مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    قال الإمام النسائي رحمه الله في سننه الصغرى :

    الْإِقَامَةُ لِمَنْ نَسِيَ رَكْعَةً مِنْ صَلَاةٍ

    أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، أَنَّ سُوَيْدَ بْنَ قَيْسٍ حَدَّثَهُ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُدَيْجٍ، " أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى يَوْمًا فَسَلَّمَ وَقَدْ بَقِيَتْ مِنَ الصَّلَاةِ رَكْعَةٌ، فَأَدْرَكَهُ رَجُلٌ فَقَالَ: نَسِيتَ مِنَ الصَّلَاةِ رَكْعَةً فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ وَأَمَرَ بِلَالًا فَأَقَامَ الصَّلَاةَ , فَصَلَّى لِلنَّاسِ رَكْعَةً " فَأَخْبَرْتُ بِذَلِكَ النَّاسَ , فَقَالُوا لِي: أَتَعْرِفُ الرَّجُلَ؟ قُلْتُ: لَا. إِلَّا أَنْ أَرَاهُ، فَمَرَّ بِي , فَقُلْتُ: هَذَا هُوَ. قَالُوا: هَذَا طَلْحَةُ بْنُ عُبَيْدِ الله .

    حكم الألباني : صحيح .
    حكم عبد القادر الأرنؤوط : إسناه صحيح .
    حكم شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    وفي المسند ، وسنن أبي داود : فَرَجَعَ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ ....... الحديث .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    قال الشيخ الألباني رحمه الله في الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب :

    وإذا انصرف من الصلاة ، وخرج من المسجد ، وقد نسي ركعة أو غيرها مما لا تتم الصلاة إلا به ، وأراد أن يعود لإتمامها فعليه أن يعيد الإقامة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    قال الحافظ زين الدين أبو الفرج عبد الرحمن ابن شهاب الدين البغدادي ثم الدمشقي الشهير بابن رجب الحنبلي رحمه الله في فتح الباري :

    وقد ورد حديث يستدل به على ان الأذان والاقامة لا [ يبطلان ] الصلاة .
    فروي الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبي حبيب ، ان سويد بن قيس اخبره ، عن معاوية بن حديج ، انه رسول الله ( صلى يوماً ، فسلم وقد بقيت من الصلاة ركعة ، فأدركه رجل ، فقال : نسيت من الصلاة ركعة ، فرجع فدخل المسجد ، وامر بلالا فأقام ، فصلى للناس ركعة ، فأخبرت بذلك الناس ، فقالوا لي : تعرف الرجل ؟ فقلت : لا ، الا ان اراه . فمر بي ، فقلت : هو هذا .
    فقالوا : هذا طلحة بن عبيد الله .
    خرجه الامام أحمد وابو داود والنسائي .
    وابن خزيمة وابن حبان في " صحيحهما " ، وعندهما : انه سلم في ركعتين من صلاة المغرب .
    والحاكم ، وقال : صحيح الإسناد .
    وسويد هذا ، وثقة النسائي وابن حبان . ومعاوية بن حديج ، اثبت البخاري وغيره له صحبة ، وانكر ه الامام أحمد في رواية الاثرم ، فيكون حديثه هذا مرسلاً عنده .
    فهذا يدل على [ أنَّ ] اقامة الصلاة لا يبطلها ، وفيها الحيعلتان ، ويزيد على الأذان بقوله : " قد قامت الصلاة " - أيضا - ؛ ولهذا بني على ما مضى من صلاته هو ومن صلى معه .
    وهذا قد يبنى على اصول مالك وأحمد - في رواية عنه - على قوليهما : ان كلام العامد في الصلاة لمصلحة الصلاة لا يبطل الصلاة .
    ويأتي ذكر هذا في موضع اخر - ان شاء الله .


    .............................. ......


    قال شيخنا العباد حفظه الله في شرح سنن أبي داود :

    وهذا الحديث مثل حديث عمران بن حصين الذي هو آخر حديث في الباب السابق ، إلا أن هذا فيه أنه أمر بلالاً فأقام ، وفي حديث عمران أنه دخل بدون إقامة ، وهذا يدل على حصول الإقامة من بلال بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحديث عمران يدل على عدمها ، فالإتيان بها سائغ كما أتى في هذا الحديث ، وعدم الإتيان بها سائغ كما جاء في حديث عمران بن حصين رضي الله عنه.
    والإتيان بالإقامة هو ذكر لله عز وجل ، فهو ليس كلاماً خارجاً عن الصلاة ، أو عما هو مطلوب في الصلاة ، ثم أيضاً لعل الإقامة حصلت لأجل تنبيه الناس الذين ما كان عندهم تنبه لذلك .


    .............................. ........

    الإقامة لمن نسي ركعة.. وجوب أم سنة

    [السُّؤَالُ]
    ـ[بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعد أما بعد:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    بوب النسائي - رحمه الله - في سننه باب الإقامة لمن نسي ركعة وأورد حديث معاوية بن حديج، وأمر بلالاً فأقام الصلاة، وهو حديث صحيح، وهو في صحيح النسائي.
    السؤال: ماذا يفيد الأمر هنا الوجوب أم الاستحباب؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته]ـ

    [الفَتْوَى]
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن هذا الأمر لا يفيد الوجوب ويدل لصرفه عن الوجوب ما ثبت في صحيح البخاري ومسلم من إكماله صلى الله عليه وسلم ما بقي من صلاته دون الأمر بالإقامة؛ فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه، أن النبيّ صلى الله عليه وسلم انْصَرَفَ من اثْنَتَيْنِ، فقال له ذو اليديْنِ: أَقُصِرَتْ الصلاةُ أمْ نسيتَ يَا رَسولَ الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أصدَق ذو اليديْنِ؟ فقال الناسُ: نعم، فقامَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فصلّى اثْنَتَيْنِ أخرَيَيْنِ، ثم سلّمَ ثم كبرَ فسجدَ مثلَ سجودهِ أو أطوَلَ، ثم كبّر فرفعَ ثم سجد مثل سجودهِ أو أطولَ. رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري.
    وروى عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم صَلّى الْعَصْرَ فَسَلّمَ فِي ثَلاَثِ رَكَعَاتٍ. ثُمّ دَخَلَ مَنْزِلَهُ. فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ الْخِرْبَاقُ. وَكَانَ فِي يَدَيْهِ طُولٌ. فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللّهِ فَذَكَرَ لَهُ صَنِيعَهُ. وَخَرَجَ غَضْبَانَ يَجُرّ رِدَاءَهُ حَتّى انْتَهَىَ إِلَى النّاسِ. فَقَالَ: أَصَدَقَ هَذَا؟ قَالُوا: نَعَمْ. فَصَلّى رَكْعَةً. ثُمّ سَلّمَ. ثُمّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ. ثُمّ سَلّمَ. رواه مسلم.
    وراجع في عدم وجوب الإقامة للصلوات كلها الفتويين التاليتين:
    8767 ، 5431 .
    والله أعلم.

    [تَارِيخُ الْفَتْوَى]
    03 ذو الحجة 1424
    فتاوى الشبكة الإسلامية
    لجنة الفتوى بالشبكة الإسلامية
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    منقول من النصري

    طرح التثريب في شرح التقريب (3/ 28)
    وَأَمَّا إقَامَةُ بِلَالٍ الصَّلَاةَ فَلَا يَلْزَمُ أَنْ يَكُونَ الْمُرَادُ بِهِ الْإِقَامَةَ الْمَشْرُوعَةَ فِي أَوَّلِ الصَّلَاةِ فَلَعَلَّ الْمُرَادَ بِهِ إعْلَامُهُمْ بِعَوْدِهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لِإِتْمَامِ صَلَاتِهِ بِإِيمَاءٍ أَوْ إشَارَةٍ أَوْ نُطْقٍ عَلَى قَوْلِ مَالِكٍ وَمَنْ تَابَعَهُ وَعَلَى تَقْدِيرِ أَنْ يَكُونَ أَقَامَ الصَّلَاةَ كَمَا يُقِيمُ عِنْدَ ابْتِدَاءِ الصَّلَاةِ فَلَا نُسَلِّمُ أَنَّ قَوْلَهُ قَدْ قَامَتْ الصَّلَاةُ يُبْطِلُهَا فَقَدْ قَالَ أَصْحَابُنَا إنَّهُ لَوْ نَذَرَ فِي الصَّلَاةِ بِأَنْ قَالَ نَذَرْت كَذَا وَكَذَا وَسَمَّى قُرْبَةً مِنْ الْقُرَبِ لَمْ تَبْطُلْ صَلَاتُهُ وَعَلَّلُوهُ بِكَوْنِهِ قُرْبَةً فَإِقَامَةُ بِلَالٍ لِلصَّلَاةِ مِنْ هَذَا الْقَبِيلِ لَا سِيَّمَا إنْ كَانَ لَا يَجْتَمِعُ مَنْ خَرَجَ مِنْ الْمَسْجِدِ قَبْلَ إتْمَامِ الصَّلَاةِ إلَّا بِذَلِكَ مَعَ وُجُوبِ الْبَيَانِ عِنْدَ الْحَاجَةِ وَاَللَّهُ أَعْلَمُ.

    طرح التثريب في شرح التقريب (3/ 28)
    عَلَى أَنَّ ذِكْرَ الْإِقَامَةِ فِي حَدِيثِ مُعَاوِيَةَ بْنِ خَدِيجٍ مُخَالِفٌ لِجَمِيعِ طُرُقِ أَحَادِيثِ السَّهْوِ فِي الصَّلَاةِ فَهِيَ شَاذَّةٌ
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    منقول من النصري

    شرح أبي داود للعيني (4/ 166)
    وفي حديث معاوية هذا مخالفة لحديث ذي اليدين من وجوه تظهر لمن ينظر فيه، وفيه: أنه- عليه السلام- أمر
    بلالا فأقام الصلاة، ثم أتم تلك الركعة، وأجمعوا على العمل بخلاف ذلك، وقالوا: إن فعلَ الإقامة ونحوها يقطع الصلاة
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    منقول من النصري

    أرشيف ملتقى أهل الحديث - 1 (118/ 25)
    قوله: (وأمر بلالاً فأقام الصلاة ... ).
    قال شيخنا: " وقد يراد من معنى الإقامة هنا جمع الناس، وذلك لسكوت الأمر عنها في رواية الصحيحين، و الله أعلم ".
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك ، ووفقك الله لكل خير ، وشكرا على إثراء الموضوع .

    لكن هل يسلم الكلام الذي نقلته في عالم التحقيق ؟ والأصل بالرواية أن تحمل على المعنى الحقيقي إلا بقرينة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    وإذا اختلف العلماء في التصحيح والتضعيف فطالب العلم بين أمرين :
    أ / إن كان طالب العلم متمكنا فلينظر إلى حجة الفريقين ، ثم يأخذ ما أدى إليه اجتهاده بعيدا عن الهوى وتقليد الأشخاص .
    ب / وإن كان طالب العلم من المبتدئين فليقلد الأعلم والأتقى في نظره الخاص لكن بلا تعصب ،
    والله تعالى أعلم .
    والتصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية ، لكن بشرط أن يكون المشتغل في هذا الفن من أهل التخصص ، وكل علم يسأل عنه أهله .
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : فمتى وجدنا حديثا قد حكم إمام من الأئمة المرجوع إليهم بتعليله ، فالأولى اتباعه في ذلك كما نتبعه في تصحيح الحديث إذا صححه ، وهذا الشافعي مع إمامته يحيل القول على أئمة الحديث في كتبه فيقول : وفيه حديث لا يثبته أهل العلم بالحديث ( النكت 2/711) .


    وقال الإمام السخاوي رحمه الله : فمتى وجدنا في كلام أحد المتقدمين الحكم به كان معتمدا لما أعطاهم الله من الحفظ الغزير وإن اختلف النقل عنهم عدل إلى الترجيح ( فتح المغيث 1/237) .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    منقول من النصري

    الجمهور على عدم العمل بالإقامة في حديث معاوية ، لمخالفة زيادة الإقامة لروايات الصحيح ، ولا شك أن العراقي حكم عليها بالشذوذ ، وهو من هو في علم الرواية والدراية . وجزاك الله الخير على ما نقلته عن ابن حجر والسخاوي ، فما أحوج طلبة العلم إليه اليوم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    اذا ثبت الحديث فلا عبرة بقول من قال بخلافه وليست الكثرة من الأدلة الشرعية والشذوذ الذي نقله الأخ عن بعض أهل العلم يحتاج إلى نظر.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    حديث .. أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى يوما فسلم وقد بقيت من الصلاة ركعة فأدركه رجل فقال نسيت من الصلاة ركعة فدخل المسجد وأمر بلالا فأقام الصلاة فصلى للناس ركعة فأخبرت بذلك الناس فقالوا لي أتعرف الرجل فقلت لا إلا أن أراه فمر بي فقلت هذا هو فقالوا هو طلحة بن عبيد الله
    أخرجه أحمد (6/401) حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا حجاج قال ثنا ليث قال حدثني يزيد بن أبي حبيب ان سويد بن قيس أخبره عن معاوية بن حديج .. وذكره.
    وأخرجه أبو داود (1023) قال: حدثنا قتيبة بن سعيد. قال: حدثنا الليث،. والنسائي (2/18). وفي الكبرى (1544) قال: أخبرنا قتيبة. قال: حدثنا الليث..
    ورواه في الآحاد والمثاني( ح2452) وقال: حدثنا أبو بكر نا شبابة نا الليث بن سعد.
    وأخرجه ابن خزيمة(1052 )قال :أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أخبرنا أبي و شعيب قالا : أخبرنا الليث..
    والطحاوي في"شرح معاني الآثار:(ج1/ص448 الرقم : 2603)فقال: أن الربيع المؤذن حدثنا قال: ثنا شعيب بن الليث , قال: ثنا الليث..
    أبوداود(رقم: 1023) والحاكم في مستدركه ج 1/ ص 393 حديث
    رقم: (961) وقال :حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث ...
    وقال :هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين و هو من النوع الذي يطلبان للصحابي متابعا في الرواية على أنهما جميعا قد خرجا مثل هذا

    وقال الحافظ ابن رجب في " الفتح الباري: (ج3 /461): فروي الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبي حبيب ، ان سويد بن قيس اخبره ، عن معاوية بن حديج ، انه رسول الله ( صلى يوماً ...فذكر.
    وقال:
    خرجه الامام أحمد وابو داود والنسائي .
    وابن خزيمة وابن حبان في " صحيحهما " ، وعندهما : انه سلم في ركعتين من صلاة المغرب .
    والحاكم ، وقال : صحيح الإسناد .
    وسويد هذا ، وثقة النسائي وابن حبان . ومعاوية بن حديج ، اثبت البخاري وغيره له صحبة ، وانكر ه الامام أحمد في رواية الاثرم ، فيكون حديثه هذا مرسلاً عنده .
    فهذا يدل على [ أنَّ ] اقامة الصلاة لا يبطلها ، وفيها الحيعلتان ، ويزيد على الأذان بقوله : " قد قامت الصلاة " - أيضا - ؛ ولهذا بني على ما مضى من صلاته هو ومن صلى معه .
    وهذا قد يبنى على اصول مالك وأحمد - في رواية عنه - على قوليهما : ان كلام العامد في الصلاة لمصلحة الصلاة لا يبطل الصلاة . ويأتي ذكر هذا في موضع اخر - ان شاء الله . اهـ
    وقال في( 6 / 466):
    خرجه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي والحاكم .
    وقال : صحيح حسن الإسناد .
    وفي رواية . أنه المغرب .
    وقد أنكر الإمام أحمد أن يكون لمعاوية بن حديج صحبة ، وأثبته البخاري والأكثرون .
    قال ابن حبان : هذا يدل على أن هذه ثلاثة أحوال متباينة في ثلاث صلوات ، لا في صلاة واحدة .
    ورجح ابن عبد البر وغيره أنها صلاة واحدة ، وأن اختلفت بعض الروايات فيها.
    وهذا أشبه . والله أعلم .
    وقال الإمام الزيلعي في "نصب الراية(2/75): حديث آخر للخصوم : عن معاوية بن حديج رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى يوما، فسلم، وقد بقيت من الصلاة ركعة، فأدركه رجل، فقال: نسيت من الصلاة ركعة، فرجع، فدخل المسجد، وأمر بلالا، فأقام الصلاة، فصلى للناس ركعة، فأخبرت بذلك الناس، فقالوا لي: أتعرف الرجل؟ قلت: لا، إلا أن أراه، فمر بي، فقلت: هذا هو، فقالوا: هذا طلحة بن عبيد الله، انتهى. رواه أبو داود. والنسائي. والحاكم في "المستدرك"، وقال: صحيح الإسناد...اهـ
    قال النووي في "الخلاصة"(2/635) : " هُوَ صَحِيح الْإِسْنَاد " . وحديج ، بِضَم الْحَاء ، وَفتح الدَّال الْمُهْمَلَتَيْ نِ .
    قالوا: كان إسلام معاوية هذا قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بشهرين، قال: واعلم أنه قد جاء في رواية أبي هريرة لقصة ذي اليدين أنها صلاة الظهر، وفي رواية أنها صلاة العصر، كما سبق في "الصحيح"،
    قال المحققون: هما قضيتان، ورواية عمران بن الحصين قضية، وغيرهما أخرى. وكذلك رواية معاوية بن حديج، ... اهــ
    وقال الحافظ في" الدراية " (1/177): رواه أبو داود والنسائي والحاكم وهي قصة أخرى متأخرة عن الأولى قطعا. اهـ





  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: مسألة غريبة : باب الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة مع الدليل

    قلت : وهي من المسائل الغريبة عند أهل العلم رحمهم الله تعالى .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •