كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36

الموضوع: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله مجموع الفتاوى مجلد 10 ....




    و
    منهم من وجد حقيقة الإخلاص والتوكل على الله واللإلتجاء إليه والإستعانة به وقطع التعلق بما سواه وجرب من نفسه أنه إذا تعلق بالمخلوقين ورجاهم وطمع فيهم أن يجلبوا له منفعة أو يدفعوا عنه مضره فإنه ُيخذل
    من جهتهم ولا يحصل مقصوده



    إلى أن قال وإذا توجه إلى الله بصرف الإفتقار إليه واستعان به مخلصاً له الدين أجاب دعاءه وأزال ضره وفتح له أبواب الرحمة


    بل من اتبع هواه فى مثل الرئاسة وتعلقه بالصور الجميلةأو جمعه للمال يجد فى أثناء ذالك من الهموم والأحزان والآلآم وضيق الصدر ما لا يعبر عنه وربما لا يطاوعه قلبه على ترك الهوى
    ولا يحصل له ما يسره بل هو فى خوف وحزن دائماً



    قال شيخ الإسلام ابن القيم


    رحمه الله من تعلق بشيء ُعذب به




    أرواح تهيم حول العرش.......... وأخرى تحوم حول الحش


    قال الامام ابن القيم صليت مرة الفجر خلف شيخ الاسلام ابن تيمية
    فظل يذكر الله حتى انتصف النهار
    ثم التفت الى وقال
    هذه غدوتى لو لم أتغدى غدوتى سقطت قوتى0
    تعريفات هامة
    انتصف النهار: فى عرف الفقهاء كالامام بن القيم
    قبل الظهر بوقت يسير
    الغدوة : طعام أول النهار
    شيخ الاسلام: من تعجزى عن وصف علمه و عمله
    الامام ابن القيم :مثله
    نحن: نستغفر الله عن حالنا
    يصفه تلميذه الإمام ابن القيم رحمه الله في " الوابل الصيب ص: 67" عند ذكر الفائدة الرابعة والثلاثون من فوائد الذكر، قال :
    ( ... وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول :
    إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لا يدخل جنة الآخرة.
    وقال لي مرة : ما يصنع أعدائي بي ؟ أنا جنتي وبستاني في صدري إن رحت فهي معي لا تفارقني إنّ حبسي خلوة وقتلي شهادة وإخراجي من بلدي سياحة
    وكان يقول في محبسه في القلعة : لو بذلت ملء هذه القاعة ذهبا ما عدل عندي شكر هذه النعمة أو قال: ما جزيتهم على ما تسببوا لي فيه من الخير ونحو هذا
    وكان يقول في سجوده وهو محبوس: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ما شاء الله - أي يكرر ذلك -.
    وقال لي مرة : المحبوس من حبس قلبه عن ربه تعالى والمأسور من أسره هواه
    ولما دخل إلى القلعة وصار داخل سورها نظر إليه وقال : ** فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب }
    وعلم الله ما رأيت أحدا أطيب عيشا منه قط مع ما كان فيه من ضيق العيش وخلاف الرفاهية والنعيم بل ضدها ومع ما كان فيه من الحبس والتهديد والإرهاق وهو مع ذلك من أطيب الناس عيشا وأشرحهم صدرا وأقواهم قلبا وأسرهم نفسا تلوح نضرة النعيم على وجهه ،
    وكنا إذا اشتد بنا الخوف وساءت منا الظنون وضاقت بنا الأرض أتيناه فما هو إلا أن نراه ونسمع كلامه فيذهب ذلك كله وينقلب انشراحا وقوة ويقينا وطمأنينة
    فسبحان من أشهد عباده جنته قبل لقائه وفتح لهم أبوابها في دار العمل فآتاهم من روحها ونسيمها وطيبها ما استفرغ قواهم لطلبها والمسابقة إليها ) ا.هـ
    وقال
    الذكر للقلب كالسمك للماء أرأيت ماذا يحدث لو خرج السمك من الماء

    كان يمهل أعداءه ثلاث سنين أن يأتوا بحرف عن السلف خلاف ما يقول يرجع اليه
    سأله بعض الناس عن أحاديث فقال ليست فى شيء من كتب المسلمين
    قال الامام الذهبى ما رأت عينى مثله ولا رأى هو مثل نفسه
    رجل لكل العصور
    قال بن الزملكانى

    ماذا يقول الواصفون له *** وصفاته جلّت عن الحصر
    هو حجة لله قاهرة *** هو بيننا أعجوبة الدهر
    هو آية للخلق ظاهرة *** أنوارها أربت على الفجر
    وقال ابن دقيق العيد رحمه الله : (لما اجتمعت بابن تيمية رأيت رجلاً
    العلوم كلها بين عينيه، يأخذ منها ما يريد، ويدع ما يريد)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    اللهم اغفر لنا وارحمنا وتب علينا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    الديار المقدسه
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    نسأل الله التعلق به والاعراض عن الدنيا ..
    ساهم في نشر هذه الحسابات الدعويه
    رَوحَانياَت إسَلآميه
    صَحيِحُ الَبخَارِي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    بارك الله فيكم ونفع بكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    369

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    من علامات الافتقار إلى الله ـ تعالى ـ
    : أولاً: غاية الذل ـ لله تعالى ـ مع غاية الحب: فالمؤمن يُسلم نفسه لربه ـ منكسراً بين يديه، متذللاً لعظمته، مقدماً حبَّه ـ سبحانه وتعالى ـ على كل حب. طمأنينة نفسه، وقرَّة عينه، وسكينة فؤاده، أن يعفِّر جبهته بالأرض، ويدعو ربه رغبة ورهبة قال ابن جرير الطبري: «معنى العبادة: الخضوع لله بالطاعة، والتذلل له بالاستكانة» ومَنْ كانت هذه هي حاله وجدته وقَّافاً عند حدود الله، مقبلاً على طاعته، ملتزماً بأمره ونهيه، فثمرة الذل: أن لا يتقدم بين يدي الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم-، مهتدياً بقوله ـ سبحانه وتعالى ـ: {وَمَا كَانَ لِـمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْـخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ} [الأحزاب: 36] وقوله ـ تعالى ـ: {وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإلَيْكَ الْـمَصِيرُ} [البقرة: 285]. وقوله ـ تعالى ـ: {إنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْـمُؤْمِنِينَ إذَا دُعُوا إلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْـمُفْلِحُونَ * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ} [النور: 51 - 52]. قال الحسن ـ رضــي الله عنــه ـ: «ما ضـربتُ ببصري، ولا نطقتُ بلساني، ولا بطشتُ بيدي، ولا نهضتُ على قدمي، حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية؟ فإن كانت طاعة تقدمتُ، وإن كانت معصية تأخرتُ». وأمّا مَنْ طاشت به سبل الهوى، ولم يعرف الله ـ عز وجل ـ حق المعرفة؛ رأيته يستنكف الاستسلام لربه عز وجل، ويستكبر فلا يخضع له، قال الله ـ تعالى ـ: {لَن يَسْتَنكِفَ الْـمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلا الْـمَلائِكَةُ الْـمُقَرَّبُون َ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُم ْ إلَيْهِ جَمِيعًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِـحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلا يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا} [النساء: 172 - 173]. ويقول الله ـ تعالى ـ في وصف المؤمنين: {إنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ } [السجدة: 15]. قال شيخ الإسلام ابن تيمية: «كلما ازداد القلب حبّاً لله ازداد له عبودية، وكلما ازداد له عبودية ازداد له حباً وحرية عما سواه، والقلب فقير بالذات إلى الله من وجهين: من جهة العبادة، وهي العلة الغائية، ومن جهة الاستعانة والتوكل، وهي العلة الفاعلية، فالقلب لا يصلح ولا يفلح ولا يلتذ ولا يُسر ولا يطيب ولا يسكن ولا يطمئن إلا بعبادة ربه، وحبه والإنابة إليه، ولو حصل له كل ما يلتذ به من المخلوقات لم يطمئن ولم يسكن؛ إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه، ومن حيث هو معبوده ومحبوبه ومطلوبه»
    . ثانياً: التعلّق باللّه ـ تعالى ـ وبمحبوباته: فشعور العبد بفقره وحاجته إلى ربه ـ عز وجل ـ يدفعه إلى الاستكانة له والإنابة إليه، ويتعلق قلبه بذكره وحمده والثناء عليه، والتزام مرضاته، والامتثال لمحبوباته. قال بعض الصالحين: «مفاوز الدنيا تُقطع بالأقدام، ومفاوز الآخرة تُقطع بالقلوب».
    ثالثاً: مداومة الذكر والاستغفار: فقلب العبد المؤمن عاكف على ذكر مولاه، والثناء عليه بأسمائه الحسنى وصفاته العلى في كل حال من أحواله، دائم التوبة والاستغفار عن الزلل أو التقصير، يجد لذته وأنسه بتلاوة القرآن، ويرى راحته وسكينته بمناجاة الرحمن. قال الله ـ تعالى ـ: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } [الرعد: 28] .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    بارك الله فيكى أختى هويدا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَمَحْلُوفُ رَسُولِ اللَّهِ ، مَا أَتَى عَلَى الْمُسْلِمِينَ شَهْرٌ خَيْرٌ لَهُمْ مِنْ رَمَضَانَ ، وَلا أَتَى عَلَى الْمُنَافِقِينَ شَهْرٌ شَرٌّ لَهُمْ مِنْ رَمَضَانَ وَذَلِكَ لِمَا يُعِّدُ الْمُؤْمِنُ فِيهِ مِنَ الْقُوَّةِ لِلْعِبَادَةِ وَمَا يُعِدُّ فِيهِ الْمُنَافِقُ مِنْ غَفَلاتِ النَّاسِ وَعَوَرَاتِهِمْ ، هُوَ غُنْمٌ لِلْمُؤْمِنِ يَغْتَنِمُهُ التَّاجِرُ .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من أيام العمل فيهن أفضل من عشر ذي الحجة. قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا من عقر جواده وأهريق دمه. [ صحيح / صحيح الترغيب والترهيب للألباني، (1149/2) ].

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    ممتتتتتتتتتتتاز

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    نفعكم الله به

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    224

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    كالماء للسمك ، لا كالسمك للماء .. وجزاكم اللهُ خيرًا ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    بارك الله فيك

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    جزاكما الله خيرا نرجوا التصحيح

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    جزاكم الله خيرا . شيخ الإسلام تقي الدين ، كلامه عليه نور ، رحمه الله وقدس الله روحه .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    بارك الله فيكم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    لا تنسو صيام عاشوراء

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    قال شيخ الإسلام بن تيمية ...رحمه الله
    "المؤمن الكامل يُحب من كل وجه والكافر يُبغض من كل وجه وإذا اجتمع في الرجل الواحد خير وشر ،وفجور وطاعة،ومعصية وسنة وبدعة:استحق من الموالاة والثواب بقدر مافيه من الخير،واستحق من المعادات والعقاب بحسب ما فيه من الشر ،فيجتمع في الشخص الواحد موجبات الإكرام والإهانة،فيجتمع له من هذا وهذا ،كاللص الفقير تقطع يده لسرقته،ويعطى من بيت المال ما يكفيه لحاجته.28/209.


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم طالب العفو مشاهدة المشاركة
    قال شيخ الإسلام بن تيمية ...رحمه الله
    "المؤمن الكامل يُحب من كل وجه والكافر يُبغض من كل وجه وإذا اجتمع في الرجل الواحد خير وشر ،وفجور وطاعة،ومعصية وسنة وبدعة:استحق من الموالاة والثواب بقدر مافيه من الخير،واستحق من المعادات والعقاب بحسب ما فيه من الشر ،فيجتمع في الشخص الواحد موجبات الإكرام والإهانة،فيجتمع له من هذا وهذا ،كاللص الفقير تقطع يده لسرقته،ويعطى من بيت المال ما يكفيه لحاجته.28/209.

    رحمه الله .....

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,080

    افتراضي رد: كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله

    جزاكم الله خيرا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •