الروض العاطر من صيد الخاطر(3)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    19

    Lightbulb الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    عنوان خاطرة اليوم هو:
    احصــاه الله ونسوه:
    قال ابن الجوزى (رحمه الله تعالى):من تأمل افعال البارى سبحانه،رآها على قانون العدل،وشاهد الجزاء مراصدا،ولو بعد حين،فلا ينبغى ان يغترّ مسامح (يعنى من لم يعاجل بالعقوبة وأمهله الله بعد الذنب)فالجزاء قد يتأخر.
    ومن اقبح الذنوب التى قد اعدّ لها الجزاء العظيم،الاصرار على الذنب ،ثم يصانع صاحبه باستغفار وصلاة، وتعبد،وعنده ان المصانعة تنفع.(يعنى ان يقارف العبد الذنوب ويقول :انها تغفر بصلاته وصيامه وشئ من استغفار مع الاصرار على الذنب ويقول هذه بتلك .ولكن...ما هكذا يا سعد تورد الابل.)
    ومما ينبغى للعاقل ان يترصّد وقوع الجزاء،(يعنى لا ينسى الذنب ويكون على ذكر منه ولا يزال متوقعا للعقوبة )،فان ابن سيرين قال:"عيّرت رجلا فقلت:يا مفلس ،فافلست بعد اربعين سنة"وقال ابن الجلاّء:"رآنى شيخ لى وانا انظر الى أمرد،فقال :ما هذا؟لتجدنّ غبّتها ,فنسيت القرآن بعد اربعين سنة".
    وبالضد من هذا ،كل من عمل خيرا او صحح نيّة فلينتظر جزاءها الحسن وان امتدت المدة .قال الله عز وجلانه من يتق ويصبر فان الله لا يضيع اجر المحسنين
    ونقله لكم اخوكم /ابو عمر (غفر الله له ما بطن وما ظهر).

  2. #2
    أبو مالك المديني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,212

    افتراضي رد: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    [كل من عمل خيرا أو صحح نيّة فلينتظر جزاءها الحسن وان امتدت المدة ].قال الله عز وجل
    انه من يتق ويصبر فان الله لا يضيع اجر المحسنين ]
    روض عاطر بحق ، جزاك الله خيرا .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    وجزاك اخى الفاضل وقد اسعدنى مروركم وشرفنى كثيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    الروض العاطرمن صيد الخاطر(4):
    اليك يا طالب العلم:
    فى هذه الخاطرة يعيب ابن الجوزى على من يقبل على علم ما بكليته ويغفل سائر علوم الشريعة ولا يأخذ لنفسه طرفا من كل فن ومثل لذلك بمن يقبل على تعلم القراآت مثلا ولا يعرف مسألة فى الفقه أو يقبل على تعلم العربية ولا يعرف شروط الصلاة ،واود التنبيه هنا على مسألة مهمة وهى أن كلام ابن الجوزى لا يعنى عدم التخصص فى علم من علوم الشريعة ولكن التخصص لا يكون الا بعد ان يأخذ الطالب من كل فن بطرف.ومن جميل نصائح ابن الجوزى لطالب العلم قولــه:
    "وينبغى لطالب العلم ان يصحح قصده؛اذ فقدان الاخلاص يمنع قبول الاعمال،وليجتهد فى مجالسة العلماء،والنظر فى الاقوال المختلفة،وتحصيل الكتب،فلا يخلو كتاب من فائدة .وليجعل همته للحفظ،ولا ينظر ولا يكتب الا وقت التعب من الحفظ.وليحذر صحبة السلطان،ولينظر فى منهاج الرسول
    والصحابة والتابعين،وليجت هد فى رياضة نفسه,والعمل بعلمه،ومن تولاه الحق وفقه.ونقله لكم اخوكم /ابو عمر (غفر الله له ما بطن وما ظهر).

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    قال ابن الجوزى :
    ومن عجائب الجزاء فى الدنيا انه لما امتدت أيدى الظلم من اخوة يوسف وشروه بثمن بخسامتدت أكفهم بين يديه بالطلب،يقولون:وتصدّق عليناولما صبر هو يوم الهمّة ملك المرأة حلالا،ولما بغت عليه بدعواها:ماجزاء من أراد بأهلك سوءا أنطقها الحق بقولها :أنا راودته.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    الروض العاطر من صيد الخاطر:(5)
    اياك وذنوب الخلوات.
    قال ابن الجوزى (رحمه الله):نظرت فى الادلة على الحق سبحانه وتعالى فوجدتها أكثر من الرمل،ورأيت من أعجبها أن الانسان قد يخفى ما لا يرضاه الله (عز وجل)،فيظهره الله سبحانه عليه ولو بعد حين،وينطق الالسنة به وان لم يشاهده الناس(كأن يقذفه الناس بشئ من هذه المعاصى التى يقترفها فى الخلوات من غير أن يروه يفعلها ،ولكن ينطقهم الله بذلك ليهتك ستره كما انتهك حرمات الله تعالى فى خلوته نسأل الله السلامة)لذلك قال ابن الجوزى:وربما أوقع صاحبه(يعنى صاحب الذنب)فى آفة يفضحه بها بين الخلق،فيكون جوابا لكل ما أخفى من الذنوب،وذلك ليعلم الناس أن هناك من يجازى على الزلل.
    وكذلك يخفى الانسان الطاعة فتظهر عليه،ويتحدث الناس بها وبأكثر منها،حتى انهم لا يعرفون له ذنبا،ولا يذكرونه الا بالمحاسن؛ليعلم الناس ان هناك ربّا لا يضيع عمل عامل.
    وان قلوب الناس لتعرف حال الشخص ،وتحبه أو تأباه وتذمّه،أو تمدحه وفق ما يتحقق بينه وبين الله تعالى،فانه يكفيه كل هم ّ ويدفع عنه كل شر.
    وما أصلح عبد ما بينه وبين الخلق دون أن ينظر الى الحق سبحانه ؛الا انعكس مقصوده ،وعاد حامده ذامّا..(فاللهم أصلح سرائرنا يارب العالمين.

    اعدّه لكم أخوكم أبو عمر(غفر الله له ما بطن وماظهر.)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: الروض العاطر من صيد الخاطر(3)

    احسن الله اليك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •