ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    السلام عليكم ورحمة الله

    الخبر أخرجه ابن جرير الطبري في تفسيره (جامع البيان) (ج 18ص77/ مؤسسة الرسالة) قال: حدثني عبد الله بن أبي زياد، قال: ثنا حجاج بن محمد، عن حمزة الزيات، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن أبيّ بن كعب، قال: كان النبي إذا ذكر أحداً فدعا له بدأ بنفسه، فقال ذات يوم: "رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْنا وَعلى مُوسَى، لَوْ لَبِثَ مَعَ صَاحِبِهِ لأبْصَرَ العَجَبَ وَلكنَّه قالَ: إِن سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا (مُثَقلة).

  2. #2
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    الأخ الحبيب فلاح البغدادي - غفر الله لنا وله - .
    الحديثُ أصلهُ في الصحيحين أخي الحبيب - وفقك الله - قال السخاوي في مقاصدهِ : (( وَفِي الْحُرُوفِ مِنَ السُّنَنِ لأَبِي دَاوُدَ مِنْ حَدِيثِ حَمْزَةَ الزَّيَّاتِ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ السَّبِيعِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَعَا بَدَأَ بِنَفْسِهِ ، وَقَالَ : " رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى مُوسَى " الْحَدِيثَ . بَلْ هُوَ فِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ مِنْ حَدِيثِ رَقَبَةَ بْنِ مَصْقَلَةَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، فِي قِصَّةِ مُوسَى مَعَ الْخَضِرِ : وَكَانَ يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَكَرَ أَحَدًا مِنَ الأَنْبِيَاءِ بَدَأَ بِنَفْسِهِ : " رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى أَخِي كَذَا " )) أهـ . والله أعلى وأعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    بارك الله فيكم شيخنا الكريم
    أظن الحديث ضعفه الشيخ الألباني في جامع الترمذي؟
    ولكن القراءة بالتثقيل صحيحة متواترة

  4. #4
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    الأخ الحبيب فلاح البغدادي - سدد الله خُطاه - .
    الحديث صحيح وليس ضعيفاً وقد أخرجه الحاكم في المستدرك وقال صحيح على شرط الشيخين ولم يخرج البخاري لحمزة الزيات وإنما هو على شرط الإمام مسلم - رحمهما الله - وقال الشيخ الإمام الألباني قدس الله روحهُ الطاهرة وألحقهُ ركب الصالحين والأئمة المحدثين وأسكنهُ الجنان وأكرمهُ برؤية النبي العدنان والنظر لوجه الكريم المنان جل علاهُ وإيانا وكُل المشتغلين في خدمة هذه السُنة النبوية الكريمة ورزقنا وإياكم الإخلاص في العمل (( صحيح دون قوله ( ولكنه قال )) أهـ .
    (صحيح) ... [د ن ك] عن أبي زاد الباوردي: العجاب. خ: علم، م: فضائل.
    وقال رحمه الله تعالى في السلسلة الضعيفة والموضوعة :
    خرجه أحمد (5/ 121) ، وأبو داود (2/ 167) - والسياق له -، والحاكم (2/ 574) . وقال:"صحيح على شرط الشيخين"! وأقره الذهبي!وإنما هو على شرط مسلم وحده؛ فإن البخاري لم يخرج لحمزة شيئاً.
    وأخرجه الترمذي (3382) دون قوله:وقال: "رحمة الله ... ". وقال:"حديث حسن غريب صحيح".
    وهكذا أخرجه مسلم (7/ 105-106) من طريق رقبة عن أبي إسحاق به في قصة الخضر مع موسى عليهما السلام؛ مع الزيادة مختصراً، لكن بلفظ:"رحمة الله علينا وعلى أخي - كذا -، رحمة الله علينا". أهـ . والحديثُ بهذا اللفظ عن ابن عباس صحيحٌ كما قال رحمه الله تعالى إلا أن مسلم أخرجهُ مَن طريقة رقبة باللفظ المذكور عند الإمام الألباني . والله أعلم .

  5. #5
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    قال الأحوذيُ : (( قوله : ( أنه قرأ قد بلغت من لدني عذرا مثقلة ) أي قرأ النون في لدن مثقلة يعني مشددة وفي رواية أبي داود أنه قرأ قد بلغت من لدني وثقلها فقراءة الأكثر بضم الدال وتشديد النون ، قال البغوي قرأ أبو جعفر ونافع وأبو بكر " من لدني " خفيفة النون وقرأ الآخرون بتشديدها ))
    وفي التفسير : (( واختلفت القرّاء في قراءة ذلك، فقرأته عامة قراءة أهل المدينة ( مِنْ لَدُني عُذْرًا ) بفتح اللام وضم الدال وتخفيف النون. وقرأه عامة قرّاء الكوفة والبصرة بفتح اللام وضم الدال وتشديد النون. وقرأه بعض قراء الكوفة بإشمام اللام الضم وتسكين الدال وتخفيف النون، وكأن الذين شدّدوا النون طلبوا للنون التي في لدن السلامة من الحركة، إذ كانت في الأصل ساكنة، ولو لم تشدّد لتحرّكت، فشدّدوها كراهة منهم تحريكها، كما فعلوا في « من، وعن » إذا أضافوهما إلى مكنّى المخبر عن نفسه، فشدّدوهما، فقالوا مني وعنِّي. وأما الذين خفَّفوها، فإنهم وجدوا مكنّى المخبر عن نفسه في حال الخفض ياء وحدها لا نون معها، فأجروا ذلك من لدن على حسب ما جرى به كلامهم في ذلك مع سائر الأشياء غيرها.

    والصواب من القول في ذلك عندي أنهما لغتان فصيحتان، قد قرأ بكلّ واحدة منهما علماء من القرّاء بالقرآن، فبأيتهما قرأ القارئ فمصيب، غير أن أعجب القراءتين إليّ في ذلك قراءة من فتح اللام وضمّ الدال وشدّد النون ، لعلتين: إحداهما أنها أشهر اللغتين، والأخرى أن محمد بن نافع البصري حدثنا، قال: ثنا أمية بن خالد، قال: ثنا أبو الجارية العبدي، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن أبيّ بن كعب، أن النبيّ صلى الله عليه وسلم قرأ ( قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا ) مثقلة ، حدثني عبد الله بن أبي زياد، قال: ثنا حجاج بن محمد، عن حمزة الزيات، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن أبيّ بن كعب، قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ذكر أحدا فدعا له بدأ بنفسه، فقال ذات يوم: ( رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْنا وَعلى مُوسَى، لَوْ لَبِثَ مَعَ صَاحِبِهِ لأبْصَرَ العَجَبَ وَلكنَّه قالَ: إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا ( مُثَقلة ) )) فالحديثُ صحيح ولا أرى في القراءةِ أيُ إشكالٍ حفظك الله تعالى وهي صحيحة كما أسلفتْ .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    بارك الله فيك شيخي الحبيب وحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

    إن أمكن رقم الحديث في سلسلة الشيخ الألباني رحمة الله

  7. #7
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    الأخ الحبيب فلاح السعدي - سدد الله خُطاك - .
    أنا أخيك - سلمك الرحمن - أما الحديث فمع الأسف لا يحضرني الآن رقمهُ لأني تكلمتُ مِما أحفظ ! .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    بارك الله فيكم ورزقكم حفظ أبي زرعة وأبي حاتم الرازيين
    والمعذرة أن أثقلت عليكم

  9. #9
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    وفيك بارك الرحمن ، ولا تنسنا مِنْ صالح الدعاء أخي الحبيب فلاح .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    بارك الله فيكم وحفظكم وأسأل الله لنا ولكم العفو والعافية وحسن الخاتمة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,660

    افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تفسير الطبري؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فلاح حسن البغدادي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك شيخي الحبيب وحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

    إن أمكن رقم الحديث في سلسلة الشيخ الألباني رحمة الله
    رقمه في السلسلة (4829) (الصفحة: 378 - الجزء: 10)

    من أوسع أودية الباطل: الغلوُّ في الأفاضل
    "التنكيل" (1/ 184)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •