" إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 52
8اعجابات

الموضوع: " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

    " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .
    عن أبي هريرة _رضى الله عنه _ مرفوعاً : " إنَّ الله يبعث لهذه الأمة ، على رأس مائة سنةٍ ، من يُجدد لها دينها " .
    هذا الحديث أخرجه أبو داود في "سننه" (4219) ، وغيره ، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي ، والعراقي ، وابن حجر ، والسخاوي ، والسيوطي ، وعلى القاري ،والعجلوني ، والألباني .
    شرح الحديث
    قوله:" إن الله يبعث لهذه الأمة " المراد بالآمة _هنا_ أمة الإجابة ، فإن الإشارة "لهذه" ، تدلُ على أنب المراد هو بالأمة المعنية ، التي هي محل للبعث ، ويحتمل أيضاً ، أمة الدعوة . ومال المُناوي إلى أن المراد ؛ أمة الدعوة بدليل ، إضافة الدين إليهم ، في قوله "أمر دينها" .وقال القاري في "فيض القدير" (1/14): " إن الله يبعث لهذه الآمة " ، قال : أمة الإجابة ، ويحتمل أمة الدعوة " .

    قوله :"على رأس مائة سنة" : أي : عند انتهائه ، أو ابتدائه ، إذا يحتمل الحديث : الأول والثاني .
    قال شمس الحق العظيم آبادي في "عون المعبود" (11/389): " والدليلُ الواضح على أن المراد برأس المائة ؛ هو آخرها لا أولها ، لأن الزهري ، وأحمد بن حنبل ، وغيرهما من الآئمة المتقدمين والمتآخرين ؛ اتفقوا على أن من المجددين على رأس المائة الأولى : عمر بن عبد العزيز _رحمه الله _ ، وعلى رأس المائة الثانية : الإمام الشافعي _رحمه الله _ ، وقد توفي عمر بن عبد العزيز ؛ سنة إحدى ومائة ن وله أربعون سنة ، ومدة خلافته : سنتان ونصف ، وتوفي الشافعي ؛ سنة أربعٍ وثمانين ، وله أربع وخمسون سنة " .

    إلى أن قال : فلو لم يكن من رأس المائة آخرها ؛ بل كان المراد أولها ، لما عدوا عمر بن عبد العزيز ، من المجددين على رأس المائة الأولى ، ولا الإمام الشافعي ، على رأس المائة الثانية ؛ لأنه لم يكن ولادة عمر بن عبد العزيز ، على رأس المائة الأول ، فضلاً عن أن يكون مجدداً عليه ، وكذلك لم يكن ولادة الشافعي ، على رأس المائة الثانية ، فكيف يصح كونه مجدداً عليه ؟!" .

    قوله :"إن الله يبعث" فيه : أن المجدد ، يبعثه اله عند اندراس العلم وذهابه ونقصه ، ليعيد للآمة دينها، ويجدد لها مجدها ، فالمجددون ورثوا النبوة ، فالأنبياء كانوا يبعثون عند اندراس العلم وذهابه ، فال المُناوي : "أمر دينها ، أي ما اندرس من أحكام الشريعة ، وما ذهب من معالم السنن ، وخفي من العلوم الدينية الظاهرة والباطنة ، حسبما نطق به الخبر الآتي ، وهو : "إن الله يبعث.." .
    وقال القاري في "مرقاة المفاتيح" (1/507) :"إذا قلَّ العلم والسنة ، وكثر الجهل والبدعة" .

    قوله :"رأس كل مائة سنة" :
    اختلف العلماء بالمراد برأس المائة هنا ، هل هي من ابتداء مولده _عليه الصلاة والسلام_ أو ببعثته ، أو الهجرة ، أو الوفاة ؟ .
    والذي يظهر _والله أعلم_ أنه من الهجرة ،إذ بالهجرة يؤرخ التأريخ الإسلامي .
    قال السيوطي في "التنبئة" (ص:65) :"راس كل مائة ، ما يؤرخ بها في مدة الملة " .
    وقال المُناوي في "فيض القدير" (1/14) : "يحتمل من المولد النبوي ، أو البعثة ، أو الهجرة ، أو الوفاة ، ولو قيل :بأقربيه الثاني لم يبعد " .

    قوله : "من يجدِّدُ لها دينها" :
    قوله :"من" : قد يُفهمُ منه أن المجد في رأس كل سنة ، شخصٌ واحدٌ ، وليسوا جماعة ، أو جماعات .
    والحقُ ؛ أن لفظة "مَن" : يصلح للفرد ، كما يصلح للجماعة ، وأن المراد به جماعة متعددون ، قال الحافظ في "الفتح" (13/295) :" إنه لا يلزم أن يكون في رأس كل مائة سنة واحدٌ فقط ، بل يكونُ الأمر فيه ؛ كما ذكر في الطائفة ، وهو متجهٌ ، فإن اجتماع الصفات المحتاج إلى تجديدها ، لا ينحصر في نوعٍ من أنواع الخير ، ولا يلزم أن جميع خصال الخير كلها في شخصٍ واحدٍ ، إلَّا أن يدعى ذلك في عمر بن عبد العزيز ، فإنه كان القائم بالأمر ، على رأس المائة الأولى ، باتصافه بجميع صفات الخير ، وتقدمه فيها ...فعلى هذا ؛ كل من كان متصفاً بشيءٍ من ذلك عند راس المائة ؛ هو المرادُ سواءً أتعدد ام لا " .
    وقال ابن الأثير في "جامع الأصول" (11/320): " ولا يلزم منه ؛ أن يكون المبعوث على رأس المائة ؛ رجلاً واحداً ، وإنما يكونُ واحداً ، وقد يكونُ أكثر منه ، فإن لفظة "من " ، تقع على الواحد والجميع ".

    وقال الدكتور محمود الطحان _بعد أن عرَّف التجديد_ قال :"العودة بالمسلمين إلى ما كان عليه الرعيل الأول من المسلمين ، على يد خليفة من الخلفاء الراشدين ، أو على يد عددٍ من المصلحين ، كلُّ واحدٍ منهم في ناحيته ، أو على يد جماعةٍ مصلحةٍ ، تُقوِّم الإعوجاج الذي حصل ، وتنفض الغبار الذي ألم بواقع المسلمين من انحرافٍ ، عن منهج الله القويم ، ويكون ذلك ؛ كل مائة سنةٍ من الزمان ، لأنها مدةٌ طويلةٌ ، يعود الناس فيها ، إلى الإعوجاج ، وتظهر في تللك المدة ؛ الانحرافات عن دين الله سبحانه " .

    وفيه أيضاً : أن المجددين ليسوم من مكان واحدٍ ، بل يجوز أن يجتمعوا في بلدٍ واحدٍ ، ويجوز أن يكونوا في بلاد شتى ، كما يجوز أن يكونوا في زمنٍ واحدٍ ، وأزمان متباعدة .
    قال النووي في "المنهاج شرح مسلم " (13/69) :" ولا يلزمُ أن يكونوا مجتمعين في بلدٍ واحدٍ ، بل يجوز أن يجتمعوا في البلد الواحد ،وأن يكونوا في بعضٍ منه دون بعضٍ ، ويجوز إخلاء الآرض كلها من بعضهم ، أولاً فأولاً ، إلى أن لا يبقى إلَّا فرقة واحدة ، ببلدٍ واحدٍ ، فإذا انقرضوا جاء أمر الله " .

    كما دل الحديثُ أيضاً على أن المجدد ؛ ليس شخصاً واحداً ، حوى كل العلوم والمعارف الإسلامية ، من تخصصٍ دقيقٍ في العقيدة ، والحديث ومصلطحه ، والفقه وأصوله ، والتفسير وأصوله ،وعلوم الآلة ، فإن هذا غير ممكنٍ في شخصٍ واحدٍ ، بعد رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ ، بل يجوز أن يكونوا في جماعةٍ ، كل منهم مجدد في علم ٍ من العلوم ، ومعرفة من المعارف الإسلامية .
    قال النووي في "المنهاج" (13/69) :" يجوزُ أن تكون الطائقة ؛ جماعة متعددة من أنواع المؤمنين ، ما بين شُجاعٍ ، وبصير بالحرب ، وفقيهٍ ومحدثٍ ، ومفسرٍ ، وقائم بالآمر بالمعروف ، والنهى عن المنكر ، وزاهدٌ وعابدٌ " .
    وقال الحافظ ابن كثير في "البداية والنهاية" (19/42) :" وقد ادَّعى كل قومٍ في أمامهم ، أنه المراد بهذا الحديث ، والظاهرُ _والله أعلم_ أنه يعمُّ حملة العلم العاملين به ، من كل طائفةٍ ، ممن عمله مأخوذٌ من الشارع ، أو ممن هو موافقٌ من كلِّ طائفةٍ ، وكل صنفٍ من أصناف العلماء ، من : مفسرين ، ومحدِّثين ، وقراء ، وفقهاء ، ونُحاة ، ولُغويين ، إلى غير ذلك من أصناف العلوم النافعة " .
    وقال أيضاً :" وقد ذكر طائفةٌ من العلماء ، في رأس كل مائة سنة ، عالماً من علمائهم ، يُنزِّلون هذا الحديث عليه ، وقال طائفةٌ من العلماء : بل الصحيح ؛ أن الحديث ، يشملُ كل فردٍ من آحاد العلماء ، من هذه الأعصار ،ممن يقوم بفرض الكفاية ، في أداء العلم عمَّن أدرك من السلف ، إلى من يُدركه من الخلف ".

    وقال الطِّيبي في "شرح المشكاه"(1/400) :" وقد تكلم العلماء في تأويله وكلُّ واحدٍ ، أشار إلى القائم الذي هو من مذهبه ، وحمل الحديث عليه ، والآولى : الحملُ على العموم ؛ فإن لفظة "من " يقعُ على الواحد والجمع ، ولا يختصُ أيضاً ؛ الفقهاء ، فإن انتفاع الأمة بهم ، وإن كان كثيراً .." .
    انظر : مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية "العدد الثامن والستون" (1/22)

    يتبع _ إن شاء الله _
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

    شروط وضوابط المجدد لأمر دين الأمة :
    أولاً : أن يكون عالماً بالدين ، وهذا العلم مستقى من الكتاب والسنة النبوية الشريفة ، قال المُناوي في فيض القدير" (1/357) : " وقالوا : ولا يكونُ إلَّا عالماً بالعلوم الدينية الظاهرة والباطنة..".
    وقال شمس الحق العظيم آبادي في "عون المعبود" (11/391) :" فظهر أن المجدد لا يكونُ إلَّا من كان عالماً بالعلوم الدينية ".

    ثانياً : أن يكون لديه مطالعة جيدة ، بفروع العلوم المختلفة ، قال السيوطي في "التنبئة" (ص: 62) :" وأن يكون جامعاً لكلِّ فنٍ " .

    ثالثاً : أن يكون ناصراً للسنة وأهلها ، قامعاً للبدعة وأهلها ، قال على القاري في "مرقاة المفاتيح" (1/507) :" أي : يبيِّن السنة من البدعة ، ويكثر العلم ، ويعز أهله ، ويقمع البدعة ، ويكسر أهلها " . وقال المُناوي : " قائماً بالحجة ، ناصراً للسنة " . وقال بدر الدين الأهدل في "التنبة" :" ولا يكونُ المجدد إلاَّ عالماً بالعلوم الدينية الظاهرة والباطنة ، ناصراً للسنة ، قامعاً للبدعة " .

    رابعاً : أن يشهد له العلم بأنه أهلٌ لذلك ، قال السيوطي :"يشارُ بالعلم إلى مقامه" .
    وقال ابن الأثير : :" لكن الذي ينبغي أن يكون المبعوث على رأس المائة ، رجلاً مشهوراً معروفاً ، مشاراً إليه في كلِّ فنٍ من هذه الفنون " .
    خامساً : " أن يكون ذا تأثيرٍ في أواسط الأمة ، في إحياء ما اندرس من معالم الدين ، عآم النفع في ذلك .
    قال السيوطي :" لابد للمبعوث على رأس المائة ؛ أن يكون نفعه عاماً ، إما مطلقاً في الآرض ، أو فيه نوع عموم " .

    سادساً : الالتزام بمنهج السلف الصالح _أهل السنة والجماعة_ في الاعتقاد والمنهج والسلوك .
    قال العلامة عبد اللطيف آل الشيخ في "المسائل النجدية" (3/56،57) : " ولهذا المجدد علامةً يعرفها المتوسمون ، محبة الرعيل الأول من هذه الأمة ، والعلم بما كانوا عليه من أصول الدين ، وقواعده المهمة ، التي أصلها الأصيل ، وأسها الأكبر الجليل : معرفة الله بصفات كماله ، ونعوت جلاله ، وأن يوصف بما وصف به نفسه ، ووصفه به رسوله ، من غير زيادة و لا تحريفٍ ، ومن غير تكييفٍ ، ولا تمثيلٍ ، وأن يعبدوه وحدة لا شريك له .." .

    سابعاً : أن تنقضي رأس المائة وهو حيٌّ على قيد الحياة ، مشهورٌ بالعلم ، ناشرٌ له ، قال السيوطي في "تحفة المهتدين بأسماء المجددين" (ص :74) : "
    والشرطُ في ذلك أن تمضي المائة ...............وهو على حياته بين الفئة .
    يشارُ بالعلم إلى مقامه ..................وينصرُ السنة في كلامه .
    وقال الطيبي في "شرح المشكاة" (1/401) : " المرادُ بالبعث من انقضت المائة وهو حيٌّ ، عالمٌ يشارُ إليه " .
    وقال الكرماني في "فيض القدير" (1/17) :" قد كان فُبيل كل رأس سنةٍ_أيضاً_ من يصحح ويقوِّم بأمر الدين ، وإنما المرادُ : من انقضت المائة وهو حيٌّ ، عالمٌ مشارٌ إليه " .
    وقال ابن الأثير في "جامع الأصول" (11/234) :" وقد كان قُبيل كل مائةٍ _أيضاً_ من يقوِّم بأمر الدين ، وإنما المرادُ بالذكر : من انقضت المائة وهو حيٌّ ، عالمٌ مشهورٌ مشارٌ إليه " .

    ثامناً :أن يكون له نظرٌ ثاقبٌ وملكةٌ قويةٌ ، ونفاذُ بصيرةٍ ، وسعةٌ في الفهم والاستنباط ،وقدرةٌ على التمييز بين الصحيح والسقيم ، وليس المرادُ : هو مجرد الحفظ ، وكثرة الراوية ، بل لا بد من فقهٍ وعلمٍ ، يستطيع به ؛ ردَّ الشبهات ، وإنزال الأحكام على ما يستجدُ من الحوادث ، ومعالجتها على وفق أصول الشريعة ، وضوابط الشرع الحنيف ، قال المُناوي في "الفيض" (1/14) : "له ملكةُ ردِّ المتشابهات إلى المحكمات ، وقدرةُ استنباط الحقائق ، والدقائق والنظريات ، من نصوص القرآن ، وإشاراته ، ودلالاته ، من قلبٍ حاضرٍ ، وفؤادٍ يقظان" .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

    زادك الله بسطة في العلم والجسم يا أبا عاصم ، وشكرا لك .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

    سؤالٌ لإخواني الفضلاء : لو تلبس العالم من أهل العلم والفضل ، ببدعة عقديةٍ تخالف اعتقاد أهل السنة والجماعة ؛ ولكن توفرت فيه شروط المجدد_السالفة_ بتمامها ، إلَّا هذه .....فهل يُعدُّ من المجددين لأمر دين الأمة ؟ .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,612

    افتراضي رد: " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

    بارك الله فيكم
    ونفعنا الله واياكم بالعلم النافع والعمل الصالح

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: " إعلامُ الملا بمعنى حديث :".. من يجدِّدُ لها أمر دينها" .

    وإيَّاكم جميعاً أخي الفاضل
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,089

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    سؤالٌ لإخواني الفضلاء : لو تلبس العالم من أهل العلم والفضل ، ببدعة عقديةٍ تخالف اعتقاد أهل السنة والجماعة ؛ ولكن توفرت فيه شروط المجدد_السالفة_ بتمامها ، إلَّا هذه .....فهل يُعدُّ من المجددين لأمر دين الأمة ؟ .
    قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى: وكثير من مجتهدي السلف والخلف قد قالوا وفعلوا ما هو بدعة, ولم يعلموا أنه بدعة, إما لأحاديث ضعيفة ظنوها صحيحة, وإما لآيات فهموا منها ما لم يرد منها, وإما لرأي رأوه, وفي المسألة نصوص لم تبلغهم.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,089

    افتراضي

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - في مجموع الفتاوى: وَالْبِدْعَةُ الَّتِي يُعَدُّ بِهَا الرَّجُلُ مِنْ أَهْلِ الْأَهْوَاءِ مَا اشْتَهَرَ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ بِالسُّنَّةِ مُخَالَفَتُهَا لِلْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ: كَبِدْعَةِ الْخَوَارِجِ، وَالرَّوَافِضِ، وَالْقَدَرِيَّة ِ، وَالْمُرْجِئَةِ .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد الصوابي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,089

    افتراضي

    فقد يقع العالم في بدعة عن طريق الخطأ، وهذا لا يمنع كونه من المجددين.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,072

    افتراضي

    الشيخ مصطفى العدوي أعل الحديث ،اقول ربما مقصود الشيخ قول أَبو داود: رواه عبد الرَّحمَن بن شريح الإسكندراني لم يجز به شراحيل وهذا معضل والله اعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,039

    افتراضي

    لا يصح تقسيم الأمة إلى: أمة الإجابة، وأمة الدعوة !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,254

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    لا يصح تقسيم الأمة إلى: أمة الإجابة، وأمة الدعوة !
    لماذا ؟؟؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,254

    افتراضي

    هذا سؤال للشيخ الألباني حول: من هي أمة الإجابة ؟
    الشيخ : هذه بشارة صدرت من الرسول عليه السلام لكن من هي كما يعلم بعض إخوانا الحاضرين الأمة في لغة الشرع تنقسم إلى قسمين أمة الدعوة وأمة الإجابة ، الأمة تنقسم إلى قسمين في لغة الشرع أمة الدعوة وأمة الإجابة ، أمة الدعوة العالم كله مدعوون إلى أن يتخذوا الإسلام دينا (( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )) ، أمة الإجابة هم الذين استجابوا لله وللرسول ، أمة الدعوة هم أهل الأرض جميعا أي هم مدعوون إلى تبني الإسلام دينا أما أمة الإجابة فهم الذين استجابوا لله و للرسول هنا لابد أن نقف قليلا ، أمة الدعوة هي التي أُريدت في مثل قوله عليه السلام ( ما من رجل من هذه الأمة من يهودي أو نصراني يسمع بي ثم لا يؤمن بي إلّا دخل النار ) هذه أمة الدعوة سمع بالرسول عليه السلام ولم يؤمن به وهنا لابد من لفت النظر سمع به عليه السلام على ما كان عليه من عقيدة التوحيد والأخلاق التي أثنى الله به عليه حين قال (( وإنك لعلى خلق عظيم )) نريد من هذا أمرين اثنين الأمر الأول أنه يجب على الدعاة الإسلاميين حقا أن يفهموا رسول الله حقا لكي ينقلوا وصفه إلى أمة الدعوة مطابقا لما كان عليه الرسول عليه السلام لأن هذه الدعوة التي تُنقل إلى الكفار على الوجه الصحيح تكون سببا لأن يتقبلوها لأنها فطرت الله التي فطر الناس عليها أما إذا كانت الدعوة هذه قد خرجت عن الوصف المطابق الصحيح لما كانت عليه في عهد الرسول عليه السلام فيما يتعلق بدعوته أو نُقلت أوصاف الرسول عليه السلام على خلاف ما كان واقعه عليه فكان ذلك تنفيرا لأمة الدعوة عن الإيمان بالله وبرسوله صلى الله عليه وسلم لنضرب لكم مثلا إذا قيل للناس الأجانب الكفار الذين يحكّمون عقولهم المادية إذا قُدم إليهم الرسول عليه السلام بوصف ليس وصفا مطابقا له عليه السلام لا من حيث هو بشر بحكم قوله تعالى (( قل إنما أنا بشر )) ولا هو وصف مطابق لوصف كونه رسولا نبيا مصطفى إذا نُقل وصف الرسول بوصف لا يطابق لا صفته البشرية ولا صفته النبوية كان ذلك منفرا للكفار عن الإيمان به عليه الصلاة والسلام ونتيجة ذلك الكفر بالله عز وجل إذا قيل مثلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم أول خلق الله وهذه نسمعها من كثير من البلاد الإسلامية مش معقول هذا الكلام منطقيا ولا وراد في كتاب الله ولا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فسيكون هذا الوصف الذي يُنقل إلى الكفار حجر عثرة في طريق إيمانهم وعلى ذلك فقس كثير من الأوصاف التي نسمعها في بعض بلاد الإسلام مثلا رسول الله كان نورا وكان مثلا ليس له ظل إذا سار تحت الشمس وأنه كان لا يقطعه السيف لأنه ليس مادة ومن أمثال هذه الخرافات الكثيرة والكثيرة جدا لذلك ... وجهة النظر إلى قوله عليه السلام ( ما من رجل من هذه الأمة من يهودي ولا نصراني يسمع بي ) أي على ما كان هو عليه وصفا شرعيا وصفا بشريا طبيعيا يقولون مثلا الرسول لما ولدته أمه ما ولدته كما تلد النساء الأبناء وإنما خرج من سرتها إيش هذه؟! تقديس للرسول من أن يخرج من ذلك المخرج ! يا جماعة كفى أن الله قال (( وإنك لعلى خلق عظيم )) إذن إذا نُقل الإسلام على سجيته وعلى طبيعته التي أنزلها الله عز وجل ومن ذلك أنه عليه السلام بشر مصطفى عند الله عز وجل كان هذا سببا قويا جدا لأن يدخل الناس في دين الله أفواجا ، فأريد أن أصل الآن إلى أمة الإجابة من هي أمة الإجابة هي التي تقتصر فقط على أن تقول لا إله إلا الله ثم لا تفهم معنى هذه الكلمة كما شرحناها قريبا في جلسات سابقة ولئن فهمت فلا تقوم بلوازمها وبمقتضياتها ما تكون هذه هي قد تكون أمة الإجابة من جانب لكن ليست هي التي عناها الرسول وهنا الشاهد من الكلام بشر بقوله ( بشر لهذه الأمة بالرفعة والثناء والمجد والتمكين في الأرض ومن عمل منهم عملا للدنيا فليس له في الآخرة من نصيب ) نحن نرى اليوم مثلا مساجد ترفع وتُشاد لكن أولا الغالب على هذه الأموال أنها غير نظيفة غير ... ما هي من المكسب الطيب ثم لو كان من مكسب طيب فهي لا تقوم على تقوى من الله لأنها تبنى على خلاف سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذن يا إخواننا انتبهوا لا يمكن أن نكون أمة الإجابة ليكون لنا العز في الأرض إلا عملنا بما أمرنا الله عزّ وجل ورسوله من القيام بالفرائض والانتهاء عن المحرمات يومئذ يوم يستجيب المؤمنون لله وللرسول (( فيومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله )) .
    السائل : نقطة مهمة جدا يا شيخ .
    الشيخ : تفضّل .
    السائل : وهي في قوله تعالى (( وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم )) ... مكنهم ... ليس التمكين للذوات !
    الشيخ : أي نعم .
    السائل : دينهم الذي ارتضى لهم ولو بدلناه ... (( يعبدونني لا يشركون بي شيئا )) .
    الشيخ : فإذن يجب أن نفهم الدين الذي ارتضاه .
    السائل : يا شيخ لو سمحت الشروط الآخرى للتمكين ... (( الذين إن مكّنّاهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر )) هل التمكين وسيلة أم غاية؟ كما تفضلتم ... لماذا لا تطبقون الإسلام في حقكم أنتم الشيخ : هو كذلك .
    السائل : لماذا لا تطبقون شرع الله في حياتكم أنتم .
    الشيخ : الله أكبر .
    السائل : إذن التمكين هو وسيلة إلى تطبيق حكم الله عز وجل الشيخ : وهكذا , طيب يا أستاذ أنا حسبي الآن إذا سمحتم ننصرف إن شاء الله وغدا نلتقي بكم إن شاء الله .
    http://www.alalbany.me/play.php?catsmktba=16574
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,039

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    لماذا ؟؟؟
    اللفظ الذي جاء منه هذا التقسيم هو متن شاذ، فالحديث روي من حديث أبي هريرة، وقد رواه عنه راويان:
    الأول: أبي يونس سليم بن جبير الدوسي: أخرجه أحمد في "مسنده" (8729)، ومسلم في "صحيحه" (240)، بلفظ: «وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَا يَسْمَعُ بِي أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ يَهُودِيٌّ، وَلَا نَصْرَانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ، إِلَّا كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ»
    الثاني: همام بن منبه: أخرجه أحمد في "مسنده" (8320): حدثنا عبد الرزاق بن همام، قال: حدثنا معمر، عن همام بن منبه، قال: هذا ما حدثنا به أبو هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والذي نفس محمد بيده، لا يسمع بي أحد من هذه الأمة، ولا يهودي، ولا نصراني، ومات ولم يؤمن بالذي أرسلت به، إلا كان من أصحاب النار».

    ورواية همام بن منبه أصح. وفيها المغايرة بين أمة الإسلام، وأمة اليهود، وأمة النصارى، والله أعلم.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,039

    افتراضي

    بالنسبة لحديث التجديد:
    أخرجه أبو داود (4291) قال: حدثنا سليمان بن داود المهري، قال: حدثنا ابن وهب، قال: أخبرني سعيد بن أبي أيوب، عن شراحيل بن يزيد المعافري، عن أبي علقمة،عن أبي هريرة، فيما أعلم، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «إن الله، عز وجل، يبعث لهذه الأمة على رأس كل مئة سنة من يجدد لها دينها».
    =============================
    قلت:
    هذا حديث مصري غريب، وهو معل من وجوه:
    الأول: الشك في الوصل:
    قال سعيد بن أبي أيوب: عن شراحيل بن يزيد المعافري، عن أبي علقمة،عن أبي هريرة، فيما أعلم، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    قال السخاوي: "وقوله فيما أعلم ليس بشك في وصله، بل قد جعل وصله معلوما له". ["المقاصد الحسنة" (238)].
    قلت:
    وهذا مردود، ويكفي لرده أنه من يطالع مسند أحمد، سيجد الآتي:
    "مسند أحمد" (8440): فيما أعلم، شك موسى.
    "مسند أحمد" (10260): فيما أعلم شك يحيى.
    "مسند أحمد" (19367): فيما أعلم, شك موسى.

    الثاني: المخالفة:
    قال أبو داود: "رواه عبد الرحمن بن شريح الإسكندراني، لم يجز به شراحيل".
    هكذا معضلا !!!

    الثالث: التفرد:
    قال الطبراني: "لا يروى هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بهذا الإسناد، تفرد به ابن وهب".
    قلت: وشراحيل بن يزيد المعافري وإن كان صدوقا، لا يحتمل تفرده به !

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,740

    افتراضي

    السؤال الثالث من الفتوى رقم ( 4246 ):
    س3: ما المراد بقول النبي صلى الله عليه وسلم عن الأمة حيث يقول في حديث: كلهم في النار إلاَّ واحدة ، وما الواحدة؟ وهل الاثنتان والسبعون فرقة كلهم خالدون في النار على حكم المشرك أم لا؟
    (الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 231)
    إذا قيل: أمة النبي صلى الله عليه وسلم، هل هذه الأمة تقال لأتباعه وغير الأتباع أو يقال لأتباعه فقط؟
    ج3: المراد بالأمة في هذا الحديث: أمة الإِجابة، وأنها تنقسم ثلاثًا وسبعين، ثنتان وسبعون منها منحرفة مبتدعة بدعًا لا تخرج بها من ملة الإِسلام فتعذب ببدعتها وانحرافها إلاَّ من عفا الله عنه وغفر له ومآلها الجنة، والفرقة الواحدة الناجية هي أهل السنة والجماعة الذين استنوا سنة النبي صلى الله عليه وسلم ولزموا ما كان عليه هو وأصحابه رضي الله عنهم، وهم الذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزال طائفة من أمتي قائمة على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله ، أما من أخرجته بدعته عن الإِسلام فإنه من أمة الدعوة لا الإِجابة فيخلد في النار، وهذا هو الراجح، وقيل المراد بالأمة في هذا الحديث: أمة الدعوة، وهي عامة تشمل كل من بعث إليهم النبي صلى الله عليه وسلم من آمن منهم ومن كفر، والمراد بالواحدة: أمة الإِجابة، وهي خاصة بمن آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم إيمانًا صادقًا ومات على ذلك، وهذه هي الفرقة الناجية من النار إما بلا سابقة عذاب وإما بعد سابقة عذاب، ومآلها الجنة.
    (الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 232)
    وأما الاثنتان والسبعون فرقة فهي ما عدا الفرقة الناجية وكلها كافرة مخلدة في النار.
    وبهذا يتبين أن أمة الدعوة أعم من أمة الإِجابة فكل من كان من أمة الإِجابة فهو من أمة الدعوة وليس كل من كان من أمة الدعوة من أمة الإِجابة.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء

    http://www.alifta.net/Fatawa/fatawaD...eNo=1&BookID=3

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,039

    افتراضي

    كل ما يأتي به الإخوة الكرام من أقوال في تقسيم الأمة إلى: إجابة ودعوة، لا يرد علي، لأن التقسيم مبني على صحة هذا اللفظ الشاذ، فكأن هذا التقسيم كان لا بد منه، لمعالجة إشكال دخول اليهود والنصارى في عموم الأمة، وقد كان يكفي للحكم عليه بالشذوذ على طريقة الأئمة المتقدمين، عن طريق تمحيص الروايات والمقارنة بينها، بدلا من التكلف بمثل هذا التوجيه، فلا يكفي أن يصح الحديث فقط، بل يجب التفتيش والبحث والتحري عن أصح ألفاظه وأسلم متونه، وأقربها للصدور عن مشكاة النبوة... فالحكم الدقيق بعد النقد العميق ... والله الموفق.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,254

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة

    ورواية همام بن منبه أصح. وفيها المغايرة بين أمة الإسلام، وأمة اليهود، وأمة النصارى، والله أعلم.

    لماذا قدمت رواية همام على رواية سليم؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,039

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة

    لماذا قدمت رواية همام على رواية سليم؟
    لأمرين:
    الأول: همام بن منبه، صحيفته مشهورة، وهو معدود في أصحاب أبي هريرة المقدمين رواياتهم فيه، بينما لا يوجد ذكر لسليم في أقوال الأئمة من حيث التقديم.
    الثاني: رواية همام بن منبه سليمة المبنى، صحيحة المعنى، ولا تحتاج لتكلف في التوجيه، وهذا من دلائل الاستقامة.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,254

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    لأمرين:
    الأول: همام بن منبه، صحيفته مشهورة، وهو معدود في أصحاب أبي هريرة المقدمين رواياتهم فيه، بينما لا يوجد ذكر لسليم في أقوال الأئمة من حيث التقديم.
    الثاني: رواية همام بن منبه سليمة المبنى، صحيحة المعنى، ولا تحتاج لتكلف في التوجيه، وهذا من دلائل الاستقامة.

    أما عن الأمر الأول، كذا سليم فهو مولى لأبي هريرة، وتقديم مسلم لروايته أيضًا قرينة تدل على التقديم.
    الأمر الثاني فلا إشكال في عموم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم حتى نتكلف، والله أعلم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •