كسر العادة قيادة لإنتشار العبادة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كسر العادة قيادة لإنتشار العبادة

  1. #1

    افتراضي كسر العادة قيادة لإنتشار العبادة

    كسر العادة قيادة لإنتشار العبادة
    قال تعالى: (إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ)، (إنَّا وجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وإنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ)، (قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ) ،(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ).

    ـ حينما ينتشر بين صفوف الدعاة والأئمة والخطباء من الأوقاف ظاهرة حلق اللحية ...وفي خضمّ الوعظ والتذكير .. لا يلتفت الناصح ولا الواعظ إلى ما هو عليه من التقصير في ترك هدي من هدي النبوة...
    ـ وحينما يسهل انتشار لبس الملابس الضيقة والمثيرة للغرائز من قبل النساء ويتجاهرون بذلك في الطرقات ولا ينتبهن لذلك مع فحشه ونكارته ولا يحركن ساكنا بضرورة تغيير هذه الصورة ...
    ـ وحينما يسهل انتشار الجلوس على المقاهي وفتح المحال والتدريس والمدارس وقضاء الأعمال والمصالح أثناء الصلوات المفروضة والتعود على ذلك ...ولا ينتبه هؤلاء الناس الغافلون بأن أداء الصلاة راحة وتسهيل لقضاء الأعمال والإقبال على الله تعالى ({وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا} ..)
    ـ وحينما يسهل انتشار التدخين وشرب الشيشة وغيرهما والمجاهرة بذلك في الطررقات والمواصلات والمدارس والعاهد والمصالح العامة والمستشفيات ... ولا ينتبه أحد من هؤلاء أن ذلك ضار للمرء ولغيره...
    ـ وحينما تنتشر ظاهرة التعامل مع البنوك الربوية ويدخل ويخرج الناس على البنوك ويسهل التعامل مع هذه البنوك ...بلا تنبه أن الربا حرام ويؤدي إلى غضب الرحمن عز وجل ...

    عندما ينتشر كل ذلك بين المسلمين ويعتادون على فعله ولا يبالون بتركه واستبداله بالذي هو خير ....
    لا بد من خروج شخص يحيي السنن وينشر الخير والعبادة ويحض عليها ... فيكسر الحاجز الصلب للعادة ويقود الناس من غفلتهم إلى التذكر والتأمل والتدبر والتفكر...
    فيسيرون خلفه أفواجا، ويتخذون شعائر الإسلام حضارة وتراثا ...
    ويعزمون على التحرك للعبادة وينشرون هدي النبي صلى الله عليه وسلم للأمة فيَصلُحون ويُصلِحون...
    وما هم إلا من الناس ، ولكنهم للمتقين إماما..

  2. #2

    افتراضي رد: كسر العادة قيادة لإنتشار العبادة

    لا بد من الصدام مع العادة ، والشذوذ ، والانفراد بالمنهج الأصيل واتباعه

    يجلسون في المقهى لساعات طويلة بلا فائدة ... هذه عادة
    يدخنون السجائر ليل نهار جهارا .... هذه عادة
    يكفر المشركون بالرحمن ... هذه عادة
    تلبس المرأة الضيق وتسير به في الطرقات ...هذه عادة
    يشغل الدعاة وطلاب العلم أغلب أوقاتهم في السياسة اليوم في وقت اصبح التمكين في الشوارع ينادي أن أقبلوا على الدعوة مع الناس ولا سامع للنداء إلا من رحم الله .... هذه عادة
    يصلي المرء خمس صلوات ليل نهار ولا يشعر بأي ذرة من إيمان في قلبه ... لأنه اتخذها عادة ...

    كسر العادة والصدام معها واجب ... النهوض من المقهى أثناء وقت الصلاة شذوذ وانفراد بالمنهج وتطبيقه في زمن أهمل التطبيق
    كسر العادة والصدام معها واجب ... ترك التدخين ورمي علبهة السجائز شذوذ وانفراد بالمنهج وتطبيقه في زمن أهمل التطبيق
    كسر العادة والصدام معها واجب ... الذهاب إلى اهل الإيمان وإعلان الإسلام شذوذ وانفراد بالمنهج وتطبيقه في زمن أهمل التطبيق
    كسر العادة والصدام معها واجب ... ارتداء المرأة ملابسا واسعة فضفاضة شذوذ وانفراد بالمنهج وتطبيقه في زمن أهمل التطبيق
    كسر العادة والصدام معها واجب ... التحرك والابتكار في وسائل الدعوة إلى الله والنزول لتطبيق شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحكمة وموعظة حسنة شذوذ وانفراد بالمنهج وتطبيقه في زمن أهمل التطبيق

    لا بد من الصدام مع العادة ، والشذوذ ، والانفراد بالمنهج الأصيل واتباعه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •