ما حكم هذا الإسناد في مصنف ابن أبي شيبة؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما حكم هذا الإسناد في مصنف ابن أبي شيبة؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي ما حكم هذا الإسناد في مصنف ابن أبي شيبة؟

    السلام عليكم ورحمة الله

    الحديث في (مصنف ابن أبي شيبة:ج6ص44ر29345) قال: حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، أخبرنا جبر بن حبيب، عن أم كلثوم بنت أبي بكر، عن عائشة أن رسول الله r علَّمها هذا الدعاء: "اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه، وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه، وما لم أعلم، اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء تقضيه لي خيراً"

    ما حكم هذا الإسناد بارك الله فيكم؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في مصنف ابن أبي شيبة؟

    قال الشيخ شعيب في "مسند أحمد"(41/475) : "إسناده صحيح، رجاله ثقات رجال الصحيح، غير جَبْر بن حبيب، فقد روى له البخاري في "الأدب المفرد" وابنُ ماجه، وهو ثقة.وأخرجه ابن أبي شيبة 10 / 263 - 264، وابن ماجه (3846) والطحاوي في "شرح مشكل الآثار" (6026) من طريق عفَّان بن مسلم، بهذا الإسناد.
    وأخرجه الطحاوي (6025) من طريق أبي عمر الضرير، عن حمَّاد بن سَلَمة، به.
    وأخرجه الطحاوي (6027) من طريق أبي عَوانة اليشكري، وابن حبان (869) من طريق موسى بن إسماعيل التبوذكي، كلاهما عن حمَّاد بن سَلَمة، عن سعيد بن إياس الجُريري، عن أمِّ كلثوم بنت أبي بكر، به.
    وأخرجه أبو يعلى (4473) من طريق إبراهيم بن عبد الأعلى، عن حمَّاد بن سَلَمة، عن جَبْر بن حبيب والجُريري، عن أمِّ كلثوم بنت أبي بكر، وأخرجه البخاري في "الأدب المفرد" (639) من طريق مهدي بن ميمون، عن الجُريري، عن جبر بن حبيب، عن أم كلثوم بنت أبي بكر، به. ومهدي ابن ميمون ممن سمع من الجريري بعد الاختلاط.
    وسيرد بالأرقام (25137) و (25138) و (25139) ، وانظر (25151) .
    وفي الباب في قوله: "اللهم إني أسالك من الخير كله ما علمت منه وما لم أعلم" عن جابر بن سمرة عند الطيالسي (785) ، والطبراني في "الكبير" (2058) ، وفي إسناده قيس بن الربيع، وهو ضعيف.
    وفي الباب في قوله: "إنا نسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك ... " عن أبي هريرة عند الطبراني في "الدعاء" (1444) . وإسناده ضعيف ".

    وسئل عنه الدار قطني في "العلل" : (3596/14/245) :"فقال: يرويه، جبر بن حبيب، واختلف عنه؛ فرواه أبو نعامة العدوي، عن جبر بن حبيب، عن القاسم، عن عائشة؛
    وخالفه شعبة، رواه عن جبر بن حبيب، عن أم كلثوم بنت أبي بكر، عن عائشة. وكذلك رواه حماد بن سلمة، عن الجريري، وجبر بن حبيب، عن أم كلثوم، عن عائشة؛.وخالفه مهدي بن ميمون؛ فرواه عن الجريري، عن جبر بن حبيب، عن أم كلثوم، عن عائشة، وقال جعفر بن سليمان، عن الجريري، عن ابن جبر، عن عائشة.
    والصحيح قول شعبة ومن تابعه.

    وقد صححه _الحديث_ الشيخ الألباني في "الصحيحة"(1542) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •