الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    237

    Question الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    السلام عليكم و رحمة الله,

    ايها الإخوة الكرام ما رأيكم في عبارة الإمام الألوسي التالية و خاصّة الجزء المسطّر:

    {و لا أقول انّ لكوكب تأثيرا في السعادة و الشقاوة و نحوهما, و لا يبعد أن يكون كوكب أو كواكب باعتبار بعض الأحوال علامة لنحو ذلك يعرفها بعض الخواص}

    المصدر روح المعاني 23/ 116

    و أخصّ بالذكر أخانا الفاضل أبا الفداء و كذا الأخ الفاضل حريص عليكم.

    و جزاكم خيرا

    رابط الكتاب: http://www.almaknaz.com/pdf/01/94/0094_23.rar

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    هات ما قبل النص المطلوب اخي وما بعده ايضا بعدة سطور..ثم لكل حادث حديث..بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    وجدت النص...واكملت القراءة..ووجدت غرائب وعجائب...

    يقول الكاتب في صـ 114 من تفسير روح المعاني ما نصه :
    " وأنا أقول: إن الإحاطة بالأسرار المودعة في الأجرام لا يبعد أن تحصل لبعض الخواص ذوي النفوس القدسية لكن بطريق الكشف أو نحوه دون الاستدلال الفكري والأعمال الرصدية مثلا وهو الذي يقتضيه كلام الشيخ الأكبر قدس سره قال في الباب الثالث والسبعين من الفتوحات: ومن الأولياء النقباء وهم اثنا عشر نقيبا في كل زمان لا يزيدون ولا ينقصون على عدد البروج الاثني عشر كل نقيب عالم بخاصية كل برج وبما أودع الله تعالى في مقامه من الأسرار والتأثيرات وما يعطى للنزلاء فيه من الكواكب السيارة والثوابت ثم قال: ومنهم النجباء وهم ثمانية في كل زمان إلى أن قال: ولهم القدم الراسخة في علم تسيير الكواكب من جهة الكشف والاطلاع لا من جهة الطريقة المعلومة عند العلماء بهذا الشأن، والنقباء هم الذين حازوا علم الفلك التاسع والنجباء حازوا علم الثمانية الأفلاك التي دونه وهي كل فلك في كوكب، ويفهم من هذا القول بالتأثيرات وأنها مفاضة من البرج على النازل فيه من الكواكب.وقد تكررت الاشارة منه إلى ذلك ففي الفصل الثالث من الباب الحادي والسبعين والثلاثمائة منالفتوحات أن الله تعالى خلق في جوف الكرسي جسما شفافا مستديرا يعني الفلك الأطلس قسمه اثني عشر قسما هي البروج وأسكن كل برج منها ملكا إلى أن قال: وجعل لكل نائب من هؤلاء الأملاك الاثني عشر في كل برج ملكه إياه ثلاثين خزانة تحتوي كل خزانة منها على علوم شتى يهبون منها لمن نزل بهم ما تعطيه مرتبته وهي الخزائن التي قال الله تعالى فيها وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنا خَزائِنُهُ وَما نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ [الحجر: 21] وهذه الخزائن تسمى عند أهل التعاليم درجات الفلك والنازلون بها هم الجواري والنازل وعيوقاتها من الثوابت والعلوم الحاصلة من هذه الخزائن الإلهية هي ما يظهر في عالم الأركان من التأثيرات بل ما يظهر في مقعر فلك الثوابت إلى الأرض، وجعل لهؤلاء الاثني عشر نظرا في الجنان وأهلها وما فيها مخلصا من غير حجاب فما في الجنان من حكم فهو عن تولي هؤلاء بنفوسهم تشريفا لأهل الجنة وأما أهل الدنيا وأهل النار فما يباشرون ما لهم من الحكم إلا بالنواب وهم النازلون عليهم الذين ذكرناهم، وقال قدس سره في الفصل الرابع: إن الله تعالى جعل لكل كوكب من هذه الكواكب قطعا في الفلك الأطلس ليحصل من تلك الخزائن التي في بروجه وبأيدي ملائكته الاثني عشر من علوم التأثير ما تعطيه حقيقة كل كوكب وجعلها على حقائق مختلفة. انتهى المراد منه.
    وله قدس سره كلام غير هذا أيضا وقد سرح بنحو ما صرح به المنجمون من اختلاف طبائع البروج وأن كل ثلاثة منها على مرتبة واحدة في المزاج وأنا لا أزيد على القول بأن للأجرام العلوية كواكبها وأفلاكها أسرارا وحكما وتأثيرات غير ذاتية بل مفاضة عليها من جانب الحق والفياض المطلق جل شأنه وعظم سلطانه ومنها ما هو علامة لما شاء الله تعالى ولا يتم دليل على نفي ما ذكر ولا يعلم كمية ذلك ولا كيفيته ولا أن تأثير كذا من كوكب كذا أو كوكب كذا علامة لكذا في نفس الأمر إلا الله تعالى العليم البصير أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ [الملك: 14] إلا أنه سبحانه قد يطلع بعض خواص عباده من البشر والملك على شيء من ذلك، ولا يبعد أن يطلع سبحانه البعض على الكل ووقوع ذلك لنبينا صلّى الله عليه وسلم مما لا أكاد أشك فيه.
    وقد نص بعض ساداتنا الصوفية قدست أسرارهم وأشرقت علينا أنوارهم على أن علومه عليه الصلاة والسلام التي وهبت له ثلاثة أنواع نوع أوجب عليه إظهاره وتبليغه .... " اهـ

    يظهر لي انه متأثر بالصوفية ، هذا ان لم يكن صوفيا بحتا....وحاولت البحث عن ترجمة متقنة واضحة لزيادة العلم والخبر لكن لم اجد مبتغاي...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    جزاك الله خيرا

    كلام غريب و عجيب و للقرافي كلام قريب منه في مسألة التأثير. و لم أجد من تعرّض للرد عليهم و بيان درجة خطأهم مع انتشار كتابي الفروق و روح المعاني.

    فأرجو الاهتمام بالموضوع بارك الله فيكم...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    هذه من عباراته في "روح المعاني" :
    ((هذا وقد قال ساداتنا الصوفية أفاض الله تعالى علينا من فتوحاتهم القدسية ))
    ((وأغرب من هذا ما ذهب إليه بعض ساداتنا الصوفية قدس الله تعالى أسرارهم وليس بالغريب عندهم ))
    ((وعند ساداتنا الصوفية قدس الله تعالى أسرارهم يختلف الكلام باختلاف المقام فرقا وجمعا وعندي وهو قبس من أنوارهم ))
    ((وأما ما ينقل عن بعض السلف الصالح وكذا عن حضرة مولانا الشيخ الأكبر ومن حذا حذوه من السادة الصوفية رضي الله تعالى عنهم))
    ((ومن البطون القرآنية التي ذكرها ساداتنا الصوفية نفعنا الله تعالى بهم أن الآية مثل من دخل طريقة الأولياء بالتقليد لا بالتحقيق فعمل عمل الظاهر وما وجد حلاوة الباطن فترك الأعمال بعد فقدان الأحوال أو مثل من أستوقد نيران الدعوى وليس عنده حقيقة فأضاءت ظواهره بالصيت والقبول فأفشى الله تعالى نفاقه بين الخلق حتى نبذوه في الآخر ولا يجد مناصا من الفضيحة يوم تبلى السرائر))
    ((وقد أشبعنا الكلام عليه في الأجوبة العراقية عن الأسئلة الإيرانية على وجه رددنا فيه كلام المعترضين المخالفين لما تبعنا فيه ساداتنا الصوفية قدس الله تعالى أسرارهم))
    يقول ((ومن الناس من أوجب نوعا من التقية خاصا بخواص المؤمنين وهو حفظ الأسرار األإلهية عن الافشاء للأغيار الموجب لمفاسد كلية فتراهم متى سئلوا عن سر أبهموه وتكلموا بكلام لو عرض على العامة بل ةعلى علمائهم ما فهموه وأفرغوه بقوالب لا يفهم المراد منها إلا من حسى من كأسهم أو تعطرت أرجاء فؤاده من عبير عنبر انفاسهم وهذا وإن ترتب عليه ضلال كثير من الناس وانجر إلى الطعن بأولئك السادة الأكياس حتى رمى الكثير منهم بالزندقة وأفتى بقتلهم من سمع كلامهم وما حققه إلا انهم رأوا هذا دون ما يترتب على الإفشاء من المفاسد التى تعم الارض وحنانيك بعض الشر أهون من بهض وكتم الاسرار عن أهلها فيه فوات خير عظيم وموجب لعذاب اليم وقد يقال ليس هذا من باب التقية فى شئ إلا أن القوم تكلموا بما طفح على السنتهم وظهر على علانيتهم وكانت المعانى لهم بحيث تضيق عنها العبارة ولا يحوم حول حماها سوى الإشارة ومن حذا حذوهم واقتفى فى التجرد إثرهم فهم ما قالوا وتحقيق ما إليه مالوا ويؤخذ هذا ما ذكره الشعرانى قدس سره فى الدرر المنثورة فى بيان زبدة العلوم المشهورة مما نصه وأما زبدة علم التصوف الذى وضع القوم فيه رسائلهم فهو نتيجة العمل بالكتاب والسنة فمن عمل بما علم تكلم كما تكلموا وصار جميع ما قالوه بعض ما عنده لأنه كلما ترقى العبد فى باب الادب مع الله تعالى دق كلامه على الافهام حتى قال بعضهم لشيخه : إن كلام أخى فلان يدق على فهمه فقال : لأن لك قميصين وله قميص واحد فهو أعلى مرتبة منك وهذا هو الذى دعا الفقهاء ونحوهم من أهل الحجاب إلى تسمية علم الصوفية بعلم الباطن وليس ذلك بباطن إذ الباطن إنما هو علم الله تعالى وأما جميع ما علمه الخلق على اختلاف طبقاتهم فهو من علم الظاهر لأنه ظهر للخلق فاعلم ذلك انتهى )) ...


    يقول الدكتور راغب السرجاني: ((لكن مما يُؤخذ على الألوسي أنه كان مترددًا في مسائل الأسماء والصفات بين مذهبي السلف والخلف))، ويقول ((وهكذا نجده متردِّدًا -رحمه الله- بين مذهب السلف والخلف؛ ولأجل هذا عدَّه بعضهم من أصحاب التفسير بالمعقول)) ويقول (( ثم إننا نلحظ من منهجه في تفسيره -فوق ما تقدم- الأمور التالية:- استطراده كثيرًا في المسائل الكونية التي ليس لها علاقة وثيقة بعلم التفسير.
    ...))
    قلتُ: تصوّفه وعدم استحضاره خشية الله هو ما دفعه للخوض في مسائل كونيّة غيبيّة وزعمه أنّ في الأجرام أسرار مودعة، ونقله ما يخجل منه المسلمون عن سادته الصوفيّة مِن نجباء ثمانية ونوّاب أفلاك !! وهذا كلّه جهل وبدعة وخوض فيما لا يعنيه، أسأل الله أنْ يغفر للمسلمين ...
    ثمَّ يقول الدكتور راغب (( وأخيرًا، فإن الألوسي في تفسيره كان ميَّالاً إلى التفسير الإشاري، وهذا ما أُخذ عليه؛ فهو بعد أن يفرغ من الكلام عن كل ما يتعلق بظاهر الآيات، تُراه يذكر لها تفسيرًا إشاريًّا، أي يفسرها تفسيرًا يخرج بها عن ظاهرها، وهذا فيه ما هو مقبول، وفيه ما هو مردود، لا يُوافَق عليه. ومهما يكن، فإن تفسير (روح المعاني) يبقى موسوعة تفسيرية قيِّمة، جمعت جُلَّ ما قاله علماء التفسير المتقدمين، وامتازت بالنقد الحر، والترجيح المعتمد على الدليل، والرأي البنَّاء، والاتزان في تناول المسائل التفسيرية وغيرها، مما له ارتباط بموضوع التفسير. فجزى الله مؤلِّفه خير الجزاء، ونفع المسلمين بعلمه))
    قلتُ: للمحدّث السكران التميمي بحث في المجلس العلمي في (التفسير الإشاري) اسمه (التفسير الإشاري في الميزان)
    وينقل فيه رأي ابن تيمية في التفسير الإشاري:
    قال في (مجموع الفتاوي 6/376):
    (فإن إشارات المشايخ الصوفية التي يشيرون بها تنقسم إلى:
    إشارة حالية: وهى إشارتهم بالقلوب وذلك هو الذيامتازوا به وليس هذا موضعه.
    وتنقسم إلى الإشارات المتعقلة بالأقوال: مثل ما يأخذونها من القرآن ونحوه فتلك الإشارات هي من باب الاعتبار والقياس وإلحاق ما ليس بمنصوص بالمنصوص مثل الاعتبار والقياس الذي يستعمله الفقهاء في الأحكام، لكن هذا يستعمل في الترغيب والترهيب وفضائل الأعمال ودرجات الرجال ونحو ذلك.
    فإن كانت الإشارة اعتبارية من جنس القياس الصحيح كانت حسنة مقبولة، وإن كانت كالقياس الضعيف كان لها حكمه، وإن كان تحريفا للكلام عن مواضعه وتأويلا للكلام على غير تأويله كانتمن جنس كلام القرامطة والباطنية والجهمية فتدبر هذا فإني قد أوضحت هذا في قاعدة الإشارات) أهـ.


    قلتُ: أمّا ابن حزم الظاهري وأهل الظاهر، فلا يرون هذا التفسير صحيحا، بل هو بدعة وضلالة سواء كان تحريفا أو تأويلا أو اعتبارا أو قياسا .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    جزيت خيرا أخي الكريم ! و أسأل الله أن يرزقك ما تتمنّاه بل أكثر و أفضل إن شاء الله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    لإتمام الموضوع:

    هل احتماله أن يكون للكوكب تأثير على السعادة و الشقاوة يعدّ كفرا و شركا ؟

    و هل ادّعائه أن بعض الخواص قد يطّلعون عليه من ادّعاء قدرة البشر على معرفة الغيب الذي استأثر الله تعالى به ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: الألوسي و تأثير النجوم ؟ سؤال و طلب توضيح

    هل من مجيب جزيتم خيرا ؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •