ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته؟

    ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته في جناب الله ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته في جناب الله ؟
    معني صحيحٌ لا غبار عليه أخي الحبيب . وقد قال القحطاني في نونيته :

    لا تحصر الأوهام مبلغ ذاته ... أبدا ولا يحويه قطر مكان
    وهو المحيط بكل شيء علمه ... من غير إغفال ولا نسيان

    وقد قال الشيخ صالح آل الشيخ في"إتحاف السائل بما في الطحاوية من مسائل" :
    "في قول الطحاوي / (وَقَدْ أَعْجَزَ عَنِ الْإِحَاطَةِ خَلْقَهُ) الإحاطة المقصود بها: إحاطة الخلق بالله ?.
    فالخلق لا يحيطون بالله ? لا بذاته ولا بصفاته.
    والإحاطة لا تعني عدم العلم بالشيء وإنما تعني العلم الكُلِّي به أو الإحاطة به من جميع جهاته سواء كان من الصفات أم من غيرها فالله ? أعظم وأجلّ أن يحيط به أحد من خلقه ( لا في ذاته ولا في صفاته؛ بل هو الذي يحيط بكل شيء سبحانه ولا يحيط به شيء، بل (أَعْجَزَ عَنِ الْإِحَاطَةِ خَلْقَهُ) يعني في قوله سبحانه ?لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ?[الأنعام:103]، ونحو ذلك من الأدلة.
    وحاصل المعنى أنَّ الإحاطة -يعني في اللغة- هي إدراك الشيء من جميع جهاته.
    وقد يكون هذا الشيء معنىً وقد يكون ذاتاً.
    فالله ( ذكر أنّ عباده لا يحيطون به علماً وهذا لكمال صفاته ( وعجز البشر عن أن يدركوا تمام صفاته.
    ومن جهة اللغة إحاطة الذات كما في قوله ? ?أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا?[الكهف:29]، يعني صار من جميع الجهات.
    فإدراك الشيء من جميع جهاته المعنوية أو الذاتية يقال له في اللغة العربية إحاطة.
    ولهذا سَمَّى بعض علماء الإختصاص البحار العظيمة محيطات لأجل المعنى اللغوي في أنها تحيط ببقع كبيرة من الأرض من جميع جهاتها.
    الإعجاز: كونه ? (أَعْجَزَ عَنِ الْإِحَاطَةِ خَلْقَهُ) هذا في الدنيا وفي الآخرة.
    فالخلق لا يحيطون بالله ? علماً في الدنيا، وكذلك المؤمنون إذا رأوه يوم القيامة فإنها رؤية بصر، رؤية عين، وليست رؤية إحاطة ?لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ ".
    وهذا المعنى تجده مبثوثاً في كتب الاعتقاد ، تحت باب [الإحاطة والجهة].

    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: ما معنى لا تحويه الأقطار ؟ وما مدى صحته؟

    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •