله سقط في نسخ السماعات من الحافظ
    او ..
    والله اعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •