السجن قبر الأحياء ، وشماتة الأعداء ، وتجربة الأصدقاء
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: السجن قبر الأحياء ، وشماتة الأعداء ، وتجربة الأصدقاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي السجن قبر الأحياء ، وشماتة الأعداء ، وتجربة الأصدقاء

    قرأت في بعض كتب التفاسير بأن يوسف عليه السلام لما أراد أن يخرج من السجن كتب على بابه :

    هَذَا قَبْرُ الْأَحْيَاءِ، وَبَيْتُ الْأَحْزَانِ، وَتَجْرِبَةُ الْأَصْدِقَاءِ، وَشَمَاتَةُ الْأَعْدَاءِ .

    قلت : لم أقف على هذه الرواية في الكتب المسنده ، ومعناها صحيح ولا غبار عليها ، والله تعالى أعلم .
    قال الإمام البغوي رحمه الله في معالم التنزيل في تفسير القرآن :
    { وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي } أَيْ: أَجْعَلُهُ خَالِصًا لِنَفْسِي، { فَلَمَّا كَلَّمَهُ } فِيهِ اخْتِصَارٌ تَقْدِيرُهُ: فَجَاءَ الرَّسُولُ يُوسُفَ فَقَالَ لَهُ: أَجِبِ الْمَلِكَ الْآنَ.
    رُوِيَ أَنَّهُ قَامَ وَدَعَا لِأَهْلِ السِّجْنِ فَقَالَ: اللَّهُمَّ عَطِّفْ عَلَيْهِمْ قُلُوبَ الْأَخْيَارِ، وَلَا تُعَمِّ عَلَيْهِمُ الْأَخْبَارَ، فَهُمْ أَعْلَمُ النَّاسِ بِالْأَخْبَارِ فِي كُلِّ بَلَدٍ، فَلَمَّا خَرَجَ مِنَ السِّجْنِ كَتَبَ عَلَى بَابِ السِّجْنِ: هَذَا قَبْرُ الْأَحْيَاءِ، وَبَيْتُ الْأَحْزَانِ، وَتَجْرِبَةُ الْأَصْدِقَاءِ، وَشَمَاتَةُ الْأَعْدَاءِ. ثُمَّ اغْتَسَلَ وَتَنَظَّفَ مِنْ دَرَنِ السِّجْنِ وَلَبِسَ ثِيَابًا حِسَانًا وَقَصَدَ الْمَلِكَ .
    وقال محقق الكتاب :
    انظر: البحر المحيط: 5 / 319. ومثل هذه الأخبار، والخبران التاليان مما لا يوقف على صحته، وساق المصنف ذلك بصيغة التمريض، ولا يتوقف فهم الآيات على شيء منها. والله أعلم.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: السجن قبر الأحياء ، وشماتة الأعداء ، وتجربة الأصدقاء

    قلت :
    ولنا أسوة حسنة في سجن نبي الله يوسف عليه السلام ظلما وزورا وبهتانا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: السجن قبر الأحياء ، وشماتة الأعداء ، وتجربة الأصدقاء

    يا ويل من يعذب الناس ويسجنهم ظلما وبهتانا ، إنه سيلقى الله ، أين المفر ؟ ماذا يقول لربه في يوم قريب ؟ يوم لاينفع مال ولا بنون ، ولا ينفعهم منصب ولا جاه ؟!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •