مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أخواتي الحبيبات ،عيدكن بالفرح عاد
    تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

    من منا لا تذكر - مع سماع تعاقب الثغاء الذي يملأ كل حارة -مقالب خروف العيد
    وتلك المغامرات اللطيفة التي لا يكاد يخلو منها بيت ؛مع هذا المخلوق اللطيف المشاكس ؟

    هذه الصفحة لرسم البسمة على الشفاه
    فهيا بنا إلى : "حكايا ومغامرات مع خروف العيد"



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    ها هي ذي ذاكرتي تحلق عبر السنين ..تسافر في بحث عن تلكم الحكايات التي كنا أبطالا أو شهود عيان لها..حينما كنا للبراءة وكانت لنا ..
    أعبر المسافات وأهاجر عبر الذكريات لأحط الرحال فوق سطح بيتنا حينما كان لي من العمر عشر سنوات..
    لم يبق على العيد سوى يومين ؛وهذا ثغاء الخرفان قد شنف الآذان وسحر الصبيان وتردد صادحا في سمفونية عجيبة أقرب ما تكون إلى كورال .وكأني بكبش الجيران يسأل ابن فصيلته من أي البوادي قد جاء وفي أي الأسواق قد بيع وهل غالوا في صداقه أم بخسوا مهره وغمطوا حقه وباعه أهله بأبخس الأثمان وكانوا فيه من الزاهدين .
    وكأني بخروفنا -الذي لم يكن له من الكبش سوى الاسم - فهو أقرب ما يكون لمهر بري أبى أن يخضع لتداريب الترويض ووجد منيته في التبختر على أقرانه الذين كانوا بمحاداته فوق سطوح الجيران ؛يستغل فسحة الزمان والمكان ليستعرض عليهم "فتوته"وعضلات قد فتلها تحسبا ليوم يتجرأ فيه أحد على التعرض له بذبح أو سلخ أو شي أو أكل ..لو كان أسودا لحسبناه تيسا فقد كان يتسلق الجدار في حركات بهلوانية ويصارع رباطه كما يفعل مصارعي الثيران ..لا يهدأ له بال ولا يغمض له جفن ولا يفهم معاني الاستراحة والاسترخاء تحسبا لليوم الموعود..
    خمنت أن صاحبه لم يكلف نفسه عناء تدريبه على معاني كونه كبشا للفداء ،ولم يلقنه مهارات الرضا وقبول واقعه والرضوخ لمصير حتمي لا رجعة فيه ..
    كان بحق مشاكسا لم يسلم من اقترب منه من ركلات وضربات ونطح وقفز ..
    ليلة العيد ..الكل في حركة دؤوب ..والاستعدادات على قدم وساق ..وصديقنا المشاكس متربص متوعد لكل من يقترب منه ..فمن مثله؟؟قوام وكساء وقرون تجعل كل من يحاول مداعبته ؛التفكير في الأمر ألف مرة قبل الإقدام عليه..
    أرادت أمي الحبيبة تنقية المكان وكنس بقايا أكله ومائه المتناثر يمنة ويسارا،فلا أحد كان يجرؤ على الاقتراب من حماه ..وما إن اقتربت منه حتى وجدت نفسها وإياه- قبل أن يرجع إليها طرفها -أسفل الدرج ؛فقد قطع -في هيجان- الحبل وقفز وهي "على متنه"لتجد نفسها في الطابق الأرضي؛ممسكة بقرونه وقد جلست القرفصاء..كأنها مصارعة ثيران في حلبة المصارعة..ولولا حفظ الله لها لكسرت المسكينة لكن الله لطف..
    هرول كل من بالبيت على صوت السقوط .. فقد كانت الوقعة مدوية ..وعوض أن يحرروها من هذا المارد المتجبر ،غرقوا في ضحك هستيري من رؤية تلك اللوحة الفنية الهزلية الحية ..وكأنهم بها قد رفعت الراية البيضاء بيد ووشحت باليد الأخرى هذا المغوار بوسام من درجة فارس..

    "هلا صرخت أو استنجدت ؟لكنا أمسكناه قبل أن تحلقي على متنه"
    بهذه الجملة كان الكل يعاتبها في مزاح طيلة أيام العيد ..



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    أما عن ذلك الكبش النهم الأكول فحكاية أخرى ..
    وكأنه لا يعلم من معاني الحياة سوى الأكل والأكل ثم الأكل..

    إلى هنا يبدو الأمر مألوفا ؛فهو خروف ومن المفترض أن يعيش ليأكل مادام قد عفي من التكليف
    لكن صديقنا لا" يتعفف "في أكله ولا يأكل فقط ما اعتاد بنو جلدته على التهامه ..
    بل يتعدى ذلك إلى كل ما يقع تحت أنفه ..
    لم يسلم من قواطعه حجر ولا مدر ولا فولاذ ولا لدائن ..حتى آنية الغسيل التي كان يشرب منها لم تسلم منه ..
    ولَكُنَّ أن ترين ما وُجد في "خزانته "عفوا معدته من دبابير و مسامير صغيرة و قطع البلاستيك الأسود ..
    ولَكُنَّ أن ترين خمارا كانت قد نشرته صاحبته بالقرب منه لتضعه يوم العيد وقد بقي منه الجزء العلوي فقط أما ما كان بمحاداة تلك "الآلة الحاصدة "ففي "الخزانة "مع بقية الأشياء الصغيرة المخبأة "ليوم العوزة"..
    الغريب أن هذه الأشياء من المفترض أن تسمم عملاقا بله كبشا لكن الظاهر أن صاحبنا يتمتع بمناعة خُرافية قد جعلت من أمعائه "ورشة "تعج بكل أدوات الحرف .

  5. #5
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    (ابتسامة)

    لكن أم هانئ سبقتك ^_^
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  6. #6
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,220

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

    إبداع! استمتعتُ بقراءته, جزاكِ الله كل خير وكل عام وأنتِ بخير

    * فائدة لغوية : ( ثُغاء ) :"ثَغَا يَثْغُو وثَغَت تَثْغُو ثُغاءً أَي صاحت والثاغِيَة الشاة الثُّغاءُ : صياح الغنم" لسان العرب, وفي الصحيحين: ((لا ألفين أحدكم يوم القيامة على رقبته شاة لها ثغاء))
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,783

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    (ابتسامة)

    لكن أم هانئ سبقتك ^_^
    لا والله ما سبقت الغالية أمة الستير بل هي من تسببت في كتابتي للا مساس ( هناك ) ابتداء استفزتني فبحت بالأسرار
    في صفحتها هذه ثم نقلتها لكم من صفحتها هناك ولو كنت أعلم أنها ستضع موضوعها هذا هنا لانتظرت ووضعت لا مساس هنا كما وضعته هناك ..... ابتسامة

    وكنت قد سألتها هناك :

    ا
    لله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    أضحك الله سنك أمة الستير كم ضحكت مما سطرت أناملك بوركت ولي سؤال مُلح ( من الإلحاح وليس المِلح ) .... ابتسامة

    كيف تقترحين أن يدرب صاحب الكبش كبشه على تلك المعاني التي ذكرتيها ؟!!
    اقتباس:
    خمنت أن صاحبه لم يكلف نفسه عناء تدريبه على معاني كونه كبشا للفداء ولم يلقنه مهارات الرضا وقبول واقعه والرضوخ لمصير حتمي لا رجعة فيه ..

    يبدو أن لك خبرة في تربية الكباش على تلك المعاني الرائقة ونريد الاستفادة كما يريدها أصحاب الكباش فلا تبخلي علينا لطفا في تلك الأيام المباركات و فضلا أسرعي قبل صباح الغد لعلنا نطبق تلك المعاني الرائقة ونرى اقبالا من الكباش على الفداء فائقا ...!

  8. #8
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,220

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    لا والله ما سبقت الغالية أمة الستير بل هي من تسببت في كتابتي للا مساس ( هناك ) ابتداء استفزتني فبحت بالأسرار
    في صفحتها هذه ثم نقلتها لكم من صفحتها هناك ولو كنت أعلم أنها ستضع موضوعها هذا هنا لانتظرت ووضعت لا مساس هنا كما وضعته هناك
    لله درُ حُسن الخلق!
    بارك الله فيكِ وفيها وحفظكنَّ جميعًا من كل سوء.

    عيدكنَّ مُبارك.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    أبتسامه
    جميل جدا بل وممتع اسلوبك.رائع
    ماأجملها من قصه حقا وفي هذه الأيام والأعياد تكثر من مثلي هذه القصص ولكن ولله الحمد لم يمسك علي أحد من تلك الطرف والمواقف.....ابتس مة مترقبه.!

    ...للأسف لم أقرأ قصة أم هانئ ولعل المشرفات الرائعات ينقلنها هنا بهذا الموضوع.ولهن الشكر
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,783

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروة عاشور مشاهدة المشاركة
    لله درُ حُسن الخلق!
    بارك الله فيكِ وفيها وحفظكنَّ جميعًا من كل سوء.

    عيدكنَّ مُبارك.
    أحسن الله إليك مروة بل والله هي الحقيقة ، وفقط الجمال في العين الناظرة بوركتِ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,783

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبـ مملكه ـي وربي يملكه مشاهدة المشاركة
    أبتسامه
    جميل جدا بل وممتع اسلوبك.رائع
    ماأجملها من قصه حقا وفي هذه الأيام والأعياد تكثر من مثلي هذه القصص ولكن ولله الحمد لم يمسك علي أحد من تلك الطرف والمواقف.....ابتس مة مترقبه.!

    ...للأسف لم أقرأ قصة أم هانئ ولعل المشرفات الرائعات ينقلنها هنا بهذا الموضوع.ولهن الشكر
    أحسن الله إليك يا ملكة .... ابتسامة
    ها هي قصتي أتشرف بوضعها هنا :

    لا مِســــــــــاس ...!!
    الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    تقبل اللهم منكم جميعا أخواتنا الكريمات صالح الأعمال آمين

    ( ضحوا تقبل الله ضحاياكم ) ...

    لا مِســــــــــاس


    حين كنت صغيرة ألعب مع الأقران وأمرح حول الكبش الأقرن الأملح

    ومن بعيد كان يرقبنا - أحيانا - بعض الكبار ، كنا نغني للكبش بصوت سيء جبار ..!

    و يبدو أنه ظن أننا نغايظه ، وبسيء أغانينا نعاكسه .... !

    فقرر اختيار ضحية ، ليرتدع عن مضايقته البقية ...!

    ويبدو أنني كنت تلك الضحية المختارة ، حين كان يقترب منا تارة ويحوم حولنا تارة ...!!

    وكنت من دون أقراني لاهية ، عن قصد الكبش السيء الداهية ...!!

    فكان أن لحظني بعينيه ، واتجه إلي بكليته وقرنيه ....!

    وحدثت المواجهة ، وكانت حقا مُروّعة : التقت نظاراتنا مدة دقيقة ، وقد وعيت تماما أنني صرت وإياه وحيدة ، فقد ابتعد الجميع ، وظلوا يتصايحون بانفعال شنيع ...!!

    كانت نظراته تشزرني ، بينما ضاع كل تعقل مني ...!!

    فأطلقت ساقيّ للريح ، والجمع من حولي يصيح ....!!

    كنت بكليتي إلى الأمام أجري ، بينما ألتفتُ إليه برأسي ، خشية أن يُطال قراناه الكبيران ظهري ...!!

    وكان السباق غير متكافئ ، فأنى لمرتعبة مرتجفة لمثل ذلكم الكبش تسابق ...!!

    وبعد عدة خطوات ، خرجت بعد تعثري ثم إغمائي من السباق ...!!

    وأفقت في أحضان إحدى الكبيرات ، تهدهدني وتمسح عن وجهي الدمعات ، وتبعد ما تبعثر على وجهي المتوهج الحار ما التصق به من شعرات ....!!

    فاسترحت بعد أن أبعدوا عني الوحش النّطاح ، وجرت دموعي على ما أصاب يدي وركبتي من خدوش وجراح ...!!

    بينما وقف الأقران يضحكون ، وعلى ما آل إليه حالي يسخرون ...!!

    فكنت بعد ذلك أرتجف من كل الكباش ، حتى الماعز صار شعاري معها لا مِساس لا مِساس ...!!





    http://majles.alukah.net/showthread....7%D8%B3-%21%21

  12. #12
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايا ت وابتسامات..

    حسنا
    تريدون قصة لي مع الكبش ولن يكون ذلك

    فأنا كنت فتاة حريصة جدا لا أقترب من أي مخلوق حي ..ويا دار ما دخلك شر ^_^

    لكن هناك عبارة تؤثر فيّ جدا كلا قرأتها أو تذكرتها وقد تذكرتها وأنا أقرأ عبارة أم هانئ أعلاه

    وهذه العبارة هي قول خالد القسري حينما ذبح الجعد بن درهم فقال: ضحوا تقبل الله ضحاياكم فإني مضح بالجعد بن درهم، يقول إن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا ولم يكلم موسى تكليما تعالى الله عما يقول الجعد علوا كبيرا

    ولأجل ذا ضحى بجعد خالد الـ*** ـقسري يوم ذبائح القربان
    اذ قال ابراهيم ليس خليله*** كلا ولا موسى الكليم الداني
    شكر الضحية كل صاحب سنة*** لله درك من أخي قربان


    أتدرون لماذا تؤثر فيّ؟؟ (ابتسامة)
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    العراق /بغداد الرشيد
    المشاركات
    166

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    ياويلتاه اتنينا بالكبش النطاح ووضعنها في حقيبة السيارة
    وكاد بقرونه ان يخرق كرسي السيارة ويدخل علينا بعد ان وصلنا الى المنزل كان والدي العزيز
    شفاه الله لديه الم في ظهره فقال لابد ان احداكن تشارك اخاها في اخراج الكبش من السيارة
    قلت لهم لابد ان اذهب السلام عليكم وانصرفت هاربة وتركت اخي يقاسي المحنة
    بوركتن اخواتي الغاليات وبوركت اعماركن
    قال الامام الاوزاعي :عليك بالآثار وان رفضك الناس واياك وكلام الرجال وان زخرفوه لك بالاقوال فان الامر ينجلي وانت على طريق مستقيم. شرف اصحاب الحديث اللهم ثبتناعلى السنةحتى الممات

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    أضحك الله سنك أم هانئ .. لامساس ماشاءالله ذكريات مؤلمه لكنها تبقى ذكريات جميله مع الأيام...أبتسامه

    أختي ساره لماذا!

    إذا خرجتي منها محبة الحديث النبوي أبتسامه

    لحمدالله أنا لم يصيبني شي مماذكرتم لأن لدي أخوات وأخوه أكبر مني لعلهم يمتلكون نصيبا من الذكريات الجميله...ا
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    استمتعت كثيرا بقراءة ما كتبتِ أمة الستير واستمعت أيضا بأسلوبك الرائع
    ولكن اقشعر بدني وكأني مكان والدتك- حفظها الله -
    الحق أنها تستحق أكبر جائزة على نجاتها

    أم هانئ ذكرياتك دائما ممتعة وان كان في بعضها قليلا من الألم : )
    ولكن بالنسبة لي فإنه لا مساس مع جميع الحيوانات وكذلك جميع الحشرات
    ليس خوفا منها فقط بل التقزز أيضا .. وما أدراكن ما يفعله التقزز بي ؟

    أمر آخر يحدث معي قد يستغربه البعض ان لم يكن الجميع
    أني اذا رأيت الحيوان قبل ذبحه فإني لا أستطيع الأكل من لحمه
    لا أعرف ما السبب بالضبط ؟؟ .. ربما هو التقزز .. وربما لأنه أصبح بيننا عشرة
    بالنظر الى بعضنا من بعييييييييييييي يييد جدا .. والعشرة لم تهن علي : )
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  16. #16
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    أختي ساره لماذا!
    أشعر بالعزة في زمن عزت فيه العزة ^_^
    أمر آخر يحدث معي قد يستغربه البعض ان لم يكن الجميع
    أني اذا رأيت الحيوان قبل ذبحه فإني لا أستطيع الأكل من لحمه
    لا أعرف ما السبب بالضبط ؟؟ .. ربما هو التقزز .. وربما لأنه أصبح بيننا عشرة
    بالنظر الى بعضنا من بعييييييييييييي يييد جدا .. والعشرة لم تهن علي : )
    أنت الخسرانة هاخد نصيبك ^_^
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    بالعااااااااااا ااااافية سارة
    ابتسامااااااااا ااات لا تنقضي
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,783

    افتراضي رد: مع كبش العيد ..حكايات وابتسامات..

    للرفع............

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •