ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    الخبر أخرجه ابن جرير الطبريفي تفسيره (جامع البيان:ج18ص141/مؤسسة الرسالة) قال: حدثني محمد بن خالد بن خداش،قال: حدثني سالم بن قتيبة، عن أبي بكر الهُذَليّ، عن عاتكة، عن فاطمة ابنة عليّقالت: كان عليّ يقول: يا (كهيعص) : اغفر لي.

    ما حكم هذا الإسناد؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    اسناده واه
    وله عدة علل منها:
    - أبو بكر الهذلي وهذه ترجمته مختصرة:
    الاسم : أبو بكر الهذلى البصرى ، قيل اسمه سلمى بن عبد الله بن سلمى ، و قيل روح ( ابن بنت حميد بن عبد الرحمن الحميرى )
    الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغارالتابعين
    الوفاة : 167 هـ
    روى له : ق ( ابن ماجه )
    رتبته عند ابن حجر : أخبارى متروك الحديث
    رتبته عند الذهبي : واه
    قال المزي في تهذيب الكمال :
    ( ق ) : أبو بكر الهذلى البصرى ، اسمه سلمى بن عبد الله بن سلمى ، و قيل : اسمه روح ، و هو ابن بنت حميد بن عبد الرحمن الحميرى . اهـ .
    و قال المزى :
    قال أبو مهسر عن مزاحم بن زفر الكوفى : سألت شعبة عن أبى بكر الهذلى ، فقال : دعنى لا أقىء ! .
    و قال عمرو بن على : سمعت يحيى بن سعيد و ذكر أبا بكر الهذلى ، فلم يرضه ، و لم أسمعه و لا عبد الرحمن يحدثان عنه بشىء قط . قال : و سمعت يزيد بن زريع يقول : عدلت عن أبى بكر الهذلى عمدا .
    و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء .
    و قال فى موضع آخر : ليس بثقة .
    و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء .
    و قال أيضا عن يحيى : كان غندر يقول : كان أبو بكر الهذلى إمامنا و كان يكذب .
    و قال أبو زرعة : ضعيف .
    و قال أبو حاتم : لين الحديث ، يكتب حديثه و لا يحتج به .
    و قال النسائى : ليس بثقة و لا يكتب حديثه .
    قال أبو بكر بن أبى عاصم : مات سنة سبع و ستين و مئة .
    روى له ابن ماجة . اهـ .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    وزاد الحافظ في تهذيب التهذيب 12 / 46 :
    و قال النسائى و على بن الجنيد : متروك الحديث .
    و قال على بن عبد الله بن المدينى : ضعيف ليس بشىء .
    و قال مرة : ضعيف جدا .
    و قال مرة : ضعيف ضعيف .
    و قال الجوزجانى : يضعف حديثه ، و كان من علماء الناس بأيامهم .
    و قال البخارى فى "الأوسط" و زكريا الساجى : ليس بالحافظ عندهم .
    و قال الدارقطنى : منكر الحديث متروك .
    و قال يعقوب بن سفيان : ضعيف ليس حديثه بشىء .
    و قال المروزى : كان أبو عبد الله يضعف أمره .
    و قال ابن عمار : بصرى ضعيف .
    و قال أبو إسحاق الحربى : ليس بحجة .
    و قال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوى عندهم .
    و قال ابن عدى : عامة ما يرويه لا يتابع عليه . اهـ .
    - فاطمة بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهي فاطمة الصغرى، قال أبو حاتم لم تسمع من أبيها شيئا وقد رأته ولم تسمع من النبي صلى الله عليه وسلم.

    وهناك علل اخرى لا يسع المقام والوقت لبسطها.

    تنبيه عن تصحيف وتحريف:
    وقع في المطبوعة: سالم بن قتيبة
    والصواب: سلم بن قتيبة
    الاسم : سلم بن قتيبة الشعيرى ، أبو قتيبة الخراسانى الفريابى ( نزيل البصرة )
    الطبقة : 9 : من صغار أتباع التابعين
    الوفاة : 200 هـ أو بعدها
    روى له : خ د ت س ق ( البخاري - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
    رتبته عند ابن حجر : صدوق
    رتبته عند الذهبي : ثقة يهم

    سؤال:
    من عاتكة المذكورة في السند ؟
    او هو تصحيف اخر؟
    سابحث عن مخطوطة التفسير حتى اتيقن من اسم الراوي.

    والله أعلم
    لا تنسوني من صالح دعائكم:
    علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوس الأعلى.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    بارك الله فيكم وزادكم علما ووفقكم لما يحب ويرضى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    واخرجه:
    ابن ماجة في التفسير كما في تهذيب الكمال في ترجمة نافع القارئ والفتح السماوي للمناوي وكنز العمال وعباد بن سعيد الدارمى، والبيهقى كما في جامع الاحاديث، عن فاطمة عن علي رضيه الله عنه بنحوه.
    واخرجه بمعناه:
    الدينوري في المجالسة وجواهر العلم 287/2 (بتحقيق الشيخ مشهور)، وابن ابي الدنيا في الفرج بعد الشدة 65/1، وابن النجار كما ذكر ذلك صاحب كنز العمال، من طريق أَبُو بِلَالٍ الْأَشْعَرِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبَانَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْقُرَشِيِّ، عَنِ الْحَارِثِ الْعُكْلِيِّ: أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَسْتَعِينُ بِهِ عَلَى أَبِيهِ فِي حَاجَةٍ لَهُ، فَقَالَ الْحَسَنُ: إِنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ خَلَا فِي بَيْتٍ يَدْعُو إِذَا حَزَبَهُ أَمْرٌ. قَالَ: قُلْتُ لَهُ: فَأَدْنِنِي مِنَ الْبَابِ حَتَّى أَسْمَعَ كَلَامَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ. قَالَ: فَدَنَوْتُ مِنَ الْبَابِ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: يَا (كهيعص) يَا نُورَ النُّورِ يَا قُدَّوسُ يَا اللهُ يَا رَحْمَنُ! (رَدَّدَهَا ثَلَاثًا) ، ثُمَّ قَالَ: اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تُحِلُّ النِّقَمَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تَهْتِكُ الْعِصَمَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تُنْزِلُ الْبَلَاءَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تَحْبِسُ الْقِسَمَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تُدِيْلُ الْأَعْدَاءَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تَرُدُّ الدُّعَاءَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تُعَجِّلُ الْفَنَاءَ، وَاغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتِي تَكْشِفُ الْغِطَاءَ.
    قال الشيخ مشهور محقق كتاب المجالسة: اسناده مظلم، فيه مجاهيل، منهم ابو عبد الله القرشي، لا يعرف، قاله الذهبي في الميزان.

    لكن ورد عَنِ ابن عَبَّاسٍ قَالَ: كهيعص قَسَمٌ أَقْسَمَ اللَّهُ بِهِ وَهُوَ مِنْ أَسْمَائِهِ.
    قال الطبري: حدثني عليّ، قال: ثنا عبد الله، قال: ثني معاوية، عن عليّ، عن ابن عباس، في قوله: (كهيعص) قال: فإنه قسم أقسم الله به، وهو من أسماء الله.
    قال المناوي في الفتح السماوي بتخريج أحاديث القاضي البيضاوي: رواه ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، وابن مردويه،والبيهقي في الأسماء والصفات عن ابن عباس بإسناد صحيح.
    قال الدكتور: حكمت بن بشير بن ياسين في موسوعة الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور: أخرج الطبري بسنده الحسن عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله (كهيعص) قال: فإنه قسم أقسم الله به، وهو من أسماء الله.
    قلت: وروي هذا عن علي وغيره ايضا.
    وقد ذكر ابن الجوزي في المنتظم في تاريخ الأمم والملوك 249/6 خبرا عن الحسن البصري فقال:
    أخبرنا أبو منصور القزاز، قال: أخبرنا أبو الحسين بن النقور، قال: أخبرنا الحسين بن هارون الضبي، قال: في كتاب والدي عن البيهقي- اظنه الحربي-، قال: أخبرني الرياشي، قال:لما فرغ الحجاج من بناء واسط، قال للحسن البصري بعد فراغه منها: كيف ترى بناءنا هذا؟ قال الحسن: إن الله أخذ عهود العلماء ومواثيقهم أن لا يقولوا إلا الحق، أما أهل السماء أيها الأمير فقد مقتوك، وأما أهل الأرض فقد غروك، أنفقت مال الله في غير طاعته، يا عدو نفسه. فنكس الحجاج رأسه حتى خرج الحسن، ثم قال:
    يا أهل الشام، يدخل علي عُبَيْد أهل البصرة ويشتمني في مجلسي ثم لا يكون لذلك معير ولا نكير، ردوه، فخرجوا ليردوه، ودعا بالسيف ليقتله، فلما دخل الحسن دعا بدعوات لم يتمالك الحجاج أن قربه ورحب به وأجلسه على طنفسته، ثم دعا بالطيب فغلف لحيته وصرفه مكرما، فلما خرج من عنده تبعه الحاجب، وقال: يقول لك الأمير رأيتك تحرك شفتيك وقد كنت هممت بك، فماذا قلت في دعائك؟ فقال الحسن:
    قلت: يا عدتي عند كربتي، ويا صاحبي عند شدتي، ويا ووليّ نعمتي، ويا إلهي وإله آبائي إبراهيم وإسحاق ويعقوب، ويا كهيعص، بحق طه ويس والقرآن العظيم أرزقني معروف الحجاج ومودته، واصرف عني أذاه ومعرته، فقال الحاجب عندها: بخ بخ لهذا الدعاء. وأمر الحجاج بأن يكتب له هذا الدعاء.
    قال أبو إسحاق البيهقي- اظنه الحربي-: قال الرياشي: لقد دعوت بهذه الدعوات في الشدائد مرارا ففرج الله عني.

    والله اعلم
    لا تنسوني من صالح دعائكم:
    علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوس الأعلى.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    وقال ابن الجوزي في في زاد المسير عند تفسيره بداية سورة مريم والحروف المقطعة:
    والقول الثاني: أنّ «كهيعص» قسم أقسم الله تعالى به، وهو من أسمائه، رواه عليّ بن أبي طلحة عن ابن عباس. وروي عن عليّ رضي الله عنه أنه قال: هو اسم من اسماء الله تعالى. وروي عنه أنه كان يقول: يا كهيعص اغفر لي. قال الزجاج: والقَسَم بهذا والدعاء لا يدل على أنه اسم واحد، لأن الداعي إِذا علم أن الدعاء بهذه الحروف يدلّ على صفات الله تعالى فدعا بها، فكأنه قال: يا كافي، يا هادي، يا عالم، يا صادق، وإِذا أقسم بها، فكأنه قال: والكافي الهادي العالم الصادق، وأُسكنت هذه الحروف لأنها حروف تهجٍّ، النيَّة فيها الوقف.
    لا تنسوني من صالح دعائكم:
    علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوس الأعلى.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    وفيكم بارك الله
    لا تنسوني من صالح دعائكم:
    علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوس الأعلى.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    واخرجه أبو سعيد عثمان بن سعيد بن خالد بن سعيد الدارمي في: نقض الإمام أبي سعيد عثمان بن سعيد على المريسي الجهمي العنيد فيما افترى على الله عز وجل من التوحيد (174/1) قال:...وَحَتَّى إِنَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ كَانَ يُجْمِلُهَا فَيَقُولُ: "يَا كهيعص اغْفِرْ لِي" كَمَا يَقُولُ: "يَا اللَّهُ اغْفِرْ لِي".
    حَدَّثَنَا روح بن عبد الْمُؤمن الْمقري ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ، ثَنَا نَافِعُ بْنُ أَبِي نُعَيْمٍ، عَنْ فَاطِمَةَ ابْنَةِ عَلِيٍّ أَنَّهَا سَمِعَتْ عليًّا يَقُول: "يَا كهيعص اغفرلي"
    قال الدارمي: فَمَنْ خَلَقَ "كهيعص" فِي دَعْوَاكُمْ؟ وَمَنْ تَكَلَّمَ بِهَا قَبْلَ اللَّهِ؟ وَمَنِ اهْتَدَى لَهَا غَيْرَ اللَّهِ؟ ...

    ترجمة الرواة والحكم على الاسناد:
    - روح بن عبد الْمُؤمن الْمقري:
    الاسم : روح بن عبد المؤمن الهذلى مولاهم ، أبو الحسن البصرى المقرىء
    الطبقة : 10 : كبار الآخذين عن تبع الأتباع
    الوفاة : 233 هـ و قيل غير ذلك
    روى له : خ ( البخاري )
    رتبته عند ابن حجر : صدوق
    رتبته عند الذهبي : ثقة
    - مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ:
    الاسم : محمد بن مسلم المدنى ( قدم البصرة )
    الطبقة : 10 : كبار الآخذين عن تبع الأتباع
    روى له : فق ( ابن ماجه في التفسير )
    رتبته عند ابن حجر : صدوق
    و قال المزى :
    قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : سألت أبا زرعة عنه ، فقال : مدينى قدم عليهم البصرة ، أحاديثه مستقيمة .
    - نَافِعُ بْنُ أَبِي نُعَيْمٍ:
    الاسم : نافع بن عبد الرحمن بن أبى نعيم القارىء ، أبو رويم و قيل أبو عبد الرحمن ، المدنى ، مولى بنى ليث ( و قد ينسب إلى جده )
    الطبقة : 7 : من كبار أتباع التابعين
    الوفاة : 169 هـ
    روى له : فق ( ابن ماجه في التفسير )
    رتبته عند ابن حجر : صدوق ثبت فى القراءة
    قال الحافظ في تهذيب التهذيب:
    و قال ابن سعد : كان ثبتا .
    و قال الساجى : صدوق ، اختلف فيه أحمد و يحيى ، فقال أحمد : منكر الحديث، و قال يحيى : ثقة .
    و قال أبو حاتم : صدوق صالح الحديث .
    و قال ابن وهب عن الليث بن سعد : أدركت أهل المدينة و هم يقولون : قراءة نافع
    سنة .
    - فَاطِمَةُ ابْنَةُ عَلِيٍّ:
    الاسم : فاطمة بنت على بن أبى طالب القرشية الهاشمية ، و هى فاطمة الصغرى ( أمها أم ولد )
    الطبقة : 4 : طبقة تلى الوسطى من التابعين
    الوفاة : 117 هـ بـ المدينة
    روى له : س فق ( النسائي - ابن ماجه في التفسير )
    رتبته عند ابن حجر : ثقة
    و ذكرها ابن حبان فى كتاب " الثقات " .
    وقال أبو حاتم لم تسمع من أبيها شيئا وقد رأته ولم تسمع من النبي صلى الله عليه وسلم. وكذلك قال العجلي في الثقات.

    هذا، واسناده منقطع بين فاطمة وابيها رضي الله عنه.
    لا تنسوني من صالح دعائكم:
    علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوس الأعلى.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •