من الأوهام ( السقط والتصحيف والنسيان و..)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من الأوهام ( السقط والتصحيف والنسيان و..)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,453

    افتراضي من الأوهام ( السقط والتصحيف والنسيان و..)

    حمدا كثيرا كما أمر نبيه عليه الصلاو والسلام وكما ورد في الخبر ( إن الله يحب المحامد ) وصححه الائمة رحمهم الله

    - من زعم انه لا يصح غيره من ( أثر او حديث او خبر )
    فهل يطلق عليه ( وهم )

    وقد علم بالتتبع والاستقراء انه وجد غيره سواء كان ( تابعا او شاهدا )

    فهل يعتبر صاحبه واهما في ذلك ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: من الأوهام ( السقط والتصحيف والنسيان و..)

    قد تختلف أنظار النقاد في مثل هذه المواطن من المعارضة على حسب سعة اطلاع كل واحد منهم وعلى قدر مدارسته للمرويات والأخبار وربما كان هذا الذي صححه متابعا أو شاهدا لا يصح أيضا . كما نرى في كتب العلل من خلال تتبع العلماء نجد أن المتابع أو الشاهد هو في حد ذاته خطأ مثال ذلك :
    ما رواه أبو الزبير ، عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من لم يجد نعلين فليلبس خفين ، ومن لم يجد إزارا فليلبس سراويل . أخرجه مسلم وغيره. فهذا الحديث هو حديث أبي الزبير عن جابر . لكن روى محمد بن مسلم الطائفي ، عن عمرو بن دينار ، عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله . أخرجه الطبراني في الأوسط .
    وهذا الإسناد : يوهم أن عمرو بن دينار ، إنما يروي الحديث عن جابر ، كما يرويه عنه أبو الزبير ، وعليه : يكون عمرو متابعاً لأبي الزبير ، وليس الأمر كذلك ، بل إن هذا مما أخطأ فيه محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو بن دينار ، وهو وإن كان صدوقا ، إلا أنه صاحب أوهام عن عمرو بن دينار ، وقد خالفه جماعة من أصحاب عمرو بن دينار في إسناد هذا الحديث ، فقالوا جميعا : عن عمرو بن دينار ، عن جابر بن زيد ، عن عبد الله بن عباس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    فدل ذلك ؛ على أن عمرو بن دينار غير موافق في روايته لأبي الزبير عن جابر ، وإنما هو يرويه بإسناد آخر يختلف عن إسناد أبي الزبير ، فلا متابعة .
    وقد يستقرئ بعض النقاد استقراء ناقصا بحسب ما وصله من المرويات ويطلع غيره على غير ما اطلع عليه الأول ، والواجب التروي عندما تتعارض أحكام النقاد ، وهذا التعارض قليل في الغالب ـ فيما أظن ـ فقد قال الذهبي : لم يجتمع اثنان من علماء هذا الشأن قط على توثيق ضعيف ولا على تضعيف ثقة . وهو من أهل الاستقراء التام رحمه الله .

    وعلى كل فإن كان هذا كثيرا من العالم عد وهما وإن كان قليلا فلا ، فقد يرى أن المتابعة أوالشاهد لا يصح عنده . والله أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,453

    افتراضي رد: من الأوهام ( السقط والتصحيف والنسيان و..)

    بارك الله فيكم

    ترى انه يطلق عليه اذا كان الغالب عليه المخالفة يصبح واهما بذلك

    لكن وان كان واهما في حد ذاته لكن وهم في الشئ الواحد فهو يعتبر في اللغة وهما

    وهوبحد ذاته يعتبر اجتهادا من صاحبه مثل ما تفضلتم واحسن الله اليكم
    واجزل لكم المثوبة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: من الأوهام ( السقط والتصحيف والنسيان و..)

    جزاكم الله خيرا ، ونفع بكم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •