ضعيف مختصر الشمائل
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ضعيف مختصر الشمائل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    بوكانون- الجزائر
    المشاركات
    89

    افتراضي ضعيف مختصر الشمائل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
    أما بعد ، فهذه رسالة مختصرة تجمع الأحاديث الضعيفة التى خرجها الإمام الألباني في مختصره الشمائل المحمدية على صاحبها أزكى الصلاة و التسليم وهذا تسهيلا للاضطلاع عليها و نظرا لاغترار كثير من الوعاظ ، وقد حافظت على ترتيب الأبواب كما في الكتاب الأصل و كذا رقم الحديث الضعيف مع حذف الأبواب التي لا يندرج تحتها أحاديث ضعيفة.
    والله الموفق والهادي

    1 - باب ما جاء في خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    5 - ( ضعيف )
    عن إبراهيم بن محمد من ولد علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : كان علي إذا وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالطويل الممغط ولا بالقصير المتردد ، وكان ربعة من القوم لم يكن بالجعد القطط ولا بالسبط ، كان جعدا رجلا ولم يكن بالمطهم ولا بالمكلثم ، وكان في وجهه تدوير ، أبيض مشرب أدعج العينين ، أهدب الأشفار ، جليل المشاش والكتد ، أجرد ذو مسربة شثن الكفين والقدمين؛ إذا مشى تقلع كأنما ينحط من صبب ، وإذا التفت التفت معا بين كتفيه خاتم النبوة وهو خاتم النبيين ، أجود الناس صدرا وأصدق الناس لهجة وألينهم عريكة وأكرمهم عشرة ، من رآه بديهة هابه ومن خالطه معرفة أحبه ، يقول ناعته : لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم ).
    6 - ( ضعيف جدا )
    عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : سألت خالي هند بن أبي هالة وكان وصافا عن حلية النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أشتهي أن يصف لي منها شيئا أتعلق به فقال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخما مفخما يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر، أطول من المربوع وأقصر من المشذب ، عظيم الهامة ، رجل الشعر ، إن انفرقت عقيقته فرقها وإلا فلا يجاوز شعره شحمة أذنيه إذا هو وفره ، أزهر اللون واسع الجبين أزج الحواجب سوابغ في غير قرن بينهما عرق يدره الغضب ، أقنى العرنين ، له نور يعلوه يحسبه من لم يتأمله أشم ، كث اللحية سهل الخدين ضليع الفم مفلج الأسنان دقيق المسربة كأن عنقه جيد دمية في صفاء الفضة معتدل الخلق بادن متماسك سواء البطن والصدر عريض الصدر ، بعيد ما بين المنكبين ضخم الكراديس ، أنور المتجرد موصول ما بين اللبة والسرة بشعر يجري كالخط ، عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك أشعر الذراعين والمنكبين وأعالي الصدر ، طويل الزندين رحب الراحة شثن الكفين والقدمين سائل الأطراف أو قال : شائل الأطراف خمصان الأخمصين مسيح القدمين ينبو عنهما الماء إذا زال زال قلعا يخطو تكفيا ويمشي هونا ذريع المشية إذا مشى كأنما ينحط من صبب وإذا التفت التفت جميعا خافض الطرف نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء جل نظره الملاحظة يسوق أصحابه ويبدر من لقي بالسلام ).
    [ قال : فقلت : صف لي منطق رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان دائم الفكرة ليست له راحة طويل السكت لا يتكلم في غير حاجة يفتتح الكلام ويختمه باسم الله تعالى ويتكلم بجوامع الكلم كلامه فصل لا فضول ولا تقصير ليس بالجافي ولا المهين يعظم النعمة وإن دقت لا يذم منها شيئا غير أنه لم يكن يذم ذواقا ولا يمدحه ولا تغضبه الدنيا ولا ما كان لها فإذا تعدي الحق لم يقم لغضبه شيء حتى ينتصر له و لا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها إذا أشار أشار بكفه كلها وإذا تعجب قلبها وإذا تحدث اتصل بها وضرب براحته اليمنى بطن إبهامه اليسرى وإذا غضب أعرض وأشاح وإذا فرح غض طرفه جل ضحكه التبسم يفتر عن مثل حب الغمام ) ] [ قال الحسن : فكتمتها الحسين زمانا ثم حدثته فوجدته قد سبقني إليه فسأله عما سألته عنه ووجدته قد سأل أباه عن مدخله ومخرجه وشكله فلم يدع منه شيئا قال الحسين : فسألت أبي عن دخول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
    ( كان إذا أوى إلى منزله جزأ دخوله ثلاثة أجزاء جزءا لله و جزءا لأهله وجزءا لنفسه ثم جزأ جزأه بينه وبين الناس فيرد ذلك بالخاصة على العامة ولا يدخرعنهم شيئا وكان من سيرته في جزء الأمة إيثار أهل الفضل بإذنه و قسمه على قدر فضلهم في الدين فمنهم ذو الحاجة ومنهم ذو الحاجتين ومنهم ذو الحوائج فيتشاغل بهم ويشغلهم فيما يصلحهم والأمة من مساءلتهم عنه و إخبارهم بالذي ينبغي لهم و يقول : ( ليبلغ الشاهد منكم الغائب وأبلغوني حاجة من لا يستطيع إبلاغها فإنه من أبلغ سلطانا حاجة من لا يستطيع إبلاغها ثبت الله قدميه يوم القيامة ) لايذكر عنده إلا ذلك ولا يقبل من أحد غيره يدخلون روادا ولا يفترقون إلا عن ذواق ويخرجون أدلة يعني على الخير .قال : فسألته عن مخرجه كيف كان يصنع فيه ؟ قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخزن لسانه إلا فيما يعنيه ويؤلفهم ولا ينفرهم ويكرم كريم كل قوم ويوليه عليهم ويحذر الناس ويحترس منهم من غير أن يطوي عن أحد منهم بشره وخلقه ويتفقد أصحابه ويسأل الناس عما في الناس ويحسن الحسن ويقويه ويقبح القبيح ويوهيه معتدل الأمر غير مختلف لا يغفل مخافة أن يغفلوا أو يميلوا لكل حال عنده عتاد لا يقصر عن الحق ولا يجاوزه[ الذين ] يلونه من الناس خيارهم أفضلهم عنده أعمهم نصيحة وأعظمهم عنده منزلة أحسنهم مواساة ومؤازرة قال : فسألته عن مجلسه . فقال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقوم ولا يجلس إلا على ذكر وإذا انتهى إلى قوم جلس حيث ينتهي به المجلس ويأمر بذلك يعطي كل جلسائه بنصيبه لا يحسب جليسه أن أحدا أكرم عليه منه من جالسه أو فاوضه في حاجة صابره حتى يكون هو المنصرف عنه ومن سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بميسور من القول قد وسع الناس بسطه و خلقة فصار لهم أبا وصاروا عنده في الحق سواء مجلسه مجلس علم وحلم وحياء و أمانة وصبر لا ترفع فيه الأصوات ولا تؤبن فيه الحرم ولا تنثى فلتاته متعادلين بل كانوا يتفاضلون فيه بالتقوى متواضعين يوقرون فيه الكبير ويرحمون فيه الصغير ويؤثرون ذا الحاجة ويحفظون الغريب ) ]
    [ قال الحسين : سألت أبي عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في جلسائه ؟ فقال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائم البشر سهل الخلق لين الجانب ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب ولا فحاش ولا عياب ولا مشاح يتغافل عما لا يشتهي ولا يؤيس منه راجيه ولا يخيب فيه
    قد ترك نفسه من ثلاث : المراء والإكثار وما لا يعنيه . وترك الناس من ثلاث : كان لا يذم أحدا ولا يعيبه ولا يطلب عورته ولا يتكلم إلا فيما رجا ثوابه وإذا تكلم أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطير فإذا سكت تكلموا لا يتنازعون عنده الحديث ومن تكلم عنده أنصتوا له حتى يفرغ حديثهم عنده حديث أولهم يضحك مما يضحكون منه ويتعجب مما يتعجبون منه ويصبر للغريب على الجفوة في منطقه ومسألته حتى إن كان أصحابه ليستجلبونهم ويقول : ( إذا رأيتم طالب حاجة يطلبها فأرفدوه ) ولا يقبل الثناء إلا من مكافئ ولا يقطع على أحد حديثه حتى يجوز فيقطعه بنهي أو قيام ) ].
    13 - ( ضعيف جدا )
    عن ابن عباس قال :
    ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين إذا تكلم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه ).

    4 - باب ما جاء في ترجل رسول الله صلى الله عليه وسلم

    26 - ( ضعيف )
    عن أنس بن مالك قال :
    ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه وتسريح لحيته ويكثر القناع حتى كأن ثوبه ثوب زيات ).
    29 - ( ضعيف )
    عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم :
    ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يترجل غبا ).

    6 - باب ما جاء في خضاب رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    39 - ( ضعيف )
    عن الجهذمة امرأة بشير بن الخصاصية قالت :
    ( أنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج من بيته ينفض رأسه وقد اغتسل وبرأسه ردع من حناء أو قال : ردغ ).

    7 - باب ما جاء في كحل رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    ( ضعيف جدا ) وزعم – يعني بن عباس - أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت له مكحلة يكتحل منها.

    8 - باب ما جاء في لباس رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    47 - ( ضعيف )
    عن أسماء بنت يزيد قالت :
    ( كان كم قميص رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرسغ ).
    53 - ( ضعيف )
    عن قيلة بنت مخرمة قالت :
    ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وعليه أسمال مليتين كانتا بزعفران وقد نفضته ) وفي الحديث قصة طويلة.

    9 - باب ما جاء في خف رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وقال جابر عن عامر : ( ضعيف )
    ( وجبة فلبسهما حتى تخرقا لا يدري النبي صلى الله عليه وسلم أذكي هما أم لا ).

    10 - باب ما جاء في نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم

    70 - ( ضعيف )
    عن أبي هريرة قال :
    ( كان لنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبالان وأبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما وأول من عقد عقدا واحدا عثمان رضي الله عنه ) ..

    75 - ( ضعيف )
    عن أنس :
    ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء نزع خاتمه ).

    13 - باب ما جاء في صفة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    87 - ( ضعيف )
    عن هود وهو ابن عبد الله بن سعد عن جده قال :
    ( دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة يوم الفتح وعلى سيفه ذهب وفضة ) .
    قال طالب : فسألته عن الفضة . فقال :
    ( كانت قبيعة السيف فضة )

    88 - ( ضعيف )
    عن ابن سيرين قال : صنعت سيفي على سيف سمرة بن جندب وزعم سمرة ( أنه صنع سيفه على سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان حنفيا ).

    17 - باب ما جاء في صفة إزار رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    98 - ( ضعيف )
    عن سلمة بن الأكوع قال :
    ( كان عثمان بن عفان يأتزر إلى أنصاف ساقيه ) وقال :
    ( صحيح ) ( هكذا كانت إزرة صاحبي ) . يعني النبي صلى الله عليه وسلم

    18 - باب ما جاء في مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    100 - ( ضعيف )
    عن أبي هريرة قال :
    ( ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأن الشمس تجري في وجهه ولا رأيت أحدا أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الأرض تطوى له إنا لنجهد أنفسنا وإنه لغير مكترث ).

    20- باب ما جاء في جلسة رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    101 - ( ضعيف )
    عن قيلة بنت مخرمة :
    ( أنها رأت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد وهو قاعد القرفصاء قالت : فلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم المتخشع في الجلسة فأرعدت من الفرق ).

    22 - باب ما جاء في اتكاء رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    107 - ( ضعيف )
    عن الفضل بن عباس قال :
    ( دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي توفي فيه وعلى رأسه عصابة صفراء . فسلمت عليه فقال : ( يا فضل ) . قلت : لبيك يا رسول الله . قال : ( اشدد بهذه العصابة رأسي ) . قال : ففعلت ثم قعد فوضع كفه على منكبي ثم قام فدخل في المسجد . وفي الحديث قصة ).
    23 - باب ما جاء في عيش رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    112 - ( ضعيف )
    عن أبي طلحة قال :
    ( شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجوع ورفعنا عن بطوننا عن حجر حجر فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه عن حجرين ) .
    115 - ( ضعيف )
    عمرو بن عيسى أبو نعامة العدوي قال :
    سمعت خالد بن عمير وشويسا أبا الرقاد قالا : بعث عمر بن الخطاب عتبة بن غزوان وقال : انطلق أنت ومن معك حتى إذا كنتم في أقصى بلاد العرب وأدنى بلاد العجم فأقبلوا حتى إذا كانوا بالمربد وجدوا هذا الكذان فقالوا : ما هذه ؟ قالوا : هذه البصرة فساروا حتى بلغوا حيال الجسر الصغير . فقالوا : ههنا أمرتم . فنزلوا . فذكروا الحديث بطوله قال : فقال عتبة بن غزوان :
    ( صحيح ) ( لقد رأيتني وإني لسابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لنا طعام إلا ورق الشجر حتى تقرحت أشداقنا فالتقطت بردة قسمتها بيني وبين سعد فما منا من أولئك السبعة أحد إلا وهو أمير مصر من الأمصار وستجربون الأمراء بعدنا ).

    118 - ( ضعيف )

    عن نوفل بن إياس الهذلي قال : ( كان عبد الرحمن بن عوف لنا جليسا وكان نعم الجليس وإنه انقلب بنا ذات يوم حتى إذا دخلنا بيته دخل فاغتسل ثم خرج وأتينا بصحفة فيها خبز ولحم فلما وضعت بكى عبد الرحمن . فقلت : يا أبا محمد ما يبكيك ؟ فقال : هلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يشبع هو وأهل بيته من خبز الشعير فلا أرانا أخرنا لما هو خير لنا ) .

    119 - ( ضعيف )
    عن ابن لكعب بن مالك عن أبيه :
    ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلعق أصابعه ثلاثا ).

    25 - باب ما جاء في صفة خبز رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    128 - ( ضعيف )
    عن مسروق قال :
    ( دخلت على عائشة فدعت لي بطعام وقالت : ما أشبع من طعام فأشاء أن أبكي إلا بكيت . قال : قلت : لم ؟ قالت : أذكر الحال التي فارق عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا و الله ما شبع من خبز و لحم مرتين في يوم ).

    26 - باب ما جاء في إدام رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    132 - ( ضعيف )
    عن سفينة قال :
    ( أكلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حبارى ).

    144 - ( ضعيف )
    عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( ما كانت الذراع أحب اللحم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنه كان لا يجد اللحم إلا غبا وكان يعجل إليها لأنها أعجلها نضجا ).

    145 - ( ضعيف )
    عبد الله بن جعفر يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن أطيب اللحم لحم الظهر ).

    151 - ( ضعيف )
    عن سلمى أن الحسن بن علي وابن عباس وابن جعفر أتوها فقالوا لها : اصنعي لنا طعاما مما كان يعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحسن أكله فقالت : يا بني لا تشتهيه اليوم قال : بلى اصنعيه لنا . قال : فقامت فأخذت من شعير فطحنته ثم جعلته في قدر وصبت عليه شيئا من زيت ودقت الفلفل والتوابل فقربته إليهم فقالت : ( هذا مما كان يعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحسن أكله ).

    156 - ( ضعيف )
    عن يوسف بن عبد الله بن سلام قال :
    رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذ كسرة من خبز الشعير فوضع عليها تمرة وقال : ( هذه إدام هذه ) وأكل.

    27 - باب ما جاء في صفة وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الطعام:

    159 - ( ضعيف )
    عن سلمان قال :
    قرأت في التوراة : إن بركة الطعام الوضوء بعده فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم وأخبرته بما قرأت في التوراة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( بركة الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده ).

    28 - باب ما جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الطعام وبعد ما يفرغ منه:

    160 - ( ضعيف )
    عن أبي أيوب الأنصاري قال :
    كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم يوما فقرب طعام فلم أر طعاما كان أعظم بركة منه أول ما أكلنا ولا أقل بركة في آخره فقلنا : يا رسول الله كيف هذا ؟ قال : ( إنا ذكرنا اسم الله حين أكلنا ثم قعد [ بعد ] من أكل ولم يسم الله تعالى فأكل معه الشيطان ).

    163 - ( ضعيف )
    عن أبي سعيد الخدري قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من طعامه قال : الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين )

    30 - باب ما جاء في فاكهة رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    173 - ( ضعيف )
    عن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت :
    ( بعثني معاذ بن عفراء بقناع من رطب وعليه أجر من قثاء زغب وكان صلى الله عليه وسلم يحب القثاء فأتيته به وعنده حلية قد قدمت عليه من ( البحرين ) فملأ يده منها فأعطانيه ).

    174 - ( ضعيف )
    ومن طريق أخرى عنها قالت :
    أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بقناع من رطب وأجر زغب فأعطاني ملء كفيه حليا أو قالت : ذهبا ).

    32 - باب ما جاء في صفة شرب رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    181 - ( ضعيف )
    عن ابن عباس رضي الله عنهما :
    ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا شرب تنفس مرتين ).

    33 - باب ما جاء في تعطر رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    189 - ( ضعيف )
    عن أبي عثمان النهدي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( إذا أعطي أحدكم الريحان فلا يرده فإنه خرج من الجنة ).

    190 - ( ضعيف جدا )
    عن جرير بن عبد الله قال :
    ( عرضت بين يدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه فألقى جرير رداءه ومشى في إزار فقال له : خذ رداءك . فقال عمر للقوم : ما رأيت رجلا أحسن صورة من جرير إلا ما بلغنا من صورة يوسف الصديق عليه السلام ).

    35 - باب ما جاء في ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    193 - ( ضعيف )
    عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :
    ( كان في ساق رسول الله صلى الله عليه وسلم حموشة وكان لا يضحك إلا تبسما فكنت إذا نظرت إليه قلت : أكحل العينين وليس بأكحل ).

    199 - ( ضعيف )
    عن عامر بن سعد قال : قال سعد :
    ( لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك يوم الخندق حتى بدت نواجذه . قال : قلت : كيف كان ضحكه ؟ قال : كان رجل معه ترس وكان سعد راميا وكان الرجل يقول : كذا وكذا بالترس يغطي جبهته فنزع له سعد بسهم فلما رفع رأسه رماه فلم يخطئ هذه منه ( يعني جبهته ) و انقلب الرجل وشال برجله . فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه . قال : قلت : من أي شيء ضحك ؟ قال : من فعله بالرجل ).

    38 - باب ما جاء في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم في السمر:

    214 - ( ضعيف )
    عن عائشة قالت :
    حدث رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة نساءه حديثا فقالت امرأة منهن : كأن الحديث حديث خرافة فقال :
    ( أتدرون ما خرافة ؟ إن خرافة كان رجلا من عذرة أسرته الجن في الجاهلية فمكث فيهم دهرا ثم ردوه إلى الإنس فكان يحدث الناس بما رأى فيهم من الأعاجيب فقال الناس : حديث خرافة ).

    40 - باب ما جاء في عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    227 - ( ضعيف )
    عن أبي هريرة : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين ).

    248 - ( ضعيف )
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال :
    ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى حتى نقول : لا يدعها ويدعها حتى نقول : لا يصليها ).

    46 - باب ما جاء في فراش رسول الله:

    283 - ( ضعيف جدا )
    جعفر بن محمد عن أبيه قال
    سئلت عائشة ما كان فراش رسول الله في بيتك قالت من أدم حشوه من ليف وسئلت حفصة ما كان فراش رسول الله في بيتك قالت مسحا نثنيه ثنيتين فينام عليه فلما كان ذات ليلة قلت لو ثنيته أربع ثنيات لكان أوطأ له فثنيناه له بأربع ثنيات فلم أصبح قال ما فرشتموا لي الليلة قالت قلنا هو فراشك إلا أنا ثنيناه بأربع ثنيات قلنا هو أوطأ لك قال ردوه لحالته الأولى فإنه منعتني وطاءته صلاتي الليلة .

    47 - باب ما جاء في تواضع رسول الله:

    268 -( ضعيف )
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال
    كان رسول الله يعود المرضى ويشهد الجنائز ويركب الحمار ويجيب دعوة العبد وكان يوم بني قريظة على حمار مخطوم بحبل من ليف وعليه إكاف من ليف.
    48 - باب ما جاء في خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    294 - ( ضعيف )
    عن خارجة بن زيد بن ثابت قال :
    ( دخل نفر على زيد بن ثابت فقالوا له : حدثنا أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : ماذا أحدثكم ؟ كنت جاره فكان إذا نزل عليه الوحي بعث إلي فكتبته له فكنا إذا ذكرنا الدنيا ذكرها معنا وإذا ذكرنا الآخرة ذكرها معنا وإذا ذكرنا الطعام ذكره معنا فكل هذا أحدثكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم )

    297 - ( ضعيف )
    وعنه رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    أنه كان عنده رجل به أثر صفرة قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكاد يواجه أحدا بشيء يكرهه فلما قام قال للقوم :
    ( لو قلتم له يدع هذه الصفرة )

    305 - ( ضعيف )
    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    ( أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله أن يعطيه . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما عندي شيء ولكن ابتع علي فإذا جاءني شيء قضيته ) فقال عمر : يا رسول الله قد أعطيته فما كلفك الله ما لا تقدرعليه فكره صلى الله عليه وسلم قول عمر . فقال رجل من الأنصار : يا رسول الله أنفق ولا تخف من ذي العرش إقلالا ) . فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم . وعرف في وجهه البشر لقول الأنصاري . ثم قال : ( بهذا أمرت )
    49 - باب ما جاء في حياء رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    308 - ( ضعيف )
    عن مولى لعائشة قال : قالت عائشة :
    ( ما نظرت إلى فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم . أو قالت : ما رأيت فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قط )

    320 - ( شاذ )
    عن ابن عباس يقول :
    ( توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن خمس وستين )

    52 - باب ما جاء في سن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    321 - ( ضعيف )
    عن دغفل بن حنظلة :
    ( أن النبي صلى الله عليه وسلم قبض وهو ابن خمس وستين )

    53 - باب ما جاء في وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

    324 - ( ضعيف )
    وعن عائشة قالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالموت وعنده قدح فيه ماء وهو يدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء ثم يقول : ( اللهم أعني على منكرات [ الموت ] أو قال : سكرات الموت )
    332 - ( ضعيف )
    عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف قال :
    ( توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين ودفن يوم الثلاثاء )
    335 - ( ضعيف )
    ابن عباس رضي الله تعالى عنهما يحدث أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    ( من كان له فرطان من أمتي أدخله الله بهما الجنة ) . فقالت عائشة رضي الله عنها : فمن كان له فرط من أمتك ؟ قال : ( ومن كان له فرط يا موفقة ) . قالت : فمن لم يكن له فرط من أمتك ؟ قال : ( فأنا فرط لأمتي لن يصابوا بمثلي ).


    رحم الله شيخنا الألباني والحافظ الترمذي وتغمدهما برحمته
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله و أصحابه أجمعين

    اختصر الأحاديث الضعيفة فقط :
    طويلب العلم بحليل محمد البوكانوني الأثري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,581

    افتراضي رد: ضعيف مختصر الشمائل

    جزاك الله خيراً أخي محمد
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,039

    افتراضي رد: ضعيف مختصر الشمائل

    100 - ( ضعيف )
    عن أبي هريرة قال :
    ( ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأن الشمس تجري في وجهه ولا رأيت أحدا أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الأرض تطوى له إنا لنجهد أنفسنا وإنه لغير مكترث ).
    صحيح ابن حبان :
    [right]6309 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم، حدثنا حرملة بن يحيى، حدثنا ابن وهب، أخبرني عمرو بن الحارث، أن أبا يونس، مولى أبي هريرة حدثه، عن أبي هريرة، أنه سمعه يقول: «ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم، كأنما الشمس تجري في وجهه، وما رأيت أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأن الأرض تطوى له، إنا لنجهد أنفسنا، وإنه لغير مكترث»

    تعليق الألباني : صحيح - «مختصر الشمائل» (100 / التحقيق الثاني).
    تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم

    انظر هنا :
    http://majles.alukah.net/showthread....A7%D8%B1%D8%A6

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    بوكانون- الجزائر
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: ضعيف مختصر الشمائل

    بارك الله فيك أخي السكندري
    اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بالخلق الحسن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •