فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    217

    افتراضي فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية

    كثر الحديث من العلماء والدعاة في السنوات الأخيرة حول فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية، لاسيما والعالم يتحدث عن تقارب الأديان؛ فيكون التقريب في دائرة الدين الواحد من باب أولى.
    وهذه الفكرة في حدِّ ذاتها تحمل في أثنائها كثيراً من الخير والأمل في خروج الأمة مما هي فيه من الضعف والانهزام أمام أعدائها، إلّا أنَّ الداعين إليها يريدونها أن تقوم على أحد أمرين:
    الأول: أن تقوم الوحدة بين هذه المذاهب والفرق على أساس المجاملة وغضِّ الطرف عن العقائد المتعاكسة في الاتجاه.
    الثاني: أن تقوم الوحدة على حساب طرف واحد دون الآخر، حيث يطلب من الأول التنازل عن كثير مما يعتقد، بينما يبقى الطرف الآخر محتفظاً بجميع الموروث الذي تلقاه عن سلفه، ليس له الاستعداد في التنازل عن أدنى مسألة خلافية.
    يقول الشيخ الدكتور علي السالوس: $وإذا كانت مسألة الإمامة في ذمة التاريخ، فلا حاجة لإثارتها، وخلاف الأمس لا يمنع تقريب اليوم، ومن هنا كانت رسالتي للدكتوراه عن أثر الإمامة في الفقه الجعفري وأصوله، وللأسف الشديد أنني وجدت هذه العقيدة الباطلة قد أفسدت الكثير من أصول الفقه، ودخلت جميع أبواب الفقه. فكيف تكون دعوة التقريب؟
    إن قلنا للشيعة: دعوا مسألة الإمامة في مجال العقيدة ولا تجعلوا لها أثراً في التشريع وأصوله حتى تصبحوا كأيِّ مذهب من مذاهب أهل السنة والجماعة، أفيقبلون؟
    وإذا كانوا لا يقبلون، بل لم توجه لهم هذه الدعوة، أفنؤمن نحن بعقيدتهم الباطلة؟
    لهذا يجب أن تكون دعوة التقريب على هدى وبصيرة. ولذا رأيت أن أجعل بين أيدي المسلمين، ودعاة التقريب منهم، بعض الكتب التي تبين الفوارق بين السنة والشيعة في مجالات مختلفة، ليفكروا في هذه الفوارق، ولنحدد كيف تكون دعوة التقريب، ومن الذي يجب أن يترك رأيه ويقترب من الآخر#.
    مع الاثني عشرية في الأصول والفروع (1: 5-6).
    وأكثر طروحات التقريب اليوم هي التقريب بين أهل السنة والجماعة والشيعة الاثني عشرية، فَلْنقرَأ الموروث الشيعي في نظرته لأهل السنة، والتطبيق العملي اليوم لهذا الموروث أولاً، وبعدها نحكم على إمكانية تطبيق هذه الوحدة على أرض الواقع؟
    يعتقد الشيعة الرافضة أنَّ أهل السنة والجماعة جميعهم نواصب؛ لأن مفهوم النصب عندهم مختلف عما عليه عند أهل السنة؛ إذ هو في اصطلاحهم: من أقرَّ بخلافة أبي بكر وعمر وعثمان ي، فقد ذكر الحلي عن الإمام الصادق - كذباً وزوراً - أنه قال: $من قَدَّم علينا أهل البيت فقد نصب لنا العداوة#.
    الرسائل التسع الحلي (ص 277)..
    وعن محمد بن علي بن عيسى، قال: كتبت إليه (أي: علي الهادي) أسأله عن الناصب هل احتاج في امتحانه إلى أكثر من تقديمه الجبت – يعني الصديق t- والطاغوت – يعني عمر t- واعتقاد إمامتهما؟ فرجع الجواب : من كان على هذا فهو ناصب. مستطرفات السرائر (ص 68 )، وانظر الحدائق الناضرة للبحراني (5: 187) و (379:14).
    يقول البحراني: ومعنى الخبر: هو أنه لما استفاضت الأخبار عنهم (عليهم السلام) بكفر الناصب وشركه ونجاسته وحلِّ ماله ودمه!! كتب إليه يسأله عن معنى الناصب، ومظهر النصب بما يعرف حتى تترتب عليه الأحكام المذكورة، وأنه هل يحتاج إلى شيء زائد على مجرد تقديم الجبت والطاغوت واعتقاده إمامتهما ؟ فرجع الجواب أن مظهر النصب والعداوة لأهل البيت (عليهم السلام) هو مجرد التقديم والقول بإمامة الأوَّلَينِ. وهو ظاهر الدلالة في الرد على ما اشتهر بين متأخرى أصحابنا من جعلهم الناصب أخصَّ من المخالف.
    وعلى هذا فالنواصب عند الرافضة ليس من أبغض علياً t، وإنما كلُّ من قال بصحة خلافة الخلفاء الراشدين من قبله، فأهل السنة إذن نواصب.
    ما حكم الناصبي في عقيدة الرافضة؟
    قال ابن بابويه: ولا يجوز الوضوء بسؤر اليهودي والنصراني وولد الزنا والمشرك، وكل من خالف الإسلام، وأشد من ذلك سؤر الناصبي. من لا يحضره الفقيه (1: 9)، الاستبصار للطوسي (1: 18).
    وروى الطوسي عن الفضيل بن يسار، قال: سألت أبا جعفر ؛ عن المرأة العارفة هل أزوجها الناصبي؟ فقال: لا؛ لأن الناصب كافر، قال: فأزوجها الرجل غير الناصب ولا العارف؟ فقال: غيره أحب إليَّ منه. التهذيب (303:7)، الاستبصار (184:3).
    وعن المعلى بن خنيس قال: قال أبو عبد الله ؛: خذ مال الناصب حيثما وجدت، وادفع إلينا. الخمسوسائل الشيعة (17: 298).
    وروى علي بن يونس النباطي: عن محمد بن الحنفية، عن أبيه علي ؛، قال: ما خلق الله شيئاً أشرَّ من الكلب، والناصبُ شرٌّ منه.
    وروى عن أبي بصير، قال: مُدْمنُ الخمر كعابد وَثَن، والناصب شرٌّ منه؛ لأن الشارب تدركه الشفاعة يوماً، والناصب لو شفع فيه أهل السماوات والأرض لم يشفعوا له. الصراط المستقيم (3: 59) طبعة النجف.
    ويحاول الشيعة من خلال الكتب المصدَّرة إلى أبناء أهل السنة وكذلك الخطب والدروس التي على الفضائيات أن يُظهروا أن الخلاف بين أهل السنة والشيعة لا يتجاوز الفروع الفقهية كالخلاف بين المذاهب السنية الأربعة، وأنهم إخوة في الإسلام، عقائدهم واحدة، وربهم واحد، وقرآنهم واحد.
    ولكن عند الاطلاعِ على نصوص علمائهم، ومطالعةِ أصول كتبهم، والتمعُّنِ في أقوالهم وأفعالهم، ومخالطتِهم؛ تنقلبُ هذه المقالةُ رأساً على عقب، فلنقرأ أقوال علمائهم:
    يقول نعمة الله الجزائري: $إنَّ ربَّهم – أي: أهل السنة - هو الذي كان محمد نبيه وخليفته بعده أبو بكر، ونحن لا نقول بهذا الربِّ، ولا بذلك النبيِّ، بل نقول: إنَّ الربَّ الذي خليفة نبيِّهِ أبو بكر ليس ربّنا، ولا ذلك النبي نبينا# في كتابه الأنوار النعمانية (2: 278) طبعة تبريز إيران.
    ويقول المفيد: $واعتقادنا فيمن جحد إمامة أمير المؤمنين والأئمة من بعده ‡ أنه بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء# في كتابه الاعتقادات (ص 104) طبعة قم. والإمامة المراد منها هي: الإمامة السبئية، في أن علياً س هو الإمام بعد النبي < بلا فصل، وأن كلَّ من سبقه ظالم له.
    ويقول النمازي الشاهرودي: $يستفاد من الأخبار أن المخالفين هم الخنازير في الباطن، حرمته ونجاسته من الواضحات# في كتابه مستدرك سفينة النجاة (55:2) طبعة قم.
    ويقول المامقاني: $وغاية ما يستفاد من الأخبار جريان حكم الكافر والمشرك في الآخرة على كلِّ من لم يكن اثني عشري# في كتابه تنقيح المقال (1: 208).
    هذه النصوص نضعها أمام أنظار دعاة الوحدة؛ لكي يكونوا على دراية بحقيقة المذهب الاثني عشري إن كانوا لا يعرفونها، وإن كانوا على اطلاع على مثل هذه النصوص وأكثر ويتغافلون عنها بحجة الوحدة، وأن هذا الوقت ليس وقت نشرها؛ بدعوى ما تواجهه الأمة من تحديات خارجية، فهذه مصيبة عظيمة، وكما يقال في المثل: $عذر أقبح من ذنب#.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية

    نتقارب في الأصول أولا ثم الفروع...لكن الكثير الآن تطرق للفروع....نسال الله التوفيق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    217

    افتراضي رد: فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية

    هذه العبارة المكررة نتقارب في الأصول، ثم الفروع.
    المراد أنه ليس هناك فروع وأصول هناك دينان متعاكسان، أحدهما يمثل الإسلام والآخر لا يقر به.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: فكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية

    بارك الله فيكم
    إن كان التعايش مستحيلاً فكيف بالتقريب بل إنا برؤاء منهم ومما يعبدون من دون الله

    وكما قال أخونا الشيخ خالد الشافعي "رأيي أعرضه ولا أفرضه"

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •