ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

    ورد صحيح مسلم مرفوعا :

    « لاَ تُرْسِلُوا فَوَاشِيَكُمْ وَصِبْيَانَكُمْ إِذَا غَابَتِ الشَّمْسُ حَتَّى تَذْهَبَ فَحْمَةُ الْعِشَاءِ فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْبَعِثُ إِذَا غَابَتِ الشَّمْسُ حَتَّى تَذْهَبَ فَحْمَةُ الْعِشَاءِ » .

    لكن ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟ .

    معانى بعض الكلمات :
    الفحمة : إقبال الليل وأول سواده
    الفواشى : جمع فاشية وهى ما يرسل من الدواب فى الرعى
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

    في جامع الأصول في أحاديث الرسول :

    (خ م ط د ت) جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم- قال : «إذا اسْتَجْنَحَ الليل - أو كان جُنحُ الليل - فَكُفُّوا صبيانكم ، فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعةٌ من العشاء ، فَخَلّوهم ، وأغْلِقْ بابك ، واذكر اسم الله ، وأطْفِء مصباحك ، واذكر اسم الله ، وأوكِ سِقَاءَك ، واذكر اسم الله ، وخَمّر إناءك واذكر اسم الله ، ولو تَعْرُضُ عليه شيئاً» زاد في رواية : «فإن الشيطان لا يفتح باباً مُغْلقاً» .
    وفي أخرى «وأطْفِئُوا المصابيح ، فإن الفُوَيسِقة ربما جَرَّت الفَتيلة ، فأحرقَت أهلَ البيت» .
    وفي أخرى : «وخَمِّرُوا الطعامَ والشراب» .
    قال همام : وأحسبه قال : «ولو بِعُودٍ» أخرجه البخاري ومسلم .
    ولمسلم «غَطُّوا الإِناء ، وأوكُوا السّقاء ، وأغلقوا الباب ، وأطفئوا السراج ، فإن الشيطان لا يَحُلُّ سقاء ، ولا يفتح باباً ، ولا يَكْشِفُ إناء ، فإن لم يجدْ أحدُكم إلا أن يَعْرُض على إنائه عُوداً ، ويذكر اسم الله ، فليفعل فإن الفويسقة تُضْرِمُ على أهل البيت بيتَهم» .
    وفي رواية : أنَّ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم- قال : «لا تُرسِلُوا فواشيكم وصبيانكم إذا غابت الشمس حتى تذهبَ فحمةُ العِشَاء ، فإن الشياطين تنبعث إِذا غابت الشمس حتى تذهب فحمةُ العشاء» .
    وفي أخرى : أنَّ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم- قال : «غَطُّوا الإناء ، وأوكوا السقاء ، فإن في السَّنَة ليلةً ينزل فيها وَباءٌ لا يمرُّ بإِناءٍ ليس عليه غِطاءٌ ، أو سقاء ليس عليه وِكاء ، إلا نزل فيه من ذلك الوباء» . زاد في رواية : قال الليث : «فالأعاجم عندنا يَتَّقون ذلك في كانون الأول» .
    وأخرج الموطأ رواية مسلم الأولى إلى قوله : «ولا يَكْشِفُ إناء ، وذكر الفُوَيْسِقة ، وإِضرامها النار» وكذلك الترمذي .
    وفي رواية أبي داود : أنَّ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم- قال : «أغْلِقْ بابك ، واذكر اسم الله ، فإن الشيطان لا يفتح باباً مُغْلقاً ، وأطْفِء مصباحك ، واذكر اسم الله ، وأوكِ سقاءك ، واذكر اسم الله ، وخَمِّرْ إناءك ، ولو بعود تَعْرُضُه عليه واذكر اسم الله» .
    وله في أخرى بهذا الخبر ، قال : - وليس بتمامه - وقال : «فإن الشيطان لا يفتح مُغْلَقاً ، ولا يحلُّ وِكاء ، ولا يكشف إناء ، وإن الفويسقة تُضْرِمُ على الناس بيتهم ، أو بيوتَهم» .
    وله في أخرى قال : «واكْفِتُوا صبيانَكم عند العشاء - وفي أخرى : عند المساء - فإن للجنِّ انتشاراً وخَطفة» .
    وأخرج الرواية الثانية التي لمسلم ، ولم يذكر : «صبيانكم» (1) .
    وفي رواية ذكرها رزين قال : «بينما نحن عند رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم- إذا بفأرة تَجُرّ فَتيلة ، حتى وضَعَتْها بين يديه على طَرَف الحصير ، فأحْرَقَتْهُ ، فقال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم- : إن هذه النار عدوّ لكم ، فإذا نِمتم فأطفئوها عنكم ( ، فإن الشيطان يَدلّ هذه على مثل هذا ، فتحرِق على أهل البيت متاعَهُمْ» .

    [شَرْحُ الْغَرِيبِ]
    (جُنْحُ الليل) : إقبال ظلامه ، وكذلك جنوحه ، وجنح واستجنح : إذا أقبل ، وقيل : إذا اشتدت ظلمته .
    (فحمة العشاء) : اسوداد ظلامه .
    (الوِكاء) : خيط يُشَدُّ به فم المزادة ونحوها .
    (فواشيكم) الفواشي : جمع فاشية ، وهي كل شيء ينتشر من الإبل والبقر والغنم في المراعي وغيرها ، وقد أفشى الرجل : إذا كثرت فاشيته ، أي : نَعَمُه ودوابُّه ، وأصل الفشو : الظهور .
    (واكْفِتوا) كفتُّ الشيء : ضممته وقبضته ، وقوله : واكفتوا صبيانكم عند المساء من هذا .
    (الخطفة) : المرة والواحدة من الاختطاف ، وهو الاستلاب .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

    السؤال:

    - هل يكره خروج الصبيان وقت المغرب، وينبغي حبسهم إلى وقت دخول العشاء؟
    - هل يشمل ذلك فقط الصبيان أم أن الجميع منهيون عن الخروج أول المغرب؟
    - هل كف الصبيان عن الخروج في وقت المغرب ينطبق فقط على الذكور أم أيضا على البنات الصغيرات؟
    - ماذا لو دخل وقت المغرب وكان الصبيان من الأصل خارج المنزل؟ وهل يمكن لهم الخروج إلى حديقة المنزل وقت المغرب (أي حول المنزل)؟
    - هل المقصود حبسهم عن الخروج في المنزل بالذات، أم في أي مكان مغلق؟ (مثلا في مدرسة أو قاعة أو غيرها)


    جواب الشيخ حامد العلي:

    - نعم عند أول دخول وقت المغرب ينبغي أن يكف الصبيان عن الخروج خارج البيت ، لأنه وقت تنتشر فيه الشياطين ، وقد جاء ذلك في الحديث الشريف ، وذلك أن الليل تنتشر فيه الشياطين ، لأنها تحب الظلمة ، وتكره النور ، نعوذ بالله من همزات الشياطين وأن يحضرون ، ويبدأ انتشارها مع المغرب ـ
    ولهذا تكثر حركتها في هذا الوقت أشبه ما يكون بزحمة أول وقت العمل ـ والواجب كف الصبيان في هذا الوقت
    ، وقد جرب الناس أن من الصبيان من أصيب بالصرع الشيطاني في ذلك الوقت عافانا الله وأولاد المسلمين

    - الصبيان فقط كما صح في الحديث « لاترسلوا صبيانكم إذا غابت الشمس حتى تذهب فحمة العشاء فإن الشياطين تنبعث » رواه مسلم وفي رواية فوعة العشاء ، أي أولـــه

    - الحديث عام يشمل الأولاد والبنات

    - إذا كان الأطفال في وقت المغرب خارج المنزل فالحديث يرشد إلى دعوتهم للدخول فيه ، حتى لو كانت في الحديقة والعجيب أن هذا الأمر أذكره وأنا صغير ، فمع قلة العلم في الناس آنذاك ، غير أن نساءنا الكبار أمي وعجائزنا كان لديهن معرفة بهذا ، فينادين علينا إذا اقترب المغرب لندخل البيت ، وهذا كان مشهورا يعرفه أهل البادية والحاضرة لدينا ، ونسمع أن الشياطين تنتشر فادخلوا ، حتى إذا مضى بعض الوقت ، نخرج قليلا لنلعب ، ثم إنني سمعت عن عدة ممن يعالجون بالرقية الشرعية، أن أولادهم أول ما أصيبوا بالصرع في هذا الوقت، وعلى أية حال لو عودنا أولادنا على هذا الأمر لاعتادوه ، وهو أنهم إذا اقترب وقت المغرب ، يدخلون لأداء صلاة المغرب أيضا

    - المقصود أي مكان حتى لو خيمة أو صالة أو مدرسة أو قاعة أو أي مكان فإذا لم يوجد مكان فدوام تحصينهم بالأذكار سيدفع عنهم كل ضر بإذن الله تعالى
    والله أعلم

    http://ar.islamway.net/fatwa/3338
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

    ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

    منقول من الطارق البربري

    سلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الصبى هو الطفل الذكر والجمع صبيان، والمؤنث صبية وجمعها صبايا ، و سنّه يُرادُ به غالبا

    دون سنّ التمييز ، و هذا ما يُفسِّر المنع لأنّه لا يُميِّزُ بين الضار و النافع ، والسنّ هو في الغالب

    سبع سنوات ، لكن يختلف عند بعضهم وهذا لوجود بعض المؤثّرات كمشاهدة التلفاز ، و حجم

    جسمه البدني و الجو المحيط به و النباهة ، و يعامل كل صبيّ في حكم منعه من الخروج في

    تلك الأوقات حسب هذه المعطيات و الله تعالى أعلم .


    فائدة تابعة للموضوع :

    و عند البخاري باب سترة الإمام سترة لمن خلفه قال : حدثني محمد بن يوسف قال:

    حدثنا أبو مسهر قال: حدثني محمد بن حرب حدثني الزبيدي عن الزهري عن محمود

    بن الربيع قال :" عقلت من النبي -صلى الله عليه وسلم- مجة مجها في وجهي وأنا

    ابن خمس سنين من دلو . "

    كأنه أراد بإيراد هذا الحديث تحديد سن التحمل .


    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: ما هو السن الذي نمنع به الصبيان من الخروج خارج المنزل إذا غابت الشمس ؟

    كلام جميل ورائع ، لكن ما هو الدليل على ذلك ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •