يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 27
7اعجابات

الموضوع: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!


    يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    يقول الشيخ صالح السحيمي -حفظه الله-:


    والله في أحلك الظروف سمعت احدى الإذاعات العربية الإسلامية، وهي أيام الإعتداء على غزة، إذاعة من الإذاعات المتحمسة،
    ينادون المعتصم: وا معتصماه أين أنت؟ أين أنت يا صلاح الدين؟!
    هذا هو الشرك الأكبر!
    بدلاً من أن تستعين بربك تستعين بصلاح الدين!!
    صلاح الدين رحمه الله قدم ما قدم للإسلام والمسلمين ونصر به الدين، نسأل الله أن يتغمده برحمته،
    تأتي الآن تستغيث به؟!!
    اعمل مثلما عمل... اعبد ربك حتى يأتك اليقين.


    فعلى المسلمين أي يعودوا إلى دين الله الحق إذا أرادوا العزة والمنعة، وأن يوحدوا ربهم
    وأن يزيلوا مظاهر الشرك والوثنية التي تنتشر في أكثر البلاد الإسلامية إلا من رحم الله، وقليل ما هم..

    رابط مباشر للإستماع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    هو شرك أكبر؛ لأن المعتصم ميت وكذلك صلاح الدين؛ ومن استغاث بميت أو غائب، وترك الاستعانة والاستغاثة بالله جل وعلا؛ فهذا شرك أكبر، فنسأل الله تعالى أن يرزقنا العلم النافع والعمل به، فهو ولي ذلك والقادر عليه.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    كان شعار المسلمين في حروب الردة تحت قيادة سيدنا خالد بن الوليد "يا محمداه"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    بسم الله وبعد :
    إن مثل هذا النداء "وامعتصماه" لهو أسلوب عربي، وكان عليكم أن تعرفوا أساليب العرب ولغتها قبل التكفير ، ذلك أن هذا الأسلوب عند العرب يسمى ب " الندبة والتحسر، وليس بأسلوب الطلب أو الدعاء أو الاستغاثة حتى تُكفروا القائل به .
    والغرض من الندبة هي : الإعلام بعظمة المندوب، وإظهار أهميته، أو شدته، أو العجز عن احتمال ما به، أو التحسر على ذهابه وخسارة مثله، وتمني مجيء مثله في القوة والشخصية .
    ذلك أن أسلوب الندبة هو نداء لمتفجَّع عليه أو متوجَّع منه أو مُتحسر من ذهابه، قال العكبري:" فكأنَّ النادب يحثُّه حزنه على الندبة أو يحثُّ السامع على الحزن على المندوب ... ويدل على تفجُّع النادب".
    ولما مات النبي عليه السلام قال أبو بكر وانبياه واخليلاه..
    ولذلك يُروى عن علي رضي الله عنه أنه قال بعد موت عمر:" واعمراه أقام السنة وخلف الفتنة ""

    وذكر ابن الأثير وابن عساكر والطبري في التاريخ (3/69) عن عمرو بن العاص لما بلغه مقتل عثمان ارتحل راجلاً يبكي كما تبكي المرأة، ويقول: واعثماناه! أنعي الحياء والدين! حتى قدم دمشق.."،
    وكذلك قالت عائشة:" واعثماناه..",
    وخرج البلاذري : نا عبد الله بن صالح العجلي عن ابن أبي الزناد عن أبيه قال: خرجت نائلة امرأة عثمان ليلة دفن ومعها سراج وقد شقت جيبها وهي تصيح واعثماناه واأمير المؤمنيناه، فقال جبير بن مطعم: أطفئي السرج فقد ترين من الباب، فأطفأت السراج وانتهوا به إلى البقيع فصلى عليه جبير، وخلفه حكيم بن خزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى، وأبو جهم بن حذيفة، ونيار بن مكرم، ونائلة، وأم البنين بنت عُيينة بن حصن امرأتاه، ونزل في حفرته: نياز، وأبو جهم، وجبير، وكان حكيم والامرأتان يدلونه على الرجال حتى قبر، وبنى عليه وعموا قبره وتفرقوا" . وكانت هذه الندبة بحضرة الصحابة رضي الله عنهم .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    551

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    أولاً ، للعرب شعارات حربية ، ينادون بعضهم بها ، وحتى قبل استتاب الأمن في الجزيرة العربية ، كانوا ينادون بشعارهم القبلي ، وليس هذا مجال لذكر الأمثلة ، حتى لا نحيي العصبيات القبلية .
    ثانيًا ، نعم ؛ طلب العون والمدد من الأموات شرك ، وقد يصل إلى الكفر والعياذ بالله .
    ثالثًا ، اعتقد انهم لا ينادون بذات المعتصم أو بصلاح الدين ، بل يبكون ماضيهم عندما صاحت المسلمة بالمعتصم فهب لنجدتها . فهم ينادون الرجال الذين قد يكونون مثل المعتصم وصلاح الدين . أي من سيكون مثل المعتصم وصلاح الدين ويفزع للمستصرخ .

    وذَكَرَ العلماء جواز طلب العون من المخلوق فيما يقدر عليه .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    692

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    من المعلوم أن الألفاظ قوالب للمعاني والعبرة بالمقاصد والمعاني لا بالألفاظ والمباني , وعليه لا يُمكن القول بأن من قال وامعتصماه مشرك شركاً اكبر بل المسألة فيها تفصيل فإن كان يعتقد أن المعتصم يسمعه وهو ميت وهو قادر على اغاثته فهذا هو الشرك الأكبر .
    وأما اذا قال هذه الكلمة على سبيل تقريع وتوبيخ المسلمين القادرين على اغاثة اخوانهم وقد تخلوا عنهم فهذا أسلوب من أساليب العربية وهذا هو المقصود في نظري والله أعلم .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    ســؤال آخر يقول هل البيت المعروف عند الناس وامعتصماه ، شرك في الاستغاثة ولماذا ؟

    الجــواب : هذا الذي يقول : ( رُبَّ وامعتصماه انطلقت ) ، القصة هذه لا نثبتها ، أي أن المرأة نادت المعتصم وقالت : وامعتصماه ، أو أين المعتصم مني ، أو يا معتصماه ، هذه ليست بثابتة تاريخياَ ، لكن أخبار التاريخ كما هو معلوم كثيرة لا يمكن أخذ التثبت منها .
    وامعتصماه هذه لها احتمالات ، احتمال أن تكون ندبة ، واحتمال أن تكون نداء واستغاثة . وعلى كل إذا كان هذا الغائب لا يسمع الكلام ، أو لا يعتقد أن الكلام سيصل إليه ، فإنه يكون شركاَ ، لأنه استغاث بغير الله جل وعلا ، فإن كان من باب الندبة فإن باب الندبة فيه شئ من السعة ، والأصل أن الندبة تكون لسامع ، كذلك الاستغاثة لما يقدر على الاستغاثة فيه تكون لحي حاضر سامع يقدر أن يغيث ، وهذا كان على القصة هذه لو كانت المرأة قالتها المعتصم لا يسمعها وليس قريبا منها ، فيحتمل إن كان مرادها أنه يمكن أن يسمعها ، يقوم بقلبها أنه يمكن أن يسمعها دون واسطة طبيعية ودون كرامة خاصة لها من الله جل وعلا ، هذا شرك من جنس أفعال المشركين ، إن كان مقصودها أن يوصل ويصل إلى المعتصم طلبها واستغاثتها بواسطة من سمعها كما حصل فعلاَ فهذا ليس بشرك أكبر مخرج من الملة .
    فتلخص أن هذه الكلمة محتملة ، والأصل القاعدة في مثل هذه الكلمات المحتملة لا يجوز استعمالها ـ المحتملة لشرك ـ لا يجوز استعمالها ، لأن استعمالها يخشى أن يوقع في الشرك أو يفتح باب الشرك .

    المصدر جامع شرح ثلاثة الأصول باب الأسئلة
    الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    أسطورة ( وامعتصماه ) بقلم فضيلة الشيخ / سعد الحصين


    بسم الله الرحمن الرحيم

    التاريخ لا يصلح مرجعاً في أمور الشريعة ، لأن التاريخ مبني على ظن كاتبه وعاطفته ، والشريعة مبنية على يقين الوحي في الكتب والسنة وفقه الأئمة الأولين في نصوصه ، ولكن النفس البشرية – إلا من رحم ربي – تميل إلى الباطل ويثقل عليها الحق ، وقد استجاب أكثر خطباء ووعاظ القصص والفكر والحركية – في العقود الثلاثة الأخيرة – لدواعي الهوى والعاطفة من النفس ، دوافع النفث والتسويل من الشيطان ، فحولوا أكثر دروس العلم الشرعي وحلق الذكر وخُطب الجمعة إلى أساطير من كتب التاريخ يحسبها الظمأن ماءً حتى إذا جاءها وجدها ألوانا من السراب تبعده عن الماء وتصده عن الصراط المستقيم إليه ، ومن هذه الأساطير أسطورة ألهبت حماس الشباب وحناجرهم وعواطفهم وأضاعت شرع الله لخطبة الجمعة إلتي فرضها الله مرة واحدة في الأسبوع لتعليم المسلمين أحكام الإسلام وتذكيرهم بأيام الله وآلائه وإعدادهم للقائه وحسابه وجزائه .
    مجمل الأسطورة :
    أن علجاً من الروم أهان أمرأة مسلمة فصرخت : وامعتصماه فحركت صرختها غيرة المعتصم وغضبه فأوطأ جيش المسلمين أرض الروم أخذاً بثأر المرأة التي استنجدت به ، وهدف الأسطورة تقديم مثل صالح قدوة لقادة المسلمين لتعود للإسلام عزته ، قد يكون جزء من الروايات – التي يتقن وعاظ وخطباء الفكر والقصص في نحتها والتغني بها – صحيحاً ، ولكن ذلك لا يجعل المعتصم – تجاوز الله عنا وعنه – قدوة صالحاً للراعي المسلم ولا للرعية المسلمة للأسباب التالية :
    1 – لم يُذكر المعتصم – تجاوز الله عنا وعنه بالعلم الشرعي ، بل قالت عنه كتب الأعلام أنه كره العلم في صغره ومات شبه أمي

    ( أنظر سير أعلام النبلاء للذهبي والأعلام للزركلي )
    2 – غزو المعتصم في بلاد الروم وفتح عمورية – كما يذكر التاريخ – ليس من القتال في سبيل الله إذا صدق كتاب التاريخ في الرواية ، فجيش المسلمين وأنفسهم وأموالهم لا تعرض للأخطار والأهوال غضباً ولا من أجل الحمية ولا لإظهار الشجاعة ، وإنما يكون القتال لغرض واحد : أن تكون كلمة الله هي العليا ، قال الله تعالى { وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله } ( الأنفال 39) .
    وقيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : الرجل يقاتل شجاعة ويقاتل حمية ، وفي رواية : ويقاتل عصبية فمن في سبيل الله ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم (من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ( متفق عليه ) .
    3 – لو كان مجرد الغزو والفتح مثالاً يقتدى به لكان يزيد– تجاوز الله عنا وعنه – أولى من المعتصم بأن يُنصّ قدوة صالحة ، فهو من كبار الطبقة الأولى من التابعين ، وثاني ولاة المسلمين بعد عصر الخلفاء الراشدين ، عهد إليه بالولاية والده معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما – أحد كبار الصحابة ورواة الحديث واستكتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم واستعمله في القيادة والولاية أبو بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم أجمعين – وفتح الله في عهد يزيد على المسلمين المغرب الأقصى وبخارى وخوارزم ، وهو أول من غزا القسطنطينية ، وكان أمير جيش المسلمين في هذا الغزو ، وكان من بينهم بعض الصحابة مثل أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه وعنهم أجمعين ، وقد ورد الحديث عن ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على أول جيش يغزوها وعلى أميره ، ولكن العلماء المحققين يقفون من أمثال يزيد والمعتصم موقفاً وسطاً ، فهم لا يحبونهم ولا يسبونهم ، تجاوز الله عمن مات لا يشرك بالله شيئاً .


    4 – المعتصم - تجاوز الله عنا وعن – أحدث من الفتنة في الدين شراً مما نسب إلى يزيد في القتل في المدينة النبوية ، قال الله تعالى : { والفتنة أشد من القتل } (البقرة /19 ) ، وما افتراه عليه بعض فرق الضلال من الأمر بقتل الحسين رضي الله عنه ، فقد امتحن المعتصم علماء الإسلام ، وبخاصة الأمام أحمد بن حنبل رحمه الله بفتنة خلق القرآن التي بدأت في عهد أخيه المأمون ، واستمرت في عهد ابنه الواثق ، حتى جاء أبنه المتوكل فأزالها وانتصر للسنة ولإمام السنة وأخرجه من سجن الثلاثة – تجاوز الله عنا وعنهم – ورفعه إلى المقام الذي يليق به في صدر مجلس الملُك والحكمة ، جزاهما الله عن الإسلام والمسلمين خير جزائه .
    5 – إذا سلّمنا بما أورده المؤرخون عن هذا كله ، فكيف يُقرُ من وهبه الله نعمة الإسلام والعقل : أن انتصار ولي أمر المسلمين لرواية ظنية عن امرأة مجهولة الحال أرجح من ميزان العدل والإيمان من انتصار للسنة ومنهاج السنة وأئمة السنة ؟
    وهو إنما انتصر لاسمه لا لاسم الله ، والمرأة استغاثت به لا بالله .
    لقد أوصل الفكر والحركية – بقلة نصيبهما من العلم والتثبت – أكثر شباب الصحوة في العقود الأخيرة إلى مثل ما أوصل الجهل والتقليد من قبلهم إليه من الضلال عن منهاج النبوة في الدين والدعوة ، فتغلب الهدف الأدنى على الأعلى ، والمهم – بل غير المهم – على الأهم ، في علمهم وعملهم وفي خطبهم ودعوتهم وكفاحهم .
    وإن نظرة صادقة واستقراء محققاً للقضايا التي تحرك لها دعاة الفكر والحركية وأتباعهم وبذلوا فيها أموال المسلمين وجهودهم وحماسهم – بل ودمائهم – في العقدين الأخيرين لتبين أن المحرك الأول والأخير : كسب الأرض باسم الدين لا الدين نفسه الذي لا يكاد أكثر المسلمين يعرف وجه الحق فيه ، ولم تكن تلك الأرض بأوثانها أو بدعها أو إلحادها تحرك ساكناً من القلوب والأبدان والألسن والهمم والأقلام من قبل أن يثور الخلاف على التراب والولاية عليه .
    رد الله المسلمين جميعاً إلى دينهم رداً جميلاً ، وصلى الله وسلم على محمد وآل محمد .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رحيمة مشاهدة المشاركة
    كان شعار المسلمين في حروب الردة تحت قيادة سيدنا خالد بن الوليد "يا محمداه"
    قال الشيخ العلامة عبد الله بن عبد الرحمن أبا بطين - ت 1282 هـ - في كتابه : تأسيس التقديس في كشف تلبيس داود بن جرجيس

    ((وذكر المعترض أن في تاريخ ابن كثير أن الصحابة كان شعارهم في الحرب يا محمد. وفي تاريخ آخر أن بعض المسلمين من التابعين أسرهم الكفار وألقوهم في القدور فنادوا يا محمداه. وأن خبيبا رضي الله عنه لما مثل به الكفار قال يا محمد.
    فهذه هي وأشباهها حجة هذا المبطل وشيعته، وهذه التواريخ وأشباها فيها الصدق والكذب وأكثرها يحكى بغير إسناد، ولو كان ما ذكر في هذه التواريخ ونحوها حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم بغير سند متصل صحيح لم يحكم به في فلس.
    والحكاية الأولى أن هذا كان شعارهم في الحرب، لم يقل أنهم كانوا يستغيثون به في الحرب، ولا أنهم يدعونه، بل قال: هذا شعارهم في الحرب. فلا شبهة لك فيه لأنهم كانوا يستعملون الشعار في الحرب باسم أو كلمة ليعرف بعضهم بعضا كما روي أن شعارهم في بعض غزواتهم حم لا ينصرون وفي بعضها أمت أمت.
    وما ذكر عن الذين كانوا في زمن التابعين أنهم قالوا يا محمداه . حكاية بغير إسناد عمن لم يعرف من هم.
    وما حكي أن خبيبا قال يامحمد. إن صح فهذا ونحوه يقوله الإنسان توجعا لفراق حبيبه، ولا يشك عاقل أن خبيبا وأشباهه لا يستغيثون بالنبي صلي الله عليه وسلم في تلك الحال وهو لا يسمع كلامهم، كيف وقال لهم صلى الله عليه وسلم لما استغاثوا به على رجل عنده في المدينة قال: "إنه لايستغاث بي وإنما يستغاث بالله عز وجل" ولكن صاحب الباطل يروج على الناس ويلبس عليهم بكل ما يقدر عليه، ولو لا إتباع الهوى ما عارض بحكاية عن أعرابي، أو عن تاريخ لا يعرف غثه من سمينه، مع أنه ليس له فيما يحكيه حجة على باطله ومع ذلك يعارض به نصوص القرآن كقوله تعالى:

    {وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنْ الظَّالِمِينَ} [يونس:106] {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لَا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ} [الأحقاف:5] {قُلْ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا} [الإسراء:56]

    فإذا كان الملائكة المقربون لايملكون كشف الضر عمن دعاهم ولا تحويله فنبينا صلى الله عليه وسلم كذلك لا يكشف الضر عمن دعاه ولا تحويله، فلو كان يملك شيئا من ذلك لطلب أصحابه الذين هم أعلم الناس بالله وبرسوله وبدينه ذلك منه مع أن عموم هذه الآيات وغيرها تتناوله كغيره، لايشك في هذا عاقل سليم الفطرة فضلا عن العالم المنصف، هذا مع قوله سبحانه في حق نبينا خاصة ماذكره في كتابه كقوله: {قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ} [الأعراف:188] وقوله: {قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا} [الجن:21] أي لا أقدر على كشف ضر نزل بكم ولا إيصال نفع إليكم ، أي لا يملك ذلك إلا الله . فمن زعم أن غير الله يطلب منه فهو مكذب لله وجاعل له شريكا في ذلك تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا.))

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رحيمة مشاهدة المشاركة
    كان شعار المسلمين في حروب الردة تحت قيادة سيدنا خالد بن الوليد "يا محمداه"
    قال الشيخ صالح آل شيخ في كتاب "هذه مفاهيمنا":
    ((ذكر الحافظ ابن كثير أن شعارالمسلمين في موقعة اليمامة كان [محمداه].
    أقول: ابن كثير - رحمه الله - ساق ذلك في ضمن خبر طويل عن الغزوة، دخل حديث بعض الأخباريين في بعض. وأما هذا الشعارفقد روى خبره ابن جرير في "تاريخ الأمم والملوك" (3/293) قال: (كتب إلي السري عن شعيب عن سيف عن الضحاك بن يربوع عن أبيه عن رجل من بني سحيم..) فذكر قصة وفيها الشعار.
    أقول: هذا إسنادٌ مظلم، وما عهدت مسائل العقيدة والتوحيد، بل ولاغيرها من أحكام الشريعة تؤخذ من كتب التاريخ، وإنما تروى قصص التأريخ للعبرة والعظة، والتصديق بمجموعها، لا تفاصيلها ولهذا قال أحمد بن حنبل: (ثلاثة ليس لهاأصول وذكر المغازي..) وإظلام هذا الإسناد من ثلاث جهات:

    الأولى: سيف هو ابن عمر مصنف "الفتوح"، و"الردة"، يروي عن خلق كثير من المجهولين.
    قال الذهبي في "ميزان الاعتدال" (2/255): (روى مطيّن عن يحيى: فَلْس خير منه. وقال أبوداود: ليس بشيء.
    وقال أبو حاتم: متروك.
    وقال ابن حبان: اتهم بالزندقة.
    وقال ابن عدي: عامة حديثه منكر..) اهـ.
    الثانية: الضحاك بن يربوع: قال الأزدي: حديثه ليس بقائم.قلت: وهو من المجهولين الذين تفردبالرواية عنهم سيف.
    الثالثة: جهالة يربوع والرجل السحيمي.وكل واحدة من هذه العلل والقوادح تضعف الحديث، فكيف وهو من رواية سيف بن عمر؟! وقد عرفتما فيه، نسأل الله العافية.

    ولا يُستنكر إيراد ابن جرير لمثل هذه الحكايات الواهيات، وتتابع المؤرخين بعده على ذكرها، فقد قال ابن جرير - رحمه الله - في مقدمة كتابه "تاريخ الأمم والملوك" (1/ ما نصه: (فما يكن في كتابي هذا من خبر ذكرناه عن بعض الماضين مما يستنكره قارؤه، أو يستشنعه سامعه، من أجل أنه لم يعرف له وجهاً في الصحة، ولا معنى في الحقيقة: فيعلم أنه لم يؤت في ذلك من قبلنا، وإنما أتي من قبل بعض ناقليه إلينا، وإنا إنما أدينا ذلك على نحو ما أُديَ إلينا) ))انتهى كلامه حفظه الله.
    وقال في موضع آخر حفظه الله:
    ((قال: ومنهم ابن كثير.
    الجواب: نقله قصة الأعرابي لا يعني تجويزه للتوسل بالذوات ونحوه، وقصة آدم ذكرها وضعف راويها.
    وقصة الرجل الذي جاء إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم، بينت ما فيها فارجع إليه، وتصحيح إسنادها لا يعني القول بجواز فعلها، كمايشير إليه صنيع ابن كثير نفسه.
    وذكره شعار المسلمين ((يا محمداه)) ليس مقصوداً،بل ورد في أثناء نقل طويل بإسنادٍ مظلم)). اهـ..

    وقال في محاضرة الاستفادة من كتب السير:
    ((إذا نظرنا لما كتب في كتب السير من أخبار النبي صلّى الله عليه وسلّم والحكايات وما حصل له عليه الصلاة والسلام وجدنا أنّ السيرة استدل ببعض أحداثها وببعض ما ذكر فيها على أمور عند أهل العلم من علماء السلف والمحققين من أهل العلم ممن بعدهم يرون أنّ تلك الاستدلالات ليست بصحيحة بل ربما كانت باطلة بل ربما كانت شركية وهذا يقودنا إلى تفصيل لهذا النوع وهو الذي يمكن أنْ تسميه أنواع من الاستدلالات الخاطئة بأحداث من السيرة وهي جديرة من بعض طلبة العلم المتفرغين أنْ يرصد نفسه لجمعها فيجمع أنواع الاستدلال الباطلة مما جاء في السير على أمور لا يقرها العلم الصحيح ولا يقول بها الأئمة والعلماء فمن ذلك مثلا ما جاء في كتب السير أنّ المسلمين في غزوة اليمامة كان شعارهم (محمداه) وهذه ذكرها الطبري وذكرها ابن كثير في ((البداية والنهاية)) وأشباه ذلك، فقال قائلون: أنّ هذا يدل على جواز الاستغاثة بالنبي صلّى الله عليه وسلّم بعد مماته لأنّ معنى محمداه يعني (يا محمداه) أو هو دعوة له عليه الصلاة والسلام ولا شك أنّ الاستدلال على مسألة عقدية بل على مسألة هي لُبُّ التوحيد وأصله وهو الاستغاثة بالله جلّ وعلا وحده دون ما سواه الاستدلال بمثل هذا على تجويز الاستغاثة بالنبي صلّى الله عليه وسلّم ضربٌ لنصوص الكتاب والسنة الكثيرة المتواترة لفظا ومعنًى ضرب لها بخبر جاء في كتب السيرة وقد استدل بهذا بعض المخرفين وبعض دعاة البدع والضلالات وهذا لا شك أنه ناتج من ظن أنه كل ما ذكر في كتب السيرة وكل ما ذكر عن سير الصحابة فإنه صحيح في نفسه وهذا غلط فإنّ فيها أشياء نسبت إليهم لا تصح بل هي غلط في التوحيد وغلط في العقيدة وغلط في السنة.

    من مثل هذا المثال الذي ذكرته لك -ولو نظرنا- في تاريخ الطبري الذي يورد الأشياء بإسنادها لوجدنا أنّ اسناد هذه الحكاية التي ذكر فيها هذا الخبر مسلسل بكذاب ومجهول وضعيف وهذا كاف في إبطالها من أصلها والذي يعلم دين الرسول صلّى الله عليه وسلّم يبطلها ولو بدون النظر إلى الإسناد فإنّ الصحابة من كانوا ليستغيثوا بأحدٍ دون ربهم جلّ وعلا يعني ممن لا يقدر على الإغاثة وهم سادة هذه الأمة فلم يكونوا يستغيثوا بالنبي صلّى الله عليه وسلّم بعد وفاته، هذا مثال لأنّ هناك أنواعًا من الاستدلالات العقدية الباطلة ببعض ما يورد في كتب السير وكتب المغازي وأحوال الصحابة بعده عليه الصلاة والسلام أيضا من الأخطاء في أنواع ما يورد في السير أن الناس انتشرت فيهم أحاديث ضعيفة لا يصح نسبتها للنبي صلّى الله عليه وسلّم بل وأحاديث ربما منكرة وباطلة لأنها أوردت في السير وقد قدمت لك قول الحافظ العراقي:
    وليعلم الطالبُ أنّ السيرَا .. تجمع ما صح وما قد أُنْكِرَا))ا.هــ
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    السؤال: ما حكـم قول الخطيب: وا إسلاماه، وا قدساه، وا معتصماه؟


    الجـواب:
    قوله: وا معتصماه يعتـبر شركاً؛ لأنه دعــاء غيـر الله، فـالمعتصم ميت، وهو يدعــو ميتاً، ومــن دعا غير الله فقد أشرك.

    وأمـا قـــوله: وا إســلامــاه فــهــو تـــوجع.

    المصدر ( فتاوى منوعة 21 ) للشيخ عبد العزيز الراجحي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله في لقاءات الباب المفتوح المسألة رقم 599 الجزء الأول ص 458 ط دار البصيرة ، :
    (س 599: فضيلة الشيخ: في الأسبوع قبل الماضي كان لكم فتوى عن هذين البيتين: وقد قمت بإستئذان صاحب السؤال وكان لكم توقف فيهما:

    أما لنا بعد هذا الـذل معتـــــــصم *** يجيب صرخة مظلوم وينتـصر

    أما لنا بعد صلاح الدين يعصمنا *** وقد تكالب على استبعادنا الغجر

    الجواب: أي نعم , هذان البيتان:
    أما لنا بعد هذا الذل معتــصم *** يجيب صرخة مظلوم وينتصر

    إذاكان يريد بالمعتصم شخص المعتصم فهذا شرك أكبر , لأنه دعا ميتاً ودعاء الأموات شرك, قال الله تبارك وتعالى : {ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن دعائهم غافلون(5) وإذا حشرالناس كانوا لهم أعداء وكانوا بعبادتهم كافرين} سورة الأحقاف :5-6.
    فجعل الله دعاءهم عبادة وقال تعالى: {ومن يدع مع الله إلهاً آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون} سورة المؤمنون:117.
    فجل الله ذلك كفراً,أما إذا كان لا يريد المعتصم نفسه إنما أراد أن يهيىء الله لنا قائداً عظيماً بطلاً كالمعتصم فإن هذا لابأس به , ولكن ينهى عن إطلاق هذا اللفظ على هذا الوجه , لأنه يوهم أنه يدعو المعتصم نفسه , وما أوهم الباطل فإنه ينبغي التحرزمنه .

    أما الثاني ويقول:
    أما لنا بعد صلاح الدين يعصمنا *** وقد تكالب على استبعادنا الغجر

    هذا أيضاً يقال فيه كالأول، إذا كان يريد صلاح الدين نفسه فهذا أيضاً كفر؛ لأن صلاح الدين لايعصم؛ صلاح الدين ميت لا يعصم أحداً، وإن أراد بذلك، ولا أظن أنه يريد بذلك أن يؤتي لنا برجل كصلاح الدين, لأنه قال: أما لنا بعد صلاح الدين يعصمنا، والبيت فيه شيء من الركاكة.

    وعلى كل حال هذا البيت بالنسبة للبيت الذي قبله أهون , لأنه كأنه يقول: ليس لنا أحد بعد صلاح الدين يعصمنا، فنقول له: هذا الأطلاق فيه نظر، لأن الذي يعصمك من الشر قبل صلاح الدين وبعد صلاح الدين هو الله تعالى ثم أن صلاح الدين ليس أعظم قائد في الأمة الإسلامية، أعظم قائد بالأمة الإسلامية رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم من تلاه من الخلفاء والقواد المسلمين كخالد بن الوليد وغيره).ا.هـ

    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    حكم قول وامعتصماه

    السؤال:
    فضيلة الشيخ حفظكم الله، نسمع كثيرا قصة المرأة التي استنجدت بالمعتصم فقالت: وا معتصماه، هل هذه اللفظة محرمة؟
    الجواب:

    قال: العلامة الفوزان. فتوى رقم(10859). ((هذا من باب الندبة، المعتصم ليس ميتا في وقتها، إنما تندبه، تناديه، الله أعلم بصحة هذا، هل ثبت؟ هذه كلمة تقال، لكن هل ثبتت؟
    وأيضا من الذي قالتها؟ قالتها امرأة، ما تعرف أحكام الدين .
    وربلما قالتها في شدة وضيق بدافع ما وقعت فيه، لها ظروف وملابسات خاصة، المهم ما نأخذها قدوة، ما نأخذها قدوة، ونستدل بها ! كلمة صدرت من امرأة في حالة خاصة، وفي ظرف خاص ما ندري عنه، فنحن لا نأخذها قضية مسلمة.
    ونداء الغائب هذا شيء معروف أنه ممنوع في الإسلام، لا يجوز نداء الغائب، ولا نداء الميت، ولا يستغاث بالغائب، وإنما يستغاث بالإنسان الحاضر الحي الذي يقدر على النجدة والإغاثة
    {فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه} ، كالحاضر يقدر، نعم؛ يستغاث به بقدر ما يستطيع ، أما الغائب فلا))اهـ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    السائل:
    أحسن الله إليك القصة المشهورة المرأة التي قالت: وامعتصماه وهي في عمورية وقت الخلافة في الشام أو العراق هل يعتبر هذا استغاثة ؟

    قال العلامة ابن باز رحمه الله:
    ((توجع، هذا توجع ماهو باستغاثة، توجع وندبة، هذا إن صح، مع أنها امرأة والمرأة لا يحتج بها، توجع لخلو الزمان من مثل المعتصم توجع لخلو الزمان من إمام ينصر الحق، لكن لو صح كلامها، لا يحتج بها ولا بكلامها، لكن لو صح وأُحسن بها الظن يكون من باب التوجع ))اهـ.
    من شرح كتاب التوحيد -وليس الشرح القديم- شريط رقم 4 الوجه أ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    سؤال:
    يقول: فضيلة الشيخ وفقكم الله، المرأة المسلمة التي ورد ذكرها في التاريخ وهي أنها قد صاحت فقالت: وامعتصماه، هل يعتبر ذلك من دعاء الغائبين وهل يكون حجة للمخالفين؟
    أجاب الشيخ الفوزان -حفظه الله-:
    ((هذه ندبة، هذه ندبة، وهذه ما هي بحجة! امرأة قالت: وامعتصماه يصير دليلا على هدم التوحيد!! ما هو بصحيح هذا!))اهـ.
    فتوى رقم (1828).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    إن الناظر إلى حال الأمة اليوم تدمع عيناه ويتفطر قلبه كمدا وحسرة إن كان في القلب إسلام وإيمان، سفك لدماء الأبرياء، وهتك للأعراض، وهجمة شرسة عليها، شعوب يعيشون في العراء، بلا مأوى ولا طعام ولا أمان " وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد"، نظروا حولهم يبحثون عمن يقدم لهم العون أو النصر استنادا لقوله تعالى: " وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر" فصاحت حناجرهم: ( وامعتصماه )!!!
    هل نستكثر عليهم طلب النصرة ممن يملك النصرة؟!
    فالأمر واضح وضوح الشمس أنهم لا يعنون الخليفة المعتصم بذاته، بل يريدون من هو في منصبه، الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به"، فقولهم هذا ليس فيه مخالفة شرعية فضلا عن وصفه بأنه شرك أكبر.
    بل المخالفة الشرعية والجريمة الكبرى في من سمع نداءهم وكان قادرا على نصرتهم ولم يحرك ساكنا، وكأن الأمر لا يعنيه، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    أظن أن الأئمة الذين نقلت أقوالهم يفهمون أن الأمة في حاجة للنصر، ومع ذلك قالوا بأن طلب النصر لا يكون إلا من الله تعالى، لا من غيره من البشر الذي لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا، ثم إذا كانت نية القائل صالحة حيث يستغيث بما هو في مقام المعتصم الآن، فهذا يمنع أيضا لأنه ذريعة إلى الشرك، كما تفضل علماؤنا بتوضيح ذلك، فقد يقولها رجل على هذا المعنى، فيسمعها آخر فيرددها على المعنى الآخر، ألم تسمع لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه قال: (نذر رجل أن ينحر إبلاً ببوانة، فسأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد؟ قالوا: لا.
    قال: فهل كان فيها عيد من أعيادهم؟ قالوا: لا.
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوف بنذرك فإنه لا وفاء بنذر في معصية الله ولا في ما لا يملك ابن آدم)، رواه أبو داود وإسناده على شرطهما. فقد سأل النبي صلى الله عليه وسلم حماية لجناب التوحيد، حيث إن هذا الرجل نيته صالحة والنبي صلى الله عليه وسلم يعلم ذلك، ولكنه سأل سدا للذريعة، حتى لا يأتي بعد ذلك من يذبح لأصحاب المكان، وكذلك علماؤنا الأفاضل منعوا من ذلك حتى ولو كانت نية القائل صالحة؛ منعا لذريعة الشرك.

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    ما شاء الله . جزاكم الله خيرا ، ونفع بكم .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي رد: يقولون وامعتصماه..!! هذا هو الشرك الأكبر!!

    وجزاكم مثله فضيلة الشيخ، وبارك فيكم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •