سلسلة أحاديث لا تصح 23(( خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي))
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سلسلة أحاديث لا تصح 23(( خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي))

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    106

    Lightbulb سلسلة أحاديث لا تصح 23(( خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي))

    بسم الله الرحمان الرحيم

    إنَّ الْحمْد لِلهِ نحمده، ونسْتَعينُه، وَنستغفِره، ونعوذُ بِاللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفسنا ومنْ سيّئاتِ أعْمَالِنا، مَنْ يهْده الله فلا مُضلَّ له، ومنْ يُضْللْ فَلا هاديَ لهُ، وأشهدُ أَنْ لا إلهَ إلا الله، وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأشْهدُ أَنَّ مُحمدًا عبدهُ ورسُولُه

    من سلسلة أحاديث لا تصح

    حديث (أن عمر بن سعد ذهب إلى أبيه سعد وهو بالعقيق معتزل في أرض له فقال يا أبتاه لم يبق من أصحاب بدر غيرك ولا من أهل الشورى فلو إنك انبعثت بنفسك ونصبتها للناس ما اختلف عليك اثنان فقال ألهذا جئت أي بني أقعدت حتى لم يبق من أجلي إلا مثل ظمئ الدابة ثم أخرج فاضرب أمة محمد صلى الله عليه وسلم بعضها ببعض إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي)

    منكر

    أخرجه أحمد ( 1/172, 180, ) وفي الزهد ( ص 10) وابن حبان رقم (2323)

    والبيهقي في " الشعب" (1/330) وأبو يعلى في " مسنده" رقم (731)

    والقضاعي في " الشهاب" رقم (1218) وعبد بن حميد (137)

    ووكيع في "الزهد" رقم (333) ومن طريقه ابن أبي شيبة (29654, 34366)

    وابن السني في " القناعة " (28) والمعافى بن عمران في " الزهد " رقم (58)

    وأبو سعيد الأعرابي في " الزهد وصفة الزاهدين " ( ص 91)

    من طرق عن أسامة بن زيد الليثى عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة عن سعد بن أبي وقاص مرفوعا

    رواه عن أسامة هذا جمع منهم

    أحمد بن حنبل

    وعبد الله بن وهب

    عبد الله بن المبارك

    وكيع بن الجراح

    يحي بن سعيد القطان

    وآخرون .

    وقد أعل هذا الحديث بثلاث علل

    تفرد أسامة بن زيد الليثي بالإسناد والمخالفة في المتن

    ضعف محمد بن عبد الرحمان بن أبي لبيبة

    إنقطاعه .


    ( 1) العلة الأولى :

    بالنظر لمجموع أقوال الأئمة في أسامة الليثي نجد أنه مختلف فيه بعض الشئ إلا أن جانب

    المعدلين أرجح

    ترك حديثه يحيى بن سعيد القطان

    قال أحمد إذا تدبرت حديثه تعرف فيه النكرة

    وثقه ابن معين والمديني والطحاوي والبيهقي

    ولخص الكلام فيه الحافظ ابن حجر قائلا صدوق يهم

    وتفرده بهذا السند والمتن يضر وهو من أوهامه رحمه الله . فهذا المتن إنما يعرف

    ببكير بن مسمار عن عامر بن سعد به مرفوعا .

    قال الإمام مسلم في صحيحه - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ وَعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ - وَاللَّفْظُ لإِسْحَاقَ - قَالَ عَبَّاسٌ حَدَّثَنَا وَقَالَ إِسْحَاقُ أَخْبَرَنَا - أَبُو بَكْرٍ الْحَنَفِىُّ حَدَّثَنَا بُكَيْرُ بْنُ مِسْمَارٍ حَدَّثَنِى عَامِرُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ كَانَ سَعْدُ بْنُ أَبِى وَقَّاصٍ فِى إِبِلِهِ فَجَاءَهُ ابْنُهُ عُمَرُ فَلَمَّا رَآهُ سَعْدٌ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شَرِّ هَذَا الرَّاكِبِ فَنَزَلَ فَقَالَ لَهُ أَنَزَلْتَ فِى إِبِلِكَ وَغَنَمِكَ وَتَرَكْتَ النَّاسَ يَتَنَازَعُونَ الْمُلْكَ بَيْنَهُمْ فَضَرَبَ سَعْدٌ فِى صَدْرِهِ فَقَالَ اسْكُتْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ « إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعَبْدَ التَّقِىَّ الْغَنِىَّ الْخَفِىَّ ».

    هذا هو المحفوظ , وقد وهم فيه أسامة الليثي أو شيخه محمد بن عبد الرحمان بن أبي لبيبة

    فرووه بلفظ الترجمة .

    (2) العلة الثانية :

    محمد بن عبد الرحمان بن أبي لبيبة ضعيف الحديث باتفاق كثير الإرسال

    قال الدارقطنى : ضعيف

    قال يحيى بن معين: ليس حديثه بشئ

    ( 3) العلة الثالثة :

    قال أبو زرعة محمد بن عبد الرحمن بن لبيبة عن سعد مرسل

    وذهب لمثله أبو حاتم الرازي في فى المراسيل (336) قال (محمد بن عبد الرحمن بن لبيبة لم يدرك سعدا ) .

    · وقفة :

    اختلف في ضبط اسم محمد بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة هل يقال بن أبي لبيبة أم

    بن لبيبة ؟ ذهب للأول الدارقطني ومال للثاني أبو زرعة .

    · شاهد للفقرة الثانية من الحديث :

    " خير الرزق الكفاف " أخرجه وكيع في "الزهد" (( 113)) حدثنا مبارك عن الحسن قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" خير الرزق الكفاف
    وهذا إسناد مرسل ضعيف

    المبارك بن فضالة شديد التدليس وإن كان رواه عن شيخه الحسن البصري الذي

    لازمه

    فلا نكتفي به بهذا دون تصريح بالسماع . قال نعيم بن حماد عن عبد الرحمن بن مهدى : (( لم نكتب للمبارك شيئاإلا شيئا يقول فيه : سمعت الحسن)) و قال أبو عبيد الآجرى عن أبى داود : (( كان شديد التدليس)) و قال أيضا : (( إذاقال مبارك : حدثنا فهو ثبت ، و كان يدلس )) , و قال أبو زرعة : (( يدلس كثيرا ، فإذا قال : حدثنا فهو ثقة

    والحسن البصري مرسلاته ضعاف .

    فهذا الشاهد قاصر عن تقوية الفقرة الثانية .




    والله أعلم

    كتبه طويلب علم الحديث
    أبو عاصم

    محمد أشرف الألباني

  2. #2
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: سلسلة أحاديث لا تصح 23(( خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي))

    الأخ الكريم أبو عاصم - سددك الله - .
    بارك الله فيك على هذا التخريج النافع ، زادكم الله حرصاً وذباً عن السُنة ! .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    106

    افتراضي رد: سلسلة أحاديث لا تصح 23(( خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي))

    نفع الله بك أخي ورفع الله قدرك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •