تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سرد الأخبار وكشف الأسرار عن شركيات الوعدات والزردات في مستغانم والتحذير من تلك الأخطا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مدينة مستغانم الساحلية الجزائر
    المشاركات
    28

    افتراضي سرد الأخبار وكشف الأسرار عن شركيات الوعدات والزردات في مستغانم والتحذير من تلك الأخطا

    سرد الأخبار وكشف الأسرار عن شركيات الوعدات والزردات في مستغانم
    والتحذير من تلك الأخطار

    إن الحمد لله, نحمده ونستعينه, ونستغفره, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مضل له, ومن يظلل فلا هادي له, وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

    ثم أما بعد:


    فأن أصدق الحديث كتاب الله, وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم, وشر الأمور محدثاتها, وكل محدثة بدعة, وكل بدعة ضلالة, وكل ضلالة في النار.

    أما بعد فأن من نعم الله عزوجل على المسلمين أن هداهم إلى التوحيد والى السنة فأنه كما قيل إن أهل الإسلام غرباء بين الأديان وان أهل السنة الموحدون غرباء بين أهل الإسلام, وأهل السنة والجماعة هم السائرون على طريق السلف الصالح, الثابتون على منهج النبوة, على غرار أهل البدع والشرك و الأهواء.فأن الشرك والبدع ضربت أطناب البلاد شرقا وغربا حتى أضحت عادة وعبادة عند بعض الأقوام.ومن بين ما تعانيه البلدان الإسلامية والجزائر عامة ومدينة مستغانم خاصة الشرك بكل أنواعه وأصنافه صغيرها وكبيرها جليها وخفيها والله والمستعان.

    وأنه مما أدى بي إلى كتابة هده الكلمات هو ما أعيشه يوميا وشهريا وسنويا من مظاهر الشرك والطواف والتبرك بالأضرحة, والحلف والقسم عند القبور وعقد الزردات والوعدات وما فيها من دعاء الأموات والذبح لغير الله, ضف إلى دلك اختلاط الرجال بالنساء, والمعازف وشرب الخمر ليلا وأعمال السحر والشعوذة التي يسمونها ترفيها وترويحا على الناس باسم الحفاظ على التراث وإحياء الثقافة الشعبية والى الله المشتكي.
    فمثلا في بلدية ماسرى هناك وعدة سيدي بن ذهيبة تقام في كل ربيع من السنة يشكر فيها للولي على موسم الشتاء من كثرة الغيث و الأمطار ويطلب منه الوفرة والخصب والإنتاج لموسم الصيف, ولا تحسب أني أزايد, ففي يوم من الأيام كنت داخلا إلى المسجد للصلاة وكانت آنذاك وعدة سيدي عبد الله والتي سوف نتكلم عنها بعد قليل قد مر عليها بضعة أسابيع, فقال أحد المصلين لأحد الشيوخ الكبار في السن لقد جاء الغيث وافرا هده الأيام فقال له دلك الشيخ هدا بفضل رجال الله – ويقصد بهم الأولياء المقامة عليهم القباب والزردات- فقال له ذلك الرجل ناهيا بل بفضل الله, فقال الشيخ الذي نبت منذ صغره على الشرك متسائلا ولماذا نطعم لهم – أي لماذا نقدم لهم الأضاحي والوعدات والزردات – ونطعم لهم بمعنى أنهم يسمون تلك الوعدات أيضا « بالطعم »بفتح الطاء وسكون العين وكسر الميم, ومعنى كلامه أنهم يقدمون لههم القربات ويحتفلون بهم ويطلبون منهم الغيث والمدد وحسن الإنتاج ووفرته, وكأنها مقامرة يقامرونها مع الأموات, نعطيكم وتعطونا, و والله إن هذا لهو الشرك الأكبر المخرج من الملة وهدا يا إخواني قليل من كثير من الذي يحدث و إلى الله المشتكى, والبقية قادمة من كشف الأسرار وسرد الأخبار وبيان خطر تلك الأضرار, إقامة للحجة وبيان للحق .......يتبع.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,966

    افتراضي رد: سرد الأخبار وكشف الأسرار عن شركيات الوعدات والزردات في مستغانم والتحذير من تلك ال

    الاخ طاهر مراد جزاك الله كل خير وبارك فيك
    والشرك من ما اشرت إليه ضارب باطنابه في العالم الاسلامي
    و الواجب علينا جميعاً بذل اقصى الجهد في الانكار والنصيحة
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •