ماصحة هذا الحديث في الرقية؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    قال عليه الصلاة والسلام لعائشة:(قولي اللهم ارحم جلدي الرقيق وعظمي الدقيق
    من شدة الحريق ياأم ملدم.......)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    أُختاه..!ورد هذا الحديث عن (عائشة ، وأنس بن مالك) مرفوعاً به. ، وورد كذلك عن الحسين بن على ، ولكن جُعل الدخول على علي ، لا على عائشة _ رضي الله عنهم جميعاً_ ، ولم يصح منها حديثٌ .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    ماقرأته كان مرويا عن أنس رضي الله عنه والدخول على عائشة رضي الله عنها وقد رواه البيهقي

    فهل الحديث ضعيف؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    ماقرأته كان مرويا عن أنس رضي الله عنه والدخول على عائشة رضي الله عنها وقد رواه البيهقي فهل الحديث ضعيف؟
    نعم أختاه ، هو "ضعيفٌ جداً". وسأوفيك بطرقه ، إن شاء الله تعالى .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    جزاك الله خيرا وبارك فيك


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    أولاً : حديث عائشة _رضي الله عنها_ :
    أخرجه شهدة بنت أبي نصر الدينوري في "العمدة"(64) وقالت :"حسنٌ مشهور"، وعبد الغني المقدسي في "الترغيب في الدعاء"(113) كلاهما من طريق أبي عمارة محمد بن أحمد بن المهدي عن محمد بن عبد الله بن نمير عن وكيع عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلي الأنصاري عن عطاء عن عائشة _رضي الله عنها_ قَالَتْ: " دَخَلَ عليَّ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَأَنَا أُوعَك فَقَالَ: "مَا لك يا حُميراء، أو يابنة أَبِي بَكْرٍ؟ ". قُلْتُ: الْحُمَّى، وسببتُها فَقَالَ: "لا تَسُبِّيهَا؛ فَإِنَّهَا مَأْمُورَةٌ، لكن قُولِي ..." فذكره .

    وهذا الإسنادُ "ضعيفٌ جداً" فيه : ابن أبي ليلي وهو "ضعيفٌ" . وفيه : أبي عمارة المهدي قال الخطيب في "تاريخه"(2/227) :"في حديثه مناكير وغرائب...، قال الدار قطني : أبو عمار ضعيفٌ جداً ".
    كذا عنعنة عطاء بن أبي رباح، قال الحافظ في "التهذيب"(7/202) :"وروى الأثرم عن أحمد ما يدلُ على أنه كان يدلس ، فقال في "قصةٍ طويلة" :ورواية عطاء عن عائشة ؛ لا يُحتجُّ بها ، إلَّا أن يقول : سمعت" .
    وبهذا ندرك أن قول بنت الدينوري عقبه "حسنٌ مشهور" ، لا يصح .

    ثانياً : حديث أنس بن مالك _رضي الله عنه_:
    أخرجه أبو الشيخ الأصفهاني في "الثواب" كما ذكره بإسناده : الحافظ في "الغرائب الملتقطة /مخطوط"(696) والبيهقي في "الدلائل"(6/169) كلاهما من طريق أبي بكر بن أبي الدنيا عن عبد الملك بن عبد ربه الطائي عن منصور بن حمزة عن ولد أنس بن مالك عن جده قال :" دخل النبي _صلى الله عليه وسلم_ على عائشة وهى موعوكةٌ ، فشكت إليه الحمى وسَبَّتْهَا ، فقال : لا تَسُبِّيهَا فإنها مأمورة ، ولكن إن شئت علمتك كلمات إذا قلتهن أذهبها الله عنك ، قولي :..." ثم ذكره.
    تنبيهٌ : وقع عند أبي الشيخ _كما ذكر ابن حجر في "الغرائب"_ منصور بن حمزه بن أنس ، وكان شيخاً كبيراً عن جده.." . ويبدو أنه تصحيفٌ ، حيث لا أعلم أن هناك ابنٌ يروى عن أنسٍ اسمه حمزه ، ولو كان كذلك لاشتهر ، كما أن منصور بن حمزة هذا ، ذكره الخطيب فبي "تاريخه" ضمن مشايخ عبد الملك بن عبد ربه الطائي ، وقال : "منصور بن حمزه الأنصاري" ، ونقله عنه الذهبي في "السير" ، فلو كان جده فعلاً لصرَّحا بذلك ، واشتُهر ذلك . فالواضحُ هنا _والله أعلم _ أنه تحرِّف منصور بن حمزه عن ولدٍ لأنس بن مالك عن جده ، إلى منصور بن حمزه بن أنس عن جده .
    وهذا إسنادٌ (ضعيفٌ جداً) من أجل جهالة ولد أنس بن مالك ، كما أن الراوي عنه لم أعثر له على ترجمة . كذلك"عبد الملك بن عبد به الطائي" قال الذهبي في "الميزان" (2/658) :"منكر الحديث".
    هذا ؛ وقد عزاه صاحب "كنز العمال"(10/98) إلى أبي الشيخ في "الثواب" ولكن جعله عن رافع بن خديج عن أنس _رضي الله عنه_ وهو خطأٌ ، والصوابُ : ما ذكره ابن حجر في "الغرائب الملتقطة".

    ثالثاً : حديث الحسين بن على -رضي الله عنهم_:
    أخرجه الطبراني في "الدعاء"(ص:342) والشجري في "أماليه"(2/397) ،كلاهما من طريق عبد الوهاب بن الضَّحاك عن إسماعيل بن عياش عن الوليد بن سلمة عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده قال :" دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ _صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ_ عَلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ _رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ_ ، وَهُوَ لَا يَتَقَارُّ عَلَى فِرَاشِهِ مِنْ شِدَّةِ الْحُمَّى، فَقَالَ النَّبِيُّ _صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ_: "يَا عَلِيُّ إِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ بَلْوَى فِي الدُّنْيَا ؛ النَّبِيُّونَ وَالَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، فَأَبْشِرْ فَإِنَّهَا حَظُّكَ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، مَعَ مَا لَكَ فِيهَا مِنَ الثَّوَابِ، أَتُحِبُّ أَنْ يَكْشِفَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مَا بِكَ؟» قَالَ عَلِيٌّ: نَعَمْ، قَال..." فذكره .

    وهذا إسنادٌ تالفٌ : فيه :"الوليد بن سلمة الطبراني الأردني "متهمٌ بالوضع". وفيه : " عبد الوهاب بن الضحاك أبو الحارث الحمصي" قال عنه الحافظ :"متروك كذبه أبو حاتم" . كذا فيه إسماعيل بن عياش الحمصي الشامي ، وهو مخلطٌ في روايته في غير أهل بلده ، وها هنا منها .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث في الرقية؟

    أثابك الله وزادك علما وفقها
    شكر الله لك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •