الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    92

    افتراضي الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل هذه الروية مرسلة ؟ وهل لصنعاني بعد نيله من امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يعتبر ثقة ؟

    سيراعلام النبلاء
    للذهبي
    الجزءالتاسع
    ص572
    يقول في ترجمه الصنعاني

    قال العقيلي سمعت علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني يقول : كان زيد بن المبارك ، قد لزم عبد الرزاق ، فأكثر عنه ، ثم خرق كتبه ، ولزم محمد بن ثور ، فقيل له في ذلك ، فقال : كنا عند عبد الرزاق ، فحدثنا بحديث معمر ، عن الزهري ، عن مالك بن أوس بن الحدثان . . . الحديث الطويل فلما قرأ قول عمر لعلي والعباس : فجئت أنت تطلب ميراثك من ابن أخيك ، وجاء هذا يطلب ميراث امرأته ، قال عبد الرزاق : انظروا إلى الأنوك ، يقول : تطلب أنت ميراثك من ابن أخيك ، ويطلب هذا ميراث زوجته من أبيها ، لا يقول : رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال زيد بن المبارك : فلم أعد إليه ، ولا أروي عنه .
    قلت : هذه عظيمة ، وما فهم قول أمير المؤمنين عمر ، فإنك يا هذا لو سكت ، لكان أولى بك ، فإن عمر إنما كان في مقام تبيين العمومة والبنوة ، وإلا فعمر -رضي الله عنه- أعلم بحق المصطفى وبتوقيره وتعظيمه من كل متحذلق متنطع ، بل الصواب أن نقول عنك : انظروا إلى هذا الأنوك الفاعل -عفا الله عنه- كيف يقول عن عمر هذا ، ولا يقول : قال أمير المؤمنين -الفاروق- ؟ ! وبكل حال فنستغفر الله لنا ولعبد الرزاق ، فإنه مأمون على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صادق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    الضعفاء للعقيلي 4/46، وما بعدها:
    - حَدثنا أَحمد بن مَحمود, أَبو الحَسن الهَرَوي، قال: حَدثنا أَبو زُرعَة الرازيّ, عُبيد الله بن عَبد الكَريم، قال: حَدثنا عَبد الله بن مُحمد المُسنَدي، قال: ودَّعت ابن عُيَينةَ, قُلتُ: أُريد عَبد الرَّزاقِ؟ قال: أَخاف أَن يَكُون مِن الَّذين ضَل سَعيُهُم في الحَياة الدُّنيا.
    - حَدثني أَحمد بن زُكَير الحَضرَمي، قال: حَدثنا مُحمد بن إِسحاق بن يَزيد البَصري، قال: سمعتُ مَخلَدًا الشَّعيري يقول: كُنت عِند عَبد الرَّزاق، فَذَكَر رَجُل مُعاوية، فقال: لا تُقَذِّر مَجلسَنا بِذِكر ولَد أَبي سُفيان.
    - حَدثنا مُحمد بن أَحمد بن حَماد، سمعت مُحمد بن عُثمان الثَّقَفي البَصري، قال: لَما قَدِم العَباس بن عَبد العَظيم مِن صَنعاءَ, مِن عِند عَبد الرَّزاق، وكان رَحَل إِلَيه للحَديث، أَتَيناه نُسَلِّم عَليه، فقال لَنا ونحن جماعة عِندَه في البَيتِ: أَلَست قَد تَجَشَّمت الخُرُوج إِلى عَبد الرَّزاق فَدَخَلت إِلَيه وأَقَمت عِندَهُ، حَتَّى سَمِعت منه ما أَرَدتَ؟ والله الَّذي لا إِلَه إِلاَّ هو, إِن عَبد الرَّزاق كَذاب، ومُحمد بن عُمر الواقِدي أَصدَق منهُ.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عادل مشاهدة المشاركة
    الضعفاء للعقيلي 4/46، وما بعدها:
    - حَدثنا أَحمد بن مَحمود, أَبو الحَسن الهَرَوي، قال: حَدثنا أَبو زُرعَة الرازيّ, عُبيد الله بن عَبد الكَريم، قال: حَدثنا عَبد الله بن مُحمد المُسنَدي، قال: ودَّعت ابن عُيَينةَ, قُلتُ: أُريد عَبد الرَّزاقِ؟ قال: أَخاف أَن يَكُون مِن الَّذين ضَل سَعيُهُم في الحَياة الدُّنيا.
    - حَدثني أَحمد بن زُكَير الحَضرَمي، قال: حَدثنا مُحمد بن إِسحاق بن يَزيد البَصري، قال: سمعتُ مَخلَدًا الشَّعيري يقول: كُنت عِند عَبد الرَّزاق، فَذَكَر رَجُل مُعاوية، فقال: لا تُقَذِّر مَجلسَنا بِذِكر ولَد أَبي سُفيان.
    - حَدثنا مُحمد بن أَحمد بن حَماد، سمعت مُحمد بن عُثمان الثَّقَفي البَصري، قال: لَما قَدِم العَباس بن عَبد العَظيم مِن صَنعاءَ, مِن عِند عَبد الرَّزاق، وكان رَحَل إِلَيه للحَديث، أَتَيناه نُسَلِّم عَليه، فقال لَنا ونحن جماعة عِندَه في البَيتِ: أَلَست قَد تَجَشَّمت الخُرُوج إِلى عَبد الرَّزاق فَدَخَلت إِلَيه وأَقَمت عِندَهُ، حَتَّى سَمِعت منه ما أَرَدتَ؟ والله الَّذي لا إِلَه إِلاَّ هو, إِن عَبد الرَّزاق كَذاب، ومُحمد بن عُمر الواقِدي أَصدَق منهُ.
    أخي الفاضل ، لا ينبغي أن تنقل كلاماً مبتوراً من الكتب ، بل عليك أن تحرر المسألة تحريراً علمياً دقيقاً ، بذكر ما له وما عليه ، كما فعل الذهبي _رحمه الله_ .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصقار الحر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل هذه الروية مرسلة ؟ وهل لصنعاني بعد نيله من امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يعتبر ثقة ؟

    سيراعلام النبلاء
    للذهبي
    الجزءالتاسع
    ص572
    يقول في ترجمه الصنعاني

    قال العقيلي سمعت علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني يقول : كان زيد بن المبارك ، قد لزم عبد الرزاق ، فأكثر عنه ، ثم خرق كتبه ، ولزم محمد بن ثور ، فقيل له في ذلك ، فقال : كنا عند عبد الرزاق ، فحدثنا بحديث معمر ، عن الزهري ، عن مالك بن أوس بن الحدثان . . . الحديث الطويل فلما قرأ قول عمر لعلي والعباس : فجئت أنت تطلب ميراثك من ابن أخيك ، وجاء هذا يطلب ميراث امرأته ، قال عبد الرزاق : انظروا إلى الأنوك ، يقول : تطلب أنت ميراثك من ابن أخيك ، ويطلب هذا ميراث زوجته من أبيها ، لا يقول : رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال زيد بن المبارك : فلم أعد إليه ، ولا أروي عنه .
    قلت : هذه عظيمة ، وما فهم قول أمير المؤمنين عمر ، فإنك يا هذا لو سكت ، لكان أولى بك ، فإن عمر إنما كان في مقام تبيين العمومة والبنوة ، وإلا فعمر -رضي الله عنه- أعلم بحق المصطفى وبتوقيره وتعظيمه من كل متحذلق متنطع ، بل الصواب أن نقول عنك : انظروا إلى هذا الأنوك الفاعل -عفا الله عنه- كيف يقول عن عمر هذا ، ولا يقول : قال أمير المؤمنين -الفاروق- ؟ ! وبكل حال فنستغفر الله لنا ولعبد الرزاق ، فإنه مأمون على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صادق
    هذه القصة _أخي الفاضل_ لا تثبت عن عبد الرزاق _رحمه الله _ ، فشيخ العقيلي :(على بن عبد الله بن المبارك الصنعاني) ، لم أقف له على جرجٍ أو تعديلٍ ، في كتب أهل العلم ، وقد ترجم له الذهبي في "السير" (6/784) ، فقال :
    " عَليّ بن المبارك الصَّنْعَانيّ. [أبو الحَسَن] [الوفاة: 281 - 290 ه]
    عَنْ: إسْمَاعِيل بن أبي أُويس، وَمحمد بن عبد الرحيم بن شروس. وَعَنْهُ: الطَّبَرَانيّ وغيره. تُوُفِّي سنة سبعٍ وثمانين.
    وسمّاه الخليلي عَليّ بن محمد بن عبد الله بن المبارك، وكنّاه أبا الحَسَن، وزاد أَنَّهُ سَمِعَ من زيد بن المبارك وَمحمد بن يوسف، وَأَنَّهُ مات سنة ثمانٍ وثمانين. رَوَى عَنْهُ القَطَّان ".

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    وأنا عازمٌ _إن شاء الله تعالى_ على تحرير هذه النقولات عن عبد الرزاق ، مع ترجمة موسعةٍ له ، من كتب أهل العلم ، فالله المستعان ، وعليه التكلان .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصقار الحر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل هذه الروية مرسلة ؟ وهل لصنعاني بعد نيله من امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يعتبر ثقة ؟

    سيراعلام النبلاء
    للذهبي
    الجزءالتاسع
    ص572
    يقول في ترجمه الصنعاني

    قال العقيلي سمعت علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني يقول : كان زيد بن المبارك ، قد لزم عبد الرزاق ، فأكثر عنه ، ثم خرق كتبه ، ولزم محمد بن ثور ، فقيل له في ذلك ، فقال : كنا عند عبد الرزاق ، فحدثنا بحديث معمر ، عن الزهري ، عن مالك بن أوس بن الحدثان . . . الحديث الطويل فلما قرأ قول عمر لعلي والعباس : فجئت أنت تطلب ميراثك من ابن أخيك ، وجاء هذا يطلب ميراث امرأته ، قال عبد الرزاق : انظروا إلى الأنوك ، يقول : تطلب أنت ميراثك من ابن أخيك ، ويطلب هذا ميراث زوجته من أبيها ، لا يقول : رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال زيد بن المبارك : فلم أعد إليه ، ولا أروي عنه .
    قلت : هذه عظيمة ، وما فهم قول أمير المؤمنين عمر ، فإنك يا هذا لو سكت ، لكان أولى بك ، فإن عمر إنما كان في مقام تبيين العمومة والبنوة ، وإلا فعمر -رضي الله عنه- أعلم بحق المصطفى وبتوقيره وتعظيمه من كل متحذلق متنطع ، بل الصواب أن نقول عنك : انظروا إلى هذا الأنوك الفاعل -عفا الله عنه- كيف يقول عن عمر هذا ، ولا يقول : قال أمير المؤمنين -الفاروق- ؟ ! وبكل حال فنستغفر الله لنا ولعبد الرزاق ، فإنه مأمون على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صادق
    معذرةً _أخي الفاضل_ لقد نسبت مقالة الذهبي إلى عبد الرزاق واهماً، لو انتبهت ، فمقالة عبد الرزاق " ...الأنوك" . ، ومقالة الذهبي التي ردَّ بها عليه : "..بل الصوابُ ، أن نقول عنك [أي :عبد الرزاق] : انظروا إلى هذا الأنوك الفاعل _عفا الله عنه _ كيف يقولُ عن عمر هذا ؟!! ، ولا يقولُ : قال أمير المؤمنين الفاروق ؟! . وبكل حالٍ ، فنستغفر الله لنا ولعبد الرزاق ، فإنه مأمونٌ على حديث رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ صادقٌ " .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    معنى الأنوك لغةً في (لسان العرب) :
    وَقَدْ نَوِكَ نَوَكاً ونُوكاً ونَواكَةً: حَمُقَ، وَهُوَ أَنْوَكُ، وَالْجَمْعُ نَوْكَى؛ قَالَ سِيبَوَيْهِ: أُجْرِيَ مُجْرَى هَلْكَى لأَنه شَيْءٌ أُصيبوا بِهِ فِي عُقُولِهِمْ. وَفِي حديث الضَّحَّاكِ: إِن قُصّاصَكم نَوْكَى ، أَي حَمْقى. واسْتَنْوَكَ الرجلُ: صَارَ أَنْوَكَ، وأَنْوَكَه: صَادَفَهُ أَنْوكَ. واسْتَنْوَكتُ فُلَانًا أَي اسْتَحْمَقْتُهُ . وَقَالُوا: مَا أَنْوَكَه وَلَمْ يَقُولُوا أَنْوِكْ بِهِ، وَهُوَ قِيَاسٌ؛ عَنِ ابْنِ السَّرَّاج. وَقَالَ سِيبَوَيْهِ: وَقَعَ التَّعَجُّبُ فِيهِ بِمَا أَفْعَلَه وإِن كَانَ كالخِلَقِ لأَنه لَيْسَ بِلَوْنٍ فِي الْجَسَدِ وَلَا بخلْقةٍ فِيهِ، وإِنما هُوَ مِنْ نُقْصَانِ الْعَقْلِ. قَالَ أَبو بَكْرٍ فِي قَوْلِهِمْ فُلَانٌ أَنْوَكُ: قَالَ الأَصمعي الأَنْوَكُ الْعَاجِزُ الْجَاهِلُ. والنُّوكُ عِنْدَ الْعَرَبِ: العَجْزُ وَالْجَهْلُ " . انظر : لسان العرب (10/502) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    92

    افتراضي رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    جزاكم الله خيرا

    مازلنا ننتظر ردا شافيا على هذه الشبهة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    أبشر _أخي الفاضل_ إنما نقموا عليه في الجملة تشيعه ، اما من حيث الصدق والعدالة والظبط والإتقان ، فهو عبد الرزاق صاحب المعروف ، وسياتي تحريرُ ذلك ؛ أخي الفاضل .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    92

    افتراضي رد: الصنعاني يقول :الأنوك الفاعل هل يعتبر بعد هذا ثقة؟

    ارسلت هذا السؤال لموقع اسلام ويب وكان هذا الجواب

    السؤال
    هل الصنعاني بعد نيله من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - يعتبر ثقة؟ ففي سير أعلام النبلاء للذهبي في الجزء التاسع ص572 يقول في ترجمة الصنعاني: قال العقيلي سمعت علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني يقول: كان زيد بن المبارك قد لزم عبد الرزاق فأكثر عنه، ثم خرق كتبه، ولزم محمد بن ثور، فقيل له في ذلك، فقال: كنا عند عبد الرزاق، فحدثنا بحديث معمر عن الزهري عن مالك بن أوس بن الحدثان . . . الحديث الطويل, فلما قرأ قول عمر لعلي والعباس: فجئت أنت تطلب ميراثك من ابن أخيك، وجاء هذا يطلب ميراث امرأته، قال عبد الرزاق: انظروا إلى الأنوك، يقول: تطلب أنت ميراثك من ابن أخيك، ويطلب هذا ميراث زوجته من أبيها، لا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم, قال زيد بن المبارك: فلم أعد إليه، ولا أروي عنه. قلت: هذه عظيمة، وما فهم قول أمير المؤمنين عمر، فإنك يا هذا لو سكت لكان أولى بك، فإن عمر إنما كان في مقام تبيين العمومة والبنوة، وإلا فعمر -رضي الله عنه - أعلم بحق المصطفى وبتوقيره وتعظيمه من كل متحذلق متنطع، بل الصواب أن نقول عنك: انظروا إلى هذا الأنوك الفاعل - عفا الله عنه - كيف يقول عن عمر هذا، ولا يقول: قال أمير المؤمنين الفاروق؟ ! وبكل حال فنستغفر الله لنا ولعبد الرزاق، فإنه مأمون على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم, صادق.

    الإجابــة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:فلم يرد ما يكفي في إثبات نسبة هذه القصة إلى عبد الرزاق، قال الحافظ ابن حجر: قلت: في هذه الحكاية إرسال، والله أعلم بصحتها، ولا اعتراض على الفاروق - رضي الله عنه - فيها فإنه تكلم بلسان قسمة التركات.وبكل حال: فلو ثبتت هذه القصة فهي زلة عظيمة, وعثرة لسان من عبد الرزاق - رحمه الله تعالى -، ولا عصمة لأحد بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وحسبنا فيها ما قال الذهبي: قُلْتُ: هَذِهِ عَظِيْمَةٌ، وَمَا فَهِمَ قَوْلَ أَمِيْرِ المُؤْمِنِيْنَ عُمَرَ، فَإِنَّكَ يَا هَذَا لَوْ سَكَتَّ لَكَانَ أَوْلَى بِكَ, فَإِنَّ عُمَرَ إِنَّمَا كَانَ فِي مَقَامِ تَبْيِيْنِ العُمُوْمَةِ وَالبُنُوَّةِ، وَإِلاَّ فَعُمَرُ - رَضِيَ اللهُ عَنْ هُ- أَعْلَمُ بِحَقِّ المُصْطَفَى، وَبِتَوقِيْرِهِ وَتَعْظِيْمِهِ مِنْ كُلِّ مُتَحَذْلِقٍ مُتَنَطِّعٍ, بَلِ الصَّوَابُ أَنْ نَقُوْلَ عَنْكَ: انْظُرُوا إِلَى هَذَا الأَنْوَكِ الفَاعِلِ - عَفَا اللهُ عَنْهُ - كَيْفَ يَقُوْلُ عَنْ عُمَرَ هَذَا وَلاَ يَقُوْلُ: قَالَ أَمِيْرُ المُؤْمِنِيْنَ الفَارُوْقُ? وَبِكُلِّ حَالٍ فَنَسْتَغْفِرُ اللهَ لَنَا ولعبد الرَّزَّاقِ فَإِنَّهُ مَأْمُوْنٌ عَلَى حَدِيْثِ رَسُوْلِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَادِقٌ.أما هل يعتبر الصنعاني بعدها ثقة: فنعم، فلا قدح ولا مطعن في عدالة عبد الرزاق ولا في صحة الرواية عنه, ولكل جواد عثرة, وعبد الرزاق رغم ما كان ينسب إليه من تشيع فهو محدث الوقت، وقد احتج به أرباب الصحاح، وبمثل هذه النزعات والفلتات عمومًا لا يطعن في السلف، ولا يقدح في عدالتهم.قال الذهبي: فلقائل أن يقول: كيف ساغ توثيق مبتدع، وحد الثقة العدالة والإتقان؟ فكيف يكون عدلًا من هو صاحب بدعة, وجوابه: أن البدعة على ضربين: فبدعة صغرى كغلو التشيع، أو كالتشيع بلا غلو ولا تحرف، فهذا كثير في التابعين وتابعيهم مع الدين والورع والصدق، فلو رد حديث هؤلاء لذهب جملة من الآثار النبوية، وهذه مفسدة بينة, ثم بدعة كبرى كالرفض الكامل, والغلو فيه، والحط على أبي بكر وعمر - رضي الله عنهما -، والدعاء إلى ذلك، فهذا النوع لا يحتج بهم ولا كرامة. اهـوالله أعلم.http://www.islamweb.net/fatwa/index....stionId&lang=A





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •