فك برمجة عقل الحداثي العقلاني
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فك برمجة عقل الحداثي العقلاني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    19

    افتراضي فك برمجة عقل الحداثي العقلاني



    "هذا لايوافق عقلي ياصديقي المسلم "

    الشفرة الأولى :

    تسمعون هذه العبارة كثيراً في حوارات الملاحدة أو الكفرة عموماً ، دائماً ما يتشدق بها بعض التغريبيون ! ، هم يقولون نريد حقوق الأنسان والمساواة وهم في نفس الوقت بتكبرون على الناس بعقولهم بحجة أنهم أفهم منهم بمصلحتهم وأعلم منهم ، يتسمون بأسم " النخبة " وهم نكبة على الأمة في زماننا هذا ! .....

    الشفرة الثانية :

    ما الذي جعل هذا الشىء عقلاني وهذا الشىء غير عقلاني ؟! ، بأي مقياس يقيس العقلاني ذلك !؟ مثال بسيط : لدينا الآن حكاية تقول أن هناك رجلاً صديق لك وعزيز عليك تم قتله على كرسي خشبي في غرفة مليئة بالغاز ! : قد تصدق هذه القصة وغيرك ينكرها على صديقه ولكن هناك رأي ثالث يقول ولما لا أبحث وأتأكد فمثلاً أبحث عن هذا الصديق هل هو حي أم ميت ؟! هل هو يذهب الى عمله كعادته كل يوم وبالتالي هو حي ! أم تأخر أو لا يذهب فإن كان لايذهب فقد يكون مريضاً لما لا أتصل به الخ الخ ! وهذه طرق عديدة تفيد بأن هذا الرجل موضوعي منصف ! ، لم يسارع بالتكذيب بداية قبل أن يبحث ويتأكد ! بموضوعية علمية لاتعتمد على الأوهام أو الأهواء الكاذبة ! ....


    الشفرة الثالثة :
    ذكرت لك سؤالاً وهو ما الذي يجعل هذا الشىء عقلاني وهذا الشىء غير عقلاني وأزيدها شيئاً آخر وهو ماذا يحدث إذا أختلفت أنا وأنت في كون هذا الشىء عقلاني أو غير عقلاني !؟ أنت تقول عقلاني وأنا أقول خرافي !؟ قد يتبادر الى ذهنك مباشرة " الحرية في أن نعتقد ما نشاء " وكل شىء صواب وصحيح يخضع للشك كما نسمع من أكثر المرضى اليوم ! ، ولكن مهلاً ماذا لو كان الخلاف هو : هل الشذوذ الجنسي والعمالة للصهاينة والنفاق والكذب وشرب المخدرات والزنا والقتل بأسم الحرية الخ الخ شىء عقلاني أم غير عقلاني ؟! بالأمس القريب قرأت في صورة مأخوذة من موقع الحادي لملحد وصديقه الملحد يتبادلان أطراف الحديث حول أن المخدرات تؤدي الى : أحلى حوار موضوعي بناء هادف " حسب ما فهمت " بعد تعاطيها ونصحه الآخر بحب ومودة قائلاً : تعاطيها ولا تسرف منها !!! : مساء الجمال والفل والياسمين والأنس والقعدة الحلوة !!! الساعة كام معاكم ؟!!!! ...


    الشفرة الرابعة :

    كثير من فلاسفة اليونان ! : كانوا يعتقدون أن ما أحرزوه هو عين التقدم والحضارة والحياة العقلانية والابداع اليوناني ! ...اليوم يعتقد الحداثيون أن ما أحرزوه هو قمة وأوج الحضارة ويتهمون العصور الماضية بالعصور الوسطى تماماً كما كان ينظر العقلانيون بالأمس الى العصور الفائتة الماضية وينظرون على أن ما حققوه هو أوج التقدم ! ، إذن كون الشىء عقلاني أو غير عقلاني هو شىء نسبي : فلماذا تسمون المسلمين متخلفين !؟ وتحتقرونهم ؟! بل لما لايكون التخلف فيكم أنتم مقارنة بالقادم ؟! دعونا نفك البرمجة أكثر وأكثر ونقول أن عقلانيتكم تلك لا عقل لها !!! : ولا وزن ثابت لها إنما هي أذواق أهل العصر واهوائهم ! ، ومع الازمان تتغير الأحلام والافكار ليصبح العقلاني بالأمس تخلف في الحاضر ! : راكب العجلة الحربية يحتقر الماشي على قدميه ويجري لا عجلة لديه ! : واليوم أبرامز الدبابة الامريكية الصنع تحتقر السيارات العراقية وتدهسها ! : وببساطة فلماذا الكبر وأين العقلانية المزعومة الثابتة لديكم ؟! ....

    الشفرة الخامسة :

    العقلانية لديكم بعد أن أثبت أنها لا شىء الا أنها هوى يتشكل تبع الزمان والمكان واليوم والتاريخ والماضي والحاضر : يبقى السؤال الأهم : من الذي يكونها ؟! الم تسأل نفسك من الذي برمج عقلك ؟! فبدلاً من أن ترمي غيرك بأنه" أصولي رجعي متخلف" لأنه سار خلف الركب الأول وأقتفى ونهل من منبعهم الصافي الجميل العذب ! فسعد في الدارين : فكر أنت أولاً من أين تأخذ علمك وثقافتك التي عليها يتم برمجة عقلك بمبادىء أساسية منها يتكون عقليتك وطريقة تفكيرك ومنها تحاكم غيرها على أنه العقلاني والغير عقلاني !....

    الشفرة السادسة :

    فإن أثبتنا أنك يتم برمجتك على ثقافة معينة وأن هناك جهات معينة يعنيها تكوين وبناء طريقة تفكيرك : فالسؤال المهم : من هم ؟! هل هم من تأخذ عنهم الأخبار المغلوطة !؟ كأمرأة تجلس شبه عارية لاتدري أنت شىء عن عدالتها ومن هي أصلاً ؟! وما هذا الزي القمىء التي تلبسه ؟! وهنا يتعالى صوت "الزميل " مهلاً مهلاً " يامهوسين جنسياً " حتى هذه لاتريدون منا أن نسمع لها : فنكمل معه الطريق قائلين : أرأيت هذا تأثير ثقافتهم عليك !! : من الذي سمانا لديك مهوسين حنسياً الا هم ! : أصبحت العفة اليوم مهانة وقلة الحياء والخلق مكرمة ! : تذكر معي لو كنت تسير في الشارع ووجدت طفلاً يسير عارياً في الشارع الم يكن هذا المنظر يسبب لديك شىء من الحساسية أو شىء في صدرك من الضيق به وبحاله !؟ اليوم أصبح الكبار في السن والشكل عرايا في الشارع وهذه من برمجة عقلك : قمة الحرية أن تتعرى النساء ! والعجيب أنه لو فعلها رجل وسار عارياً عري كامل ! : لبادرت بالضحك والسخرية منه ! ولكن المرأة هناك شىء آخر يمنعك من ذلك الا وهي البرمجة وربما شىء آخر أنت تعلمه ! ....


    الشفرة السابعة :

    اذا ثبت لدينا أن هناك جهات تضع في عقلك المبادىء وتؤسس لك فهماً مغلوطاً للدنيا والحياة وربما التدليس وتزوير حقيقة الدين نفسه ! : فهذا يجعلك - إن كنت موضوعياً - أن تعيد سماع الواقع وقبله العلم الشرعي الديني بأذن موضوعية تريد الحق وتسمع من المتهم والمجني عليه ولا تكن ذو عين واحدة تأخذ بعين واحدة وتغض الطرف عن ما شاهدته الأخرى ! : أعيد وأكرر من جعل هذا الشىء عقلاني وغير عقلاني لديك هو الهوى الذي ورثته نفسك إما من بيئة معينة أو ثقافة معينة أو بيت معين أو اعلام معين أو كتب لاقوام معينين سرت أنت خلفهم بلا تثبت ولا موضوعية ! ثم جئت لتتهمنا نحن وتخالفنا ظناً منك أننا على غير الطريق السوي ! : أن يكون هواك تبعاً لما جاء به النبي . فمن الاسلام تحكم على غيره وليس من غيره تحاكم به الاسلام !!! وهنا تعود الى الفطرة التي خلقت عليها وليس بتدنيسها ثم الحكم بهذه القذرات على الطهر والعفاف ....وعندها لابد أن تقتنع بالاسلام اولاً ليتكون عقلك منه وينهل ويشرب من نبعه الصافي وليس من ترهات الغرب الوثنية !! كعبادة الفئران والبقر ! أو عبادة الصليب الخشبي ! أو عبادة الدنيا من شهوات وملذات الخ ! ثم تترك كل هذه الخرافات وتأتي الينا نحن قائلاً : يامخرفين ! عقلي لا يصدق الا الغرب المتقدم ! ، قلت : فما أعجب ما برمجوك به ! ....

    انتهى والحمد لله رب العالمين

    ---------------

    روابط ذات صلة :

    مختصر لسائل عن أدلة صحة الاسلام :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C5%D3%E1%C7%E3

    عقلي أم عقلك وتأملات في كلام شيخ الاسلام ابن تيمية :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...CA%ED%E3%ED%C9

    عقلي يسأل والملحد يجيب ، حرر عقلك ياملحد من الخرافات :
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...%C7%CA-!/page3


    التفكير بعقل الكافر :
    التفكير بعقل الكافر - ملتقى أهل الحديث



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: فك برمجة عقل الحداثي العقلاني

    "أهو كيفي كده "

    يحكى أن أحد الزملاء سئل عن سبب أتهامه لكل المعتقدات : بأنها خرافية وأقلها خرافة في نظره هو الاسلام ، فقيل له ما هو الضابط الذي يجعلك تميز بين الشىء الخرافي والغير خرافي ؟! ، فأجاب الزميل بضغطات على الكيبورد المسكينة : بأنه الشىء الذي يوافق دماغه ! ، فقيل له : ماذا تفعل في رجل لديه دماغ مثلك ومزاجه أغتصابك أو ممارسة الشذوذ الجنسي معك عنوة ! : وإن شئت فقل قتلك والاستيلاء على مالك لو كنت ذو مال ! ، فأجاب سأدافع عن نفسي : فقيل له : ولو قتلك وأنتصر عليك في دولة لا دين لها ولا قانون لها الا الهوى : فهو كيفه كده ! ومزاجه كده ! ودماغه كده ! : ولو زيدنا الأمر وقلنا ضابط له السلطة في اللعب بالقوانين والقانون الذي يراه عدلاً ينفذه عليك أو إن شئت فقل فقيه دستوري : ما رأيك لو أصدر قانوناً لتصفية قريتك أو مدينتك قتلاً أو أغتصاباً للنساء أو سرقة للأموال : فإن فعل فسيظل موقفه من وجهة نظره : أهو كيفي كده ! ومزاجي كده ودماغي كده ! : في تلك الدولة التي لادين فيها ولا مبادىء ولا قيم : بل تنازع شهواني أو هوائي " بالكيف والمزاج " لاضابط ولا مبدأ ثابت بل حياة لا قيمة لها الا لأصحاب السلطة في فعل ما يرونه هم عدلاً وما يخالفهم يعد مخالفاً للعدل من منظورهم ونظرتك لاقيمة لها


    فالحاصل : ثورية وقتل وتدمير لتولي فئة ما أو توصلها للسلطة : ثم بعدما تصل تبدأ في طرح رؤيتها و" كيفها للعدل ومزاجها " وهكذا طبقة خلف طبقة في مجتمع لايحكمه مبدأ ثابت بل الثابت متغير ولو بعد سنوات قليلات ! : فلا قيمة ولا مبدأ ولا شىء : الا : كيفي كده ومزاجي كده .يحكى أن زواج الجاهلية كان على أربعة طرق : طريق يوافق زواج المسلمين ونكاحهم اليوم وثلاث طرق مخالفة لما عليه المسلمين اليوم : منها أن المرأة كانت تزني مع عشرة رجال : ثم تنجب : فتختار المرأة يوماً تجمع فيه هولاء العشرة من الرجال لتختار منهم رجلاً ليكون هو الأب لهذا المسكين الطفل الذي تجمع فيه أكثر من ماء وينسب الى غير أبيه الاصلي ! ، ومن طرق الزواج الجاهلي أيضاً أن أمرأة كانت متزوجة من رجل فكان لاينجب الولد : فيطلب من صديقه أو صاحبه أن ينكحها لتأتي له بالولد الذي يرغبه ! : فتذهب اليه ثم تحمل من هذا الذي ذهبت اليه الولد ثم ينسب الى زوجها الأصلي الذي طلب منها الذهاب الى صديقه !!!! ، أما الطريقة الأخيرة التي كانت أكثر من قذرة فكانت المرأة التي تأسر في الحروب وتعمل في البغاء يوضع عند خيمتها رآية معينة يعرف بها أنها تمارس الفواحش : فيدخل عليها المئات من الرجال : ثم إذا ما أنجبت تجمعهم سواء كانوا مئة ! مئتين ! أو قبيلة بأكملها !! : المهم لتختار منهم رجلاً كالثانية الآنفة الذكر لينسب له أبنه أو أبنته ! . بعد سرد هذه الطرق يحكى أن الرجل الذي كان يولد لديه طفلة صغيرة أنثى : كانت يستحي من ذلك ويدفنها حية تحت الرمال ! : هروباً من عار أنه قد أنجب أنثى !!! : هذه كانت عقلانيتهم أو كما قال الزميل"أدمغتهم ! ": فتلك هي طرقهم في التفكير وتلك هي جاهليتهم


    يهرب الزملاء الملاحدة من كلمة الجاهلية او الماضي التاريخي الى التقدم حسب ما يظنون : ولم يعلموا أن الغرب يقودهم الى تلك الجاهلية القديمة التي كانت في قريش قبل مجىء الاسلام : ومن يعرف طرق الانجاب في الغرب والشذوذ الجنسي الذي أبتدع في قوم سيدنا لوط : ليعرف أن ما يسمى بالتقدم الأنساني هو محض تخلف للوراء ليس لسنين قليلة بل لالاف السنين ! ......عش بأحلامك ولا تسرح بعيداً لترى هذا المجتمع الهوائي المادي ممثلاً في : هتلر : ستالين : نتنياهو : شارون : هولاكو : جنكيز خان : فرعون ! .تخيل أن هولاء كان لهم رغبات مثلك وأهواء مثلك بل قد تناقضك : فأنت تريد الحياة وهم يريدون منك إجباراً طلباً معيناً أو أمراً معيناً فإن لم تفعله فقد خالفت أوامرهم التي تنبع من أهوائهم وتقتل بناءً على هذا الهوى والرغبة : أنها رغبات متصارعة متناقضة : فدلني : ما السبيل والمنهج الذي يحكم بين كل تلك الرغبات ويحكم بأن هذا مصيب وهذا مخطىء في كل أمر يطرأ من كل انسان سواء كان رغبة أو طلب أو أمنية أو ارادة أو أمر أوأو الخ ! ....أنه الدين المنزل من عند رب السماء والأرض : أنه الاسلام .


    -------------------------------------------------------------------
    - تنبيه كل لفظة دماغ المقصود بها الهوى ، والعقل وموضعه في القلب : والعقل أصلاً برىء من الهوى الضال الذي لاعقل له ! ...




الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •