أحمد النجاد أم أحمدي نجاد (احمدینژاد) ؟ و اللغة المخنثة .....
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أحمد النجاد أم أحمدي نجاد (احمدینژاد) ؟ و اللغة المخنثة .....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    99

    افتراضي أحمد النجاد أم أحمدي نجاد (احمدینژاد) ؟ و اللغة المخنثة .....

    من المؤسف - حقا- أن نقدم - طواعية- ما حارب عليه المحتلون أباءنا و أجدادنا سنين عدة ليظفروا بمعشاره ، تمثل ذلك في الانسلاخ من الهُوية الإسلامية ، والتعري من أظهر سماتها ، و أبرز ملامحها ، اللغةَ العربيةَ، فأصبح سعيُّ الوجهاء الدؤوب تعليمَ أولادِهم لغةَ أعدائهم ؛ ليس ليعرفوا نقاط ضعفهم ، و مواطن إتيانهم ، و لكن جفاءً للغة الأم ،و ازدراءً لها ، بعدما قذف الله في قلوبهم الوَهْنَ .
    من أمثلة ذلك الأسماء ؛ فإن الاسم في اللغة العربية له مكانته ، وفَهِمَتِ العربُ أن الاسم وضع لدلالة علي مسماه ؛ ليعرف به إذا ذكر ، ويشار به إليه ، فكانت تختار لأولادها أسماءً ترهب الأعداء و تحمل في طياتها معان النبل و الكرم و الجود.
    فكانت إذا أرادت أن تذكر أحدهم وصفته بما يُعرَفُ به ، و ليس هناك أعرفُ للمرئ من عائلته التي ينسب إليها فكانوا يصفونه بأبيه - أولا - ثم بجده حتي ينتهوا إلى أشهر نسب له ، نحو : محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن ... بن ... بن إسماعيل بن إبراهيم ( عليهما وعلى نبينا الصلاة ،و السلام).

    ثم و قعت البلية و طمست الهُوية و انسلخت الشخصية العربية فصارت عرضة لكل لغة ردية ، وغرضا لكل رمية ؛ فحذفت كلمة ( ابن ) الدالة علي الوصف ، و صار الاسم يكتب- فضلا عن النطق-متصلا بما هو وصف له ، فيقال : " محمد عبد الله سريع الوديان ، و هو ما لا تعرفه العربية إلا كاسم واحد ، اما هو في صورته تلك فتعرفه الفارسية التي ألقت بظلالها الثقيلة على لو لكن بالكسر على الإضافة فتقول :"محمدِ عبدالله ِ...."، ولكن لأن الفارسية لا تعرف علامات الإعراب فقد عاملنا الاسم الأول بعلامتنا الإعرابية بالضم و الفتح في لغة مخنثة ممجوجة ثقيلة


    و للحديث بقية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: أحمد النجاد أم أحمدي نجاد (احمدينژاد) ؟ و اللغة المخنثة .....

    بارك الله فيك ، كلمات جميلة . وقد دخل رجل ـ فيما يحكى ـ على الشيخ العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد رحمه الله فقال له : لماذا الإصرار على لفظ : بن ؟ فقال الشيخ : ما اسم نبيك ؟ فقال : محمد بن عبد الله . فحاجه الشيخ . وبدأ يعرفه أنها لغتنا . لغتنا التي هي عنواننا وعنوان الحضارات . ويوم أن تمسك المسلمون بلغاتهم ـ عن دين ـ سادوا العالم .
    إن لغتنا العربية هي ركن ثابت من أركان شخصيتنا , فيحق لنا أن نفتخر بها ونعتز بها ويجب علينا أن نذود عنها ونوليها عناية فائقة . ويتمثل واجبنا نحوها في المحافظة على سلامتها وتخليصها مما قد يشوبها من اللحن و العجمة وعلينا أن لا ننظر إليها بوصفها مجموعة من الأصوات وجملة من الألفاظ والتراكيب ، بل يتعين عينا أن نعتبرها كائناً حياً , فنؤمن بقوتها وغزارتها ومرونتها وقدرتها على مسايرة التقدم في شتى المجالات .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    99

    افتراضي رد: أحمد النجاد أم أحمدي نجاد (احمدینژاد) ؟ و اللغة المخنثة .....

    شكر الله لأخي / أبي مالك المديني.
    أعود فأقول : جَهِلْنا لغتَنا الُأمَّ فجفتنا ، و طلبنا لغاتٍ لقيطةً فجرفتنا ، و صرنا أعاجم ، فلو قُدِّرَ لأحد أجدادنا الفصحاء أن يُبعثَ في زمننا هذا ما فَهِمَ ما نقول ُ ، و لظننا غرباء ، و ما درى كنهنا أو حقيقة ما جري لنا ؛ من تنكر لأصولنا و محاولات دؤوبة لاقتلاع جذورنا الممدودة إلى سابع أرضين .

    يتبع......

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: أحمد النجاد أم أحمدي نجاد (احمدینژاد) ؟ و اللغة المخنثة .....

    بارك الله غيرتك على العربية, لأن الغيرة على العربية غيرة حميدة لأنها تحمل فى طياتها الغيرة على كتاب الله عز وجل، فكما أن الله عز وجل اختار محمدًا-صلى الله عليه وسلم- من بين البشرية كلها ليكون خاتم الأنبياء والمرسلين اختار الله عز وجل العربية لتكون وعاء لكتابه الكريم الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلف، فاللغة العربية لغة مقدسة، وكل حرف من حروفها له قدسيته المكتسبة من كلام الله ...........

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •