مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,489

    افتراضي مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    (مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه)
    مِنَ الرُّشْد ما سمّاه القرآن: الأشُدّ (حتى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً ..) [الأحقاف: 15]. والأشُدُّ هو: التسامي في الرُّشْد، وقال هنا: (أربعين سنة) مع أننا ذكرنا أنّ الإنسان يبلغ رُشْد البِنية ورُشد العقل بعد سنِّ البلوغ في الخامسة عشرة تقريبًا؛ إذن مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه. (شعراوي؛ محمد متولي تـ : 1418).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  2. #2

    افتراضي رد: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    (مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه)
    إذن مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه. (شعراوي؛ محمد متولي تـ : 1418).
    غير صحيح !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,489

    افتراضي رد: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    أرجو أنْ يتسع صدر القلم لتسبيب عدم الصحة..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,974

    افتراضي رد: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    حياكم الله يا شيخ أشرف ، ولعل مراد الأخ أبي يحيى أن كثيرًا من فضلاء الصحابة كان قد أسلم بعد الأربعين !
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,489

    افتراضي رد: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    حيّاكم الله ونفع الله بكم شيخنا الحبيب عليّ أحمد عبد الباقي، ومحل النزاع ومورد الحجاج ليس ذاك فيما أحسب وأظن، والرشد وأشدّه أوسع دائرة من الإيمان بعد الكفر؛ يقول نبيُّنا صلى الله عليه وسلم: (الناس معادن، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا) [خ، م من حديث أبي هريرة رضي الله عنه] يقول الإمام الخطابي في "العزلة" تعليقًا على الحديث: (وفي هذا القول أيضا بيان أن اختلاف الناس غرائز فيهم كما أن المعادن ودائع مركوزة في الأرض: فمنها الجوهر النفيس، ومنها الفلز الخسيس، وكذلك جواهر الناس وطبائعهم: منها الزكيّ الرضيّ، ومنها الناقص الدنِيّ. وإذا كانوا كذلك، وكان الأمر على العيان منهم مُشكِلا، واستبراء العيب فيهم مُتعذِّرا ..). وأمَّا الآية الكريمة .. فيقول الأستاذ الشيخ محمد رشيد رضا في "المنار": (ثبت عند حكماء التاريخ بالتجارب والاستقراء أن جميع معارف البشر الكسبيّة، واستعدادهم للعلم والعمل، إنما يظهران ويبلغان أوج قوتهما من النشأة الأولى إلى منتصف العشر الثالث من العمر، ولا يكون بعده إلا التمحيص والتكميل). وقال كذلك رحمه الله: (ثبت عن علماء النفس والاجتماع أن الإنسان يظهر استعداده العقلي والعلمي بالتدريج، حتى إذا بلغ خمسا وثلاثين سنة لا يظهر فيه شيء جديد من العلم الكسبي غير ما يظهر من بدء سن التمييز إلى هذه السن، وإنما يكمل ما كان ظهر منه إذا هو ظل مزاولا له ومشتغلا بتكميله).اهـ. ويقول شيخنا فقيه الإسكندرية بلا منازع أو مقاوِم فضيلة الشيخ أحمد حطيبة حفظه الله تعالى تعليقًا على الآية الكريمة: (".. وبلغ أربعين سنة": هو سن الكمال للإنسان الذي نشأ على الخير خلال هذه الفترة، ومن الصعب أن يتحوّل بعد ذلك إلا أن يشاء الله سبحانه، والذي نشأ على الشر حتى بلغ هذا العمر فإنه يظل على خصال الشر بعد ذلك إلا أن يشاء الله سبحانه وتعالى؛ لذلك بعض الناس وهو شاب صغير يكون فيه طيش، ولكنه بعد ذلك يعقل ويراجع نفسه ويرجع إلى الله سبحانه، لكن الذي يكون في طيش حتى هذا السن وحتى يجاوزه فصعب أن يرجع إلى صوابه، وإذا رجع فإنك تجد فيه نفورا وشرّا إلا أن يشاء الله سبحانه. ووصف الله عز وجل هذا السن بأنه سن الكمال الذي إذا بلغ الإنسان فيه على شيء فإنه يكمل على هذا الشيء الذي هو فيه..).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    بارك الله فيكم جميعا" حفظكم الله وجزاكم الله كل خير
    (حتى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً ..) [الأحقاف: 15]

    يقول إبن كثير في تفسيره :
    ( حتى إذا بلغ أشده ) أي : قوي وشب وأرتجل ( وبلغ أربعين سنة ) أي : تناهى عقله وكمل فهمه وحلمه . ويقال : إنه لا يتغير غالبا" عما يكون عليه ابن الأربعين .
    قال أبو بكر بن عياش : عن الأعمش عن القاسم بن عبدالرحمن قال : قلت لمسروق متى يؤخذ الرجل بذنوبه ؟ قال : إذا بلغت الأربعين ، فخذ حذرك .
    وقد قال الحجاج بن عبدالله الحكمي أحد أمراء بني أمية بدمشق : تركت المعاصي والذنوب أربعين سنة حياء من الناس ، ثم تركتها حياء من الله عز وجل .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,489

    افتراضي رد: مَن لم يَرشُد حتى الأربعين فلا أمل فيه

    جزيت خيرا
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •