الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر

    ملاحظة : هذا بحث قدم لملتقى عربي ولكنه رفض لأسباب ... تود الباحثة معرفتها .منكم

    مقدمة :
    ما إن صار الحكم العباسي بعد المتوكّل عرضةللتشظي والانقسام الطائفي حتى استفرد ببلاد المغرب فمصر الفاطميين العبيدينبالسلطا ن والملك والأدب .
    وصارت مصر- لهم- فتحا مبينابسيف جوهر الصقلي وصار أزهرها سيمياء لهذاالفاتح .وظلت القاهرة قاعدة الفاطميين تعاقب عليها أربعة عشر خليفة أغدقوا علىشعراءها بالجوائز والأرزاق.لقد كان لهؤلاء الشعراء دورريادي في تثبيت الصولجان في القلوب تحت سنابك القصيد .ومما يعضد روايته التاريخأن الشعراء الوافدين على مصر كانوا كثرا .ولعلّ العناية التي لحقت بهم كانت دافعا قويا لاستقطابهم فكان ولوجهم مصر مصحوبا بالمديح والثناء لرجالاتها وصنيعهم.
    وسعى الشعراء
    لنشر عقائد الفاطميين وإرساءدولة االمذهب الإسماعيليتحاول هذه المداخلة تسليطالضوء الفاحص الناقد على شعر هذا العصر وكيف سخّر لخدمة معركة الطوائف والعقائد –والحق أن هذا الموضوع طرح مستفيض قد يضيقبه المقام ولكن حسبنا أن نقارب هذه الحركة التجديدية في شعر الفاطميين .لم تعنى هذه الورقة البحثية كثيرا بسير الشعراء الذين أتينا على ذكرهم إلا بما يوجبه بحثنا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر

    1 _ الفاطميون : الأصل والنشأة المعتقد و الحكم :
    نسب الفاطميين وأصل مؤسس دولتهم يعدّ من أكثرالموضوعات جدلا ،فيذكر صاحب تاريخ الإسلام د حسن ابراهيم حسن أن المؤرخين يذهبونمذاهب شتى في نسبهم «..فبعضهم يقول إنهم ينتسبون إلى اسماعيل بن جعفر الصادق ، ومنثم سموا الإسماعيلية أيضا ، وبعضهم ينكر صحة نسبهم إلى اسماعيل ، ويقولون أنهم يرجعونفي نسبهم إلى رجل فارسي هو عبد الله بن ميمون القداح الأهوازي ، الثنوي المذهب ..»[1].ويرى آخرون أن القداح كان داعية هذا المذهب وواضع مبادئه الشيعية الغالبة وكانالرجل ملما بالفلسفة والملل والأديان بارح موطنه من بلاد فارس إلى البصرة فالسلميةبالقرب من اللاذقية ومن هناك نظم دعوته لنحلته الاسماعيلية وتوسع في نشر مذهبه [2]حتىأن البعض قال بأن القداح هو نفسه محمد بن اسماعيل بن جعفر الصادق.
    والإسماعيليةهي إحدى فرق الشيعة, وهي تنسب إلى إسماعيل بن جعفر الصادق,ولهم ألقاب كثيرة عرفوا بها غير لقب «الإسماعيلية» منها: الباطنية, وإنما أطلقعليهم هذا اللقب لقولهم بأن لكل ظاهر باطنًا, ولكل تنزيل تأويلاً, ويطلق عليهمالقرامطة, وقد عرفوا بهذين اللقبين في بلاد العراق, ويطلق عليهم في خراسان«التعليمي ة والملحدة», وهم لا يحبون أن يعرفوا بهذه الأسماء, وإنما يقولون: نحنالإسماعيلية لأنا تميزنا عن فرق الشيعة بهذا الاسم[3]
    والمعروف أن هذه الفرقة تكونت حولاسماعيل بن جعغر. وتكونت الاثنا عشرية حول أخيه موسى الكاظم. واشتركت الفرقتان فيالتقية والدعوة سراّ لأئمتهما العلويين .
    وقع الاختيار على اليمن لكي تكون مركزًا لدعوة الشيعةالإسماعيل ية لبعدها عن أنظار الدولة العباسية, , وتسلم القيادة في اليمن رجل يدعىرستم بن حوشب ،الذي استطاع أن يستقطب بعض الفرس المعادين للمسلمين. إلا أن ابنحوشب رأى أن أرض المغرب خصبة للبذور الشيعية، فأرسل رجالا ودعاة اليها ومن بينالذين اختارهمأبو عبد الله حسن بن أحمد بن محمدبن زكريا الشيعي من أهل صنعاء, وكان قد وقع اختيار ابن حوشب على هذا الرجل لما لمسفيه من صفات قيادية بارزة من علم وذكاء ومقدرة في التعامل مع الناس, ويعتبر أبوعبد الله الشيعي اليماني الصنعاني المؤسس الفعلي لدولة العبيديين الرافضيةالإسماع يلية في المغرب, [4]


    [1]_تاريخ الإسلام ا( لسياسي ، الديني ، الثقافي ، الاجتماعي ) د حسن ابراهيم حسن طبعةمشتركة دار الجيل بيروت ومكتبة النهضة القاهرة ط15، ج3 ص151

    [2]_ينظر تاريخ الأدب العربي 7 عصر الدول والإمارات مصر دكتور شوقي ضيف دار المعارف ط4ص21 .

    [3]_ينظرصفحات من التاريخ الإسلامي في الشمال الإفريقي الدولة الفاطمية الدكتور محمد الصلابي مؤسسةاقرأ القاهرة ط1 2006 ص 31 وينظر الملل والنحل للشهرستاني

    [4]_المرجع نفسه ص 35 وما يليها .



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر

    مهد هذا الرجل الطريق إلى عبيد الله المهدي(296-322)ه اذ لقيت دعوته النجاح هناك ولما أرسل إليه يدعوه لترك السلمية والمجيءإلى افريقيا .سجن وابنه وهما في طريقهماعلى يد أمين سجلماسة اليسع بن مدرار .
    واستطاع أبو عبد الله الشيعي أن يجهز جيشًا ضخمًا حطم به دولة بني مدرار وخلص عبيدالله المهدي وابنه من السجن. وفي طريق عودته ، مرّ الجيش بتاهرت وأزال دولة بنيرستم في عام 297هـ/910م وأصبح المغرب الأوسط إلى تلمسان دولة عبيدية.وقد وقفت بعضالقبائل البربرية كقبيلتي كتامة وصنهاجة إلى جانبه وعزرت دعوته .
    وعبيد الله المهدي ينسب إلى أبناء فاطمة رضي اللهعنها غير أن بعض المؤرخين ينكر نسبه وقيل بل هو غير فاطمي من أبناء القداح الإمامالمستودع أو احفاده [1]. والظاهرأن مسألة نسبه إلى آل البيت خلافية بين المؤرخين ومنهم من أنصف نسبه واقره كابنخلدون والمقريزي ومنه من أنكره ومن ثم ذمالدولة العبيدية كالبقلاني وأبي حامد الغزالي وابن خلكان، وعبدالجبار الهمذاني، وابنظافر الأزدي، وأبو شامة، والذهبي، وابن كثير، وابن تيمية، وابن تغري بردي، وابنحجر، والسيوطي.[2]
    ولعل المقام لا يسمح بالاستطراد في المباحثالتاريخي ة كثيرا إلا بما يخدم موضوعنا واختصارا نقول أن الخليفة الفاطمي الأولعبيد الله بن محمد المهدي أرسى قواعد دولته العبيدية الفاطمية الاسماعيلية في بلادالمغرب بتونس سنة 297هـ وسط عدم الاذعان التاملسلطانه من قبل قبائل كثيرة .
    وظلت عين العبيدين مشدودة إلى مصر حتى أرسل خليفتهم الرابع المعزلدين الله _ الذي دانت وله القبائل ونشر سلطانه على جل بلاد المغرب ودام حكمه من (341_365 ) ه _ قائده وكاتبه جوهر الصقلي الذي فتحها بالسيف وملكها بالذهب كما يقولالزيات وهكذا أصبحت مصر ولاية فاطمية عام 359ه /969م .وانتقل إليها الخليفة وصارت بيت الخلافة بدلالمنصورية سنة 362ه /973 م
    « ...ظفرتمصر يوم دخول المعز بالاستقلال والخلافة والأزهر ، وخفق العلم الأبيض على القاهرةمنافسا للعلم الأسود في بغداد ، وللعلم الأخضر في قرطبة ...ولكن المطاولة بين هذهالخلافات الثلاث كانت تستلزم المنافسة في تقريب الشعراء ، وتعضيد العلماء وتشييدالمدارس ، وإنشاء المكاتب »[3]
    وليس بمحجوب عن العقول أنّ تقريب الفاطميين للشعراءوالعلماء ، واعتناءهم بدور العلم كانت له أهداف أخرى غير مقارعة الخصوم أو جعل مصرمنارة للعلوم .
    فلقد سعى الحكم الفاطمي إلى نشر العقيدة الاسماعيليةبين عامة الشعب ،فأنشأ الخلفاء المكتبات وعمرت الخزائن بنفائس الكتب في شتى العلوموقاموا بأنفسهم بحدب حلقات العلم والمحاضرات والمناظرات كما كان يصنع المأمونالعباسي . واهتموا باللغة العربية وآدابها وراقبوها في الدواوين وجعلوا عليهاالأساتذة المدققين . واستحدث منصب داعي الدعاة وكان يلي قاضي القضاة في الرتبةوربما اسندت الرتبتان لرجل واحد ، وكان لهذا الداعي مكان خاص في قصر الخليفة هودار العلم يتدارسون فيها _ أي دار العلم _ المذهب الإسماعيلي وأشهرهم المؤيد فيالدين الشيرازي وأسرة ابي حنيفة النعمان [4]وقدبدأت تظهر طائفة من غلاة الاسماعيلية ألهوا الخليفة الحاكم وخرجوا على السوادالأعظم من معتدلي الاسماعيلية .
    حاول الحكام الفاطميون جعل مصر تدين بمذهبهم كماحاولوا في بلاد المغرب ، ونجمل الأوضاع السياسية والعقدية في مصر الفاطمية في نقاط:
    § انتقلت الخلافة الفاطمية إلى مصر سنة 362هـ واستقرت بها وامتدت إلىأجزاء هامة من العالم الإسلامي، حيث شمل سلطانها الشام، والجزيرة العربية وحاولتالوصول إلى بغداد ، وعموما استمرتدولة الفاطمين قرنين ونصف القرن ونيف وفي ذلك يقول الشيخ طاهر الزاوي -رحمه الله-: « ودامت دولةالفاطميين 260 سنة, منها اثنتان وخمسون سنة بالمغرب, ومائتان وثماني سنوات بمصر,وعدد خلفائها أربعة عشر خليفة, أولهم عبيد الله المهدي, وآخرهم العاضد الذي توفىبمصر يوم عاشوراء سنة 567هـ, وبموته انقرضت دولة الفاطميين من المشرق والمغرب.والملك لله وحده يؤتيه من يشاء وينزعه ممن يشاء»[5].
    § كانتالخلافة في مصر الفاطمية وراثية فبعد أن توفي المعز سنة 365 ه وطد الملك لأبنائهوأحفاده . ويعدّ عهد العزيز بالله من أزهى العصور الفاطمية أمنا ، ورخاء ،وتوسعاوعلما وثقافة وانتصارا للمذهب الاسماعيلي_ كما ذكرنا آنفا_ . أما أواخر الدولةالفاطمية فقد ملكها خلفاء ضعاف الشخصية صغار السن حتى قال عنهم شوقي ضيف : «ولعل الحكم الوراثي لا يتضح شرّه ولا عواقبه الوخيمة كما اتضخ في عهد الفاطميينبمصر »[6].
    § سيطرالوزراء على الحكم بل إن الوزراء تسلطنوا . وصاروا أعلاما في عصرهم كيعقوب بن كلسواليازوري وبدر الجمالي والأفضل بن بدر الجمالي وطلائع بن ريزيك .فكان أن صار الحاكمالفاطمي وراء الحجاب ولا أمر لهم ولا نهي. إلا أن يخرجوا في المواكب أول العامالهجري أو في بعض الصلوات والأعياد .كالمستنصر الذي حكم وهو في السابعة من عمرهوالآمر وهو في الخامسة من عمره .
    § لقدانتشرت ظاهرة الاعتماد على أعداء الإسلام من اليهود والنصارى وهي واضحة في هذه الدولة. فقد تُرك أمر تعليم الناسالمذهب الاسماعيلي لليهودي الذي أسلم يعقوب بن كلس زمن العزيز .وقد قلد الخليفةالعزيز عيسى بن نسطوروس النصراني الوزارة .وولى على الشام منشأ بن ابراهيم اليهودي [7]
    § انشأالفاطميون الأزهر الذي يعدّ أول جامعة في العالم تدرس الثقافة الاسلامية .
    § حاولالفاطميون في مصر ارساء معتقداتهم ومنها مثلا : منع المعز صلاة التراويح في رمضان وقنتفي صلاة الجمعة قبل الركوع، وأسقط في آذان صلاة الصبح :« الصلاة خير من النـوم»وزاد « حي على خير العمل .محمد وعلي خير البشر ».وظهرت معتقدات دينية شاذة كفريةفي زمن العبيدين سنستفيض فيها في موضعها المناسب كالحلولية والإثنية .
    § انتشارسبّ الصحابة كأبي بكر وعمر وعثمان وعائشة وطلحة والزبير ومعاوية وعمر بن العاص بلكتبت في الجوامع والمساجد لاسيما في خلافة الحاكم (386_ 996)[8]
    § وكان عهد هذه الدولة عهد اضطراب،وفتن، وإيذاء لأهل السنة، وتمكين لأهل الذمة، وتخلل هذه الفترة أوضاع اقتصاديةسيئة مثل الشدة العظمى زمن المستنصر التي أكل الناس فيها الكلاب والبشر، وإحراقالقاهرة زمن الحاكم، والمصادرات التي كانت تتم على فترات متفرقة، والتعاون معالصليبيين على المسلمين،
    ولا نغفل أنه كان للشعراءدور بارز عظيم في إشاعة هذه المعتقدات وفي تثبيت صولجان الحكم

    [1]_ ينظر تاريخ الأدب العربي 7 شوقيضيف ص 22

    [2]- ينظر موقف الامام الذهبي من الدولة العبيدية نسباومعتقدا د سعد بن موسى الموسى دار القاسم الرياض ط1 2006 ص 11و12

    [3]_ أحمد حسن الزيات ، تاريخ الأدبالعربي دار المعرفة بيروت ط 7 2002 ص 253

    [4]_ ينظر تاريخ الاسلام حسن ابراهيم حسن ج3/211و212

    [5] _ الفتح العربي في ليبيا,الشيخ الطاهر الزاوي ط 2004 ص 262
    [6]_ تاريخ الأدب العربي شوقي ضيف ص 27

    [7]_ للاستزادة ينظر تاريخ الاسلام حسن ابراهيم حسنج3/159 وينظر ايضا تاريخ الأدب العربي شوقي ضيف ص 23

    [8]_ للتوسع ينظر الدولة الفاطمية علي الصلابي مرجع سابق
    الفصل الثاني .مبحث جرائم العبيدينفي الشمال الافريقي .



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر

    يتبع لاحقا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: الشعراء الفاطميون في معركة العقائد في مصر

    شكرا لك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •