لا تأسفن على غدر الزمان لطالما؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لا تأسفن على غدر الزمان لطالما؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,519

    افتراضي لا تأسفن على غدر الزمان لطالما؟


    وصلتني رسال واتس أب نسب هذه القول إلى علي رضي الله عنه

    1- لا تأسفن على غدر الزمان لطالما .. رقصت على جثث الأسود كلاب


    2- لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها .. فالأسد أسدٌ والكلابُ كلابُ

    3- تبقى الأسود مخيفةً في أسرها .. حتى وإن نبحت عليها كلابُ
    أأمل بيان مافيه لنستفيد ونحذر مما فيه ؟










  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,190

    افتراضي رد: لا تأسفن على غدر الزمان لطالما؟

    ننبه إلى أن الأبيات المذكورة في السؤال فيها خطأ من ناحية النص فكلمة الغدر ليست من الأبيات، فالشاعر إنما قال: لا تأسفن على الزمان... ولم يقل لا تأسفن على غدر الزمان، وفيها خطأ من ناحية الوزن في اليبت الثاني.والبيت الأول فيها يصف الزمان بالغدر!! والزمان هو الدهر
    قد جاء في كتاب شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب التميمي - قدس الله روحه - " التوحيد " : ( باب من سب الدهر ، فقد آذى الله .

    وقول الله تعالى : وَقَالُوا مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلاَّ الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ .

    في الصحيح عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( قال الله تعالى : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر أقلب الليل والنهار ) .
    وفي رواية : لا تسبوا الدهر ، فإن الله هو الدهر )
    وسئل الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى - عن حكم سب الدهر ، فأجاب قائلاً :
    ( سب الدهر ينقسم إلى ثلاثة أقسام :

    القسم الأول : أن يقصد الخبر المحض دون اللوم : فهذا جائز مثل أن يقول " تعبنا من شدة حر هذا اليوم أو برده " وما أشبه ذلك لأن الأعمال بالنيات واللفظ صالح لمجرد الخبر .

    القسم الثاني : أن يسب الدهر على أنه هو الفاعل كأن يقصد بسبه الدهر أن الدهر هو الذي يقلِّب الأمور إلى الخير أو الشر : فهذا شرك أكبر لأنه اعتقد أن مع الله خالقًا حيث نسب الحوادث إلى غير الله .

    القسم الثالث : أن يسب الدهر ويعتقد أن الفاعل هو الله ولكن يسبه لأجل هذه الأمور المكروهة : فهذا محرم لأنه مناف للصبر الواجب وليس بكفر ؛ لأنه ما سب الله مباشرة ولو سب الله مباشرة لكان كافرًا ) .


    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: لا تأسفن على غدر الزمان لطالما؟

    الأبيات جميعها غير موزونة،
    فهي على البحر الكامل، لكنها مكسّرة.
    وأسلوبها ليس بالأسلوب العربي الأول.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •