فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    9,963

    افتراضي فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.

    وأخرج ابن النجار في تاريخه عن رزين بن حصين - رضي الله عنه - قال : قرأت القرآن من أوله إلى آخره على علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - فلما بلغت الحواميم قال لي : قد بلغت عرائس القرآن فلما بلغت اثنتين وعشرين آية من {حم عسق} بكى ثم قال : اللهم إني أسألك إخبات المخبتين وخلاص الموقنين ومرافقة الأبرار واستحقاق حقائق الإيمان والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم
    ورجوت رحمتك والفوز بالجنة والنجاة من النار ثم قال : يا
    رزين إذ ختمت فادع بهذه فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.
    ما صحة هذا الأثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.

    عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ ؛ قَالَ : قَرَأْتُ القُرْآنَ _ كُلَّهُ فِي المَسْجِدِ الجَامِعِ بِالكُوفَةِ _ عَلَى أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ _ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ _ ، فَلَمَّا بَلَغْتُ الحَوَامِيمَ ؛ قَالَ : يَا زِرُّ ، قَدْ بَلَغْتَ عَرَائِسَ القُرْآنِ ، فَلَمَّا بَلَغْتُ رَأْسَ العِشْرِينَ مِنْ : ( حم عسق ) ( وَالَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُواالصَّالِحَاتِ فِي رَوْضَاتِ الجَنَّاتِ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ هُوَ الفَضْلُ الكَبِيرُ ) [ الشُّورى : 22 ] بَكَى حَتَّى ارْتَفَعَ نَحِيبُهُ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ ؛ وَقَالَ : يَا زِرُّ ، أَمِّنْ عَلَى دُعَائِي ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ إِخْبَاتَ المُخْبِتِينَ ، وَإِخْلاَصَ المُؤْمِنِينَ ، وَمُرَافَقَةَ الأَبْرَارِ ، وَاسْتِحْقَاقَ حَقَائقِ الإِيمَان ِ، وَالغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ، وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثمٍ ، وَوُجُوبَ رَحْمَتِكَ ، وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ ، وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ ، ثُمَّ قَالَ : يَا زِرُّ ، إِذَا خَتَمْتَ فَادْعُ بِهَذِهِ الدَّعَوَاتِ ؛ فَإِنَّ حَبِيبِي رَسُولَ اللَّهِ _ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ _ أَمَرَنِي أَنْ أَدْعُوَ بِهِنَّ عِنْدَ خَتْمِ القُرْآنِ (46)
    حَدِيثٌ ضَعِيفٌ ؛ ذَكَرَهُ ابنُ الجَزَرِيِّ فِي " التَّمْهِيدِ فِي عِلْمِ التَّجْوِيدِ " (ص : 223) _ مُعَلَّقاً _ عَنْ عَاصِمِ بنِ أَبِي النَّجُودِ ، عَنْ زِرِّ بنِ حُبَيْشٍ ، بِهِ .
    وَعَزَاهُ السُّيُوطِيُّ في " الدُّرِّ المَنْثُورِ " (7/344 _ 345) ، و " جَمْعِ الجَوَامِعِ " _ كَمَا في " كَنْزِ العُمَّالِ " (2/469 _ رقم :4221) لِلْمُتَّقي الهِنْدِيِّ _ لابنِ النَّجَّارِ فِي " تَارِيخِهِ " ، وَجَاءَ في " الدُّرِّ المَنْثُورِ " : " رَزِينِ بنِ حُصَيْنٍ " بَدَلاً مِنْ : " زِرِّ بنِ حُبَيْشٍ " وَهُوَ تَحْرِيفٌ .
    أَقُولُ : هَذَا الحَدِيثُ ضَعِيفٌ بِسَبَبِ تَعْلِيقِهِ ، فَإِنِّي لَمْ أَقِفْ عَلَيْهِ مَوْصُولاً ، وعَاصِمُ بنُ أَبِي النَّجُودِ هُوَ : عَاصِمُ بنُ بَهْدَلَةَ ، وَهُوَ صَدُوقٌ لَهُ أَوْهَامٌ .

    راجع هذا الموضوع المهم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.

    جزاكم الله خيرا

  4. #4
    أبو مالك المديني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,212

    افتراضي رد: فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن.

    تاريخ ابن النجار من مظان الغرائب والمناكير ، والحديث لا يثبت كما قالت أختنا الفاضلة أم سلمة ، قال العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد رحمه الله في مرويات دعاء ختم القرآن :
    ـ زر بن حبيش, عن علي بن أبي طالب, رضي الله عنه:
    قال زر: قرأت القرآن من أوله إلى آخره على عليّ بن أبي طالب, فلما بلغت الحواميم . . . إلى أن قال: ثم رفع علي رأسه إلى السماء وقال: يا زر, أمّن على دعائي, ثم قال: اللهم أني أسألك إخبات المخبتين . . . يا زر: إذا ختمت فادع بهذه, فإن حبيبي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرني أن أدعو بهن عند ختم القرآن . رواه ابن النجار . والسيوطي في: جمع الجوامع, وعنه المتقي في: كنز العمال, يعزوان إليه في: ذيل تاريخ بغداد.
    وقد علم من مقدمة هذين الكتابين أن العزو إليه معلم بالضعف ، وقد تتبعته في: ذيل تاريخ بغداد لابن النجار, المطبوع منه؛ فلم يتم الوقوف عليه فيه, فالله أعلم.أهـ

    قلت : وفي الجملة لا يصح حديث مرفوع يتعلق بختم القرآن . والله أعلم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •