هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

    جزاكم الله خيرا
    هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!
    (إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فهو المهتد، ومن يضلل فلا هادي له)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,295

    افتراضي رد: هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

    كلمة:(ونستهديه) لم ترد في أي لفظة من ألفاظ الحديث
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    كلمة:(ونستهديه) لم ترد في أي لفظة من ألفاظ الحديث
    هذه الزيادة _أخي الكريم_ قد وردت عند الشافعي في "مسنده" (1/67) ، ومن طريقه البيهقي في "المعرفة" (2/492) .
    وقد قال الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة (14/ 60) " 6525 - إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونستهديه ونستنصره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعص الله ورسوله فقد غوى حتى يفئ إلى أمر الله "
    . منكر جداً بزيادة (الاستهداء والاستنصار وغيره) .أخرجه الشافعي في "الأم(1/179) : أخبرنا إبراهيم بن محمد قال: حدثني إسحاق بن عبد الله عن أبان بن صالح عن كريب مولى ابن عباس عن ابن عباس:أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب يوماً فقال: ... فذكره.
    قلت: وهذا إسناد ضعيف جداً، آفته إبراهيم بن محمد - وهو: ابن أبي يحيى الأسلمي -، قال الحافظ في "التقريب":"مترو ك".
    قلت: وكذبه كبار الأئمة مثل: يحيى القطان، وابن معين، وابن المديني، فالظاهر أن الإمام الشافعي لم يعرفه. وقد طول الذهبي ترجمته في "الميزان" وكأنه لشدة ضعفه تحاشى الإمام البيهقي - مع خدمته المعروفة لكتب الشافعي - رواية حديثه هذا، مع أنه ساق فيه جُلَّ الأحاديث الواردة في هذه الخطبة، وهي التي تعرف بخطبة الحاجة، ولي فيها رسالة مطبوعة، جمعت فيها أحاديثها، وهي سبعة عن الصحابة، وثامنها عن الزهري، ثالثها من حديث ابن عباس من طريق أخرى عنه مختصراً، رواه مسلم.
    ومجموع هذه الأحاديث تشهد لحديث إبراهيم هذا إلا الزيادة، وإلا قوله في آخره:"حتى يفيء إلى أمر الله".فهي منكرة جداً، [تفرد] هذا الواهي بها.

    ولقد كان من الدواعي لتخريجه هنا، أنني كنت علقت على هذه الخطبة في مقدمة المجلد الخامس من "الصحيحة" بقولي:
    "سمعت غير واحد من الخطباء يزيد هنا قوله: "ونستهديه". ونحن في الوقت الذي نشكرهم على إحيائهم لهذه الخطبة في خطبهم ودروسهم، نرى لزاماً علينا أن نذكرهم بأن هذه الزيادة لا أصل لها في شيء من طرق هذه الخطبة،
    (خطبة الحاجة) التي كنت جمعتها في رسالة خاصة معروفة، و {الذكرى تنفع المؤمنين} ". فأشكل هذا النفي على بعض إخواننا الناصحين، فلفت النظر إلى هذا الحديث، مع تنبهه لضعف إسناده، ولا إشكال فيه، لأن النفي ليس عاماً، فإنه ينصب على الطرق المذكورة في الرسالة، وعبارتي في ذلك صريحة، فلو فرض أنه عُثر على طريق صحيح للزيادة، فذلك لا يرود على النفي المذكور، غاية ما في الأمر أنه ينبغي أن يستدرك، وهذا حق نعترف به، ونحققه دائماً إذا ما وجدنا مجالاً للاستدراك، لا فرق بين أن المستدرك علي هو أنا أو غيري، كل ذلك عندي سواء، ولسان حالي، بل وقالي أحياناً يقول "رحم الله امرأ أهدى إلي عيوبي" {ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون} {ولكن أكثر الناس لا يعلمون} ".

    هذا ؛ وقد سبق معنا أن البيهقي قد أخرجها من طريق الشافعي . كذا استنكر هذه الزيادة _على ما أذكر_ الشيخ أحمد شاكر في تحقيقه لــــــ "لرسالة" للشافعي .
    كذا وردت هذه الزيادة في "مسند أبي حنيفة" من حديث عبد الله بن مسعود _رضي الله عنه_ . ولا يخفى ما فيه .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

    فهمت من قولكم أنه لا ينبغي أن نزيد (ونستهديه).
    وبخصوص (من يهد الله فهو المهتد)، هل وردت بهذا اللفظ.. أو أن الصحيح أن نقول (من يهده الله فلا مضل له)؟
    وهذا لأن الكثير من الخطباء، يذكرون الخطبة بالصيغة التي ذكرتها في المشاركة الأولى..
    فنرجو التوضيح أكثر
    وفقك الله الجميع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم التوائم مشاهدة المشاركة
    فهمت من قولكم أنه لا ينبغي أن نزيد (ونستهديه).
    وبخصوص (من يهد الله فهو المهتد)، هل وردت بهذا اللفظ.. أو أن الصحيح أن نقول (من يهده الله فلا مضل له)؟
    وهذا لأن الكثير من الخطباء، يذكرون الخطبة بالصيغة التي ذكرتها في المشاركة الأولى..
    فنرجو التوضيح أكثر
    وفقك الله الجميع
    أختي الفاضلة ؛ هذه اللفظة لا أعلم ورودها في جميع طرق الحديث ، ولكن لها شواهدٌ في القرآن ، ولعلَّ من يأتي بها ؛ يستأنسُ بذلك ، والله أعلم .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: هل ثبتت خطبة الحاجة بهذا اللفظ؟!

    بارك الله في الجميع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •