سؤال في الصرف
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: سؤال في الصرف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    265

    افتراضي سؤال في الصرف

    أريد أن اعرف الضبط الصحيح لكلمة ( تحفل ) فى الجملة التالية ( تحفل المكتبة العربية بالعديد من الكتب ) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    أقصد ضبط عين الكلمة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,939

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    تَحْفِلُ
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    جزاك الله خيراً .
    ولكن هنا اشكال اخر : وهو من أين لنا أن نعرف ان هذا هو الضبط الصحيح ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,939

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    يمكنكم الرجوع إلى معاجم اللغة (مثل الصحاح وتاج العروس ولسان العرب وغير ذلك) لمعرفة ضبط بنية الكلمة
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    جزاك الله خيراً .
    افهم من ذلك أنه ليس هناك قاعدة كلية تطرد في مثل هذه الأفعال ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    بل هناك قاعدة ولكن قبل ذكرها بيّن لي بالشكل كلمة (تجلس) في هذه الجملة، واذكر لي فعلها الماضي.

    (تجلس البنات في قاعة الدرس)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    تَجلِسِ البنات .
    والفعل الماضي : جَلَسَت

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    سؤال جيد ،انتظر الاجابة ممن طلب الاجابة على تجلس ولي عودة ان شاء الله تعالى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: سؤال في الصرف

    قال ابن مالك في آخر باب أبنية الفعل المجرد وتصاريفه، من لامية الأفعال:

    عَيْنَ الْمُضَـارِعِ مِنْ فَعَـلْـتَ حَيْـثُ خَـلاَ مِنْ جَـالِـبِ الْفَتْـحِ كَالْمَبْنِيِّ مِـنْ عَتَـلاَ:
    فَاكْسِـرْ أَوِ اضْمُـمْ إِذَا تَعْيِـينُ بَعْضِـهِمَا لِفَـقْدِ شُـهْـرَةٍ اوْ دَاعٍ قَـدِ اعْـتَـزَلاَ


    قوله: (عين المضارع)، يتكون الثلاثي من فاء وهي أول حرف فيه، والعين وهي الحرف الثاني، واللام وهي الحرف الثالث والأخير، ولأن المضارع يبدأ بأحد حروف (أنيت)، فإن الفاء هي الحرف الثاني، والعين هي الحرف ما قبل الأخير.
    مثال: جَلَسَ يَجْلِسُ، الياء حرف هو حرف المضارع يمكن إبداله بالهمزة فنقول: أجلِسُ، أو بالنون: نجلِسُ، وهكذ.
    فنلاحظ أن الأحرف الأخيرة لا تتغير بتغير أحرف (أنيت).
    (من فَعَـلْـتَ) و فَعَلَ، وإنما المقصود أن عين الفعل مفتوحة، لأنها بالضم أو الكسر تكون لها قواعد أخرى.
    (خَـلاَ) أي عُدم.
    (مِنْ جَـالِـبِ الْفَتْـحِ)، أي مما يجلِب ويوجب الفتح، أي فتح عين الفعل المضارع، وهو أحد حروف الحلق في لام الفعل أو عينه.
    (كَالْمَبْنِيِّ )، كل أفعال الماضي مبنية، فهذا اللفظ للايضاح مع ضرورة الوزن.
    (مِـنْ عَتَـلاَ) والألف للإشباع أي: عتلَه، يعْتِلُه ويَعْتُله، إذا دفعه بعنف وشدة، فيجوز كسر العين (يعتِلُ)، وضمها (يَعتُل)، ولو كانت الألف في (عتلا) للتثنية استقام المعنى، وصحت القاعدة، فنقول عتلا يعتِلان ويعتُلان، وهو أن كون الألف للإشباع أولى وأوضح، والله أعلم.
    (فَاكْسِـرْ أَوِ اضْمُـمْ ) عين الفعل، وهناك أفعال غير عتل، كحَلَبَ ما في الضرع يحلِبُه ويحلُبُه، وجلب الشيءَ يجلِبُهُ ويجلُبُهُ، وكَنَسَبَ الرجل ينسِبُه ويَنسُبُه، إذا ذكر نسبه.
    (إِذَا تَعْيِـينُ بَعْضِـهِمَا ) بعد ذكر القاعدة ذكر ما يُشترط في ذلك أيضا، وهو عدم تعيين الضم أو الكسر، وذلك بشرطين اثنين هما:
    (لِفَـقْدِ شُـهْـرَةٍ) الشرط الأول ألا يكون اشتهر باضم ككتب يكتُب، أو اشتهر بالكسر كضرب يضرِبُ.
    (اوْ دَاعٍ) للكسر كفعل فاؤه واو كوعد يعِد، ووقد يقِد، أو عينه وامه ياء كباع يبيع ورمى يرمي، والمضاع اللاظم كحنّ يحِن، وشذ حبّ يُحبّ.
    أو داع للضم، كالمضاعف المعدى كمدّه يمدُّه ل يقول، وجال يجول، وما غلبة المفاخر كسابقني فأنا أسبُقه.
    (
    قَـدِ اعْـتَـزَلاَ) هذا تتمة الكلام، أي أن يخلو الفعل من هذه الشرائط، ليتساوى فيه ضم العين مع كسرها.

    ويفهم من هذين البتين أن كسر العين في المضارع الثلاثي من فعّل إما لداع أو شهرة، أو انتفاء الشهرة والداعي عن الضم، فيجوز فيه كلاهما.

    ومجموع الأفعال مكسورة العين من فعَل، في حال جواز الضم حوالي مئتين، وحُكي عنها وجه الكسر فقط، وفي كلام العرب حوالي مائة واربعون فعلا من نحو عتل، يُحكى فيها الوجهان، وما يقارب مئتين وخمسين يُحكى فيها الضم فقط.

    تنبيه: سألتك عن الماضي والمضارع من جلس يجلِس، لأنها تدخل تحت قول المصنف (
    شُـهْـرَةٍ
    )، فلا يجوز أن نقول يجلُس، وهذا الجانب جزء من القاعدة التي أصلنا ولله الحمد، فأرجو أن يكون شرحي قد بيّن لك بعض ما يُشكل عليك، وإن كانت الوسيلة الوحيد لإدراك قواعد الصرف هي دراسته بشكل متكامل فإن القواعد يوضح بعضها بعضا.

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •