اركان الترجمة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7
5اعجابات
  • 1 Post By أم جوان
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة

الموضوع: اركان الترجمة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي اركان الترجمة

    اخواني اخواتي الفضلاء ممكن مساعده ... اريد اركان الترجمة الحديثيه كامله
    ليحيى بن سعيد الأنصاري
    ولمحمد بن إبراهيم التيمي
    ولعلقمة بنوقاص الليثي
    عمر بنالخطاب رضي الله عنه.
    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: اركان الترجمة

    أولاً ترجمة يحيى بن سعيد الأنصاري من "تهذيب الكمال للمزِّي"(31/346)
    6836 - ع: يَحْيَى بن سَعِيد بن قيس بن عَمْرو بن سهل ابن ثعلبة بن الْحَارِث بن زَيْد بْن ثعلبة بْن غنم بْن مَالِك بن النجار ويُقال: يَحْيَى بن سَعِيد بن قيس بن قهد الأَنْصارِيّ.
    النجاري، أَبُو سَعِيد المدني قاضي المدينة.
    أقدمه أَبُو جَعْفَر المنصور العراق، وولاه القضاء بالهاشمية.
    وقِيلَ إنه القضاء ببغداد.
    قال الْحَافِظ أَبُو بَكْر الخطيب : وليس ذَلِكَ بثابت عندي، وإنما وليه بالهاشمية قبل أن يبني بغداد والله أعلم.
    وقَال البُخارِيُّ : وَقَال بعضهم: قيس بْن قهد. ولا يصح.
    رَوَى عَن: إسحاق بْن عَبد الله بْن أَبي طلحة (س) ، وأنس ابن مالك (خ م ت س ق) ، وبشير بْن نهيك (س) ، وبشير بْن يسار (ع) ، وثعلبة بْن أَبي مَالِك القرظي، وجعفر بْن عَبد اللَّهِ بْن الحكم الأَنْصارِيّ (م) ، وجعفر بْن مُحَمَّد الصادق (م س) ، وحفص بْن عُبَيد الله بْن أنس بْن مَالِك (خ) ، وحميد بْن نَافِع (م س ق) ، وحميد الطويل (خ س) وهو من أقرانه، وحنظلة بْن قيس الزرقي (خ م س ق) ، وخالد بْن أَبي عِمْران (د) ، وذكوان أَبِي صَالِح السمان (م س) ، وربيعة بْن أَبي عَبْد الرَّحْمَنِ (س ق) ، وزرارة (سي) ، وقيل مُحَمَّد بْن عَبْد الرحمن بْن سعد بْن زرارة (سي) ، وسالم بْن عَبد الله بْن عُمَر، والسائب بْن يَزِيد (ق) ، وسعد بْن إِبْرَاهِيم بْن عَبْد الرَّحْمَنِ بْن عوف (خ م س ق) ، وسعد بن إسحاق ابن كعب بن عجرة (س) ، وسَعِيد بْن أَبي سَعِيد المقبري (م) وسَعِيد بْن المُسَيَّب (م ق) ، وأبي الحباب سَعِيد بْن يسار (خ م س) ، وسُلَيْمان بْن يسار (م) ، وسهيل بْن أَبي صالح (م) ،

    وطلحة بْن مصرف الكوفي (س) ، وعباد بْن تميم الأَنْصارِيّ (ق) ، وعبادة بْن الوليد بْن عبادة بْن الصامت (خ م س ق) ، وعبد الله بْن أبي بكر بن حزم، وعبد الله بْن دينار (ت) ، وعبد الله بْن أَبي سلمة. الماجشون (م د س) ، وعبد الله بْن عَامِر بْن ربيعة (خ م ت س) ، وأبي طوالة عَبد الله بْن عَبْد الرحمن بْن معمر بْن حَزْم الأَنْصارِيّ (ق) ، وعبد الله بْن المغيرة بْن أَبي بردة الكناني، وعبد الحميد بْن عَبد اللَّهِ بْن عَبد اللَّهِ بْن عُمَر بْن الخطاب (د) ، وعبد الرحمن بْن عَبد الله بْن عَبْد الرحمن بْن أَبي صعصعة (ق) ، وعَبْد الرَّحْمَنِ بْن الْقَاسِم بْن مُحَمَّد بْن أَبي بكر الصديق (خ م س) ، وعبد الرحمن ابن هرمز الأعرج (م ت ق) ، وعَبْد الرَّحْمَنِ بْن وعلة المِصْرِي (م) ، وعبد الملك بْن أَبي بكر بْن عَبْد الرحمن بْن الْحَارِث بْن هِشَام (س) ، وقيل بينهما عراك بن مالك (س) ، وعُبَيد اللَّه بْن زحر الإفْرِيقيّ (4) ، وعُبَيد بْن حنين (خ م) ، وعدي بْن ثابت (خ م ت س ق) ، وعراك بْن مالك (س) ، وعروة بن الزبير، وعكرمة مولى ابن عباس، وعلي بْن الحسين بْن علي بْن أَبي طَالِب (مد) ، وعُمَر بْن ثابت الأَنْصارِيّ (س) ، وعُمَر بْن كَثِير بْن أفلح (م) ، وعُمَر بْن نافع مولى ابْن عُمَر (س) ، وعَمْرو بْن شعيب (د س) ، وعَمْرو بْن يحيى بْن عمارة (خ م س) ، والقاسم بْن مُحَمَّد بْن أَبي بكر الصديق (خ س) ، ومُحَمَّد بْن إبراهيم بن الحارث التَّيْمِيّ (ع) ، ومحمد بْن أَبي أمامة بْن سهل بْن حنيف (س) ، ومحمد بن سَعِيد ابن المُسَيَّب (ل) ، وأبي الرجال مُحَمَّد بْن عَبْد الرَّحْمَنِ الأَنْصارِيّ (خ م) ، ومحمد بن عَبْد الرَّحْمَنِ الأَنْصارِيّ ابْن أخي عُمَرة (خ د س) ، ومحمد بن عَمْرو بْن علي بْن أَبي طالب (ت) ، ومحمد ابن مسلم بْن شهاب الزُّهْرِيّ (خ س) ، ومحمد بْن المنكدر (س) ، ومُحمد بْن يَحيى بْن حَبَّان (ع) ، ومسلم بْن أَبي مَرْيَم (م س) ، ومعاذ بْن رفاعة بْن رافع الزرقي (خ س) ، وموسى بْن عقبة (خ م س) ، ونافع مولى ابْن عُمَر (خ م د ت س) ، والنعمان بْن أَبي عياش الزرقي (خ م س) ، والنعمان بْن مرة الزرقي (صد) ، وهشام ابن عروة، وواقد بْن عَمْرو بْن سَعْد بْن مُعَاذ (م د ت س) ، ويزيد ابن نعيم بن هزال الأَسلميّ (س) ، ويزيد مولى المنبعث (خ م د س) ، ويوسف بْن مَسْعُود بْن الحكم الزرقي (س) ، وأبي أمامة بْن سهل بْن حنيف (م 4) ، وأبي بَكْر مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن حَزْم (ع) ، وأبي الزبير المكي (م س) ، وأبي سَلَمَة بن عبد الرحمن ابن عوف (خ م د س ق) ، وعُمَرة بنت عَبْد الرحمن (ع) رَوَى عَنه: أبان بن يَزِيدَ العطار (س) ، وإِبْرَاهِيم بْن أدهم، وإبراهيم بْن صرمة الأَنْصارِيّ، وإبراهيم بْن طهمان (س) ، والأبيض بْن الأَغَر بْن الصباح المنقري، وأسد بْن عَمْرو البجلي القاضي، وإسماعيل بن علية (س) ، وإِسْمَاعِيل بْن عَيَّاش، وإسماعيل بْن قيس بْن سعد بْن زيد بْن ثابت، وبحر بْن كنيز السقاء، وبشر بْن المفضل (خ م) ، وتليد بْن سُلَيْمان الكوفي وثبيت بْن كَثِير الضبي البَصْرِيّ، وثور بْن يَزِيد الحمصي، وجارية ابن هرم الفقيمي، وجرير بْن حازم (س) ، وجرير بن عبد الحميد (م) ، وجعفر بْن عون (س) ، وأبو أسامة حامد بن أسامة، وحماد ابن زيد، وحماد بْن سلمة، وحميد الطويل، وخالد بْن عَبد اللَّهِ الْوَاسِطِيّ، والخصيب بْن جحدر، وداود بْن عَبْد الرَّحْمَنِ العطار، وذواد بْن علبة الحارثي، والرحيل بْن معاوية الجعفي، وزائدة بْن أَبِي قُدَامَة، وزفر بْن الهذيل، وزهير بْن معاوية الجعفي (خ م) ، وزيد بْن أَبي أنيسة، وسالم بْن غيلان التجيبي، وسَعِيد بْن أَبي عَرُوبَة (س) ، وسَعِيد بْن مُحَمَّد الوراق (ت) ، وسَعِيد بن أَبي هلال (س) ، وسفيان الثوري (م) ، وسفيان بْن عُيَيْنَة (خ م س ق) ، وسُلَيْمان بْن بلال (ع) ، وسُلَيْمان بْن كَثِير العبدي (د) ، وأَبُو بدر شجاع بْن الْوَلِيد، وشرقي بْن قطامي العائذي، وشَرِيك بْن عَبد الله النخعي، وشعبة بْن الحجاج (ت) ، وصالح بْن بيان السيرافي، وصدقة بْن عَبد اللَّهِ السمين، وطلحة بْن مصرف الكوفي (س) ، وعاصم بْن سويد القبائي (س) ، وعبد الله بْن إدريس الأَودِيّ (م س) ، وعبد الله بْن المبارك (خ م س) ، وعبد اللَّهِ بن نمير (م) ، وعَبْد الجبار بْن عُمَر الأيلي (ق) ، وعبد الجليل بْن حميد الْيَحْصِبِيّ المِصْرِي، وعبد الرحمن بْن أَبي الرجال (س) ، وعَبْد الرَّحْمَنِ بْن عَمْرو الأَوزاعِيّ (م س) ، وعبد الرَّحْمَنِ بْن مُحَمَّد المحاربي، وعبد السلام بْن حرب الملائي (ت س) ، وعبد العزيز بْن عَبد اللَّهِ بْن أَبي سَلَمَة الماجشون، وعبد العزيز بْن مُحَمَّد الدَّراوَرْدِيّ (م) ، وعبد العزيز بْن مسلم القسملي (م) ، وعبد الملك بن جُرَيْج (م) ، وعبد الوهاب الثقفي (خ م) ، وعَبْدة بْن سُلَيْمان (خ م) ، وعُبَيدة بْن حميد (س) ، وعثمان بن الحكم الجذامي (د) ، وعلي بْن مسهر قاضي الموصل (خ) ، وعَمْرو بْن الْحَارِث المِصْرِي (م س) ، وعِمْران بْن حدير (س) ، وعيسى بْن يُونُس (م) ، وفرج بْن فضالة (ت) ، وفليح بْن سُلَيْمان (خ) ، والقاسم بْن معن المسعودي والليث بْن سَعْد (خ م ت س) ، ومالك بْن أَنَس (خ م د ت س) ، ومحمد بْن إسحاق بْن يسار (م) ، ومحمد بْن جَعْفَر بْن أَبي كثير (خ) ، ومحمد بْن عَبْد الرحمن بْن أَبي ذئب، ومحمد بْن عجلان (س) ، ومحمد بن فضيل بْن غزوان (خ س) ، ومُحَمَّد بن مسلم ابن شهاب الزُّهْرِيّ وهو من شيوخه، ومروان بْن معاوية الفزاري، (م) ، ومعاوية بن صالح الحضرمي (م تم س) ، والنضر بْن كَثِير السعدي، وهشام بْن عروة وهو من أقرانه، وهشيم بْن بشير (م د س) ، ووهيب بْن خالد (س) ، ويحيى بن أيوب المِصْرِي (م د س) ، ويحيى بْن زكريا بْن أَبي زائدة (م س ق) ، ويحيى بن سَعِيد الأُمَوِي (م س) ، ويحيى بْن سَعِيد القطان (خ م س) ، وأبو عقيل يَحْيَى بْن المتوكل (مق) ، ويزيد بْن عَبد اللَّهِ بْن الهاد (م سي) ، ومات قبله، ويزيد بْن هَارُون (خ م س ق) ، ويَعْلَى بْن عُبَيد الطنافسي (د س ق) ، وأَبُو إِسْحَاق الفزاري، وأَبُو أويس المدني، وأَبُو خَالِد الأحمر (م) ، وأَبُو شهاب الحناط (د س) ، وأَبُو معاوية الضرير (م د ت).
    قال الْبُخَارِيّ، عَنْ علي ابن المديني: له نحو ثلاث مئة حديث.
    وذكره مُحَمَّد بْن سعد فِي " الصغير" فِي الطبقة الرابعة، وفي" الكبير" فِي الطبقة الخامسة، ويُقال : أمه أم ولد، وكَانَ ثقة، كثير الحديث، حجة، ثبتا وَقَال سَعِيد بْن دَاوُد الزنبري، عن مالك بن أنس: سمعت يَحْيَى بْن سَعِيد يَقُول: وددت أني كتبت كل مَا كنت أسمع، وكَانَ ذَلِكَ أحب إلي من أن يكون لي مثل مَا لي.
    وَقَال يَحْيَى بْن المغيرة الرازي ، عن جرير بْن عبد الحميد: لم أر من المحدثين إنسانا كَانَ أنبل عندي من يَحْيَى بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ.
    وَقَال الْحَسَن بْن عِيسَى، عَنْ جَرِير بْن عبد الحميد: سألت يَحْيَى بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ، وما رأيت شيخا أنبل منه، قلت له: من أدركت من أصحاب رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم والتابعين مَا كَانَ قولهم فِي أَبِي بَكر وعُمَر وعثمان وعلي؟ قال: من أدركت من أصحاب رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم والتابعين لم يختلفوا فِي أَبِي بَكْر وعُمَر وفضلهما، إنما كَانَ الاختلاف فِي علي وعثمان.
    وَقَال سُلَيْمان بْن حَرْب، عن حماد بْن زيد: قدم أيوب مرة من المدينة فقيل له: يا أَبَا بَكْر من تركت بالمدينة؟ قال: مَا تركت بها أحدا أفقه من يَحْيَى بْن سَعِيد.
    وَقَال الليث بْن سَعْد، عَنْ سَعِيد بْن عَبْد الرَّحْمَنِ الجمحي: مَا رأيت أحدا أقرب شبها بابن شهاب من يَحْيَى بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ ولولاهما لذهب كثير من السنن.
    وَقَال أبو الحسن بن البراء، عن علي ابن المديني: لم يكن بالمدينة بعد كبار التابعين أعلم من ابْن شهاب يحيى بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ وأبي الزناد، وبكير بْن عَبد الله بْن الأَشَجّ.
    وَقَال عَبْد الرَّحْمَنِ بْن أَبي حاتم: سئل أبي عن يزيد بْن عَبد الله بْن قسيط ويحيى بْن سَعِيد، فَقَالَ: يَحْيَى يوازي الزُّهْرِيّ.
    وَقَال يَحْيَى بْن سَعِيد القطان، عَنْ سُفْيَان الثوري: كَانَ يَحْيَى بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ أجل عند أهل المدينة من الزُّهْرِيّ.
    وَقَال عَباس الدُّورِيُّ، عن يحيى بْن مَعِين: حَدَّثَنَا عَبد اللَّهِ بْن صَالِح فِي رسالة الليث بن سعد إِلَى مَالِك بْن أَنَس، قال: والذي حَدَّثَنَا يَحْيَى بْن سَعِيد ولم يكن بدون أفاضل العلماء فِي زمانه فرحمه الله وغفر له وجعل الجنة مصيره.
    وَقَال يَحْيَى بْن بُكَيْر ، عَنِ اللَّيْث بْن سَعْد: كنت عند رَبِيعَة فجاءه رجل فَقَالَ: يا أَبَا عُثْمَان إني رجل من أهل إفريقية أمروني أن أسألك وأسأل يَحْيَى بْن سَعِيد وأبا الزناد. قال: وإذا يَحْيَى بْن سَعِيد خارج من خوخة عُمَر، فَقَالَ: هذا يَحْيَى بْن سَعِيد فدونك فسله عما شئت.
    وَقَال أيضا عَنِ الليث ، عَنْ عُبَيد اللَّهِ بْن عُمَر: كان يحيى ابن سَعِيد يحَدَّثَنَا فيسح ، علينا مثل اللؤلؤ، قال: ويشير عُبَيد اللَّهِ بْن عُمَر بيديه إحداهما على الأخرى، قال عُبَيد اللَّهِ: فإذا طلع رَبِيعَة قطع يَحْيَى حديثه إجلالا لربيعة وإعظاما له. قال عُبَيد اللَّهِ: وتلا يَحْيَى بْن سَعِيد هذه الآية يوما: (وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم) فَقَالَ حمل ، بْن نباتة العراقي: يا أَبَا سَعِيد أرأيت السحر من خزائن الله التي تنزل؟ فَقَالَ يحيى: مه، ماهذا من مسائل المسلمين، وأفحم القوم. فقال عُبَيد الله ابن أَبي حبيبة: إن أَبَا سَعِيد ليس من أصحاب الخصومة، إنما هُوَ إمام من أئمة المسلمين، ولكن علي فأقبل، أما أنا فأقول: إن السحر لا يضر إلا بإذن الله، فتقول أنت غير ذَلِكَ؟ فسكت، فلم يقل شيئا. قال عُبَيد اللَّهِ: فكأنما كَانَ علينا جبل فوضع عنا.
    وَقَال سَعِيد بْن أَبي مريم، عن يَحْيَى بْن أيوب المِصْرِي: كَانَ يَحْيَى بْن سَعِيد يحدثني بالحديث كأنه ينثر علي اللؤلؤ.
    وَقَال عَبد اللَّهِ بْن صَالِح، عَنِ الليث بْن سَعْد: إن أول مَا أتي يَحْيَى بْن سَعِيد بكتب علمه فعرضت عليه استنكر ، كثرته لأنه لم يكن له كتاب فَكَانَ يجحده حَتَّى قيل له: نعرض عليك، فما عرفت أجزته وما لم تعرف رددته. قال: فعرفه كله.
    وَقَال عَبد اللَّهِ بْن المبارك، عن سفيان الثوري: حفاظ الناس أربعة: إسماعيل بن أَبي خالد، وعاصم الأحول، ويحيى بن سَعِيد الأَنْصارِيّ، وعبد الملك بْن أَبي سُلَيْمان.
    وَقَال عبد الرزاق، عَنْ سُفْيَان بْن عُيَيْنَة: كَانَ محدثو الحجاز: ابْن شهاب، ويحيى بْن سَعِيد، وابْن جُرَيْج، يجيئون بالحديث على وجهه.
    وَقَال إِسْمَاعِيل بْن إسحاق القاضي: سمعت علي ابن المديني يقول: إصحاب صحة الحديث وثقاته ومن ليس فِي النفس من حديثهم شيء: أيوب بالبصرة، ومنصور بالكوفة، ويحيى بْن سَعِيد بالمدينة، وعَمْرو بْن دينار بمكة.
    وَقَال مُحَمَّد بْن عَبد الله بْن عمار الموصلي: موازين أصحاب الحديث من الكوفيين والمدنيين: عَبد المَلِك بْن أَبي سُلَيْمان، وعاصم الأحول، وعُبَيد الله بن عُمَر، ويحيى بن سَعِيد الأَنْصارِيّ.
    وَقَال يَعْقُوب بْن شَيْبَة، عن علي ابن المديني: ذكرنا يحيى ابن سَعِيد الأَنْصارِيّ عند يَحْيَى بْن سَعِيد القطان، فَقَالَ: كَانَ يَحْيَى بْن سَعِيد، وجعل يعظمه.
    وَقَال أَبُو بَكْرِ بْن خلاد الباهلي: سمعت يَحْيَى يَعْنِي القطان لا يقدم على يَحْيَى بْن سَعِيد أحدا من الحجازيين، فقيل له: الزُّهْرِيّ؟ فَقَالَ: الزُّهْرِيّ يختلف عنه ويحيى بْن سَعِيد لم يختلف عَنْهُ.
    وَقَال صَالِح بْن أَحْمَد بن حنبل، عن علي ابن المديني: سمعت عبد الرحمن بن مَهْدِيّ يَقُول: حَدَّثَنِي وهيب وكَانَ من أبصر أصحابه بالحديث وبالرجال، أنه قدم المدينة قال: فلم أر أحدا إلا وأنت تعرف وتنكر غير مَالِك، ويحيى بْن سَعِيد.
    وَقَال عارم، عن حماد بن زيد: قيل لهشام بْن عروة: سمعت أباك يَقُول كذا وكذا؟ قال: لا. ولكن حَدَّثَنِي العدل الرضى الأَمِين، عدل نفسي عندي، يَحْيَى بْن سَعِيد، أنه سمعه من أَبِي. وفي رواية: أنه سمعه من أَبِي، قال: يقطع الذي يسرق فِي إباقه .
    وَقَال عَبد اللَّهِ بْن بشر الطالقاني: سمعت أَحْمَد بْن حنبل يَقُول: يَحْيَى بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ، أثبت الناس.
    وَقَال عَبد اللَّه بْن أحمد بْن حنبل عَن أبيه، وأبو بكر بْن أَبي خيثمة عَن أبيه، وعن يحيى بْن مَعِين، وأبو زُرْعَة، وأبو حاتم، فِي آخرين: ثقة.
    وَقَال العجلي: مدني تابعي ثقة.وكَانَ له فقه، وكان رجلا صالحا.
    وَقَال عثمان بْن سَعِيد الدارمي: قلت ليحيى: فالزُّهْرِيّ أحب إليك فِي سَعِيد بْن المُسَيَّب أو قتادة؟ فَقَالَ: كلاهما. قلت: فهما أحب إليك أو يحيى بن سَعِيد؟ فَقَالَ: كل ثقة.
    وَقَال النَّسَائي: ثقة ثبت.
    وَقَال فِي موضع آخر: ثقة مأمون.
    وَقَال مُحَمَّد بْن سلام الجمحي، عَنْ مُحَمَّد بْن القاسم
    الهاشمي: كَانَ يَحْيَى بْن سَعِيد خفيف الحال، فاستقضاه أَبُو جَعْفَر، وارتفع شأنه، فلم يتغير حاله، فقيل له في ذلك، فقال: من كانت نفسه واحدة لم يغيره المال.
    وَقَال أَحْمَد بْن سَعِيد الدارمي: سمعت أصحابنا يحكون عَنْ مَالِك بْن أَنَس، قال: مَا خرج منا أحد إلى العراق إلا تغير غير يَحْيَى بْن سَعِيد، ولم يرجع على مَا كَانَ عليه إلا يَحْيَى بْن سَعِيد.
    وَقَال عبد الرحمن بن القاسم، عَنْ مَالِك: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْن سَعِيد أنه كَانَ بإفريقية، قال: فأردت حاجة من حوائج الدنيا. قال: فدعوت فيها ورغبت ونصبت واجتهدت. قال: ثُمَّ ندمت بعد ذَلِكَ فقلت: لو كَانَ دعائي هذا فِي حاجة من حوائج آخرتي. قال: فشكوت إلى رجل كنت أجالسه، فَقَالَ لي: لا تكره ذَلِكَ فإن الله قد بارك لعبد فِي حاجة قد أذن له فيها بالدعاء.
    وَقَال مُحَمَّد بْن سعد، عن مُحَمَّد بن عُمَر: أخبرني سُلَيْمان ابن بلال، قال: خرج يَحْيَى بْن سَعِيد إلى إفريقية بمركبين فِي ميراث له، وطلب له رَبِيعَة بْن أَبي عَبْد الرَّحْمَنِ البريد، فركبه إلى إفريقية، فقدم بذلك الميراث وهو خمس مئة دينار، قال: فأتاه الناس يسلمون عليه، فأتاه رَبِيعَة فسلم عليه، فلما أراد ربيعة أن يقول حبسه، فلما ذهب الناس أمر بالباب فأغلق ثُمَّ دعا بمنطقته، فصبها بين يدي رَبِيعَة، وَقَال: يا أَبَا عُثْمَان والله الذي لا إله إلا هُوَ مَا غيبت منها دينارا إلا شيئا أنفقناه فِي الطريق. ثم عد خمسين ومئتين دينارا، فدفعها إلى رَبِيعَة وأخذ خمسين ومئتين دينارا لنفسه، قاسمه إياها.
    وَقَال أَبُو أويس، عَنْ يَحْيَى بْن سَعِيد: صحبت أَنَس بْن مَالِك إلى الشام.
    وَقَال العجلي: كَانَ يَحْيَى بْن سَعِيد قاضيا على الحيرة، وثم لقيه يَزِيد بْن هَارُون، وروى عنه نحوا من مئة حديث وسبعين حديثا.
    قال يَحْيَى بْن سَعِيد القطان، وأحمد بْن حَنْبَل، وأَبُو عُبَيد الْقَاسِم بْن سلام، ومحمد بْن عَبد اللَّهِ بْن نمير، ومحمد بْن سعد، في آخرين: مات سنة ثلاث وأربعين ومئة.
    زاد بعضهم: بالهاشمية من الأنبار.
    وَقَال الواقدي: فِي " الطبقات": مات سنة ثلاث وأربعين ومئة.
    وَقَال فِي غير" الطبقات": مات سنة أربع وأربعين ومئة.
    وَقَال يزيد بْن هارون، وعَمْرو بْن علي: مات سنة أربع وأربعين ومئة.
    وَقَال يحيى بن بكير: مات سنة أربع وأربعين ومئة، وقائل يَقُول: سنة ست وأربعين ومئة.
    قال الحافظ أَبُو بَكْر الخطيب: حدث عنه ابْن شهاب الزُّهْرِيّ، وجعفر بْن عون وبين وفاتيهما ثلاث وثمانون سنة .
    روى له الجماعة".
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: اركان الترجمة

    ثانياً : ترجمة محمد بن إبراهيم التيمي من "تهذيب الكمال في أسماء الرجال" (24/ 301) :
    5023 - ع: مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم بن الْحَارِث بن خَالِد بن صخر بن عامر بن كعب بن سعد بْن تيم بْن مره القرشي التَّيْمِيّ
    أَبُو عَبد اللَّه المدني، وكان جده الْحَارِث بْن خَالِد من المهاجرين الأولين، وهُوَ ابْن عم أَبِي بَكْر الصديق. رأى سَعْد بْن أَبي وقاص.
    ورَوَى عَن: أسامة بن زيد بن حارثة (ق) ، وأسيد بْن حضير (خت) مرسل، وأنس بْن مَالِك (ت س ق) ، وبسر بْن سَعِيد (خ م د س ق) ، وجابر (2) بْن عَبد اللَّه (ق) ، وحمران بن أبان، وخالد ابن مَعْدَان (م س ق) ، وسلمة بْن أَبي الطفيل، وعامر بْن سعد بْن أَبي وقاص (م 4) ، وعَبد اللَّهِ بْن حنين (س) ، وعَبد الله بْن عَبَّاس يقال: مرسل، وعَبد الله بن عُمَر بْن الخطاب كذلك، وعبد الرحمن ابن أزهر الزُّهْرِيّ، وعبد الرحمن بن بجيد الأَنْصارِيّ (د) ، وعبد الرحمن بْن عُثْمَان التَّيْمِيّ، وعبد الرحمن بْن يعقوب مولى الحرقة (س) ، وعروة بْن الزبير (خ) ، وعطاء بْن يسار (م) ، وعلقمة بْن وقاص الليثي (ع) ، وعُمَر بْن الحكم بن ثوبان، وخاله عِمْران بْن أَبي يَحْيَى التَّيْمِيّ، وعمير مولى آبي اللحم (د) ، وعيسى بن طلحة بن عُبَيد اللَّه (خ م ت س ق) ، وقَيْس بْن عَمْرو الأَنْصارِيّ (د ت ق) ، ومَالِك بْن أَبي عَامِر الأصبحي (ت) ، ومُحَمَّد ابن ثَابِت بْن شرحبيل، ومُحَمَّد بْن عَبد اللَّهِ بْن زَيْد بْن عبدربه الأَنْصارِيّ (عخ 4) ، ومحمود بْن لبيد (بخ) ومعاذ بْن عَبْد الرَّحْمَنِ التَّيْمِيّ (خ) ، ونافع بْن عجير (د) ، وأَبِي بَكْر بْن سُلَيْمان بْن أَبي خَيْثَمَة، وأَبِي حازم التمار (عخ س) وأَبِي سَعِيد الخُدْرِيّ (2) (ت ق) ، وأَبِي سلمة ابن عَبْد الرحمن بْن عوف (ع) ، وأَبِي عَبد اللَّهِ (س) ، وأبي الهيثم بن نصر ابن دهر الأَسلميّ (س) ، وعائشة أم المؤمنين (ت س) .
    رَوَى عَنه: أسامة بْن زيد الليثي (س) ، وتوبة الْعَنْبَرِيّ (د س) ، وحميد بْن قَيْس الأَعْرَج (د س) ، وسعد بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ (د ت ق) ، وعَبد الله بْن طاووس، وعبد ربه بْن سَعِيد الأَنْصارِيّ (د س) ، وعبد الرحمن بْن عَمْرو الأَوزاعِيّ (م) ، وعُبَيد الله بن عُمَر العُمَري، وعمارة بن غزية (م د س ق) ، ومحمد بن إسحاق ابن يسار (بخ س) ، ومُحَمَّد بْن عجلان، ومُحَمَّد بْن عُمَارَة بْن عَمْرو بْن حزم الأَنْصارِيّ (د ت كن ق) ، ومحمد بْن عَمْرو بْن علقمة بْن وقاص الليثي (م) ، ومُحَمَّد بْن مُسْلِم بن شهاب الزُّهْرِيّ، وابنه مُوسَى بْن مُحَمَّد بْن إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ (ت ق) ، وهشام بْن عروة (ت س) ، ويحيى بن سَعِيد الأَنْصارِيّ (ع) ، ويحيى بْن أَبي كثير (خ م س) ، ويزيد بْن عَبد اللَّهِ بْن الهاد (ع) .
    ذكره مُحَمَّد بْن سعد في الطبقة الثالثة من أهل المدينة، وَقَال: أمه حفصة بِنْت أَبِي يَحْيَى، واسمه عُمَير، وكان من قدماء موالي بني تيم وهم عدد بالمدينة ثُمَّ انتموا إليهم حديثا من الزمان، فولد مُحَمَّد بْن إِبْرَاهِيم: مُوسَى بْن مُحَمَّد، وكان فقيها محدثا، وإبراهيم، وإسحاق، وأمهم أم عِيسَى بِنْت عِمْران بْن أَبي يَحْيَى.
    وَقَال أَبُو جَعْفَر الْعُقَيْلِيُّ عَنْ عَبد اللَّهِ بْنِ أَحْمَد بْن حنبل: سمعت أَبِي وذكر مُحَمَّد بْن إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ المدني، فَقَالَ: في حديثه شيء، يروي أحاديث كير أو منكرة، والله أعلم.
    وَقَال إسحاق بْن منصور عَن يحيى بْن مَعِين، وأبو حاتم ، والنَّسَائي ، وابن خراش: ثقة.
    وَقَال مُحَمَّد بْن سعد: قال مُحَمَّد بْن عُمَر: كان محمد ابن إِبْرَاهِيم يكنى أَبَا عَبد اللَّهِ، وكان جده الْحَارِث بْن خَالِد من المهاجرين الأولين. توفي مُحَمَّد بن إبراهيم سنة عشرين ومئة في خلافه هشام بْن عَبد المَلِك، وكان ثقة كثير الحديث.
    وَقَال أبو عُبَيد القاسم بْن سلام: مات سنة تسع عشرة ومئة.
    وَقَال أَبُو حسان الزيادي: مات سنة تسع عشرة ومئة وهُوَ ابْن أربع وسبعين، وقد سمعت أَنَّهُ مات سنة عشرين ومئة، وكان عريف قومه.
    وَقَال الهيثم بن عدي، وعَمْروبن علي ، ومحمد بْن عَبد اللَّهِ بْن نُمَيْر: مات سنة عشرين ومئة.
    وَقَال خليفة بن خياط : مات سنة إحدى وعشرين ومئة.
    روى له الجماعة".
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: اركان الترجمة

    ثالثاً : ترجمة علقمة بن وقاص الليثي من "التهذيب"(30/313) :
    4021 - ع: علقمة بن وقاص بن محصن بن كلدة بن عبد ياليل بن طريف بْن عتوارة بْن عامر بْن مَالِك بْن ليث بْن بَكْر بن عبدمناة بن كنانة الليثي العتواري المدني.
    رَوَى عَن: بلال بن الحارث المزني (ت س ق) ، وعبد اللَّهِ بْن عُمَر بْن الخطاب (خ) ، وأبيه عُمَر بن الخطاب (ع) ، وعَمْرو بن العاص، ومعاوية بن أَبي سفيان (س) ، وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم (خ م د ت س) .
    رَوَى عَنه: عبد الله بن عُبَيد الله بن أَبي مليكة (خ) ، وابناه: عبد اللَّهِ بن علقمة بن وقاص (عخ) ، وعَمْرو بن علقمة بن وقاص (ت س ق) ، والد محمد بن عَمْرو، وعَمْرو بن يَحْيَى بْن عمارة المازني، ومحمد بْن إِبْرَاهِيم بْن الحارث التَّيْمِيّ (ع) ، ومُحَمَّد بْن مُسْلِم بْن شهاب الزُّهْرِيّ (خ م د ت س) ، ويحيى بن النضر الأَنْصارِيّ.
    قال النَّسَائي: ثقة.
    وَقَال مُحَمَّد بْن سعد: كان قليل الحديث: وله دار بالمدينة في بني ليث وله بها عقب، وتوفي بالمدينة في خلافة عبد الملك بْن مروان .
    روى له الجماعة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: اركان الترجمة

    ومسك الختام ، ترجمة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه_ :
    4225 - ع: عُمَر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بْن رِيَاحِ بْنِ عَبد اللَّهِ بْنِ قُرْطِ بْنِ رَزَاحِ بْنِ عَدِيِّ بن كعب بن لؤي ابن غالب القرشيالعدوي، أَبُو حفص، أمير المؤمنين.
    وأمه حنتمة بْنت هاشم ذي الرمحين بْن المغيرة بْن عَبد الله بْن عُمَر بْن مخزوم، وقيل: حنتمة بْنت هشام، وهو أشهر، والأول أصح.
    أسلم بمكة قديما، وهاجر إِلَى الْمَدِينَة قبل رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، وشهد بدرا، والمشاهد كلها مع رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم. وولي الخلافة عشر سنين وخمسة أشهر، وقيل: ستة أشهر. وقتل يوم الأربعاء لأربع بقين من ذي الحجة.
    وقِيلَ لثلاث بقين مِنْهُ سنة ثلاث وعشرين وهو ابْن ثلاث وستين سنة فِي سن النبي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم وسن أَبِي بكر. وقد قِيلَ فِي سنه غير ذَلِكَ، وهذا هُوَ الأصح. ودفن مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم فِي حجرة عائشة، وصلى عَلَيْهِ صهيب بْن سنان.
    رَوَى عَن: النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ (بخ) ، وعَن أَبِي بْن كعب (خ س) ، وأبي بكر الصديق (خ م د ت س) .
    رَوَى عَنه: إبراهيم بْن عَبْد الرَّحْمَنِ بْن عوف (س) ، ومولاه أسلم (ع) ، والأسود بْن يزيد النخعي (د) ، وأسير بْن جابر (م) ، والأشعث بْن قيس (د س ق) ، وأقرع مؤذن عُمَر (د) ، وأنس بْن مالك (خ م ت س ق) ، والبراء بْن عازب، وثعلبة بْن أَبي مالك القرظي (خ ك د) ، وجابر بْن سَمُرَة (س ق) ، وجابر بن عَبد الله (ع) ، وجابر أو جويبر العبدي (بخ) ، وجبير بْن حية الثقفي (خ) ، وجرير بْن عَبد اللَّه البجلي (تم) ، وجويرية بن قدامة (خ) ، والحارث ابن عَبد اللَّهِ بْن أوس الثقفي (د) ، والحارث بْن لقيط النخعي (بخ) ، والد حنش بْن الحارث فيما كتب إليهم، وحذيفة بْن اليمان (م) ، والحسن البَصْرِيّ (د) ولم يدركه، وحكيم (خت) والد المغيرة ابن حكيم، وحمزة بْن عَمْرو الأَسلميّ (خت) ، وحميد بْن عبد الرحمن بْن عوف (س) ، وخالد بْن عرفطة العذري، وربيعة ابن عَبد الله بن الهدير التَّيْمِيّ (خ) ، وزيد بْن ثابت (خ ت س) ، وسالم بن أَبي الجعد (س) ولم يدركه، والصحيح: أن بينهما معدان بْن أَبي طلحة، وسالم بْن عُبَيد الأشجعي (س) ، والسائب ابن يزيد (خ س) ، وسعد بْن أَبي وقاص أحد العشرة، وسَعِيد بْن العاص الأُمَوِي (س) ، وسَعِيد بْن المُسَيَّب ، وسفيان بْن عبد اللَّه الثقفي (س) ، وسفيان بْن وهب الخولاني (س) ، وسلمان بْن ربيعة الباهلي (م) ، وسنين أَبُو جميلة (خ) ، وسويد بْن غفلة (م ت س) ، وشُرَحْبِيل بْن السِّمْط الكندي (م س) ، وشريح بْن الحارث القاضي (س) ، وشَرِيك بْن نملة الكوفي (بخ) ، وشَيْبَة بْن عثمان العبدري الحاجب (خ د ق) ، والصبي بْن معبد التغلبي (د س ق) ، وطارق بْن شهاب الأحمسي (خ م ت س) ، وطلحة بْن عُبَيد اللَّه (سي) أحد العشرة، وعابس بْن ربيعة النخعي (خ م د ت س) ، وابْنه عاصم بْن عُمَر بْن الخطاب (خ م د ت س) ، وعاصم بن عَمْرو البجلي (ق) ولم يدركه، والصحيح: أن بينهما عميرا مولى عُمَر، وعامر بْن ربيعة العنزي (ق) ، وعامر بْن شراحيل الشعبي (سي) ولم يدركه، وعامر بْن عَبد اللَّه (س) قرأ كتابه إِلَى أَبِي موسى، وعَبْد اللَّهِ بن أنيس الجهني (ق) ، وعبد الله بْن الحارث ابن نوفل (ق د) ، وعبد اللَّه بْن خليفة الهمداني (فق) ، وعبد اللَّهِ بْن الزبير (خ م س) ، وعبد اللَّه بْن سرجس (م س ق) ، وعبد الله بْن السعدي (خ م د س) ، وعبد الله بن شداد بن الهاد (س) ، وعبد الله بْن الصامت الغفاري (خت) ، وعبد اللَّه بْن عامر بْن ربيعة العنزي (خ كد ق) ، وعبد اللَّه بْن عامر (س) ، وعبد الله بْن عباس (ع) ، وعبد الله بْن عَبْد الرحمن بْن عبد القاري (بخ) ، وعبد اللَّه بْن عكيم الجهني (ت) ، وابْنه عَبد الله عُمَر بْن الخطاب (ع) ، وعبد الله بْن عَمْرو بْن العاص ، وعبد الله بْن عَمْرو الْحَضْرَمِيّ (كد) ، وعبد اللَّه بْن مسعود (س) ، وعبد الله بْن يزيد الخطمي (س) فيما كتب إِلَيْهِ، وعبد الحميد بْن عَبد اللَّهِ بْنِ عَبد اللَّهِ بْن عُمَر بْن الخطاب (د) ، ولم يدركه، وعبد الرحمن بْن صفوان الجمحي (د) ، وعبد الرحمن بْن عبد القاري (ع) ، وعبد الرحمن بْن عوف أحد العشرة (س) ، وعبد الرحمن بْن أَبي ليلى (س ق) ، وعُبَيد اللَّه بْن عَبد الله بْن عتبة بْن مسعود (س) (2) ، وعُبَيد بْن عُمَير الليثي (خ ت) ، وعتبة بْن فرقد السلمي (س) ، وعثمان بْن عَبد اللَّهِ بْن سراقة (ق) ، وعثمان بْن عفان أمير المؤمنين، وعدي بْن حاتم الطائي (خ م) ، وعقبة بْن عامر الجهني (م د س ق) ، وعلقمة بْن قيس النخعي (ت س) ، وعلقمة بْن وقاص الليثي (ع) ، وعلي بْن أَبي طالب أمير المؤمنين، وعلي بْن ماجدة السهمي (د) ، وعمار بْن سعد التجيبي (بخ) ولم يدركه، وعَمْرو بْن سَعِيد بْن العاص الأُمَوِي (س) ولم يدركه، والصحيح عَن أبيه عَنْهُ، وأبو ميسرة عَمْرو بْن شرحبيل (د ت س) ، وعَمْرو بْن العاص، وعَمْرو بْن ميمون الأَودِيّ (خ 4) ، وعمير مولى عُمَر بن الخطاب (ق) ، وفروخ مولى عثمان بْن عفان (ق) ، وفضالة بْن عُبَيد الأَنْصارِيّ (ت) ، والفلقان بْن عاصم الجرمي وله صحبة، وقبيصة بْن جابر الأسدي (بخ) ، وقرظة بْن كعب الأَنْصارِيّ (ق) ، وقيس بْن أَبي حازم (خ س) ، وقيس بن مروان الجعفي (س) ، وكعب بْن عجرة (ق) ، ومالك بْن أوس بْن الحدثان (ع) ، ومرة بْن شراحيل الطيب (ق) ، ومسروح مؤذن عُمَر ابن الخطاب (د) ، ومسروق بْن الأجدع (د ق) ، ومسلم بْن يسار الجهني (د ت س) ولم يدركه، والصحيح أن بينهما نعيم بْن ربيعة (د) ، والمسور بْن مخرمة (خ م ت س) ، ومعاوية بْن حديج التجيبي (بخ) ، ومعدان بْن أَبي طلحة اليعُمَري (م س ق) ، ومعمر بْن عَبد اللَّه العدوي، وميمون بْن مهران الجزري (ق) ولم يدركه، وناشرة بن سمي اليزني (س) ، ونَافِع بْن عَبْد الْحَارِث الخزاعي (م) ، والنعمان بْن بشير (م ق) ، ونعيم بْن دجاجة الأسدي (س) ، ونعيم ابن ربيعة (د) ، وأبو مجلز لاحق بْن حميد (س) ، ويحيى بْن طلحة ابن عُبَيد اللَّه (سي) ، والصحيح عَن أبيه عَنْهُ، ويزيد بْن أنيس الهذلي (عخ) ، ويزيد بْن شَرِيك التَّيْمِيّ (بخ) ، ويعقوب (ت) جد العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب، ويَعْلَى بْن أمية التَّيْمِيّ (بخ) ، ويعقوب (ت) جد العلاء بْن عَبْد الرحمن بْن يعقوب، ويَعْلَى بْن أمية التميمي (م 4) ، وأَبُو إدريس الخولاني (ت) ، وأَبُو الأسود الديلي (خ ت س) ، وأَبُو أُمَامَة بْن سهل بْن حنيف (ت س ق) ، وأبو أمامة الباهلي، (ت ق) ، وأبو تميم الجيشاني (ت س ق) ، وأبو ذر الغفاري، وأبو رافع الصائغ (س) ، وأبو زُرْعَة بْن عَمْرو بْن جرير (د) ولم يدركه، وأبو سَعِيد الخُدْرِيّ (م) ، وأبو الصلت الثقفي (قد) ، وأبو الطفيل الليثي (م ق) ، وأبو ظبيان الجنبي (بخ) ، وأبو عبد الرَّحْمَنِ السلمي (ت س) ، وأَبُو عُبَيد مولى ابْن أزهر (ع) ، وأَبُو عُثْمَان النهدي (خ م د س ق) ، وأبو العجفاء السلمي (4) ، وأبو فراس النهدي (د س) ، وأبو قتادة الأَنْصارِيّ (س) ، وأبو قلابة الجرمي (س) ولم يدركه، وأبو لبابة الأَنْصارِيّ، وأبو موسى الأشعري (خ م د ق) ، وأبو هُرَيْرة الدوسي (ع) ، وأبو يزيد المكي (ق) والد عُبَيد اللَّه بْن أَبي يزيد، وابْنته حفصة بْنت عُمَر بْن الخطاب أم المؤمنين (خ) ، وسعدى بْنت عوف المرية امرأة طلحة ابن عُبَيد اللَّه (سي ق) ، والشفاء بنت عُبَيد اللَّه العدوية (بخ) ، وصفية بْنت أَبِي عُبَيد (خت) ، وعائشة أم عائشة أم المؤمنين (ت ق) ، وأم طلق (بخ) وأم عطية الأَنْصارِيّة (د) .
    قال أُسَامَةُ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ (1) عَن أَبِيهِ عن جَدِّهِ: سمعت عُمَر يَقُولُ: ولِدْتُ قَبْلَ الْفِجَارِ. الأَعْظَمِ بِأَرْبَعِ سِنِينَ.
    وَقَال غَيْرُهُ: ولِدَ بَعْدَ الْفِيلِ بِثَلاثَ عَشْرَةَ سَنَةً.
    وَقَال الزبير بْن بكار: كَانَ عُمَر بْن الخطاب من أشراف قريش، إليه كانت السفارة فِي الجاهلية، وذلك أن قريشا كانت إِذَا وقع بينهم حرب أو بينهم وبين غيرهم بعثوه سفيرا، وإن نافرهم منافر أو فاخرهم مفاخر بعثوه منافرا ومفاخرا، ورضوا بِهِ.
    وَقَال حصين بْن عبد الرحمن، عَنْ هلال بْن يَِسَاف: أسلم عُمَر بْن الخطاب بعد أربعين رجلا وإحدى عشرة امرأة.
    وَقَال أَبُو عُمَر بْن عَبد الْبَرِّ: كَانَ إسلامه عزا ظهر بِهِ الإسلام بدعوة النبي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم، وهاجر، فهو من المهاجرين الأولين، وشهد بدرا، وبيعة الرضوان وكل مشهد شهده رسول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ، وتوفى رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم هو عَنْهُ راض. وولي الخلافة بعد أَبِي بكر، بويع لَهُ بها يوم مات أَبُو بكر باستخلافه لَهُ سنة ثلاث عشرة، فسار بأحسن سيرة وأنزل نفسه من مال اللَّه بمنزلة رجل من الناس. وفتح اللَّه لَهُ الفتوح بالشام والعراق ومصر، ودون الدواوين فِي العطاء، ورتب الناس فِيهِ عَلَى سوابقهم. وكان لا يخاف فِي اللَّه لومة لائم، وهو الَّذِي نور شهر الصوم بصلاة الإشفاع فِيهِ، وأرخ التأريخ من الهجرة الَّذِي بأيدي الناس إِلَى اليوم. وهو أول من سمي بأمير المؤمنين، وهو أول من اتخذ الدرة. وكان نقش خاتمه "كفى بالموت واعظا يا عُمَر ". وكان آدم، شديد الأدمة، طوالا، كث اللحية، أصلع أعسر يسر، يخضب بالحناء والكتم. وَقَال أنس: كَانَ أَبُو بكر يخضب بالحناء بحتا. قال أَبُو عُمَر: الأكثر أنهما كانا يخضبان. وقد روي عن مجاهد - إن صح - أن عُمَر بْن الخطاب كَانَ لا يغير شيبة. هكذا وصفه زر بْن حبيش، وغيره بأنه كَانَ آدم شديد الأدمة، وهو الأكثر عند أهل العلم بأيام الناس وسيرهم وأخبارهم. ووصفه أَبُو رجاء العطاردي، وكان مغفلا، قال: كَانَ عُمَر بْن الخطاب طويلا جسيما أصلع شديد الصلع، أبيض شديد حمرة العينين، فِي عارضيه خفة، سبلته (1) كثيرة الشعر فِي أطرافها صهوبة (2) .
    وذكر الواقدي من حديث عَاصِمِ بْنِ عُبَيد اللَّهِ، عَنْ سالم بْن عَبد اللَّهِ بْن عُمَر، عَن أبيه قال: إنما جاءتنا الأدمة من قبل أخوالي بْني مظعون، وكان عُمَر أبيض، لا يتزوج لشهوة، إلا لطلب الولد.
    وعاصم بْن عُبَيد اللَّه لا يحتج بحديثه ولا بأحاديث الواقدي.
    وزعم الواقدي أن سَمُرَة عُمَر وأدمته إنما جاءت من أكله الزيت عام الرمادة. وهذا منكر من القول. وأصح ما فِي هَذَا الباب، واللَّهِ أعلم، حَدِيثُ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ عن عَاصِمِ بْنِ بَهْدَلَةَ عن زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ، قال: رَأَيْتُ عُمَر بْنَ الْخَطَّابِ رَجُلا آدَمَ ضَخْمًا كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ سَدُوسٍ فِي رِجْلَيْهِ رَوَحٌ (1) .
    ومِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُمَر أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ ضَرَبَ صَدْرَ عُمَر ابن الْخَطَّابِ حِينَ أَسْلَمَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ، وهُوَ يَقُولُ: "اللَّهُمَّ أَخْرِجْ مَا فِي صَدْرِهِ مِنْ غِلٍّ وأَبْدِلْهُ إِيمَانًا "يَقُولُهَا ثَلاثًا. ومِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُمَر أَيْضًا، قال: قال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسَلَّمَ: "إِنَّ اللَّهَ جَعَلَ الْحَقَّ عَلَى لِسَانِ عُمَر وقَلْبِهِ ". ونَزَلَ الْقُرْآنُ بِمُوَافَقَتِهِ فِي أَسْرَى بَدْرٍ، وفِي الْحِجَابِ، وفِي تَحْرِيمِ الْخَمْرِ، وفِي مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ.
    ورُوِيَ مِنْ حَدِيثِ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ وأَبِي هُرَيْرة عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قال: لَوْ كَانَ بَعْدِي نَبِيٌّ لَكَانَ عُمَر.
    ورَوَى سَعْدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَن أَبِي سَلَمَة، عَنْ عَائِشَة، قالت: قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وسَلَّمَ: "قَدْ كَانَ فِي الأُمَمِ قَبْلَكُمْ مُحَدِّثُونَ، فَإِنْ يَكُنْ فِي هَذِهِ الأُمَّةِ أَحَدٌ فعُمَر بْنُ الْخَطَّابِ.
    ورواه أَبُو داود الطيالسي، عن إبراهيم بْن سعد، عَن أَبِيهِ، عَن أَبِي سَلَمَةَ، عَن أَبِي هُرَيْرة، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ، مثله.
    وَقَال يُونُسُ، عن ابْنِ شِهَابٍ، عن سَالِمٍ وحَمْزَةَ ابْنَيْ عَبد اللَّهِ بْنِ عُمَر، عن ابْنِ عُمَر، قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ: "بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ أُتِيتُ بِقَدَحِ لَبَنٍ فَشَرِبْتُ مِنْهُ حَتَّى رَأَيْتُ الرِّيَّ يَخْرُجُ مِنْ أَظْفَارِي، ثُمَّ أَعْطَيْتُ فَضْلِي عُمَر، قَالُوا: فَمَا أَوَّلْتَ ذَلِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قال: الْعِلْمُ.
    وَقَال أبو داود الطيالسي، عَن إِبْرَاهِيمَ بْن سعد، عَن أَبِيهِ، عَن أبي سلمة، عَن أبي هُرَيْرة، قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ: "رَأَيْتَنِي فِي الْمَنَامِ والنَّاسُ يُعْرَضُونَ عَلَيَّ عَلَيْهِمْ قمص منها إلى كذا ومنها إِلَى كَذَا، ومَرَّ عَلَيَّ عُمَر بْنُ الْخَطَّابِ يَجُرُّ قَمِيصَهُ، فَقِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَوَّلْتَ ذَلِكَ؟ قال: الدِّينُ.
    وَقَال الليث بْنُ سعد، عَن يزيد بْن الهاد، عن إبراهيم بْن سعد، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ، عَنِ ابْن شهاب، عَن أَبِي أمامة بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ، عَن أَبِي سَعِيد الخُدْرِيّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم، نحو ذَلِكَ.
    وَقَال علي بْن أَبي طالب: خير الناس بعد رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَبُو بكر ثُمَّ عُمَر.
    وَقَال أيضا: ما كنا نبعد أن السكينة تنطق عَلَى لسان عُمَر.
    وَقَال ابن مسعود: مازلنا أعزة منذ أسلم عُمَر.
    وَقَال أيضا: لَوْ وضع علم أحياء العرب فِي كفة ميزان، ووضع علم عُمَر فِي كفة لرجح علم عُمَر، ولقد كانوا يرون أنه ذهب بتسعة أعشار العلم، ولمجلس كنت أجلسه مَعَ عُمَر أوثق فِي نفسي من عمل سنة.
    وَقَال عبد الرزاق، عن معمر: لَوْ أن رجلا قال: عُمَر أفضل من أَبِي بكر ما عنفته، وكذلك لَوْ قال: علي عندي أفضل من أَبِي بكر وعُمَر لما عنفته إِذَا ذكر فضل الشيخين وأحبهما وأثنى عليهما بما هما أهله. قال عبد الرزاق: فذكرت ذَلِكَ لوكيع، فأعجبه، واشتهاه.
    قال أَبُو عُمَر: يدل عَلَى أن أبا بكر أفضل من عُمَر سبقه لَهُ إِلَى الإسلام وما روي عن النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أنه قال: رأيت فِي المنام أني ووزنت بأمتي فرجحت، ثُمَّ وزن أَبُو بكر فرجح، ثُمَّ وزن عُمَر فرجح ". وفي هَذَا بيان واضح فِي فضله عَلَى عُمَر. وَقَال عُمَر: ما سابقت أبا بكر إِلَى خير قط إلا سبقني إِلَيْهِ.
    ومناقبه وفضائله كثيرة جدا مشهورة مدونة فِي كتب العلماء من طلبها وجدها. رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وأرضاه.
    روى له الجماعة" . "تهذيب الكمال"(21/316).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: اركان الترجمة

    جزاك الله خيرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: اركان الترجمة

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •